PDA

View Full Version : يستغفرون !!!



islamhagras
25-08-2007, 02:32 AM
سبعونَ ألفَ مليكةٍ ومليكِ
يستغفرون لدمع ِ
من يبكيكِ



سبعونَ سيَّارُونَ
تلتمسُ الفتى خطواتـُهم
وركابُهُم تـَحدُوكِ




كانـُوا يـُعِدُّونَ الحَنـُوط َ
لمُهْجةٍ
ظلتْ برغم ِوداعِها
تـَشـْكُوكِ




لرمادِ أغنيةِ
أريدَ لريحِها
ألا
تـُنـَاثِرَهُ
فلا يؤذيكِ




وضليعةٍ في اليتم ِ
أقرأتِ الفـَتـَي
آيَ التـَّبَعْـثــُر ِ
قبل أن تتلـُوكِ




قالوا لها :
" قـُصِّيهِ
إن شقائقَ النـُّعمان ِ
تسعى بالذي ....
لأخيكِ "




"قـُصِّيهِ"
هل بـَصُرَتْ بهِ مِنْ جَانبٍ
( نـُورَاتـُهُ ) الحـَوْارَءُ
لا تأتيكِ ؟!!!




هل أنقـَذَتْ عينيه
- من عينين فرعونيتين -
برُعبـِها المنهوكِ؟!!!




*******




سبعونَ ألفَ صحيفةٍ وصحيفةٍ
منحوكِ من عينيه
ما منحوكِ




كانوا لديه
يؤرخونَ لموتهِ الفِضِّيِّ
في فوضى صياح ِالديكِ




الصبح لم يـَزْفـُرهُ ....
في تنفيسةٍ
أو يمتضغـْهُ ....
مع المدى المعلوكِ




هو
مَن تـَطـَوَّعَ للطواحين ِ الأليفةِ
مَن أعاد هوانَ من عشقوكِ




الصبحُ قـَبـَّلـَهُ
وسافر دونه
حينَ انتهى من دَورِهِ المحبوكِ




ناداكِ في الظـُلـُماتِ :
( ليل ِ) : غيابـِهِ
( بحر ِ) : ازدهائِكِ
( بطن ِ) : عمقِكِ فيكِ




ناداكِ في تسبيحةِ المَلِكِ ...
الذي وهبَ البراءة َ
بسمة ًمن فيكِ




في غفلةِ المـَلـَكـَيْن ِ
في ترتيلةِ الشيطان ِ
في زهو ِالفتى المربوكِ




لم تـَلفظيهِ
بقدر ِما احـْـتـَفـَظـَتْ بهِ
سبعونَ ذكرى
لم تزل ترجوكِ




*******




فزَّاعة َالأحبابِ
ماسة َحُلمِهـِمْ
بلقيسَ أمـِّكِ
شهرزادَ أبيكِ




نيرانُ عينِكِ
حينما أبصرتـُها عسلية ً
في وَرْقِكِ المصكوكِ




مَنـَحَتْ تجاعيدَ الأماني
نضرة َالحُلم ِالأخير ِ
المالكِ المملوكِ




مَنـَحَتْ حروفي
موْتـَها الوَضَّاءَ
وازْدَرَدَتْ دمي
وترعرعتْ بشكوكي




فإذا انطفاءاتي
تـُؤَوِّلـُنِي يدًا
مـُدَّتْ
لتـَغرقَ في دمي المسفوكِ




وإذاكِ ترتعدين
شكرًا للضمير العقربيِّ
بلـَدْغِهِ المبروكِ




لا تحزني أو تفرحي
يا أنتِ
لو تـُوِّجْتِ
في قلبِ الفتى الصعلوكِ




أو يستفـِزُّكِ
أنَّ ما يغتاله
في كـُلِّ وَقدةِ خافق ٍ
يُحييكِ




هي
للجمال
ضريبة أبدية
هل كل هذا البؤس
قد يرضيك ؟!!!!

سلطان السبهان
25-08-2007, 02:47 AM
الشاعر الجميل إسلام هجرس

هنا قصيد يشنف الآذان وتطرب له الذائقة مع قافية ممتعة طالما أسرتني .
أنت شاعر ستضيف الكثير للشعر هنا وأتمنى تواصلك حقاً
هنا اعتماد على التكثيف للحظة خاطفة استطعت أن تستدعي الكثير من القيم الجمالية والإقتباسات القرآنية كقصة " قصيه والمراضع " فلا فض فوك
ولي مليحيظات أتمنى ان أجد لها جواباً لديك :
1/ إضافة الغفلة للملكين لم ترق لي فليتك بحثت عن غيرها :)
2/ " ورقك المصكوك " أظنك قصدات الورِق أي الفضة ، وعليه فهنا اضطررت لإسكان الراء ، وهذه ضرورة مشهورة في الشعر لكنها مقيدة حسب علمي بأن لا يختلط المعنى بمفردة أخرى ، وهنا قد يذهب القارئ للورْق وهو من أسماء الحمام !!
3 / كلمة المبروك خطأ شائع حين يراد به المبارك ، فتقول الناس " مبروك كذا عليك " والصحيح مبارك لأنها من الرباعي بارك ، وليست من الثلاثي برك !!

دمت لنا

عبدالله بيلا
25-08-2007, 04:47 AM
الشاعر / إسلام هجرس ..

هكذا .. هكذا .. وإلا .. فلا .. لا ..

جمالٌ .. وخيالٌ .. ولغةٌ جزلةٌ .. وتصاوير خلاّقة ..

وقافيةٌ لا يركبها إلا قبطانٌ ماهرٌ .. عليمٌ بمحيطات الشعر ..

لا أزيدُ على ذلك .. فالقصيدةُ أجمل من أن تُجمَّلْ .

لك تحياتي .

محمد غطاشة
25-08-2007, 12:40 PM
إسلام..
أيها الشاعر الفذّ
أطربتني قصيدتك جداً
وعاودت قراءتها .. وأعاود
بعض الغموض تخللها إلا أن لغتك فخمةٌ جداً

وضليعةٍ في اليتم ِ
أقرأتِ الفـَتـَي
آيَ التـَّبَعْـثــُر ِ
قبل أن تتلـُوكِ
هذا بديعٌ جداً .. وكثيرٌ كثيرٌ مثله وأجمل

كن بيننا دوماً

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.

في صمتك مرغم
25-08-2007, 01:58 PM
أجمل حاجة تعجبني في الشعر لما يكون سريع, وحسيت بده هنا
كنت بقرأ القصيدة وحاسس إنها بتجري وأنا بجري معاها P:
بجد جميل, تسلم إيدك

وحي اليراع
26-08-2007, 03:19 AM
الأخ الفاضل : إسلام

رائعٌ ما قرأتهُ .
لا تبتعد كثيرًا .

تحياتي :
وحي .

islamhagras
20-02-2008, 03:25 PM
إخوتي الأحباب معذرة لتأخر ردودي
أعود للرد هذه الليلة إن شاء الله

الإنسان أولاً
20-02-2008, 04:56 PM
^
لا وقت للعودة ، لقد خلق الله قوانين لكل شيء .
مغلق .