PDA

View Full Version : (سحر........العيون)



إبراهيم طياش
13-08-2007, 02:35 AM
عيناكِ بحرٌ قد رسى...
في شطٍه لون الغروب...
وأنا أطيرُ بلهفةٍ...
مثل النوارس في الدروب...
فأصوغ لحن قصائدي...
كيلا يقبٍلها الشحوب...
وأزور طيفكِ حاملاً...
ذرات دمعيَ في نحوب...
عيناكِ سحرُ قصائدي...
فلأجله نامت قلوب...
فلأنتِ أعلمُ بالًذي...
من سحرِهِ قلبي يذوب...
سأتوب عنكِ لأنني...
في ظلٍ سحركِ لن أتوب...

النـاظر
13-08-2007, 08:23 PM
وأزور طيفكِ حاملاً...
ذرات دمعيَ في نحوب...
.
.
ألق

إبراهيم طياش
13-08-2007, 09:49 PM
شكراً على مرورك ايها الناظر....

عبداللطيف بن يوسف
13-08-2007, 10:20 PM
سيدي

أبيات جميلة جدا

وكأنك تعزف على آلة موسيقية...

فصوت الموسيقى راق لي جدا في هذه الأبيات

وكذلك الكلام عن سحر العيون لا يمل

دمت ودام قلمك

إبراهيم طياش
13-08-2007, 10:26 PM
أشكرك ايها الشيخ على مرورك....
ودمت بخييييييييييير....

فيصل بن عمر
13-08-2007, 10:36 PM
سأتوب عنكِ لأنني...
في ظلٍ سحركِ لن أتوب

عبدالله بيلا
14-08-2007, 12:08 AM
الشاعر / إبراهيم طياش ..

مرحباً بشعرك الجميلِ المُضمَّخِ بعبير الرومانسية والحب ..

قصيدتكَ جميلة إجمالاً .. ولكن هناك تساؤلان :

1 - قلتَ في البيت الرابع من قصيدتك :

وأزور طيفكِ حاملاً...
ذرات دمعيَ في نحوب...


كلمة ( نحوب) إذا أردتَ بها المصدر : للفعل ( نحَبَ )

فلا تأتي إلاّ على ( نحيب ) .. وخطأٌ كلمة ( نُحوب ) .

2 - قلت في البيت الأخير :

...
سأتوب عنكِ لأنني...
في ظلٍ سحركِ لن أتوب


عزيزي الشاعر ألا تتفق معي بأنَّ هناك تناقضاً واضحاً وغير مُبرَّرٍ

في هذا البيت ؟

فما دُمت في ظلِّ سِحر معشوقتك لن تتوب .. كيف استسغتَ تقديم ذكر التوبة عنها

مع أنّك لن تتوب ؟!!

مع خالص تحياتي .

القطة الشقراء
14-08-2007, 04:23 PM
سأتوب عنكِ لأنني...
في ظلٍ سحركِ لن أتوب

عزيزي الشاعر ألا تتفق معي بأنَّ هناك تناقضاً واضحاً وغير مُبرَّرٍ


في هذا البيت ؟


فما دُمت في ظلِّ سِحر معشوقتك لن تتوب .. كيف استسغتَ تقديم ذكر التوبة عنها


مع أنّك لن تتوب ؟!!

هذا بفضل الحب يا عزيزي سيتوب عنها ولكنه لن يتوب عن سحر عينيها .. هذا التناقض في الشعر يدل على الحيرة والضياع .. وكأنه يحب عينيها أكثر منها .. ولقد أحب عينيها لأنه أحبها أصلاً .. أرجو أن أكون قد استطعت عرض فكرتي بشكل أوضح
بالنسبة لك سيد إبراهيم .. فقصيدتك رائعة حد الروعة .... شكراً :m:

إبراهيم طياش
16-08-2007, 04:04 AM
السلام عليكم:
اخي الفاضل عبد الله أشكرك على جميع ما طرحته علي من توجيه...
بالنسبة لكلمة( نحوب) اوافقك عليها ولكن؟لديً وجهة نظر اخرى هي:ان للشعر ظرورات وأنا اعتبرها ظرورة شعرية ولا اضن ان في ذلك مانع...
الأمر الآخر التناقض الذي عرجت عليه...
كانت فكرة داخلية اومغزى فالحب كله تناقضات وإقدام وتراجع وتردد وحيرة....
ومع ذلك يكون الحب جميلاً بكل عقباته....
أخي عبدالله أشكرك من الأعماق لأنك اوضحت لي أخطائي من زاوية اخري...
الكمال للــــه....لا يوجد عمل يخلوا من أخطاء...
أكرر شكري وجزاك الله خيراً...
اخوك\ إبراهيم طياش...

إبراهيم طياش
16-08-2007, 04:22 AM
ايتها القطة الشقراء....
اشكرك ....لقد وضعت النقاط على الحروف وأصبت في عرض الفكرة وهذا دليل قاطع على شاعريتك العذبة.....رغم ما يوجد في القصيدة من أخطاء لقدمها حيث لم اكن في ذلك الوقت متمكناً ممسكاً بزمام القصيدة....
اريد ان اسألك سؤالاً...اذا كنت في صحراء واشتد بك العطش ولا يوجد ماء....
فجأة رأيت ذلك الغدير العذب البارد وتلك الواحة الجميلة الوارفة الضلال فعادت روحك نشوى وعادت الحياة أجمل مما كان....ماذا يكون حالك؟؟؟؟؟
هذا هو حالي أنا مع هذا الدعم المعنوي الذي احييت به ما كان قد ذبل......
اشكرك اخيتي .....
ودمت في خير وسعادة....

القطة الشقراء
17-08-2007, 08:50 PM
ايتها القطة الشقراء....
اشكرك ....لقد وضعت النقاط على الحروف وأصبت في عرض الفكرة وهذا دليل قاطع على شاعريتك العذبة.....رغم ما يوجد في القصيدة من أخطاء لقدمها حيث لم اكن في ذلك الوقت متمكناً ممسكاً بزمام القصيدة....
اريد ان اسألك سؤالاً...اذا كنت في صحراء واشتد بك العطش ولا يوجد ماء....
فجأة رأيت ذلك الغدير العذب البارد وتلك الواحة الجميلة الوارفة الضلال فعادت روحك نشوى وعادت الحياة أجمل مما كان....ماذا يكون حالك؟؟؟؟؟
هذا هو حالي أنا مع هذا الدعم المعنوي الذي احييت به ما كان قد ذبل......
اشكرك اخيتي .....
ودمت في خير وسعادة....

يسعدني حقاً أن كلماتي أعجبتك .. الكثير ينزعج من فلسفتي غير المبررة لشرح القصائد .. حالي الآن أفضل من حالك بعد أن علمت أني أصبت في فلسفتي وأعجبتك كلماتي .. شكراً لك

سلطان السبهان
24-08-2007, 12:49 AM
نحوب لا مبرر لها أبداً ولا تدخل الضرورة في مثلها :)

لكن أبياتك هذه ذائة رقة وعذوبة
لا فض فوك يا شاعرنا .