PDA

View Full Version : - إذا آب يوسف -



عبدالله بيلا
19-08-2007, 07:41 PM
(إذا آب يـوسُف ! )




وها نحنُ..يعقوبُ..


ليلاً..نؤوبُ..


بِلا يوسُفٍ..!


فقد أكلَ الذِئبُ ..يوسُفَ.


لكنّهُ..لم يُمزّقْ قميصَهْ..!


وهذا النجيعُ..


يُروِّي الغِلالةْ..


وفي لَونِهِ..يا أبانا دِلالةْ..


على أنَّ يوسُفَ ..ماتْ.


نُقسِمُ باللهِ قد مات يوسُفُ.!


فاقطَعْ..نَشيجَكَ..


وارحم دُموعكَ..


يوسُفُ ماتَ..فأنّى لهُ أنْ يؤوبْ؟!


وأنّى لنا أنْ نُميتَ أخانا؟!


ومَن ذا يضرُّ ..ويؤذي ..أخاهْ؟


ويَدفِنُ في قبرِ حِقدٍ صِباه؟


ويُطفيءُ دُنياهُ..يَسبي سَناهْ؟


ونحنُ...أحبّـتـُهُ..لا مَحالةْ!


ومهما تضرّعتَ للهِ تدعو..


تـُمزِّقُ سُدْفَ المساءِ المُسجّيْ..


وتحتصِدُ النورَ..مِن كُلِّ فجِّ..


سيرجِعُ هذا العناءُ..سُدى!


ويرتدُّ في مُقلَتيكَ ..المدى.!


فيُوسُفُ ماتَ..وماتَ الصدى..


وهَيهاتَ أنْ يَرجِعَ الميّتُ.


أيعقوبُ..ما عُدتَ في الأمسِ..


أيّامَ نأتيكَ ..


نبكي ..عِشاءا..


لِتصفحَ عنّا...وتنسى أخانا..


فتشكو إلى اللهِ ..بــثــّــاً وهــمّــا..


ونُقسِمُ: لن نبرَحَ الأرضَ..


ما لَمْ تـُنـِلْـنا الرضاءَ..!


فيوسُفُ...ما عادَ يوسُفَ..


والذِئبُ..ما عادَ ذِئبا..


وما عادَ ليلُ الأسى...يُنْحَتُ..!


أيعقوبُ...
عَيناكَ.. ما ابيضّتا..


مِن الحُزنِ..!


كفّاك..ماامتدّتا..


لِتَحضِنَ ذاك الدَمَ اليوسُفيْ!


لأَنّك أدركتَ..أنَّ البُكاءَ..


بقايا ..مِن الزمنِ الغافِلِ.!


ومهما بَكيتَ..


ومثَّلتَ حُزناً..على يُوسُفٍ..


وأظهَرتَ وجهَكَ كالآسِفِ..


لِيَرثي لك الإخوةُ...الأشقياءْ!


سيأتوكَ..فَجراً..


وهم يضحكونْ..


ويوسُفُ..في كفِّهم جُثــّةٌ..!


تقّطَّرَ..مِنها عليك الدَمُ..


وأنت..تُبادِلُهم ضَحكةً..!


ويُوسُفُ بينَكُمُ...


يُنصِتُ!!!

العائد الأول
19-08-2007, 08:07 PM
بحق أنت شاعر..
هذه القصيدة عميقة الدلالة..
لم يكن فيها أي مباشرة كماهو حال كثير من القصائد

إلى الأمام
فأنا من المتابعين لحرفك

رائد33
19-08-2007, 09:50 PM
آه عبد الله
ما أرقاه من أسلوب
إسقاطاتٌ رائعة
و صياغةٌ عذبة
فعلاً جميلة
دمت عبد الله
دمت
بكلّ ودّ
رائد

نيلوفرة
19-08-2007, 11:15 PM
الشاعر القدير عبد الله بيلا...


قصيدة راقية المعاني.. عظيمة الأهداف.. سلسة الأسلوب.. بعيدة المغزى خالية من التكلف.. عذبة السيلان...
رغم أن فكري القاصر فهمها على أكثر من وجه... فمثلا من يوسف درس ومن يعقوب درس... إلخ
ولا أدري هل مراميها كما توصلت إليه "إن كنت قد استطعت الوصول لشيىء" أم أن هناك ما هو أبعد مما لم أصل إليه بعد...h*
وسأتظاهر أمامك بالفهم :) راجية أن يتفضل علي كريم بإجابة ترفع مستوى التحليل لدي وتزيدني علما :g:


دمت مضيفا راقيا..

عبداللطيف بن يوسف
19-08-2007, 11:41 PM
سيدي عبدالله

قلمك جميل و قريحتك كريمه

ولكن في الحقيقة أنا لست من عشاق الترميز فهو يسبب لي التشتت بين المعاني


أدام الله فيضك

محمد غطاشة
20-08-2007, 12:09 AM
ويوسف يُقتل كل يوم
ويُبعث ليُقتَل من جديد

هنا شعرٌ .. وفِكرٌ .. وسِحر
نجحتَ في استحضار القصّة وإسقاطها بشكلٍ رائع جداً

مبدعٌ أنت يا عبدالله
دمت كما تحبّ

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.

أحمد العراكزة
20-08-2007, 12:31 AM
ألسلام على الشّعر وصاحبِهِ ..
عميق أنت في قصيدتك .. وتوظيف جميل ورائع لقصّة يوسف
وأخوتهِ ..
حقيقة .. مثل هذه التّحف نبحث عنها ونتبادل تعاطيها أنا وصديق لي
هو معنا هنا :)
نتحدّث على (الماسنجر) فكان ... مما لمحته في القصيدة وأظنّه بحاجة إلى نظرٍ
هو أمرٌ يسهل تعديله .. ولست أدري أيضاً عن مدى صحته
ولكن .. نحن نثير الأمر وننتظر الجواب ممن هم أهل لهُ
.
.
قلتَ: (وهَيهاتَ أنْ يَرجِعَ الميّتُ.)
أنا أقول أنّ الصّواب (ميْت) وليس (ميّت)
لأنّ كل ما من شأنه الموت هو ميّت وقد جاء في الآية القرآنيّة:
(إنَّكَ مَيِّتٌ) والمخاطب هو النبي صلى الله عليه وسلَّمَ
وكذلك وفي نفس الآية (ميِّتُون) والمخاطب هنا: النَّاسُ
.
.
وأمّا الذي مات وقبضت روحه .. وقضى فهو (مَيْتٌ)

لك دعائي ووافر إعجابي بما كتبت .. فهذه من القصائد التي نتعاطاها ليلاً حيث الهدوء
والاستمتاع على وقع حبّاتها ..

حداء
20-08-2007, 11:13 AM
عبد الله ..
أنت بلا إدهان شاعر و شاعر محترف ..
فقط لا أقوى على الزيادة على هذا ..
لك التحية ..
أيها النبيل ..

ن.ليلـى
20-08-2007, 11:29 AM
(إذا آب يـوسُف ! )
سيأتوكَ..فَجراً..وهم يضحكونْ..ويوسُفُ..في كفِّهم جُثــّةٌ..!تقّطَّرَ..مِنها عليك الدَمُ..وأنت..تُبادِلُهم ضَحكةً..!ويُوسُفُ بينَكُمُ...
يُنصِتُ!!![/center]
:cwm15:
لا فض فوك ولا نضب معين قلمك
وسلمت قريحة جادت
أحسنت الترميز وأجزلت التوصيف
يا شاعر الحرف السلس والمعنى القبس
والنفس العميق
مودتيa*

عبدالله بيلا
20-08-2007, 01:24 PM
الشاعر / العائدالأول

شكراً لك على قصِّ شريط افتتاحِ القصيدة ..

وأنا من يسعدُ بمتابعةِ قصائدي .. من شاعرٍ مثلك ..


لك تحياتي .

عبدالله بيلا
20-08-2007, 01:28 PM
الأخ الشاعر / رائد 33

رائدٌ أنت دائماً في اختيار الكلمات الجميلة ..والعبارات الأنيقة ..

وأشكرُ لك مرورك .. وثناءك على القصيدة ..

ولك احترامي وودي .

عبدالله بيلا
20-08-2007, 01:34 PM
الشاعرة المبدعة / نيلوفرة

يسعدني دائماً .. أن أرى تعليقاتك الرصينة على قصائدي ..

وأُنزّهُ فكرك الواسع عن أن ينتابه قصور..

وقصيدةٌ كهذه أتركها مفتوحةً على جميعِ الإحتمالات ..

بمعنى أنَّ كلَّ معنى وفِكرة قد تصِحُّ عليها .

وأكرّرُ شكري لإطلالتك البهية ..

ولك تحياتي .

عبدالله بيلا
20-08-2007, 01:39 PM
الشاعر / شيخ التائهين

سيّدي الشيخ .. قلمك هو الأجمل .. وقريحتك هي الأكرم ..

أما بالنسبةِ للترميز .. فأظنني في هذه القصيدة رمزياً

في الفِكرةِ .. لا في الحرفِ والأسلوب .. وهذا أسهل

أنواع الكتابة الرمزية .. وأكثرها قبولاً لدى المتذوقين ..

وأشكرُ لك قراءتك للقصيدة .. لا شتّت الله فكرِك ..

ولك تحياتي .

عبدالله بيلا
20-08-2007, 01:52 PM
الشاعر-ة / شـ راع

دائماً ما يقودنا شراعك إلى محيطاتِ الكلمةِ والجمال ..

ولذلك أبهجني هذا المرور ..

ولك تحياتي .

عبدالله بيلا
20-08-2007, 02:07 PM
الشاعر القدير / أحمد العراكزة

أبهجني حضورك البهيّ أيها الشاعر الجميل جداً ..

وشعُرتُ بالنشوةِ الأدبية حين قرأتُ تعليقك على القصيدة

ووصفكَ لها بالتحفة !

فشكراً لك .

أما بالنسبة لملاحظتك حول استخدامي لكلمة ( ميّتْ)

للدلالةِ على المقبوضةِ روحه ..

واقتراحك لي باستبدالها بكلمة ( ميْت) بسكون الياء ..

لأنها لاتُطلق إلا على من قُبضت روحه .

اقتراحك في محلِّه .. وأشكرك عليه .

ولكنْ يجوزُ في اللغةِ استخدام ( ميّتْ) للدلالةِ على من مات ..

{ وجاء في مُنجد الطلاب - ص 752 :

( الميْتُ) ج أموات وموتى وميتون .

و(الميّتْ) ج ميّتون : الذي فارق الحياة

م مَيْتة ومَيّتْ وميّتةْ ...}

وأكرر لك شكري .. وتشرُفي بقراءتك ولاحظاتك ..

ولك تحياتي .

عبدالله بيلا
20-08-2007, 02:16 PM
الشاعر-ة / حـــداء

الشاعرُ ليس هو من يكتب القصيدة .. الشاعر هو من يتذوقها

ويخرُجُ بها من عالمِ الحرفِ إلى عوالِمِ المعنى ..

فشكراً لك ..

ولك تحياتي .

عناد القيصر
20-08-2007, 02:18 PM
الشاعر القدير عبدالله بيلا

وقفت كثيراً هنا

ذكرتني بقصيدة محمود درويش ,


وفقك الله

عبدالله بيلا
20-08-2007, 02:21 PM
الشاعرة الكبيرة / ن.ليلـى

مرورك على قصيدتي .. وثناءك عليها .. شهادةٌ أعتز بها

ومَنْـقبةٌ أفتخرُ بها .. لأنها أتت من قامةٍ أدبيةٍ مثلك ..

أتوقُ لقراءةِ كلِّ جديدٍ يخُطُّه يراعك ..

ولك الشكرُ على هذا المرور الجميل ..

لك تحياتي .

هاني درويش
20-08-2007, 04:04 PM
عبدالله بيلا

عليكم السلام ونصر الله وبركاته

اعرفك شاعرا شاعرا

واتعرف عليك هنا محلقا

اسقاطاتك هنا وصلت

وعندما يصبح الدم ماءً

وتصاب الاذان بالوقر

فما همَّ ان قتل اوسفك دمه فانتيجة انه ميت

والدمع لم يعد الا شكلا جنائزيا للبهراج

هي حال الياس التحريضي هنا ولا اراها ياسا سلبييا

تفلسفت عليك؟
لا

تابعتك بوعي

مودتي

شيطان الشعر
20-08-2007, 06:20 PM
احيانا لا اشعر برغبة في الكتابة او الرد
لكن هناك قصائد ترغمني على التوقف و ابداء اعجابي

عبد الله

بهذه الرائعة اثبتت انك شاعر من طينة الكبار

عبدالله بيلا
20-08-2007, 08:05 PM
الشاعر / عناد القيصر

شكراً لك على حضورك .. وثناءك على القصيدة ..

وحفظك الله أنت ومحمود درويش .. فلي الفخر أن أكتب شيئاً

يُذكِّرُ الناس بشعر الشاعر الكبير/ محمود درويش .

ولك تحياتي .

عبدالله بيلا
20-08-2007, 08:09 PM
الشاعر القدير / هاني درويش

سعيدٌ بحضورك البهيّ .. وتعليقك الجميل ..

وأعجبتني قراءتك للقصيدة .. واستنتاجك الأجمل لما هو وراء النص الحرفي ..

ولا عدِمتُ حضوركَ .. وتعليقاتك ..

ولك تحياتي .

عبدالله بيلا
20-08-2007, 08:12 PM
الشاعر الجميل / شيطان الشعر

شكراً لك على ما سطّره يراعُك هنا .. وعلى هذا الإطراءِ الذي

قد لا أستحقه .. فأنا ما زلتُ تلميذاً في مدرسة الشعر .. ومنكم

نستفيد .

ولك تحياتي .

معين الكلدي
20-08-2007, 08:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الشاعر الجميل دائماً

عبدالله بيلا

لا عجب في أن تبدع فيما تكتبه لنا فأنت للإبداع أهل

ولن أطري شاعريتك فنحن نستمد عنفوان كتاباتنا عندما نقرأ مثل هذه النصوص

ولكن تملك خيالاً واسعاً وأفقاً ممتداً يدهش فعلاً من يتمعنه

فلا فض فوك

ولقد قرأت هذه القصيدة قبلاً في مدونتك وأخريات هنّ في قمة الروعة في انتظار أن نرى أنوارها في أفيائنا

واسمح لي بهذه الهمسة

الإبداع يكون في الشيء الذي تحبه ويعجبك لا في الذي يحبه غيرك ويعجبهم ولاحظت أنك في مدتك معنا تتجنب شعر التفعيلة وتخشى وضع النثر مع أنهما يروقانك جداً ومدونتك خير شاهد

إذاً

اعقلها .. وتوكل

ولا تقل أن الغالبية يعجبهم العمودي ولا يغريهم غيره .. نريد ما يروقك وتبرع فيه ( وأنت لا شك بارعٌ في العمودي )

فقط هذا ما لمسته في ميولك ورغباتك الأدبية .. وإنما أفصحت عن كنه ما في نفسي .. لأني أعلم أن عبدالله أينما وضع حرفه فهو ياقوتة حسن


زادك الله علواً ورقيا

أخوك

عبدالله بيلا
21-08-2007, 12:19 AM
الأخ الشاعر / معين الكلدي ..

سلامٌ عليك ورحمةٌ من الله وبركات ..

أصدُقكَ القولْ بأنني ومنذ أوّل خطوةٍ لي في منتدى أفياء

وأنا أنظرُ إليك أخاً ومُعيناً لي في كلِّ ما أطرحه

وتعليقاتك على نصوصي تُشعرني بالسعادةِ الغامرة لأنك

تصدُرُ في تعليقاتك عن حسٍّ أدبي ورؤيةٍ نقدية سديدة .

وزادني فخراً وانتشاءً زيارتك لمدونتي .. فلا حرمني الله منك .

وأرجو منك أخي أن تخفِّف من إطرائك لقصائدي حتى لا أصاب

بجنونِ العظمة !!

وبالنسبةِ لهمستك الصادقة فقد وصلتْ .. ونزلتْ عليَّ برداً وسلاما .

ودُم ناقِداً .. وشاعرا .

عبدالمنعم حسن
24-08-2007, 02:09 AM
الشاعر الكثير عبد الله بيلا

اسمح لي بأن أتتلمذ على شعرك مع السياب و درويش و البردوني و نزار و البياتي .....

لست أجامل - و أنت تعرف هذا جيداً - و لا أبالغ ، و لستُ ضعيف التذوق - بدون مقلب - و لست بصدد التشجيع لك - معاذ الله - فتحملني متابعا ثقيلا ..

أيها الشاعر المثير

اسْتَجْنِحْ - ساحرَ الحرف - و طر ؛ إن الروعة تطلب منك شاعرها الساحر ...

عبدالله بيلا
25-08-2007, 12:56 AM
الشاعر / عبدالمنعم حسن ..

أشكر لك هذا المرور الجميل .. وهذا الثناء العاطر

المبالغ فيه .. فما أنا إلا طالب علمِ صغير في مدرسة الأدب

وكلَّ يوم ونحنُ نحاول الاستزادة من معين الأدب و أهله ..


ولك تحياتي .

عبدالرحمن ثامر
25-08-2007, 05:05 PM
مات يوسف

المبدع عبدالله

نزفت هنا شعرا أحمر

تحية إعجاب لك
يا شاعر

**غادة**
25-08-2007, 05:50 PM
الشاعر المبدع دائما: عبدالله
قصيدة رائعة اظهرت مدى براعة قلمك .
برافو..

دمت سعيدا...

ربيع عقب الباب
26-08-2007, 06:47 AM
جميل نظمك أخى
ولا أدرى هل انتهت القصيدة عند هذا الحد ، أم أنك حجبت مابقى منها ؟
هذا شاعر متمكن من أدواته جيدا ، بل شاعر يمارس القريض ، ليس حدثا
ولذا تمنيت لو أنها لم تنته هنا !!
ماتريد قوله لماذا لا أصدق أنك أردت سرد النص القرآنى فقط
مع القليل من التصرف فى القصيدة ...........فهل هناك قطع ؟
استمتعت بشعرك أخى
وغنيت معك بعضه
كن بخير
فى انتظار جديدك

عبدالله بيلا
26-08-2007, 02:22 PM
الشاعر / عبدالرحمن ثامر ..

أبهجني حضورك .. وثناءُك ..

ولك أصدق التحايا .

يوسف الديك
26-08-2007, 03:50 PM
كم أنت رائع يا عبد الله وعميق ...

وكم تمنيت " وانا يوسف " أن يكتبني أحدٌ بمثل إبداعك وقدراتك التصويرية اللافتة جداً .

استحضاؤ موفق من عمق سيرة يوسف عليه السلام .

دمت بابداع .

عبدالله بيلا
27-08-2007, 05:00 AM
غــادة ..

شكراً .. على زيارتك للقصيدةِ .. وثناءك عليها .

فليس لنا غنىً عن زياراتكم وملاحظاتكم ..

ولك تحياتي .

فيصل الجبعاء
27-08-2007, 05:05 AM
عبدالله بيلا

أيّها الغارق في إبداعك

لن أتطرّق إلى النواحي الكثيرة في هذه القصيدة الفريدة

ولكن أكثر ما لفت نظري فيما تكتبه من قصائد, هو إتقان الصورة و تماسكها

فتأتي قصيدتك كفيلمٍ لا يستطيع المشاهد معه إلاّ أن يستمتع حتّى النهاية

لله درّك

الحرزني
28-08-2007, 07:40 PM
الشاعر الجمبل / عبدالله بيلا


لا أدري
إن كان قابيل قد عقد حلفاً مع الغراب القديم
ولكنّي أدري
بانهما صنعا أوّل غياب على هذه الأرض

امّا الإياب
فعلى قرع دفوفه
تحالف الحرير العتيق مع ذئب طريد
وقاما بين يدي يعقوب
في عرس الإياب / البراءة / الحقيقة

/////////////////////

إذا آب يوسف
يؤوب بركبه كل بعيد
إذا آب يوسف
تجلّى الحرير قميصاً جديد
وحتى الغياب يؤوب
إذا آب يوسف
يؤوب بجيرة ظلّه ذئب طريدْ
يطيّب خاطر يعقوبَ
:
فليرضَ يعقوبْ
ومن بعده لا أبالي بلعنة كل العبيد

.

طوبى لقلبك يا عبدالله

.
.

أحمد المنعي
29-08-2007, 08:14 AM
القصائد التي استعارت قصة يوسف كثيرة في الشعر ..

لكني بأمانة ، استمتعت هنا بوجه خاص ، لك لون مميز وممتع جداً يا عبدالله ، فضلاً عن حلمٍ وحكمة لمحتُها وأعجبتُ بها كثيراً .

متابع مستمر لأنك مختلف ..

تقبل ودي .

عبدالله بيلا
29-08-2007, 02:18 PM
أخي الشاعر / ربيع عقب الباب ..

مرحباً بك .. وشكراً لقراءتك المثمرة للقصيدة ..

وثناءك الذي أسبغته عليَّ بدون حساب ..

أما بخصوصِ القصيدة .. فقد بدأَتْ هكذا .. وانتهت هكذا ..

بحيثُ أني لا أستطيعُ السيطرةَ على طولِها أو قِصرِها ..

وأتشرّفُ بمتابعتك لنتاجي ..

ولك مودتي .

عبدالله بيلا
29-08-2007, 02:22 PM
الشاعر / يوسف الديك ..

شرُفتُ بقراءتكَ وتعليقك البديع .. وسلَّمك اللهُ يا يوسف

من كلِّ شر .. حتى لا تكون في حاجةٍ إلى من يصوغك قصةً

حتى وإنْ كانت بديعة ..

ولا حُرمتُ مرورك الكريم .

لك تحياتي .

المستجير 2002
29-08-2007, 02:37 PM
السلام على حرفك الوضّاء
لا أستطيع تقدير حجم إعجابي
ولكن هو على الأرجح بحجم حزن يعقوب على يوسف , عليهما السلام
( كلّنا أخوة يوسف , ويوسف مازال في غيابة حزننا ويكابد ذلّنا
ويواري فعلتنا , فهل يأتي يوم عليه ليقول لنا , بعد أن يحصحص الحقّ
لا تثريب عليكم اليوم )
يــــــاويلنا إن لم يسعفنا القدر بهذا اليوم !

عبدالله بيلا
29-08-2007, 07:30 PM
الشاعر الرائع / فيصل الجبعاء ..

هذا الثناء الجميل على القصيدة .. إنما يدلُّ على سموِّ شعرك ..

وسمُوقِ شعورك ..

ولي الفخرُ بمرور مبدعٍ مثلك ..

لك تحياتي .

عبدالله بيلا
29-08-2007, 07:34 PM
الشاعر الجميل / الحرزني ..

أشكرُ لك هذا المرورَ المُغدِقْ .. والتعليق الجميلَ المشرقْ ..

وأجملُ .. من الجمال .. قصيدتك التي أرفقتها في ردّك ..

فلا فضَّ الله فاك..

ولك تحياتي .

عبدالله بيلا
29-08-2007, 07:37 PM
الشاعر / أحمد المنعي ..

شكراً لهذا المدحِ والثناء الباذخ ..

والجمالُ الحقيقي هو ما سطَّرته يدُك هنا ..

وأتشرَّفُ بمتابعتك لقصائدي ..

ولك تحياتي .

عبدالله بيلا
29-08-2007, 07:41 PM
الشاعر / المستجير 2002

وعليك السلامُ .. وعلى حرفك المبدِع ..

شكراً لك على الإطلالةِ الندية .. وهذا الثناء الجميل ..

ولك تحياتي .

الشاحب الأنيق
29-08-2007, 07:49 PM
الترميز في القصيدة صعب وبعيد جدا..
ساعدني حتى أفهم جيدا...


وتحياتي للأديب الفذ الساطع التعليقات.

عبدالله بيلا
31-08-2007, 03:16 PM
الشاعر / الشاحب الأنيق ..

شكراً للحضورِ المثمِر .. والقراءةِ المتأنية ..

أما بالنسبة للترميز في القصيدة ..

فأظنه أسهل أنواع الترميز وصولاً إلى ذهنِ القاريء..

وتستطيعُ متى شئتَ انْ تُسقطها على أيِّ حادثة وواقعة .

ولك تحياتي .

عبدالله الهميلي
31-08-2007, 03:37 PM
الأستاذ الشاعر عبدالله بيلا
جميل جدَّاً
وهذا النص يستدعي قصَّة
يوسف عليه السلام واخوته
الذين حسدوه...
ليس هذا فحسب لأن هناك اسقاطات على واقعنا المعاصر
وهو نصٌ بحاجة إلى القراءة أكثر من مرَّة لما يختزل من عمق
وهو جمييييل في رمزيته
ولغته انسيابية
وتأتي المفارقة هنا حينما تقول
(ويوسفُ بينكم ينصتُ)
دمتَ متألقاً

عبدالله بيلا
26-10-2007, 04:59 AM
الشاعر / عبدالله الهميلي ..

وقوفٌ مشرِّفٌ منك على هامةِ القصيد ..

شكري الجزيل لزاخرِ بيانك .. ولطيفِ تعليقك ..

ولك تحياتي .

قافية
26-10-2007, 10:33 AM
12 _ يجب إعطاء كل موضوع يكتبه العضو حقه من النقاش؛ ولذلك فإن طرح عدة موضوعات في وقت واحد يعد مخالفة للشروط ، ومن حق مشرف المنتدى أن يحذف الأحدث تاريخاً منها. ويمنع كذلك إعادة رفع الموضوعات القديمة التي مضى على كتابتها أكثر من شهرين مالم يكن هناك ضرورة تستدعي ذلك الرفع، ويترك تقدير ذلك لإدارة المنتدى .

........