PDA

View Full Version : وعطّرت هاتفي شوقاً رسالتُها



فيصل الجبعاء
14-08-2007, 02:20 AM
صندوق الوارد:
متى ستأتي الساعة 11 ؟؟




الــردّ:




جاءت تحُث على لُقياي ساعتها
تستعجلُ الوقت كي يجري وألقاها



وعطّرت هاتفي شوقاً رسالتُها
وشى بها الحرفُ حينَ الشوقُ ناداها



لم تدرِ أنّيَ مشتاقٌ يُعذِّبُني
غموضُها..وتُسلّيني حَكَاياها



مَن لي سوى الليلِ يُغريني لأسهَرَهُ
ونجمةٍ فيه ترعاني وأرعاها؟؟



يا زهرةً في زوايا خافقي عَبَقت
إنّ الحياة بكِ ازدانت زواياها



لا تتركيني فأحزاني تُحاصرني
والصدر أصبح للأحزانِ ملهاها



فالعين ساقيةٌ والخدُ مزرعةٌ
تسقيه من دمعها كي تُنبت الآها



حتى إذا ما استوت أغصانها ألماً
كالرمح أهوت بها والقلب مرماها



فأنصفيني من الأحزان قاطبةً
قد مزّقتني وأزرت بي رزاياها


بقلم/ فيصل بن حشر الدويش
7 / 1428هـ

عبدالله بيلا
14-08-2007, 02:56 AM
الشاعر الجميل / فيصل الجبعاء ..

أنصفك الحبُّ من الأحزان ..

قصيدةٌ جميلةٌ - بحق - وتعبقُ فيها الأنسامُ الندية .. والهوى العذري

ولا فُضَّ فوك ..

وحي اليراع
14-08-2007, 03:57 AM
الجميل دومًا فيصل الجبعاء ..

لا تأتِ إلا بما يستحِقًّ أن يٌترَنَّمَ بهِ ..
وهذه هي قوَّةُ الإحكامِ من جديدٍ ، لديك قدرةٌ على الرَّصفِ جميلةٌ .
وطريفةٌ هي معانيكَ فليس بجديدِ إبداعٍ هذا .
وهذه القافية التي تعبر عن الحزن جاءت مكمِّلةً لطبيعةِ المعاني في بعض الأبياتِ .
وربما سرعة النظم جعلت الفكرة محدودةً نوعًا ما .
وألحظُ أنَّ هناك ارتباكًا في النطقِ لا كسرَ فيهِ :

لم تدرِ أنّيَ مشتاقٌ يُعذِّبُني


مَن لي سوى الليلِ يُغريني لأسهَرُهُ
أعتقد أن المضارعَ هنا حقُّهُ النصبُ .


يا زهرةً في زوايا خافقي عَبَقت
إنّ الحياة بكِ ازدانت زواياها

حتى إذا ما استوت أغصانها ألماً
كالرمح أهوت بها والقلب مرماها

جميلٌ ورائعٌ .


شكرًا لكَ أخي فيصل .

وبشوقٍ لجديدكَ ..


تحياتي :
وحي .

فيصل الجبعاء
14-08-2007, 04:04 AM
الشاعر الجميل / فيصل الجبعاء ..


أنصفك الحبُّ من الأحزان ..


قصيدةٌ جميلةٌ - بحق - وتعبقُ فيها الأنسامُ الندية .. والهوى العذري


ولا فُضَّ فوك ..

الأستاذ عبدالله بيلا

أسعدتني بتشريفك أوّلاً أسعدك المولى

أشكرك

فيصل الجبعاء
14-08-2007, 04:10 AM
أخي وحي اليراع

مرحبا بك كلّما أتيت والعطر في أثرك

وملاحظاتك محلّ تقدير

أمّا الارتباك في النطق فيما أشرت إليه فلا أرى ما ترى ويبقى رأيك عندي مكان إعزاز وتقدير

وأمّا نصب المضارع فكما قلت كان واجباً ولكنه أتى مرفوعاً بالخطأ لأنّي غيّرت البيت ولكني لم أغيّر الحركة سهواً

فقد كان البيت أصلاً كالتالي:
من لي سوى الليل يشقيني وأسهرُهُ

ويبدو أنني عدلته وتركت الحركة كما كانت


أشكر لك ما تقدّم من نصحٍ و إطراءٍ وطيب تعليق

كُن قريباً كما أنت من القلب

نيلوفرة
14-08-2007, 07:26 AM
الشاعر المميز فيصل


لله درك يا من لا تأتي إلا بما هو مميز..
بدءاً بالعنوان .. مرورا بالفكرة... وانتهاءاً بالخاتمة...
بدءاً بالحدث... مرورا بالعاطفة... وانتهاءاً بحسن التعبير...
لا تطل غيبتك على أفياء...

عبيرمحمدالحمد
14-08-2007, 10:08 AM
شاعرٌ أي فيصل .. وتُمسك بأزمَّةِ القوافي وماشاء الله !
غير أنّ الفضول لا تدعُهُ النساءُ حتى تدع الإبل حنينَها ..فـَ :

صندوق الوارد:
متى ستأتي الساعة 11 ؟؟
الهِبابْ دا كان الساعة كااام ؟:sd:
<< بتشوف هي مْلقّفَة مرة والا لأ :z:






لا تتركيني فأحزاني تُحاصرني
والصدر أصبح للأحزانِ ملهاها
فضول كلامٍ يا فيصل وهي تستبِقُ الزمن وتستبطيء الساعات !!!!
فأخبرها أن أمةً ممن يقرؤون الشّعر أجمعَتْ على أنها غاليةٌ عندَك وأثيرةٌ لديك فلتتثاقل .. ولـْ (تبطّل هبل حريم):sd::biggrin5: :biggrin5: :biggrin5:
.
.
بارك الله فيكما, وحفظكما.. وأدام الودّ بينكما فالطيبون للطيبات :)
.
.
و.. أقِمِ الصلاة !
.

رائد33
14-08-2007, 11:08 AM
النديم الحبيب فيصل
أمّا صندوق واردك فهو على ما أظن full
لك خصوصيّتك عندي أيها الغالي و لشعرك مذاقه
جميلة بحق
دمت لها
بكلّ ودّ
رائد

شيطان الشعر
14-08-2007, 11:42 AM
ما اجمل ان افتتح يومي بهذه الرائعة يا فيصل

متالق كعادتك يا صديقي

لكني اعتقد ان هذه الرسالة خرجت من جوالك انت :p

د. ياسر درويش
14-08-2007, 02:57 PM
جميلة، عذبة، رائقة
سواء صحّ ما قلت أم لم يصحّ.
دمت بخير وسعادة

النـاظر
14-08-2007, 03:45 PM
الشـاعر فيـصل ...غزير المادة ...فياض القريحة
شعره ...فيضا من نفسه , وصورة لشعوره..
.
فالعين ساقيةٌ والخدُ مزرعةٌ
تسقيه من دمعها كي تُنبت الآها




حتى إذا ما استوت أغصانها ألماً
كالرمح أهوت بها والقلب مرماها




فأنصفيني من الأحزان قاطبةً
قد مزّقتني وأزرت بي رزاياها

ألا ترون براعة فائقة في هذا الأسلوب ...

الذي خضع فيه الوزن الشعري الخفيف لبساطة لغة التخاطب...وخضعت فيه القافية لقانون الطبعية البسيطة ....
وخضعت فيه العبارة واللفظ لنظام الإنسياب الرفيق الذي يخلو من كل تعقيد وكل غموض ؟

سلاسة وسهولة وعذوبة تعبيرية ودقة وصفية ...فلله درك ما أروعك
.
لنا الله

محمد فكري
14-08-2007, 04:39 PM
يا زهرةً في زوايا خافقي عَبَقت
إنّ الحياة بكِ ازدانت زواياها

ولَكَمِ ازدانت زوايا غرفتي وحاسوبي حين قرأتُكَ في تلك..
أيها الشاعر الممتع/فيصل الجبعاء
أصبحتُ انتظِرُ جديدَكَ بكلِّ شغف..
فلا تحرمني الإمتاع..
دمتَ بكلِّ خير

معين الكلدي
14-08-2007, 04:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الشاعر الرائع


فيصل الجبعاء


لن يضيف إطرائي شيء بعدما أطراك من هو خيرٌ مني

سلم يراعك سيدي


مَن لي سوى الليلِ يُغريني لأسهَرَهُ
ونجمةٍ فيه ترعاني وأرعاها؟؟

ذكرتي بمحمود غنيم إذ يقول


مالي وللنجم يرعاني وأرعاه
أمسى كلانا يعاف الغمض جفناه


وأما هذه


فالعين ساقيةٌ والخدُ مزرعةٌ

تسقيه من دمعها كي تُنبت الآها





حتى إذا ما استوت أغصانها ألماً

كالرمح أهوت بها والقلب مرماها



فهي غرة القصيدة ولمستك السحرية البديعة




لا فض فوك

tuota
14-08-2007, 07:48 PM
لا أملك سوي أن أقول
قصيدة جد جميلة
ذكرتني بالأيام الخوالي
أمتعك الله كما أمتعتنا

عناد القيصر
14-08-2007, 11:52 PM
أستاذي العزيز فيصل

ما هذا الأسبوع المكللِ بالحب على أفياء !؟
أما القصيدة فإنها كما عودتنا ياأستاذ فيصل , ولا أظن أنني موفِياً عن الردود التي سبقتني


ثم إنه , تأخر دائماً فقد أطربتنا

تقديري

فارس الهيتي
14-08-2007, 11:56 PM
النبيل الجميل فيصل
مساؤك سكر
الله على هذا البيت

مَن لي سوى الليلِ يُغريني لأسهَرَهُ
ونجمةٍ فيه ترعاني وأرعاها؟؟

قصيدتك الوجدانية احتواها بحر البسيط فتألقت به !!
كل الود والتقدير
شكرا لقلبك

عبدالله عادل
15-08-2007, 08:31 AM
ما شاء الله , تبارك الله ,
رائع بارع يا فيصل الود
ولقد ترنمت بها ساعة من نهار .. :)

.. متى ستأتي الساعة 11 إذن ؟!
* الله لنا :nn

قبرالشر
15-08-2007, 08:15 PM
من أين ساق الله الهناء لها تلكم التي انسابت لها هذه الابيات !

هنيئاً لكما ببعضكما .. وجعلكما في الخير ترفلون ..


أحسنت يافيصل

فيصل الجبعاء
17-08-2007, 12:27 AM
الشاعر المميز فيصل


لله درك يا من لا تأتي إلا بما هو مميز..
بدءاً بالعنوان .. مرورا بالفكرة... وانتهاءاً بالخاتمة...
بدءاً بالحدث... مرورا بالعاطفة... وانتهاءاً بحسن التعبير...
لا تطل غيبتك على أفياء...

الشاعرة القادمة بكلّ ما هو جميل / نيلوفرة

أشكر لك الإطراء وأتمنى أن أكون عند حسن الظن

وقد أسعدني كثيراً مرورك وحُسن تعليقك

دمتِ

فيصل الجبعاء
17-08-2007, 12:44 AM
الشاعرة/ عبير الحمد



شاعرٌ أي فيصل .. وتُمسك بأزمَّةِ القوافي وماشاء الله !

هذه شهادةٌ لن أتركها تمرّ مرور الكرام من شاعرةٍ لها عندنا من الإعجاب الشيء الكثير



غير أنّ الفضول لا تدعُهُ النساءُ حتى تدع الإبل حنينَها ..فـَ :

الهِبابْ دا كان الساعة كااام ؟:sd:
<< بتشوف هي مْلقّفَة مرة والا لأ :z:






فضول كلامٍ يا فيصل وهي تستبِقُ الزمن وتستبطيء الساعات !!!!
فأخبرها أن أمةً ممن يقرؤون الشّعر أجمعَتْ على أنها غاليةٌ عندَك وأثيرةٌ لديك فلتتثاقل .. ولـْ (تبطّل هبل حريم):sd::biggrin5: :biggrin5: :biggrin5:
.
.
بارك الله فيكما, وحفظكما.. وأدام الودّ بينكما فالطيبون للطيبات :)
.
.
و.. أقِمِ الصلاة !


أمّا تناولك للقصيدة فقد كان جميلاً وكلامك عن بنات حواء هو شهادة شاهدٍ من أهله

أمّا بخصوص القصيدة فهي محضُ خيالٍ

وأرجو من الله أن يرزقنا بواحدةٍ كمثل التي في القصيدة وأن يزيد هبل الحريم في رأسها :er:

تحيّتي لك

فيصل الجبعاء
17-08-2007, 12:58 AM
النديم الحبيب فيصل
أمّا صندوق واردك فهو على ما أظن full
لك خصوصيّتك عندي أيها الغالي و لشعرك مذاقه
جميلة بحق
دمت لها
بكلّ ودّ
رائد

:biggrin5: صندوقي ليس كذلك وإن افترضنا أنّه كذلك

فالطيور على أشكالها تقع فمُذ عرفتك لم أعُد أنا أنا

دُمت لي

عمر بك
17-08-2007, 10:02 PM
لا تتركيني فأحزاني تُحاصرني
والصدر أصبح للأحزانِ ملهاها

رائع وجميل كعادتك ..

تذكرني بـ شاعرنا سلطان !! حفظكما الله

فيصل الجبعاء
18-08-2007, 01:39 AM
ما اجمل ان افتتح يومي بهذه الرائعة يا فيصل

متالق كعادتك يا صديقي

لكني اعتقد ان هذه الرسالة خرجت من جوالك انت :p

أجمل من ذلك أن أجد لك ردّاً يُذيّلُ متواضع حرفي

وأرجو منك ألاّ تعتقد شيئاً وأن تُحسن الظنّ :biggrin5: ألم تسمعوا بالخيال ؟!!!!! :gh:

أشكر مروك العطر يا رياض

فيصل الجبعاء
18-08-2007, 01:41 AM
جميلة، عذبة، رائقة
سواء صحّ ما قلت أم لم يصحّ.
دمت بخير وسعادة

أستاذنا ياسر

قد افتقدتُ نقدك مؤخّراً فعسى أن يكون المانع خيراً إن شاء الله

أمّا مرورك فهو كالمطر على الصّحراء

دُمت كما تُحبّ

فيصل الجبعاء
18-08-2007, 01:43 AM
الشـاعر فيـصل ...غزير المادة ...فياض القريحة
شعره ...فيضا من نفسه , وصورة لشعوره..
.
الذي خضع فيه الوزن الشعري الخفيف لبساطة لغة التخاطب...وخضعت فيه القافية لقانون الطبعية البسيطة ....
وخضعت فيه العبارة واللفظ لنظام الإنسياب الرفيق الذي يخلو من كل تعقيد وكل غموض ؟

سلاسة وسهولة وعذوبة تعبيرية ودقة وصفية ...فلله درك ما أروعك
.
لنا الله

الناظر

أهلاً بالمراقب العام للشّتات

قد أخجلتني بما نثرت من فضل لطفك

وأرجو أن أكون عند حُسن الظنّ

كُن قريباً

فيصل الجبعاء
18-08-2007, 01:45 AM
ولَكَمِ ازدانت زوايا غرفتي وحاسوبي حين قرأتُكَ في تلك..
أيها الشاعر الممتع/فيصل الجبعاء
أصبحتُ انتظِرُ جديدَكَ بكلِّ شغف..
فلا تحرمني الإمتاع..
دمتَ بكلِّ خير

مرحباً بك أيّها الشاعر القريب من النفس بحرفه ومن القلب بلُطفه ودماثة خلقه

أرجو أن أكون عند حُسن الظنّ

سلِمت

القطة الشقراء
18-08-2007, 07:25 AM
قصيدة جميلة جداً .. شكراً

Firas
18-08-2007, 11:19 AM
الشاعر فيصل
تحية وبعد : أما أنت سيد للحروف و صياد للكلمات
و أما عن هذه القصيدة فريدة وعذبة ورائعة
ولست أجامل و صدقني لا أستطيع العبير عن روعتها أكثر
ولك السلام

خشان خشان
18-08-2007, 12:06 PM
أخي الكريم فيصل الجبعاء
غنيت فأطربت وأشجيت مضمونا وموسيقى.

ذكرني هذا البيت:
مَن لي سوى الليلِ يُغريني لأسهَرَهُ .... ونجمةٍ فيه ترعاني وأرعاها؟؟

ببيت محمود غنيم :

مالي ولليل يرعاني وأرعاه ... أمسى كلانا يعاف الغمْض جفناه

دمتَ بهيا

الفضلي
19-08-2007, 03:00 PM
سيدي فيصل الجبعاء

رقيقة عذبة هذه القصيدة
يا لهذه الرسالة التي عبق الهاتف بها وطبعا ورقص وغنى لحضورها
يا لك من جميل يا فيصل

دمت متألقا

سلطان السبهان
24-08-2007, 01:12 AM
لم تدرِ أنّيَ مشتاقٌ يُعذِّبُني
غموضُها..وتُسلّيني حَكَاياها
يافيصل
أنت عالم من الحب البريء :)
تكاد أبياتك أن تشي بقلبك الأخضر وربيعه الدائم
أسعدك الله في الدارين
قصيدة بديعة كعادتك ..وليت الوقت يكفي لإظهار جمالها .
دمت لأخيك

فيصل الجبعاء
24-08-2007, 11:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الشاعر الرائع



فيصل الجبعاء



لن يضيف إطرائي شيء بعدما أطراك من هو خيرٌ مني


سلم يراعك سيدي



مَن لي سوى الليلِ يُغريني لأسهَرَهُ
ونجمةٍ فيه ترعاني وأرعاها؟؟


ذكرتي بمحمود غنيم إذ يقول



مالي وللنجم يرعاني وأرعاه
أمسى كلانا يعاف الغمض جفناه



وأما هذه


فالعين ساقيةٌ والخدُ مزرعةٌ

تسقيه من دمعها كي تُنبت الآها




حتى إذا ما استوت أغصانها ألماً

كالرمح أهوت بها والقلب مرماها



فهي غرة القصيدة ولمستك السحرية البديعة




لا فض فوك

أخي الدكتور معين

أعتذر منك ومن كلّ من علّق على التّأخر بالرّد

وأشكر لك مرورك وإطرائك الذي أرفعه كوسام فخر من شاعرٍ مكانته عندي كبيرة

سلِمت

فيصل الجبعاء
24-08-2007, 11:53 PM
لا أملك سوي أن أقول
قصيدة جد جميلة
ذكرتني بالأيام الخوالي
أمتعك الله كما أمتعتنا

tuota

وأنا لا أملك إلاّ أن أشكرك على دوام تواجدك وحُسن تواصلك

فكوني بالقرب دائماً

فيصل الجبعاء
24-08-2007, 11:54 PM
أستاذي العزيز فيصل

ما هذا الأسبوع المكللِ بالحب على أفياء !؟
أما القصيدة فإنها كما عودتنا ياأستاذ فيصل , ولا أظن أنني موفِياً عن الردود التي سبقتني


ثم إنه , تأخر دائماً فقد أطربتنا

تقديري

أخي عناد

أمّا القصيدة فما ذاك إلاّ حُسن أدبك

وأمّا التّأخير فأبشر بالكثير منه في الفترة القادمة :biggrin5:

شكراً لك أيّها العزيز

فيصل الجبعاء
24-08-2007, 11:55 PM
النبيل الجميل فيصل
مساؤك سكر
قصيدتك الوجدانية احتواها بحر البسيط فتألقت به !!
كل الود والتقدير
شكرا لقلبك

أهلا بشاعرنا فارس

مساؤك عسل

ولك الشكر على مرورك يا أبيض القلب والروح

فيصل الجبعاء
24-08-2007, 11:57 PM
ما شاء الله , تبارك الله ,
رائع بارع يا فيصل الود
ولقد ترنمت بها ساعة من نهار .. :)

.. متى ستأتي الساعة 11 إذن ؟!
* الله لنا :nn
أهلا وسهلاً يا كابتن

أسعدني مرورك ولكن حاول أن لا تركّز كثيراً على كلّ ما يقال :biggrin5:
فهي مجرّد إشاعات مُغرضة

أشكرك

فيصل الجبعاء
24-08-2007, 11:59 PM
من أين ساق الله الهناء لها تلكم التي انسابت لها هذه الابيات !

هنيئاً لكما ببعضكما .. وجعلكما في الخير ترفلون ..


أحسنت يافيصل

بل من أين ساق الله لي الهناء فذيّلتَ متواضعتي بما أرجو أن أستحقّه

شكراً لك أيّها الكاتب القدير

فيصل الجبعاء
25-08-2007, 12:01 AM
لا تتركيني فأحزاني تُحاصرني
والصدر أصبح للأحزانِ ملهاها

رائع وجميل كعادتك ..

تذكرني بـ شاعرنا سلطان !! حفظكما الله

أخي KSA

أرجو أن أكون عند حُسن الظنّ حين رفعتني إلى حيث أرجو أن أصل
وسلطان أخٌ أعزّ من عزيز

وأنت كذلك فكن قريباً

فيصل الجبعاء
25-08-2007, 12:02 AM
قصيدة جميلة جداً .. شكراً

بل الشكر لكِ أيّتها الشقراء

فيصل الجبعاء
25-08-2007, 12:03 AM
الشاعر فيصل
تحية وبعد : أما أنت سيد للحروف و صياد للكلمات
و أما عن هذه القصيدة فريدة وعذبة ورائعة
ولست أجامل و صدقني لا أستطيع العبير عن روعتها أكثر
ولك السلام

أشكر لك ثناءك وحُسن ظنّك يا فراس

ولك على سلامك سلام

فيصل الجبعاء
25-08-2007, 12:04 AM
أخي الكريم فيصل الجبعاء
غنيت فأطربت وأشجيت مضمونا وموسيقى.

ذكرني هذا البيت:
مَن لي سوى الليلِ يُغريني لأسهَرَهُ .... ونجمةٍ فيه ترعاني وأرعاها؟؟

ببيت محمود غنيم :

مالي ولليل يرعاني وأرعاه ... أمسى كلانا يعاف الغمْض جفناه

دمتَ بهيا

أهلا ومرحباً بالأستاذ خشّان

غمرتني بلُطفك

جُزيت خيراً

فيصل الجبعاء
25-08-2007, 12:06 AM
سيدي فيصل الجبعاء

رقيقة عذبة هذه القصيدة
يا لهذه الرسالة التي عبق الهاتف بها وطبعا ورقص وغنى لحضورها
يا لك من جميل يا فيصل

دمت متألقا

أرقّ منها وأعذب حضورك أيّها الشاعر الناطق بكلّ جميل

كُن بالقرب كما قصائدك من القلب

فيصل الجبعاء
25-08-2007, 12:09 AM
لم تدرِ أنّيَ مشتاقٌ يُعذِّبُني
غموضُها..وتُسلّيني حَكَاياها
يافيصل
أنت عالم من الحب البريء :)
تكاد أبياتك أن تشي بقلبك الأخضر وربيعه الدائم
أسعدك الله في الدارين
قصيدة بديعة كعادتك ..وليت الوقت يكفي لإظهار جمالها .
دمت لأخيك

أخي وصديقي وأستاذي سلطان

يكفي القصيدة وصاحبها حضورك وبعض ما قلت

أسعدك الله وزوّجك أربعاً

>عيـن القلـم<
25-08-2007, 12:38 AM
أخي فيصل الجبعاء ..

رشيـقة هذه القصيدة ..

لم تدرِ أنّيَ مشتاقٌ يُعذِّبُني
غموضُها..وتُسلّيني حَكَاياها

بيت عذب / كغيمة على قفار الوصل !

كل الشكر والتقدير
تحية طيبة

خالد الحمد
25-08-2007, 05:51 AM
أخي الكريم الشاعر فيصل

ما أجمل الغزل العذري العفيف ولعل رسالتها وصلتك وأنت

فوق طعوس الرمال الذهبية في ليلة مقمرة

جمعك الله يافيصل بمن تحب شعرا وشعورا

حقيقة وخيالا هفهة ودلالا:y:

دمت والألق

محمد غطاشة
25-08-2007, 12:15 PM
فكرةٌ عصريّة بشعرٍ عتيقٍ عريق
فيالجمالك يا فيصل..!!

دمتَ مبدعاً

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.

عبدالرحمن ثامر
25-08-2007, 05:16 PM
لم تدرِ أنّيَ مشتاقٌ يُعذِّبُني
غموضُها..وتُسلّيني حَكَاياها

ومن يقدر على الشوق يا فيصل

قصائدك تدخل القلب بدون أذن |......... يعني غصب

فيصل الجبعاء
27-08-2007, 04:45 AM
أخي فيصل الجبعاء ..

رشيـقة هذه القصيدة ..

لم تدرِ أنّيَ مشتاقٌ يُعذِّبُني
غموضُها..وتُسلّيني حَكَاياها

بيت عذب / كغيمة على قفار الوصل !

كل الشكر والتقدير
تحية طيبة

الكاتبة القديرة/ عين القلم

أسعدني تواصلك ومرورك على بعض فيض قلمي الشاب

تحياتي

فيصل الجبعاء
27-08-2007, 04:48 AM
أخي الكريم الشاعر فيصل

ما أجمل الغزل العذري العفيف ولعل رسالتها وصلتك وأنت

فوق طعوس الرمال الذهبية في ليلة مقمرة

جمعك الله يافيصل بمن تحب شعرا وشعورا

حقيقة وخيالا هفهة ودلالا:y:

دمت والألق

صديق الحرف/ خالد الحمد

آمين...

ورزقك الله على طيب نيّتك وصفاء سريرتك

أمّا الغزل فقد قيل فيمن سبقنا.. لا شعر إلاّ النسيب وما قيل في الحبيبة :171: من الحبيب :y:

دمت هفهافاً

فيصل الجبعاء
27-08-2007, 04:51 AM
فكرةٌ عصريّة بشعرٍ عتيقٍ عريق
فيالجمالك يا فيصل..!!


دمتَ مبدعاً

زادك الله بسطةً في العلم والرزق

.


مرحباً بشراع الأدب

خرس بياني أمام حضور من أتطلّع إليه شاعراً وقاريءً

فلك الشكر على ما أفضت على أخيك من عطر حضورك

سلِمت

فيصل الجبعاء
27-08-2007, 04:54 AM
لم تدرِ أنّيَ مشتاقٌ يُعذِّبُني
غموضُها..وتُسلّيني حَكَاياها

ومن يقدر على الشوق يا فيصل

قصائدك تدخل القلب بدون أذن |......... يعني غصب

الغالي جداً/ عبدالرحمن ثامر

إن دخلت القصيدة قلبك فقد أجلستها مكاناً أرفع مما كانت تطمح إليه حين ارتمت على الورقة

فلك على هذا مني جزيل الامتنان

كُن قريباً كما أنت دائماً

واتصل أو أرسل call me :biggrin5:

فيصل الجبعاء
28-08-2007, 04:53 PM
دَهشَة ..
<-- وحْدة دخلت مدونتك واكتشفتْ إنك مو عجوز :l:

هنَا رَد له تسْع مَخالب ..
هنا ألفَاظُ حقيقة وَ .. حَقيقة يَا شَاعر


لك الشـ عْ ـرُ والشعُور ..

.
.



دهشتين
<---- واحد ماكان يدري إنّ الناس مفكّرته عجوز أو شايب :biggrin5:


وبعيداً عن المخالب والأنياب

حضوركِ أنتِ أيّتها الأديبة له احتفالات وطقوس تليق به لما بيننا

شكراً نسرين

أحمد المنعي
29-08-2007, 08:30 AM
يا أخي عندي فرضية ..

أن الشاعر النبطي الذي تاب إلى الله :p وصار يكتب شعراً فصيحاً ، يكون أقدر على الإبداع والدهشة والإمتاع من الشاعر الذي لم يخرج عن الفصيح في كتاباته أو قراءاته ..
وأنت يا فيصل ممن يؤكدون لي هذه الفرضية ..

لديك جرأة وثقة في التجديد بشكل رائع جداً ، وتعرف كيف تجعل نصك دافئاً جذاباً لا يملك القارئ إلا أن يسافر معه إلى آخر محطاته ..

رائع هذا النص ، ومطبوع في معانيه كما بدا لي ..

هذا وما زلتَ أحد عمداء الدشير هنا ، لكنا على أمل أن تتصفد شياطينك في رمضان فتعود بعد العيد ناسكاً متعبداً ليّن العريكة << شرهتك على اللي يعرف وش العريكة اللي يقولون..

القصيدة فعلاً عذرية تخاطب الروح والعاطفة بإحساس عالٍ جداً ..
أما انها حب بريء فكثِّر منها :p


تقبل ودي وكل الأشياء .. :)

__

بالنسبة لأبو الشباب اللي في الدور الأرضي تحت :
البنت كنت سارق صورتها وحاطها من خمس سنوات ، يعني خلاص الحين تتغطى وتنخطب عيب تطلع قدام الرجاجيل ..

أزهر
29-08-2007, 09:12 AM
^
^
إلا صحيح يابو الأشياء .. فين راحت صورة البنت اللي رافعها ايديها والدنيا تمطر في توقيعك ؟
:biggrin5:

.

فيصل .. اعذرنا على المداخلة / المدالخة :biggrin5: .

القُمقام
29-08-2007, 10:37 AM
فالعين ساقيةٌ والخدُ مزرعةٌ
تسقيه من دمعها كي تُنبت الآها

حتى إذا ما استوت أغصانها ألماً
كالرمح أهوت بها والقلب مرماها

لله درك يافيصل
كم أسرني جمال البيتين الماضيين

والله ما أدري وش أقول
أهم شي إني خقيت مع البيتين :y:

أخوك القمقام
أتمنى أنني مازلت في الذاكرة المؤقتة في رأسك الكريم :m:

لي عودة وصولة معك يا أبوحشر بإذن الله

قِصّة
30-08-2007, 02:32 AM
.
وعطّرت ذوائقنا بهذه الجميلة .. :)

من القصائد التي تستحث القارئ على الترنم بأبياتها لما تبعثه من طرب في داخله ..

فيصل الجبعاء
30-08-2007, 04:12 AM
يا أخي عندي فرضية ..

أن الشاعر النبطي الذي تاب إلى الله :p وصار يكتب شعراً فصيحاً ، يكون أقدر على الإبداع والدهشة والإمتاع من الشاعر الذي لم يخرج عن الفصيح في كتاباته أو قراءاته ..
وأنت يا فيصل ممن يؤكدون لي هذه الفرضية ..

لديك جرأة وثقة في التجديد بشكل رائع جداً ، وتعرف كيف تجعل نصك دافئاً جذاباً لا يملك القارئ إلا أن يسافر معه إلى آخر محطاته ..

رائع هذا النص ، ومطبوع في معانيه كما بدا لي ..

أهلاً وسهلاً يا أبو ريما

أنا معك يا أستاذي في نظريتك بخصوص شعراء النبط المرتدّين
أمّا الجرأة في التجديد فهي يا أحمد مجرّد تلقائيّة في وصف المحيط
هذا طبعاً في السياق السردي أمّا الخيال فللشاعر أن يكذب كما يريد

فلو قلت لك مثلاً أنّ رسالتها أتتني مع قافلةٍ قادمة من الصمّان فسيكون وصفاً يفتقد للصدق ولن يصل لقلب القارئ أبداً




هذا وما زلتَ أحد عمداء الدشير هنا ، لكنا على أمل أن تتصفد شياطينك في رمضان فتعود بعد العيد ناسكاً متعبداً ليّن العريكة << شرهتك على اللي يعرف وش العريكة اللي يقولون..

القصيدة فعلاً عذرية تخاطب الروح والعاطفة بإحساس عالٍ جداً ..
أما انها حب بريء فكثِّر منها :p


تقبل ودي وكل الأشياء .. :)


:biggrin5: يا أخي الله ربّنا في رمضان وفي غير رمضان
وقد أصبت أنّ الشياطين تُصفّد ولذلك فقد أعددت عدّتي للكتابة قبل رمضان حّتى إذا ما صُفّدت الشياطين وجدت قصائداً جاهزة

وسأكثّر من البراءة كما أوصيتم

ولك ودّي والكثير من الأشياء الجميلة

فيصل الجبعاء
30-08-2007, 04:13 AM
^
^
إلا صحيح يابو الأشياء .. فين راحت صورة البنت اللي رافعها ايديها والدنيا تمطر في توقيعك ؟
:biggrin5:


.


فيصل .. اعذرنا على المداخلة / المدالخة :biggrin5: .


مسموح الدخول للدلوخ :biggrin5:

شرّفتنا

فيصل الجبعاء
30-08-2007, 04:16 AM
فالعين ساقيةٌ والخدُ مزرعةٌ
تسقيه من دمعها كي تُنبت الآها


حتى إذا ما استوت أغصانها ألماً
كالرمح أهوت بها والقلب مرماها


لله درك يافيصل
كم أسرني جمال البيتين الماضيين


والله ما أدري وش أقول
أهم شي إني خقيت مع البيتين :y:


أخوك القمقام
أتمنى أنني مازلت في الذاكرة المؤقتة في رأسك الكريم :m:


لي عودة وصولة معك يا أبوحشر بإذن الله

ما أجمل ذكريات الزمان الجميل :biggrin5:

شرّفني وجودك يا شاعرنا

ثمّ يا أخي كيف أنسى أوّل كفّ صافحني هنا في الساخر

بانتظار صولاتك وجولاتك

فكُن قريباً

فيصل الجبعاء
30-08-2007, 04:16 AM
.
وعطّرت ذوائقنا بهذه الجميلة .. :)


من القصائد التي تستحث القارئ على الترنم بأبياتها لما تبعثه من طرب في داخله ..

أ شاعرتنا

أنتِ من عطّرت الصفحة بمقدمك وبهيّ حرفك

سلِمتِ