PDA

View Full Version : قصيدة / شريـــفة !!



محمد الياقوت
17-08-2007, 11:04 AM
http://up.graaam.com/p9ic/04fe03f448.jpg




قصيدة / شَريفَة



قد لا أكون هنا عندما تفهمين الشعر...

ولكنني أتمنى بأن تحيى كلماتي حياة الكلمات الصادقة..

وتضيء لك ولكل أزهار الإسلام شيئا من الطريق .



أبوك محمد


وجئتِِ في الربيع
وجئتِ كالمطر
كقطرةٍ فواحةٍ تزيحُ كلَّ قاحلٍ وذابلٍ...
من الفؤادِ الزَّاهرِ السعيدْ
.
سميتكِ شريفة
عفيفةً شريفة
صدوقةً حليمةً شفيفةً ظريفة
على اسم السّدرةِ الظليلةِ الكريمةِ العظيمةِ..
الغنَّاءِ جدَّتي شريفة
.
تالله ما أشقاكِ يا شقيّة!
أأنت ريتا / كاترينا ؟؟!!
ما تركت قطعةً صغيرةً /كبيرةً ..
في البيتِ إلاَّ ازيَّنتْ !!..
برميةٍ أو ركلةٍ جليّة
أرى الكتابَ والعطورَ والصُّحونَ والأكواب َ..
خارجين في مظاهراتٍ حاشدة
تقولُ السلام
نطلبكمُ الأمان
فكسِّري وحطِّمي..
واستمتعي ومتعي الفؤاد
فإنك تبنين فيه مثل إرمْ
مدينةُ العماد!!!
.
سأستميتُ كي تكوني درةً..
تعطي الحياة مَعْلَماً جديدا
وتمنحُ الإسلامَ عالما شهيدا
أو فارساً عتيدا
أو قائدا مجرَّبا صنديدا
فربكِ الرّحمن
وأحمدٌ نبيكِ وروحكِ القرآنْ
وتاجُك الحجابْ
ونايُك الحياءُ والعفافُ والكرامة
فأسمعيني طاهرَ النشيد
ورددي معي
(اللهُ ربُّنا)
(محمدٌ نبينا)
وعزُّنا إسلامُنا نموتُ في فِسطاطهِ
ولا نداهنُ الخوّانْ
عاهدتُّ يا حبيبتي
أن أنصرَ الإلهَ والإنسانَ والأوطانْ
مهما علا الطغيانْ
مهما قَسَا السَّجان
مهما تعدَدَّتْ في موطني الأوثان
عاهدتُ يا حبيبتي
أن أكتبَ الآلامَ والآمالَ مِنْ دَمِ الوريد
وأنحِتُ الصباحَ المشرقَ الجديدْ



*كتبت هذه القصيدة قبل أكثر من سنتين ونصف وتقطعت الكتابة لأسباب..
خارجة عن الإرادة !!



محمد الياقوت
بلاد الحرمين
3/8/1428هـ

النـاظر
17-08-2007, 04:21 PM
سأستميتُ كي تكوني درةً..
تعطي الحياة مَعْلَماً جديدا
وتمنحُ الإسلامَ عالما شهيدا
أو فارساً عتيدا
أو قائدا مجرَّبا صنديدا
.
الشاعر محمد الياقوت
جميل ورائع هذا النص
تقبل مروري

عبيرمحمدالحمد
17-08-2007, 09:01 PM
.
.
.
وحفِظَ الله شريفةَ وأصلَحها .. ستكونُ لكَ ولأمّتِها كما يُحِبُّ الله يا طيّب
(لا أشكُّ)
مادامتْ في روضةِ قومٍ يحبون الله ورسولَه .. وينتهجونَ هدْيَ السلفِ الصالحين

.
.
استقامت لكم أمور القصيدة حتى هذا المقطع ..

أأنت ريتا / كاترينا ؟؟!!
ما تركت قطعةً صغيرةً /كبيرةً ..
في البيتِ إلاَّ ازيَّنتْ !!..
برميةٍ أو ركلةٍ جليّة
أرى الكتابَ والعطورَ والصُّحونَ والأكواب َ..
خارجين في مظاهراتٍ حاشدة
تقولُ السلام
نطلبكمُ الأمان
فكسِّري وحطِّمي..
واستمتعي ومتعي الفؤاد
فإنك تبنين فيه مثل إرمْ
مدينةُ العماد!!!

فقد نالَ التفعيلاتِ كسورٌ بليغة ..
بالضبط في :

أأنت ريتا/ كاترينا .. وهنا أستفسر بعدَ إذنك ..
مَن هما ريتا وكاترينا بالله .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
(ناس مشهورين انهم يكسّرون الأثاث يعني ؟؟؟؟؟):biggrin5:
.
.
وهنا:

تقولُ السلام
نطلبكمُ الأمان
.
.
وهنا:

مثل إرمْ
مدينةُ العماد!
كما أن حقَ (مدينة) الجر على البدلية من (إرم).
.
.
بوركتم وبوركت الهمة
ثم

تحياتٌ كبيرة .. لكم وللشريفة
.
.

آلام السياب
17-08-2007, 09:06 PM
استاذ محمد ادعو الله ان يطيل عمرك الى ان تفهم ابنتك الشعر وتكتبه

لك مديحاً وشكراً على تربيتها والتي لا شك بأنها ممتازة

قصيدة جمالها يكمن في قصدها

شكرا

محمد الياقوت
18-08-2007, 05:14 AM
سأستميتُ كي تكوني درةً..
تعطي الحياة مَعْلَماً جديدا
وتمنحُ الإسلامَ عالما شهيدا
أو فارساً عتيدا
أو قائدا مجرَّبا صنديدا
.
الشاعر محمد الياقوت
جميل ورائع هذا النص
تقبل مروري



حياك الله أخي الكريم دائما
وشكرا من القلب على مرورك البهيّ
.
.
حفظك الله

رائد33
18-08-2007, 12:30 PM
حفظها الله لك يا محمد
ظريفة و لطيفة
دمت بودّ
رائد

محمد الياقوت
19-08-2007, 08:06 PM
.
.
.
وحفِظَ الله شريفةَ وأصلَحها .. ستكونُ لكَ ولأمّتِها كما يُحِبُّ الله يا طيّب
(لا أشكُّ)
مادامتْ في روضةِ قومٍ يحبون الله ورسولَه .. وينتهجونَ هدْيَ السلفِ الصالحين

.
.
استقامت لكم أمور القصيدة حتى هذا المقطع ..


فقد نالَ التفعيلاتِ كسورٌ بليغة ..
بالضبط في :
.. وهنا أستفسر بعدَ إذنك ..
مَن هما ريتا وكاترينا بالله .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
(ناس مشهورين انهم يكسّرون الأثاث يعني ؟؟؟؟؟):biggrin5:
.
.
وهنا:

.
.
وهنا:

كما أن حقَ (مدينة) الجر على البدلية من (إرم).
.
.
بوركتم وبوركت الهمة
ثم

تحياتٌ كبيرة .. لكم وللشريفة
.
.




أهلا بك أختاه

نقدكم البناء يصقل من قلمي ويزيدني احتراما لكم
فجزاكم الله كل خير


المقطع الأول جعلته :

أأنت ريتا ؟!
أم كاترينا ؟!


نعم هم مشهورون جدا في تكسير الأثاث الأمريكي حمانا الله !!!
ألا تذكرين أم كنت في وادي عبقر !!!

.
.

بالنسبة لـــ
تقول السلام
نطلبكم الأمان

فوجدتها
متفعلن فعول
مستفعلن فعول

وأعلم أن (فعول ) ليست من تفعيلات الرجز ولكني رأيتها هنا متناسقة خصوصا في مثل هذا السياق ..
فليصفحوا عنا أصحاب العروض
.
.

شكرا لك دائما وأبدا

حفظك الله

محمد الياقوت
19-08-2007, 08:10 PM
استاذ محمد ادعو الله ان يطيل عمرك الى ان تفهم ابنتك الشعر وتكتبه

لك مديحاً وشكراً على تربيتها والتي لا شك بأنها ممتازة

قصيدة جمالها يكمن في قصدها

شكرا


حياك الله أختي الفاضلة

قبل سنين طويلة جمع اليهود 400 من مفكريهم لكي يفكروا عن كيفية انتصار صلاح الدين وذلك الجيل الذي كان هو أحدهم!
.
.
شكرا لمرورك العطر

حفظك الله

محمد الياقوت
20-08-2007, 04:41 PM
حفظها الله لك يا محمد
ظريفة و لطيفة
دمت بودّ
رائد


تقبل الله دعاءك أخي الكريم

شكرا لكلماتك البهية
.
.
حفظك الله

سلطان السبهان
24-08-2007, 01:25 AM
حفظ الله لك شريفة وأصلح لك الولد وما أعطى
نص أبوي صادق فيه روح التديّن وقمة التربية
وكلام الآخت عبير جدير بالاهتمام
دمت لمحبك

محمد الياقوت
24-08-2007, 09:21 AM
حفظ الله لك شريفة وأصلح لك الولد وما أعطى
نص أبوي صادق فيه روح التديّن وقمة التربية
وكلام الآخت عبير جدير بالاهتمام
دمت لمحبك

حياك الله أخي الحبيب
جزاك الله خيرا على هذه القراءة الرائعة
.
لقد افتقدتك في المنتدى وقرأت في أحد المنتديات أنك من ضمن ثلاثة فرسان (عبدالرحمن ثامر و أحمد المنعي) أسرجوا خيولهم نحو أرض الكنانة
( إنتوا رايحين بتعملوا إيه؟؟؟) :cwm11:
.
ملاحظات الأستاذة عبير في محلها وقد عدلت ما رأيته مناسبا
.
حفظك الله