PDA

View Full Version : وجدتُ الوجد أصعبُ كل شيئٍ ******إذا فقدٌ من الحِــدْثانِ فاجا



أَحْمَـــدْ
16-08-2007, 11:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه محاولتي أطرحها بين أيديكم أساتذتي في الأفياء
وأرجو النقد والتعديل إن لزم الأمر


ولتعذروا أي تقصير أو خطأ
فما زلت في أول الدرب وبي عجله





ألا للهِ قلباً حين هاجا

ودمعٌ في أسى العينين ماجا



وصدرٌ جاشت الزفرات فيه

بكل سويعةٍ يلقَ اهتياجا



أخََوْتُ الليل دون كرىً وروحي

من الحسراتِ تختلج اختلاجا



وأَرعى في الدُجُنّةِ كل نجمٍ

له من ومضةِ المحبوبِ تاجا



فيا للشوق كيف نفى رُقادي

ويا للعشق كيف عليَّ عاجا



ويا للوجد كيف شوى فؤادي

كأنَّ بمهجتي الحرَّى سِراجا



صبرتُ كما عَلِمتِ وعِيل صبري

ولُكْتُ اليأسَ صُبحاً وادِّلاجا



وضِقتُ على انفراجٍ راعَ جرحي

وما للضيقِ في صدري انفراجا



فما ظَفَرَتْ من الأيام نفسي

وما بَلَغَتْ على الإعياء حاجا




حياتي ماعَلِمْتُ حياة قحطٍ

وجهد ماحمدتُ له نِتاجا




وجدتُ الوجد اصعبُ كل شيئٍ

أذا فقدٌ من الحِدْثانِ فاجا




حبيب الرورح ياتِرواح روحٍ

إليك اليوم تنعرج إنعراجا




هفوت إليكَ يارمضاءَ بردي

ويا داءً رضيتُ به علاجا




رحلتَ بلا وداعٍ ويح نفس

قد امتزج الشقاء بها امتزاجا



نفاك الموت في أحضانِ قبرٍ

غدوتَ لمسكِ تربته مِزاجا




فيا قلب الحبيب فداك قلبٌ

لهُ من هولِ فجعته اعتلاجا




ألاقٍ بعدك المحزون يوماً

يُضيئ بِوهجِ لمعته الفِجاجا



وراءٍ بعدك المفجوع صبحاً

يبدِّدٌ ليل كونٍ قد تداجا



أم الأيام قد أَلِفَتْ خداعي

أُراعي الوِدْقَ يبلغني أُجاجا





إذا حان الممات وضُمَّ لحدٌ

ستندمج القبور بنا اندماجا



ويعبق في الفضاء عبير عشق

له أرَجٌ على العشاق راجا





سلامُ الله يُغْدِقُ قبرَََ خِلٍّ

له قلبي غدى قبراً وساجا





تلميذكم
أَحْمِـــدْ

النـاظر
16-08-2007, 11:52 PM
جميل ورائع يا أحمد

نيلوفرة
17-08-2007, 06:02 AM
رائعة يا أحمد... تضج بالمشاعر الفياضة والإحساس الصادق...
توحي كلماتها بتمكنك اللغوي
وإذا كانت هذه محاولة فكيف الآتي!!!
وفقك الله .. ورفعك..

وإن كنت عارضا لها طالبا النقد فأرجو فقط أن تنتبه لهمزات الوصل والقطع.. وقليل من الأخطاء المطبعية

وأَرعى في الدُجُنّةِ كل نجمٍ

له من ومضةِ المحبوبِ تاجا
لو غيرت "له" بفعل ثلاثي مثل "بدا" مثلا حتى يصح نصب القافية "تاجا" كمفعول به.
لاحظ في البيتين الأول والثاني "قلبا" و"دمع" و"صدر" معطوفة على بعضها يتساوى إعرابها وقد بدت لديك مختلفة منها المنصوب ومنها المجرور.

تحياتي لشاعر قادم..

معين الكلدي
17-08-2007, 10:47 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاعر القدير

أحمد

لا شك أنك شاعر

أبياتك فيها إحساس وعاطفة جميلة وقافية صعبة نوعا ما ووزن متماسك ومعجمك اللغوي غزيرٌ وجميل

ونَفَسُكَ ما شاء الله ( رغم القافية ) طويل

زادك الله ألقاً سيدي الفاضل

لدي ملاحظات بسيطة ( وأنا لا أمت للنقد بصلة لا من قريب ولا من بعيد )


وصدرٌ جاشت الزفرات فيه
بكل سويعةٍ يلقَ اهتياجا

ألا ترى أنا ( سويعة ) ولو أنها في صيغة التصغير وهي عند العرب أقصر من الساعة الزمنية الحالية أنها فترة طويلة نسبياً للزفرات

ولو قلت ( لحيظة ) أو ( دقيقة ) كانت المسافة الزمنية أقرب



وضِقتُ على انفراجٍ راعَ جرحي
وما للضيقِ في صدري انفراجا


( انفراجا ) تبدو لي منصوبة لكن أصابني بعض الشك فيها فلو تزيل ظنوني وتعطيني موقعها من الإعراب كي أنعم بسلام أكثر



فما ظَفَرَتْ من الأيام نفسي
وما بَلَغَتْ على الإعياء حاجا

لا أدري هل يجوز كتابة ( حاجا ) بهذا الشكل أم لا




حبيب الرورح ياتِرواح روحٍ

( الروح ) الأولى فيها خطأ مطبعي بزيادة حرف الراء تداركه بالتعديل قبل انتهاء الفترة المحددة




نفاك الموت في أحضانِ قبرٍ
غدوتَ لمسكِ تربته مِزاجا


أحس أن العجز بعيدٌ قليلاً في ترابطه عن صدر البيت .. فلو توضح فكرتك هنا مشكوراً


هذا ولا سعني في الأخير إلا أن أشكرك على هذا النص الجميل

والشاعرية لمتدفقة

وشننتظر جديدك دوما

أخوك

العائد الأول
18-08-2007, 03:15 AM
هذه الأبيات فيها تماسك قوي
وأيضا كل قافية من القصيدة في محلها..
أنت شاعر
وسأتابع حرفك

أَحْمَـــدْ
18-08-2007, 05:17 PM
جميل ورائع يا أحمد

مرحبا ايها الناظر الأجمل حياك وحيا حرفك شكراً لمرورك الأجمل ودمت بخير

أَحْمَـــدْ
19-08-2007, 01:32 PM
رائعة يا أحمد... تضج بالمشاعر الفياضة والإحساس الصادق...
توحي كلماتها بتمكنك اللغوي
وإذا كانت هذه محاولة فكيف الآتي!!!
وفقك الله .. ورفعك..


وإن كنت عارضا لها طالبا النقد فأرجو فقط أن تنتبه لهمزات الوصل والقطع.. وقليل من الأخطاء المطبعية


وأَرعى في الدُجُنّةِ كل نجمٍ

له من ومضةِ المحبوبِ تاجا
لو غيرت "له" بفعل ثلاثي مثل "بدا" مثلا حتى يصح نصب القافية "تاجا" كمفعول به.
لاحظ في البيتين الأول والثاني "قلبا" و"دمع" و"صدر" معطوفة على بعضها يتساوى إعرابها وقد بدت لديك مختلفة منها المنصوب ومنها المجرور.


تحياتي لشاعر قادم..



نيلوفرة
أولاً شكراً على المرور البهي أيتها الشاعره الفذه

ثم إني وضعت قصيدتي للتعلم ولم يخب ظني فها أنا تعلمت شيئاً كنت نسيته منذ زمن وهو ان المعطوف يتساوى اعرابه مع ماعطف عليه
ولا بد لي من تعلم القواعد من أول السلم

وقد حاولت تعديل بعض الأخطاء في المحاوله فاعطيني رأيك

وبالنسبه للأخطاء المطبعيه فالتمسوا لي العذر لأن مشاركتي تكون عبر الجهاز الكفي وتعلمون ليست امكانياته كالكمبيوتر الشخصي

ولم أفهم المراد بالنسبه لهمزات الوصل والقطع فأذا تفضلت مشكوره بالتوضيح حتى استفيد وأمثالي


ممتن للوقتك الثمين في نثر حروفك هنا
لا عدمناكِ




المحاوله بعد بعض التعديلات البسيطه

ألا للهِ قلباً حين هاجا
ودمعاً في أسى العينين ماجا

وصدراً جاشت الزفرات فيهِ
بكل سويعةٍ يلقَ اهتياجا

أخََوْتُ الليل دون كرىً وروحي
من الحسراتِ تختلج اختلاجا



وأَرعى في الدُجُنّةِ كل نجمٍ
غدى في غرّةِ المحبوبِ تاجا

فيا للشوق كيف نفى رُقادي
ويا للعشق كيف عليَّ عاجا

ويا للوجد كيف شوى فؤادي
كأنَّ بمهجتي الحرَّى سراجا

صبرتُ كما عَلِمتِ وعِيل صبري
ولُكْتُ اليأسَ صُبحاً وادِّلاجا

وضِقتُ على انفراجٍ راعَ جرحي
وما للضيقِ في صدري انفراجا

فما ظَفَرَتْ من الأيام نفسي
وما بَلَغَتْ على الإعياء حاجا


حياتي ماعَلِمْتُ حياة قحطٍ
وجهدٍ ماحمدتُ له نِتاجا

وجدتُ الوجد اصعبُ كل شيئٍ
إِذا فقدٌ من الحِدْثانِ فاجا


حبيب الروحِ ياتِرواح روحٍ
إليك اليوم تنعرج إنعراجا

هفوت إليكَ يارمضاءَ بردي
ويا داءً رضيتُ به علاجا

رحلتَ بلا وداعٍ ويح نفسٍ
قد امتزج الشقاء بها امتزاجا


نفاك الموت في أحضانِ قبرٍ
غدوتَ لمسكِ تربته مِزاجا

فيا قلب الحبيب فداك قلبٌ
لهُ من هولِ فجعته اعتلاجا

ألاقٍ بعدك المحزون يوماً
يُضيئ بِوهجِ لمعته الفِجاجا

وراءٍ بعدك المفجوع صبحاً
يبدِّدٌ ليل كونٍ قد تداجا

أم الأيام قد أَلِفَتْ خداعي
أُراعي الوِدْقَ يبلغني أُجاجا

إذا حان الممات وضُمَّ لحدٌ
ستندمج القبور بنا اندماجا

ويعبق في الفضاء عبير عشقٍ
له أرَجٌ على العشاق راجا

سلامُ الله يُغْدِقُ قبرَََ خِلٍّ
له قلبي غدى قبراً وساجا

ابن منقذ
19-08-2007, 11:09 PM
الاستاذ الكريم احمد
اسعد الله مساءك بما تحب
اعجبتني قصيدتك و ذكرتني بكافية بهاء الدين زهير في رثائه ولده لتشابه البحر بينهما
و لي بعض الملحوظات على قصيدتك فأرجوأن يتسع لها صدرك وأنت اهل لذلك

ففي قولك :
وما للضيقِ في صدري انفراجا
فكأني أرى "انفراجا "مضمومة لا منصوبة فلم أجد سببا لنصبها و إن نصبتها ب "ما "فهل يجوز أن تكون خبرها

و بودي أن أجيب الأستاذ معين بأن " حاجا " ليست كما ظننتها حاجة و إنما هي جمعها حيث تجمع حاجة على حاج كما تجمع ساعة على ساع و هنا وضعت الألف بعد الجيم للقافية

و اما قولك :
لهُ من هولِ فجعته اعتلاجا
فما هناك سبب لنصب "اعتلاجا"

و حبذا أستاذي احمد لو شرحت لي معنى كلمة " وساجا " في البيت الأخير

و عظم الله أجرك بمن فقدت
و إنا لله و إنا إليه راجعون

عبداللطيف بن يوسف
20-08-2007, 12:03 AM
بدءاً:
عظم الله أجرك فيمن فقدت
وإنا لله وإنا إليه راجعون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدي الفاضل
ما أجمل نصك

والقصيدة مؤثرة جدا

ويا للوجد كيف شوى فؤادي

كأنَّ بمهجتي الحرَّى سِراجا
أسرني هذا البيت

نيلوفرة
20-08-2007, 01:47 PM
نيلوفرة
أولاً شكراً على المرور البهي أيتها الشاعره الفذه

ثم إني وضعت قصيدتي للتعلم ولم يخب ظني فها أنا تعلمت شيئاً كنت نسيته منذ زمن وهو ان المعطوف يتساوى اعرابه مع ماعطف عليه
ولا بد لي من تعلم القواعد من أول السلم

وقد حاولت تعديل بعض الأخطاء في المحاوله فاعطيني رأيك

وبالنسبه للأخطاء المطبعيه فالتمسوا لي العذر لأن مشاركتي تكون عبر الجهاز الكفي وتعلمون ليست امكانياته كالكمبيوتر الشخصي

ولم أفهم المراد بالنسبه لهمزات الوصل والقطع فأذا تفضلت مشكوره بالتوضيح حتى استفيد وأمثالي


ممتن للوقتك الثمين في نثر حروفك هنا
لا عدمناكِ




المحاوله بعد بعض التعديلات البسيطه

ألا للهِ قلباً حين هاجا
ودمعاً في أسى العينين ماجا

وصدراً جاشت الزفرات فيهِ
بكل سويعةٍ يلقَ اهتياجا

أخََوْتُ الليل دون كرىً وروحي
من الحسراتِ تختلج اختلاجا



وأَرعى في الدُجُنّةِ كل نجمٍ
غدى في غرّةِ المحبوبِ تاجا

فيا للشوق كيف نفى رُقادي
ويا للعشق كيف عليَّ عاجا

ويا للوجد كيف شوى فؤادي
كأنَّ بمهجتي الحرَّى سراجا

صبرتُ كما عَلِمتِ وعِيل صبري
ولُكْتُ اليأسَ صُبحاً وادِّلاجا

وضِقتُ على انفراجٍ راعَ جرحي
وما للضيقِ في صدري انفراجا

فما ظَفَرَتْ من الأيام نفسي
وما بَلَغَتْ على الإعياء حاجا


حياتي ماعَلِمْتُ حياة قحطٍ
وجهدٍ ماحمدتُ له نِتاجا

وجدتُ الوجد اصعبُ كل شيئٍ
إِذا فقدٌ من الحِدْثانِ فاجا


حبيب الروحِ ياتِرواح روحٍ
إليك اليوم تنعرج إنعراجا

هفوت إليكَ يارمضاءَ بردي
ويا داءً رضيتُ به علاجا

رحلتَ بلا وداعٍ ويح نفسٍ
قد امتزج الشقاء بها امتزاجا


نفاك الموت في أحضانِ قبرٍ
غدوتَ لمسكِ تربته مِزاجا

فيا قلب الحبيب فداك قلبٌ
لهُ من هولِ فجعته اعتلاجا

ألاقٍ بعدك المحزون يوماً
يُضيئ بِوهجِ لمعته الفِجاجا

وراءٍ بعدك المفجوع صبحاً
يبدِّدٌ ليل كونٍ قد تداجا

أم الأيام قد أَلِفَتْ خداعي
أُراعي الوِدْقَ يبلغني أُجاجا

إذا حان الممات وضُمَّ لحدٌ
ستندمج القبور بنا اندماجا

ويعبق في الفضاء عبير عشقٍ
له أرَجٌ على العشاق راجا

سلامُ الله يُغْدِقُ قبرَََ خِلٍّ
له قلبي غدى قبراً وساجا
الأخ أحمد
سرتني رغبتك الجادة في التعلم وسرعة الالتقاط .. وهذا يفيد كثيرا في سرعة تطويرالذات..
أما عن التعديل فلا زال هناك حاجة له..
وعن همزات الوصل والقطع.. همزة الوصل مثل:انفراج -انعراج "تحتاج تعديلا"- اختلاج لا توضع الهمزةعلى الألف ولا تحتها.. أما همزة القطع ففيها همزة.. وأنا بطريقة مبسطة أعرفها عن طريق إضافة واو ثم قراءتها مرة أخرى ومن ذلك أحدد هل توضع عليها همزة أم لا :) مثلا أقول: وانبعاج..وانفراج.. وهذه أجدها تقرأ صحيحة دون همزة.. من ذلك أعرف هل بها همزة قطع أم وصل..وهي طريقة بسيطة قد يلومني عليها المتخصصون..
أما عن الكتب فعلمي لا يتعدى كتب النحو والإملاء في مراحل التعليم العام..وهي كافية حسب ما هو لدينا في بلدنا .يمكنك سؤال المختصين عن كتب مبسطة.
لا زال لديك بعض القوافي منصوبة وهي تستحق الرفع "اعتلاج - انفراج". لا بد من تغيير الشطر حتى يصح نصبها.
قصيدتك جميلة جدا وراقية.

أَحْمَـــدْ
20-08-2007, 03:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أستاذنا معين الكلدي

الشاعر القدير


أحمد


لا شك أنك شاعر


أبياتك فيها إحساس وعاطفة جميلة وقافية صعبة نوعا ما ووزن متماسك ومعجمك اللغوي غزيرٌ وجميل


ونَفَسُكَ ما شاء الله ( رغم القافية ) طويل


زادك الله ألقاً سيدي الفاضل
وإياكَ جُزيت الخير

لدي ملاحظات بسيطة ( وأنا لا أمت للنقد بصلة لا من قريب ولا من بعيد )
أولاً شكراً للمجامله
ثم أقول حقيقةً لأنت أهلٌ للنقدِ والشعر


وصدرٌ جاشت الزفرات فيه
بكل سويعةٍ يلقَ اهتياجا


ألا ترى أنا ( سويعة ) ولو أنها في صيغة التصغير وهي عند العرب أقصر من الساعة الزمنية الحالية أنها فترة طويلة نسبياً للزفرات


ولو قلت ( لحيظة ) أو ( دقيقة ) كانت المسافة الزمنية أقرب

استاذي الكريم قلت صدرٌ جاشت الزفرات فيهِ فالزفرات أصبحت ملازمه لهذا الصدر تجيش فيه على الدوام
ولكنه إضافةً إلى الزفرات فهو بكل سويعةٍ يلقَ اهتياجاً من الذكرى أو من الألم حين يتحقق من واقع الحال الذي يعيشه
إذا فالاهتياج يأتي على نوبات بكل سويعه ثم ينقطع ثم يجيئ بعكس الزفرات اللتي هي دائمه بسببٍ وبدون سبب فقد أدمنها هذا الصدر

لا أدري هل إصل بشرحي القاصر إلى ما أردت إيصاله إليك شيخي الفاضل أم لا


وضِقتُ على انفراجٍ راعَ جرحي
وما للضيقِ في صدري انفراجا



( انفراجا ) تبدو لي منصوبة لكن أصابني بعض الشك فيها فلو تزيل ظنوني وتعطيني موقعها من الإعراب كي أنعم بسلام أكثر

أضحك الله سنك وأنعم عليك السلامُ بالسلام الدائم
لقد عدلتها وكانت ملاحظتك في محلها أيها العزيز




فما ظَفَرَتْ من الأيام نفسي

وما بَلَغَتْ على الإعياء حاجا


لا أدري هل يجوز كتابة ( حاجا ) بهذا الشكل أم لا

لقد كفاني العزيز ابن منقذ مؤنة الجواب فله الشكر



حبيب الرورح ياتِرواح روحٍ


( الروح ) الأولى فيها خطأ مطبعي بزيادة حرف الراء تداركه بالتعديل قبل انتهاء الفترة المحددة

انتهت الفتره والأمر إلى الله

ولكن سأعدلها أيضاً


نفاك الموت في أحضانِ قبرٍ

غدوتَ لمسكِ تربته مِزاجا



أحس أن العجز بعيدٌ قليلاً في ترابطه عن صدر البيت .. فلو توضح فكرتك هنا مشكوراً
قد يكون معك حق هنا
ولكن فكرتي كانت هي أن العجز الأول بمثابة تقرير الحاله
ثم الثاني بمثابة وصفها كما يرغب القلب العاشق وصف محبوبه
بمعنى أن الموت أخذك إلى القبر ولكن لم تكن كأي ميت بل كان اتراب هذا القبر مسك وأنت مزاجه
والله أعلم


هذا ولا سعني في الأخير إلا أن أشكرك على هذا النص الجميل


والشاعرية لمتدفقة


وشننتظر جديدك دوما

يا أستاذي والله إن سعادتي لا توصف بمرورك لأنهل من بعض ما حباك الله به من علم

فلك الشكر بعد الله مراراً وتكرارا

أخوك


تلميذك :
أَحْمَـــدْ

عناد القيصر
20-08-2007, 03:14 PM
الكريم أحمد
قصيدة جميله
وحرف يستحق المتابعة

سلمت يمناك أخي أحمد

تقديري

أَحْمَـــدْ
20-08-2007, 03:34 PM
الأخوه الأدباء الأكارم

حاولت هنا تعديلها بقدر المستطاع
وراعيت حسب مقدرتي أن أعدل ماكان مرفوعاً ليعود منصوباً

والأخت نيلفوره راعيت همزات الوصل والقطع اللتي كانت أخطاء مطبعيه

شاكر أهتمام كل من مرّ هنا فقد والله استفدت حقاً

التعديل الثاني)k

ألا للهِ قلباً حين هاجا
ودمعاً في أسى العينين ماجا
وصدراً جاشت الزفرات فيهِ
بكل سويعةٍ يلقَ اهتياجا
أخََوْتُ الليل دون كرىً وروحي
من الحسراتِ تختلج اختلاجا
وأَرعى في الدُجُنّةِ كل نجمٍ
غدى في غرّةِ المحبوبِ تاجا
فيا للشوق كيف نفى رُقادي
ويا للعشق كيف عليَّ عاجا
ويا للوجد كيف شوى فؤادي
كأنَّ بمهجتي الحرَّى سراجا
صبرتُ كما عَلِمتِ وعِيل صبري
ولُكْتُ اليأسَ صُبحاً وادِّلاجا
وضِقتُ على انفراجٍ راعَ جرحي
وما للهمِّ إن ضقتُ انفراجا
فما ظَفَرَتْ من الأيام نفسي
وما بَلَغَتْ على الإعياء حاجا
حياتي ماعَلِمْتُ حياة قحطٍ
وجهدٍ ماحمدتُ له نِتاجا

وجدتُ الوجد اصعبُ كل شيئٍ
إِذا فقدٌ من الحِدْثانِ فاجا
حبيب الروحِ ياتِرواح روحٍ
إليك اليوم تنعرج انعراجا
هفوت إليكَ يارمضاءَ بردي
ويا داءً رضيتُ به علاجا
رحلتَ بلا وداعٍ ويح نفسٍ
قد امتزج الشقاء بها امتزاجا
نفاك الموت في أحضانِ قبرٍ
غدوتَ لمسكِ تربته مِزاجا
فيا قلب الحبيب فداك قلبٌ
من الأشواقِ يعتلجُ اعتلاجا
ألاقٍ بعدك المحزون يوماً
يُضيئ بِوهجِ لمعته الفِجاجا
وراءٍ بعدك المفجوع صبحاً
يبدِّدٌ ليل كونٍ قد تداجا
أم الأيام قد أَلِفَتْ خداعي
أُراعي الوِدْقَ يبلغني أُجاجا
إذا حان الممات وضُمَّ لحدٌ
ستندمج القبور بنا اندماجا
ويعبق في الفضاء عبير عشقٍ
له أرَجٌ على العشاق راجا
سلامُ الله يُغْدِقُ قبرَََ خِلٍّ
له قلبي غدى قبراً وساجا


للأخ ابن منقذ
الساج الذي قصدته هنا هو كساءٌ مربع ويقال هو الطيلسان الأخضر
وليس شجر الساج أو السيجان كما هو جمعها


وشكراً لكم

أَحْمَـــدْ
20-08-2007, 11:07 PM
هذه الأبيات فيها تماسك قوي
وأيضا كل قافية من القصيدة في محلها..
أنت شاعر
وسأتابع حرفك
أهلا ومرحباً سيدي العائد الأول

تعقيبك هذا شهادةٌ أعتز بها

جعلنا الله عند حسن الظن

شكراً لمرورك من الأعماق

دمت بخير حال

أخوك

شيطان الشعر
21-08-2007, 07:28 PM
قصيدة تدل على موهبة كبيرة
و زادها جمالا تواضعك ايها الجميل


ألا للهِ قلباً حين هاجا
ودمعاً في أسى العينين ماجا
وصدراً جاشت الزفرات فيهِ
بكل سويعةٍ يلقَ اهتياجا


لا ادري لماذا نصبت قلب و دمع وصدر هنا لاني اظنها مرفوعة

سلام

أَحْمَـــدْ
24-08-2007, 12:56 AM
الاستاذ الكريم احمد
اسعد الله مساءك بما تحب
اعجبتني قصيدتك و ذكرتني بكافية بهاء الدين زهير في رثائه ولده لتشابه البحر بينهما
و لي بعض الملحوظات على قصيدتك فأرجوأن يتسع لها صدرك وأنت اهل لذلك

ففي قولك :
وما للضيقِ في صدري انفراجا
فكأني أرى "انفراجا "مضمومة لا منصوبة فلم أجد سببا لنصبها و إن نصبتها ب "ما "فهل يجوز أن تكون خبرها

و بودي أن أجيب الأستاذ معين بأن " حاجا " ليست كما ظننتها حاجة و إنما هي جمعها حيث تجمع حاجة على حاج كما تجمع ساعة على ساع و هنا وضعت الألف بعد الجيم للقافية

و اما قولك :
لهُ من هولِ فجعته اعتلاجا
فما هناك سبب لنصب "اعتلاجا"

و حبذا أستاذي احمد لو شرحت لي معنى كلمة " وساجا " في البيت الأخير

و عظم الله أجرك بمن فقدت
و إنا لله و إنا إليه راجعون

حيهلا باللبيب ابن منقذ

شكر الله سعيك وأجزل مثوبتك

والله إني سعيد بمرورك استاذي الكريم
وشكراً لاهتمامك واجابتك لأستاذنا معين

وبالنسبه لما أوردته من ملاحظات سيدي الكريم أرجو أن يكون جبَّها التعديل

وقد أوردت معنى مفردة الساج المقصوده هنا


الساج الذي قصدته هنا هو كساءٌ مربع ويقال هو الطيلسان الأخضر
وليس شجر الساج أو السيجان كما هو جمعها


شكراً ياسيدي الفاضل لمرورك بما نحاول
أرجو أن يتكرر فبأمثالك نسمو ونتعلم


دمت برضىً من الله

أَحْمَـــدْ
29-08-2007, 03:52 PM
بدءاً:
عظم الله أجرك فيمن فقدت
وإنا لله وإنا إليه راجعون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدي الفاضل
ما أجمل نصك

والقصيدة مؤثرة جدا

ويا للوجد كيف شوى فؤادي

كأنَّ بمهجتي الحرَّى سِراجا
أسرني هذا البيت

شكر الله سعيك ورفع عنك وزرك
ثم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وما أجمل مرورك أيها الحبيب
لا حُرمته أبدا

لك من قلبي أسمى الود

مســـــافر
30-08-2007, 03:07 AM
أحمد ..

أراود حرفك بين الحين والآخر طمعاً باحتضان الجمال ..

تطربني حينما يكون حرفك هكذا ..

خالص ودي ..

مســافر ..

أَحْمَـــدْ
07-09-2007, 03:40 AM
الكريم أحمد
قصيدة جميله
وحرف يستحق المتابعة

سلمت يمناك أخي أحمد

تقديري


ومرورٌ أجمل أيها الشاعر الكريم عناد القيصر

أيها الأنقى حرفاً وقلبا


الفاضل سلطان
بلغك الله رمضان

أسمى التحايا

هاني درويش
07-09-2007, 08:51 AM
عليكم السلام ورحمة الله ونصره وبركاته


اخي احمد


تقولون انها محاولتكم الاولى

وهي محاولة رائعة


مع اعتبار كل ماقبل من الاخوة الذين تفضلوا بالمرور


مودتي واحترامي


وانتظر الجديد

أَحْمَـــدْ
16-09-2007, 10:09 PM
قصيدة تدل على موهبة كبيرة
و زادها جمالا تواضعك ايها الجميل



لا ادري لماذا نصبت قلب و دمع وصدر هنا لاني اظنها مرفوعة

سلام
مرحباً بك سيدي الشاعر
وشكراً لدماثتك ياشيطان الشعر
ولتعقيبك الجميل

وبالنسبه لملاحظتك لا أدعي علماً بالعربيه إلا اني أحاول جاهداً التعلم
ولتعلم يا أستاذي انني حاولت نطقها مرفوعةً فلم استصغها
فتفضل علي مشكوراً

بالتبيين يقيناً هل هي مرفوعه أم منصوبه
حتى استفيد
فلقد أعيتني حقاً


دمت يا استاذي كما يحب الله
وكل عام وانتم بخير

لاتحرمني جميل مرورك
تلميذك

أَحْمَـــدْ
17-09-2007, 05:02 AM
أحمد ..

أراود حرفك بين الحين والآخر طمعاً باحتضان الجمال ..

تطربني حينما يكون حرفك هكذا ..

خالص ودي ..

مســافر ..
مســافر
ياسيدي بل الجمال قد ظلل متصفحي بمرورك
وأحطاتني السعاده بحظورك لاحرمته

وأذا طربتم لما حاوله تلميذكم فذلك لكرمٍ فيك
وكل كريمٍ طروب

دمت برعاية الله

غسان الرجراج
18-09-2007, 11:09 AM
أخي أحمد
قصيدة جميلة
و تواضع أجمل
وكفى
دمت
a*

أَحْمَـــدْ
08-11-2007, 02:56 PM
عليكم السلام ورحمة الله ونصره وبركاته




اخي احمد




تقولون انها محاولتكم الاولى




وهي محاولة رائعة




مع اعتبار كل ماقبل من الاخوة الذين تفضلوا بالمرور




مودتي واحترامي




وانتظر الجديد





الشاعرالأديب هاني درويش ياسيدي شكراً من الأعماق على المرور

وإن شاء الله بتشجيعك وأمثالك من الأدباء نصل وأمثالي إلى مانسمو إليه


لك أعبق التحايا