PDA

View Full Version : !!!



20-08-2007, 10:43 AM















































!




























( )





..









.. !










.. !

.
20-08-2007, 11:40 AM
ويلـــذ ُّ لــي وصــل القوافـي عندمــا
تسري بقلبــــي للحــبيب المشفِـــــــعِ

صباح الحرف المشع المنيع
سيدة القوافي
رائع
ما اصطبحت به من شدوك
دمت بكل الود

20-08-2007, 12:54 PM
الشاعرة الكبيرة رقية الحارثي

السلام عليك ورحمة الله وبركاته
_من هنا عبرت الروح فسكنت في رحابكِ يا كبيرة
وياليتهم يعقلون يا رقية أنه الحق وإنه النور والهدى ,
_ولكنهم يعقلون !! فمتى يكذبون أنفسهم
ويطلِقون عِنان الحق القابظ على أعناقهم , أو أنهم ينتظرون شرغة الموت ليقولوا شهِدنا أنك الحق
وقد ظهرت مساوئ موتِهم . وليت ربي بِما يقولون رحيم , لكن حق العذاب على المجرمين
وقد قالوا لموسى أرنى ربكَ بعد أن شاهدوا الآيات وكذالك يفعل الظالِمون , فلنا وعدٌ ووعيد يا رقية

وها أنا أحضر لأشهد الضوء يا رقية وأكون من الشاهدين , عسى أن ينطوي هذا الليل
ويحضرُ صبُح نزعه الدهر من بين أيدينا وينتقم الله منهم ويرنا فيهم العذاب الغليظ



تقديري الكبير لهذا الحرف وهذا القلم

20-08-2007, 02:32 PM
/ ..

- - ..

.. .. ..




!

.

20-08-2007, 03:35 PM
جميل والله يا رقيّة .. هذا شعر تطرب له القلوب

ويعانق الأرواح ..

دمت بكل الخير

20-08-2007, 05:25 PM
جميل حرفك أيتها الشاعرة

وقدأجدت في استخدام الجناس مثل:
"طلع" الصباحُ ومنــــيتي لم "تطــلــــع"
وكذلك:
"صنعتْ" بهم أحلامُــهم في لحــــظـــةٍ
ما الدّهـرُ في أحقــــــابه لم "يصْنــــع"

20-08-2007, 07:26 PM
..!!


.. !
..



.

20-08-2007, 08:35 PM








20-08-2007, 08:57 PM
.

=


20-08-2007, 09:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأديبة الشاعرة

رقية الحارثية

أجلّ الله شأنكِ ورفع منزلتكِ في الدنيا والآخرة

يا بنت الزهراء وحفيدة البواسل الشهداء

هكذا يكون الشعر لا يملك من رأه وسمعه إلا عظيم الثناء على كاتبه وفيمن كتب

بأبى هو وأمي رسول الله عليه السلام

وبهكذا مخاطبة للنفوس الذليلة والمعرضة بكلمات هي أحدّ من السنان وأنفذ من الفرند الطعّان في الميدان


لا يسعني هنا إلى أن أمنّي نفسي بكتابة قصيدة في مدح المصطفى عليه السلام كما فعلتِ


فلقد أشعلتِ الهمم فينا

لا عدمنا صهيل حرفك في قسطل الصمت

دمتِ بعز

.!! !!.
21-08-2007, 01:35 AM
عليه أفضل الله الصلاة وأتم التسليم

لا فض فوك يابنة الحارثي

دمتِ رائعة .. فكوني بخير دائماً

21-08-2007, 10:18 AM
حريــّة الـــرأي العلــــيل تقــــودهم
شطر النهاية .. يا لسوء المــــرجع

كتموا أبا الزهراء صوتَ ذواتــــهم
وعــموا زمــانا عنْ ذراكَ الأرفــــع

ما كنـــــت إلا رحمـــــة وهــدايـــة
فمتى يفيق المستبدُّ ..متـــــى يعي ؟!

عمّا قليل ســــــوف يقفـــل راكعـــًا
للحـــقّ والآيــــات ذاك المــــــُدّعي

إنــّي أرى الأضواءَ تــدنو صوبـــنا
يا سامعي .. أقبلْ لتشهــدها معــــي !

/

ما شاء الله تبارك الله ,
وأسأل الله العلي القدير أن يضيء بكِ وبأمثالكِ دروب العزة والمجد والكرامة ..
إنه على كل شيء قدير ..

بوركَ اليراعُ البهيّ ..

21-08-2007, 07:06 PM
هذه من اجمل ما قرات في افياء

باركك الله يا رقية

333
22-08-2007, 10:16 AM
...

...( !:) )
... .
... .

24-08-2007, 01:45 AM


.
:)
:



.



" " .


24-08-2007, 02:02 AM





( ) ( )


[/quote]

24-08-2007, 02:05 AM
صدقت يا غالي
ربما ..
شكراً لجهدك الموفق .

24-08-2007, 02:22 AM
سلطان .. الحبيب
الآن عرفت / تأكدت : لماذا أحبك !
وشكري للأخت المبدعة
رقية الحارثية
وفقها الله

25-08-2007, 05:14 PM






:)


^

^

^

( :( )

25-08-2007, 05:27 PM
إنــّي أرى الأضواءَ تــدنو صوبـــنا
يا سامعي .. أقبلْ لتشهــدها معــــي !
.
.
إي وربك يارقية .. لا يفضض الله فاك ..
.
.
يا ما أحلاك ما أحلاكِ !
وما أحيلى هذا الشعر الذي ينفذ إلى القلب فلا يترك زاوية فيه إلا ويهزها هزًا ..
ولقد ذكَّرتِني قصيدةً كتبتُها عامَ الحزن .. على بحرك نفسِه ورويكِ نفسه في رثاء محمدٍ أيضًا .. لكنه محمدٌ وريثُ النبي عليه الصلاة والسلام
والدنا الشيخ / محمد العثيمين عليه رحمات الله
وكانَ قُفلُها : قلبٌ أنا يُغتالُ في شفتيَّ حيـ
ـنَ أقول: ماتَ الشيخ .. فلتبكوا معي !

.
.
سلمت يمينك يا مبدعة
.
.

25-08-2007, 05:38 PM







































( )



( )





!


!








!








!

25-08-2007, 05:39 PM
:xc:

25-08-2007, 06:17 PM


.
..
.
.

30-08-2007, 10:59 PM
.





30-08-2007, 11:05 PM


!

!!


.

04-09-2007, 04:52 PM


:

04-09-2007, 04:53 PM
أحْمد العَراكزة

ذلكَ مِنْ حُسْنِ قلبْكَ وإحْسانِهِ


دُمْتَ بِخيْر

04-09-2007, 04:54 PM


.

04-09-2007, 04:57 PM





( 21) .

04-09-2007, 04:58 PM


.


.

05-09-2007, 02:09 AM
...

.... , !

05-09-2007, 05:17 AM
رُقيّة ..
يَنبَغي فَضح مَوهبتكِ الإبداعيّة بِصَرخَة دَهشَة http://jsad.net/images/smilies/bubblegum.gif

07-09-2007, 01:56 PM
(


)

07-09-2007, 02:59 PM







07-09-2007, 03:10 PM
() .....

07-09-2007, 03:24 PM
هذا مرور بعد وجود التّعديل الأخير على القصيدة
وهذا البيت حقيقة فيه إبداع صورة صفّقت لها من الأعماق:
وذوو العُروشِ تُديرهم أقْداحُهم
والمَسْخُ يعبثُ في زوايا المَرْبعِ !
هنا الصورة جاءت من زاوية رائعة حيث أن الأقداح تدير وإن كانت تُدَار
في الظّاهر

هذا وإنّي والله قرأتها أكثر من مرّة وسأقرأ أيضاً فمثل هذه النّصوص
تستحق أن تُقرأ وتُقرأ


لك دعاء صادقٍ

07-09-2007, 04:41 PM
وأنا مع رأي أخينا صبح فمثل هذه المواهب ليس لها دواء إلا الفضح على الملأ .

33
07-09-2007, 05:22 PM





08-09-2007, 04:43 AM
ها قـد سألتي ولن يُجيبَ توقعي
أحدٌ وليس جواب سؤلَكِ مطمعي
لكنـني أُدلـي بدلوي علّني من
حـوضهِ الميمونِ أحصدُ أدمعي
من حُـبهِ.. في حُـبهِ ولحُـبهِ
كم قد تَجَشَمَنا الحنينُ إلى المعي
يا ويلنا إن صّـد عـنا كـأسه
يا ويلنا.. يا ويلنا.. فابكي معي

11-09-2007, 04:42 PM


31-03-2008, 03:14 PM
شَيْخَ التَّائِهين

تَحْليقُكَ كانَ نافِضًا للغُبارِ العالِقْ !!



شُكرًا جَميلاً

31-03-2008, 03:16 PM
مُعين الِكلْدي


إنِّي أذْرِفُ شَوْقًا يا أسْتاذ


عَسى يرْحَمُني ربِّي وَيُلقِّيني بِهِ !


سَلامي لِسَحابَتِكَ