PDA

View Full Version : (((بطلٌ مهزومٌ ..ينشد خمرة النسيان!)))



محمد مصطفى
25-08-2007, 01:24 PM
(((بطلٌ مهزومٌ ..ينشد خمرة النسيان!)))


وطْءُ الحَوافِرِ قدْ مَلا صدري..لخيلٍ قدْ مضتْ
عبرت على رملي ولكن الرمال لوطئها حفظتْ
يا سوْء ما حفظت رمالي من سطور العابرينْ
يا سوْء ما قد تقرأ الأجيال من تلك السطورْ...
قصص،حكاياتٌ وأشعارٌ بماء الضعف قد كتبتْ
هي ذي مسطرة على صدري تشكلها الدماءْ
في كل حرف صرخة رعدت لها سحب السماءْ
أما أنا فشربتها كنبيذ حزن في المساءْ
ومضيت منتشيا أخمر أحرف التاريخ في صدري
حتى تواطأت الحروف عليّ وانفجرتْ
لتفوح من خلف الستار ثمالتي...
وتفيض من قدح الشجون شكايتي...
فالخمر ما عادت تطيق وناستي...
فأنا الهموم تشب في قلبي على طول السنينْ
وكأن كل فصول عمري موسم..وطقوسه حزن دفينْ
والذات قد سألت :
من أدخل الأحزان في قلبي وأعدم كل آمالي؟
من أطفأ المصباح في جنبات روحي..كي أسير وراء ضدي جاهلا حالي؟
من دس صوت صهيل داحسَ متبعا إياه بالغبراء كي..
تتضارب الأصواتُ في رأسي، وأعلنها انقلاباً رافعاً..
علم الهزيمة فوق أشلائي؟!
من راح يمحو عن خريطة موطني كل المعالم تاركاً..
في وجهها ظمأٌ إلى الأحياء في سحب السماءِ ؟!

غابت نجوم الكون واندثرتْ...
لتظلها سحب الهموم ولوعة الفقد التي قد أمطرتْ
*
كثرت إجاباتي بقدر هدير آهاتي...
فلكل آه عازف عزف اللحون ليستلذ بأنتي
ولكل خيل ندبة..تحكي حكاية ذلي الأزليّ
رعفت حراب الموت من ذاتي وذاتي أُشغلت في فتنتي!

قد صرت كالطير الشريد مهاجراً..من نكبتي
حتى بلغت إلى مضارب نكستي!
وهناك أعلنت انتهاء حضارتي
ورقصت منتشياً..لأني اليوم أنشئ فوق أطلالي دويلاتي!
فتهاوت الأوراق عن بدني لتكشف ما سترته في ضلوعي
لن أخصف الأوراق كي أخفي بذائة عورتي!
ﻻ..بل سأعلنها وأفضحني
"لا السيف يعرفني ولا البيداء والقلمُ"[1]
والخيل قد داست على كل المواطن في جبيني...
والرمح ناصر فِرقتي في فُرقتي!
**
الآن أمضي حيث أُمضي ما تبقى من مشاهد حسرتي
فأنا أرتل مشهدي هذا..وأمضي حيث تأويني شوارع غربتي
لأصيح ملئ فراغها مستوحشا في وحدتي...
لأحاور الجدران والعمدان أشكو قصتي...
فتردني عنها لكي لا يعدها دائي!
فأعود للخمر الذي قد ملني متوسلاً:
أن أعطني بضعا من القطرات ما ينسي فؤادي خلجة الألمِ
اسكب إليّ فإنني ..بالغت في عيش الحياة بصحوتي
ما لعيش دون الخمر إلا حيرة أسبابها:
صمت تضاجعه المواجع في مضارب علتي..
وتبسم في لمعه رهب يراقص لوعتي
وتفاخر بالوحدة الشمطاء فوق منابر من موجبات تشتتي!
وتهجد في معبد الذات الذي ..مافيه من رب سوى..
ذات تهيم وراء شهوتها..ليذبح عندها أملي كقربان لها،
ولتصلب الأحلام فوق مذلتي
***
سقياك يا ذا الخمر قبل فوات أمري
عجل إليّ فهمس أصوات الفراغ يكاد يقتلني...
وهطول زخات المزامير الثقال يشجني...
كقنابل من عهر من عزف اللحون وليس يسمعها!
عجل فلم يتبق مني غير هذا الحزن يحملني وإني:
آمنت بالحزن الشديد رفيق درب أحتسيه ويحتسيني!
آمنت بالحزن الشديد جليس كل مشرد عن ذاتهِ...
ورفيق كل مهرول يجري وراء شتاتهِ
آمنت بالحزن الشديد ونيس من فقد البلاد وأهلها!
آمنت أن الحزن مملكة يعج بصمتها..شعب يريد وﻻ يريدْ!
لكنه الحزن الذي قد يوقظ الأعصاب إن خَدِرَتْ!





*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



1-مقتبس من البيت الذي يقول:الخيل والليل والبيداء تعرفني**والسيف والرمح والقرطاس والقلمُ :وهو لأبو الطيب المتنبي.

//القصيدة وكأنها تحتوي على صوتين مختلفين:أحدهما الشر والآخر المتأثر بهذا الشر.

عبدالجليل عليان
25-08-2007, 01:46 PM
سلامات .. يامحمد
شكرا جميلا على جمالك
قصيدتك جميلة ومؤثرة
قرأتها القراءة الأولى فقط
تقبل مروري .. لأول مصافحة

المستجير 2002
25-08-2007, 02:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
قصيدة حُمّلت كثيراً من الأسى ...
هوّن عليك صاحبي , كل المراكب سائرة إلى القِـبلة التي ارتضاها لها ربها
( وتهجد في معبد الذات الذي ) ..مافيه من رب سوى..
ذات تهيم وراء شهوتها..ليذبح عندها أملي كقربان لها،
ولتصلب الأحلام فوق مذلتي
( هل تعتقد بسلامتها العقيدية ) أرجو أن أكون قصّرت في فهمها
لا مسّـك سوء ؟ أخي
تقبل مرورك

القطة الشقراء
25-08-2007, 02:30 PM
الشاعر القدير محمد :
في البداية العنوان وحده كان رائعاً وشدني لقراءة القصيدة .. أحييك لحسك المرهف وكلماتك الفذة .. ربما عليك أن تؤمن بالحب كما يحلو لك .. ولكن في النهاية عليك على الأقل أن تفكر مجرد التفكير في محاربته .. شكراً لك

محمد مصطفى
25-08-2007, 02:30 PM
سلامات .. يامحمد
شكرا جميلا على جمالك
قصيدتك جميلة ومؤثرة
قرأتها القراءة الأولى فقط
تقبل مروري .. لأول مصافحة



أهلا بك عزيزي عبد الجليل عليان شرفني والله مرورك أيها الكريم
سلمك ربي
دمت بخير

محمد مصطفى
25-08-2007, 02:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
قصيدة حُمّلت كثيراً من الأسى ...
هوّن عليك صاحبي , كل المراكب سائرة إلى القِـبلة التي ارتضاها لها ربها
( وتهجد في معبد الذات الذي ) ..مافيه من رب سوى..
ذات تهيم وراء شهوتها..ليذبح عندها أملي كقربان لها،
ولتصلب الأحلام فوق مذلتي
( هل تعتقد بسلامتها العقيدية ) أرجو أن أكون قصّرت في فهمها
لا مسّـك سوء ؟ أخي
تقبل مرورك



الأخ المستجير :
أعتقد طبعا بسلامتها عقيديا وإلا لماطرحتها وذلك أني أندم على كل شيء كتبته من قبل وخالفت فيه العقيدة سواء عن جهل او غير جهل..ورقبتي لم تعد حمل الذنوب

عزيزي أليس هناك شيء يسمى بعبد الدرهم،وعبد الدينار،وحين نقول مجازاً عبد الشهوة وعبد الذات هو من عبد ذاته وأطاع نفسه (بنظري) ، وسار وراء ما تمليه عليه نفسه
أما المعبد، فصورت أن هذا الشخص يتهجد في معبد الذات أي إطاعة النفس على الخطأ ،السير وراء الأنانية
دعني اكون صريحا أكثر،ماذا ترى ممن أراد السلطة وجاء على متن دبابة اسرائيلية في فلسطين أو أمريكية في العراق،سوى أنه شخص يسعى للوصول بأي ثمن ضحى بشعبه وبقضيته لأجل الوصول لأجل ذاته؟
كم ماتت أحلام وآمال بسبب قدوم هؤﻻء إلى السلطة؟؟؟

ثم أن صفة الربوبية تنطبق على البشر ، فأنت رب الأسرة وأنا رب العمل ..أتذكر هذا حين قرأت عن توحيد الأسماء والصفات ذات مرة، الصفة الوحيدة التي لايجوز أن نطلقها على البشر هي المشرع
ثم أني قلت رب وليس الرب بالتعريف
وأعتقد هكذا أكون تجنبت ذات الله جل جلاله

أرجو أن أكون قد أوصلت الفكرة أخي وأي شيء آخر انا مستعد به

دمت بخير يا عزيزي

العائد الأول
25-08-2007, 05:27 PM
قصيدة جميلة ياأخ نيزك..
أنا من المتابعين لك

وحي اليراع
26-08-2007, 02:41 AM
جميلٌ أخي محمد ..

سلمتَ وسلمَ اليراعُ ..

تحياتي :
وحي .

نيلوفرة
26-08-2007, 04:00 AM
الأخ الكريم محمد مصطفى "نيزك سابقا"


مشاعر فياضة أفصحت وما أفصحت...
نبض بديع أوضح وما أوضح...
منحتَ ببديعك هذا كل قارىء فرصة الإحساس بتلك المشاعر وذلك النبض كما يحلو له...
وتركت مساحة من الخيال يسبح داخلها العقل ليصل إلى ما يريد... ويشكلها كما يشتهي أن تكون..
شديدة النبض تلك المعاناة..
ردك على المستجير أزال الشبهة حتى عني..
دمت حيا دائم النبض بشعره ونقده ومروره...

محمد مصطفى
26-08-2007, 12:50 PM
الشاعر القدير محمد :
في البداية العنوان وحده كان رائعاً وشدني لقراءة القصيدة .. أحييك لحسك المرهف وكلماتك الفذة .. ربما عليك أن تؤمن بالحب كما يحلو لك .. ولكن في النهاية عليك على الأقل أن تفكر مجرد التفكير في محاربته .. شكراً لك



أهلا بك القطة الشقراء..
ولكني لم أتكلم عن الحب هنا، فإما اني لم أفهم قصدك أو أنك... لا أعرف لكني فعلا يا مش فاهم قصدك يا في شي غلط
كون/ي بخير

محمد مصطفى
26-08-2007, 12:53 PM
قصيدة جميلة ياأخ نيزك..
أنا من المتابعين لك


أهلا بك أخي العائد الأول: ويسرني جدا أعرف هذا
فأهلا بك أيها الكريم
كن بخير

غسان الرجراج
26-08-2007, 01:08 PM
بعد القراءة الأولى
أخي محمد
إحساس جميل
و انسيابية أجمل في قصيدتك
تستحق أكثر من قراءة
إلى إشعار آخر
دمت مبدعاً

محمد مصطفى
26-08-2007, 11:06 PM
جميلٌ أخي محمد ..

سلمتَ وسلمَ اليراعُ ..

تحياتي :
وحي .



حياك الله اخي وحي اليراع ...
دمت ودام يراعك يا عزيزي

كن بخير أخي وشكرا لمرورك العطر.

محمد مصطفى
26-08-2007, 11:08 PM
الأخ الكريم محمد مصطفى "نيزك سابقا"


مشاعر فياضة أفصحت وما أفصحت...
نبض بديع أوضح وما أوضح...
منحتَ ببديعك هذا كل قارىء فرصة الإحساس بتلك المشاعر وذلك النبض كما يحلو له...
وتركت مساحة من الخيال يسبح داخلها العقل ليصل إلى ما يريد... ويشكلها كما يشتهي أن تكون..
شديدة النبض تلك المعاناة..
ردك على المستجير أزال الشبهة حتى عني..
دمت حيا دائم النبض بشعره ونقده ومروره...


أهلا نيلوفرة :أتمنى أن أكون فعلا أزلت الشبهة
وأتمنى أن تصل حيث أردت أو على الاقل تصل بمعنى إيجابي أن شاء الله
دمت بخير وسرني حضورك

آلام السياب
26-08-2007, 11:13 PM
نوعية هذه القصائد هي الحب الى قلبي فبها يشعر القارئ بأنه ليس مجرد قارئ وانما القصيدة من نظم ذاته

يا محمد أراك هنا متوهجاً تحتذي الحرف بمعركة شعرية قد هزمتك وانتصرت

تحياتي

عبدالله بيلا
26-08-2007, 11:24 PM
الشاعر / محمد مصطفى ..

قصيدتك رائعةٌ - بحق - ومسترسلةٌ في التعبير الصادق

عن الألم الظاهرِ الباطن .. الألمِ الذي قد لا يُحسُّ به سواك .

لك تحياتي .

خالد بن طوبال
27-08-2007, 04:37 AM
وأي خمر ينسي ذاكرة الوطن تراب النكبة !!
أبدعت أخي .. ولي شرف المشاركة الأولى في حنايا قصيدتك ..

شيطان الشعر
27-08-2007, 06:14 PM
العزيز محمد

ما قراته هنا مختلف عن كل كتاباتك السابقة

هنا قرات لشاعر مكتمل الادوات و لمست جرحا داميا

اتذكر نقاشنا حول الصورة الشعرية و اللغة ؟

ارى انك جمعتهما هنا فانتجت هذه القصيدة المميزة

وفي القصيدة صور جميلة مبتكرة اردت ان اقتبسها هنا لكنها كثيرة جدا

لدي بعض ملاحظات ارجوا ان تتقبلها من اخيك


آمنت بالحزن الشديد رفيق درب أحتسيه ويحتسيني!

ارى ان كلمة الشديد غير شاعرية
ربما يجب ان تستبدلها بصفة اخرى تعبر عن عمق الحزن وشدته


لتظلها سحب الهموم ولوعة الفقد التي قد أمطرتْ

احس ان هذه العبارة ثقيلة و غير مناسبة



فالخمر ما عادت تطيق وناستي...

لم افهم وناستي هنا ربما تقصد مؤانستي


لن أخصف الأوراق كي أخفي بذائة عورتي!

اظنك تقصد بذاءة


تحياتي

القطة الشقراء
27-08-2007, 06:25 PM
أهلا بك عزيزي عبد الجليل عليان شرفني والله مرورك أيها الكريم
سلمك ربي
دمت بخير
عزيزي:
عذراً على هذا الخطأ الفني .. سقطت كلمة ( الحب ) سهواً في حين أني كنت أريد أن أكتب كلمة ( الحزن ) .. دمت بخير

محمد مصطفى
27-08-2007, 07:58 PM
بعد القراءة الأولى
أخي محمد
إحساس جميل
و انسيابية أجمل في قصيدتك
تستحق أكثر من قراءة
إلى إشعار آخر
دمت مبدعاً



أهلا بك عزيزي غسان متى ما حللت في هذه الصفحة المتواضعة،وأنت الجميل بمرورك العطر

كن بخير يا عزيزي

محمد مصطفى
27-08-2007, 08:00 PM
نوعية هذه القصائد هي الحب الى قلبي فبها يشعر القارئ بأنه ليس مجرد قارئ وانما القصيدة من نظم ذاته

يا محمد أراك هنا متوهجاً تحتذي الحرف بمعركة شعرية قد هزمتك وانتصرت

تحياتي


آلام السياب أهلا بك وبحضورك، صدقيني لو كنت منتصرا لما قلت ما قلته!!
شكرا لك على ماقلته
كوني بخير

محمد مصطفى
27-08-2007, 08:03 PM
الشاعر / محمد مصطفى ..

قصيدتك رائعةٌ - بحق - ومسترسلةٌ في التعبير الصادق

عن الألم الظاهرِ الباطن .. الألمِ الذي قد لا يُحسُّ به سواك .

لك تحياتي .

الأخ عبد الله ..وأنت أيضا شاعر وشعرك جميل
أما الألم فله يومه فلكل داء دواء

كن بخير يا عزيزي

محمد مصطفى
27-08-2007, 08:07 PM
وأي خمر ينسي ذاكرة الوطن تراب النكبة !!
أبدعت أخي .. ولي شرف المشاركة الأولى في حنايا قصيدتك ..




العزيز خالد بن طوبال ﻻ خمر ينسي ذاكرة الوطن تراب النكبة ولكن هو بحث عن اللاشيء لنثبت أنه لا مجال إلا العودة للصواب!!
أهلا بك بالمنتدى ولي الشرف بمرورك

رائد33
27-08-2007, 08:09 PM
النيزك محمد
سلام الله عليك
لك هنا حلّة أخرى أبهى و أجمل
جميلةٌ سكناتك و سكراتك
عبرة و إعجاب
بكلّ ودّ
رائد

محمد مصطفى
27-08-2007, 08:55 PM
العزيز محمد

ما قراته هنا مختلف عن كل كتاباتك السابقة

هنا قرات لشاعر مكتمل الادوات و لمست جرحا داميا

اتذكر نقاشنا حول الصورة الشعرية و اللغة ؟

ارى انك جمعتهما هنا فانتجت هذه القصيدة المميزة

وفي القصيدة صور جميلة مبتكرة اردت ان اقتبسها هنا لكنها كثيرة جدا

أشكرك عزيزي على ما قلته وهذا من كرمك...

.
.
.
قلت هنا:

ارى ان كلمة الشديد غير شاعرية
ربما يجب ان تستبدلها بصفة اخرى تعبر عن عمق الحزن وشدته
أوافقك الرأي بأنها غير شاعرية ولكنها عادية حسب ما أراها أي غير نشاز ،ولكن على ما أعتقد إن لم يخب ظني قد تصل إلى قلب القارئ بحجم مقبول، ومع ذلك وجهة نظرك راقتني جدا وربما أغيرها مع أنها أصلا مغيرة!!
.
.

احس ان هذه العبارة ثقيلة و غير مناسبة

وهنا أوافقك دون جدال حتى، أما غير مناسبة فربما لأن بعض المقاطع غير كاملة عزيزي وربما أنك شعرت في آخرها أيضا أن طريقة الإغلاق غير مناسبة
.
.
.


لم افهم وناستي هنا ربما تقصد مؤانستي

والله يا اخي رياض هنا احترت بعد أن أشرت علها أنت،فهي فعلا غير موجودة في أي معجم حين بحثت عنها،وجل ما أخشاه أن تكون كلمة عامية
ولكن في نفس الوقت أشعر انها عربية فصحى،لأني أظن اني قراتها في يوم من الأيام في قصيدة أو ما شابه..ومع ذلك لا أؤكد عليها أبدا بل أنا في حيرة منها الآن
لذلك أخي إن لم يدخل أحد الاخوة هنا ويؤكد على ما هيتها سأظل أبحث حتى أجد مصدرها وأعود إليك به بإذن الله..وشكرا لتنبيهك عليها رغم أنك اول من نبهني عليها ولم يسبق أن نبهني احد.



لن أخصف الأوراق كي أخفي بذائة عورتي!
اظنك تقصد بذاءة

أي نعم أخي بذاءة وليس بذائة ..فشكرا لك على تنبيهك لي..

.
.
الأخ رياض بوحجيلة أقسم بربي غمرتني سعادة قد لا تتصورها حين رأيت أن احدهم دخل ناقدا فشكرا لك عزيزي وكم أتمنى دوام حضورك بهذه الحلة الرائعة..

كن بخير

محمد مصطفى
29-08-2007, 12:05 PM
عزيزي:
عذراً على هذا الخطأ الفني .. سقطت كلمة ( الحب ) سهواً في حين أني كنت أريد أن أكتب كلمة ( الحزن ) .. دمت بخير


لا بأس الآن توضحت الصورة فأشكرك للتوضيح وعليع إقرأي آخر بيت ستجدين أن الزن هذه المرة هو الحل !!
تحياتي

محمد مصطفى
29-08-2007, 12:06 PM
النيزك محمد
سلام الله عليك
لك هنا حلّة أخرى أبهى و أجمل
جميلةٌ سكناتك و سكراتك
عبرة و إعجاب
بكلّ ودّ
رائد

ولحضورك دوما حلة بهية أيها الرائد ،بسمة وفرحة
كن بخير

محمد مصطفى
29-08-2007, 12:13 PM
الأخ رياض بوحجيلة ::

لا أخفيك لم أسأل بعد عن موضوع وناستي ولكن :: تذكرت شيئا فأحببت أن أطرحه وهو:
أليست من الطرق التي نعرف فيها عصر الكاتب سواء شاعر او روائي أو أي شيء ..هو وجود بعض المفردات في كتاباته والتي بالأصل لم تكن في العصر الذي قبله؟؟
أليست هذه إحدى طرق التمييز ،قد يستخدم الكاتب بغض النظر عن طبيعة اهتمامه الأدبي ،مفردات من العصور القديمة ولكن محال أن لا يستخدم مفردات عصره،
فلو افترضنا أن (وناستي) هي مفردة لم تكن من قبل في العصور القديمة فهل هذا يعني أن لا نستخدمها ،إذا لماذا نستخدم على سبيل المثال كلمة بندقية أو تلفاز أو حتى قد تجد مفردات لا علاقة لها باللغة العربية الآن مضمنة داخل النص ..

أليس كذلك عزيزي ومع ذلك ﻻزلت أظن أنها كلمة فصحة وليست عامية .
وبصراحة لم أسأل إلى الآن وذلك لظروف ولكن في حال أتاني الخبر اليقين لك مني أن أبلغك بهذا ان شاء الله

كن بخير

شيطان الشعر
30-08-2007, 06:20 PM
عزيزي محمد
انا اعتقد اننا نحن الذين نصنع اللغة و ليست هي التي تصنعنا
و ادخال كلمات جديدة للغة هو امر لا بد منه لتطور اي لغة ومواكبتها للعصر
المهم هو الحفاظ على قواعد النحو التي لا يمكننا التغيير و الاضافة اليها اما الكلمات فلا ارى مانعا في ذلك