PDA

View Full Version : يومَ الخامسِ من شعبان



حكاية الغروب
25-08-2007, 06:23 PM
اليومُ الخامسُ من شعبان

يومٌ مصفرٌّ وسنان

يومٌ يختلفُ بطلّتهِ

يرمي ماضٍ للشطئآن

يكتبُ سطراً بصحائفهِ

هاقد كَبِرَتْ هندُ الآن

وأنا أقفُ وأسائلهُ

وأناجي صمتَ الأشجان

لا أدري أأنادي فرحي

كي يلهو فوقَ الأحزان

أو أرمي الحاضرَ للماضي

وأعودُ لتلكَ الأزمان

لا أدري ودروبٌ تمضي

واشتعلت فيها النيران

عشرونٌ مرّتْ وتلاشتْ

كانت ورداً في البستان

حتى جاء اليومُ الخامس

يومَ الخامسِ من شعبان

أطعمها موتاً مختالاً

أرداها ورداً ذبلان

فوقفتُ أداعبُ قسوتهُ

أتجيءُ بوقتٍ كالآن ؟

لو جئتَ تُجاملُ أفراحي

أو جئتَ تواسي الأحزان

لا أن تأتي وحدكَ جرحاً

مُختالُ الخطوةِ ظمـآن

اتركني أمضي للماضي

وأعيشُ بكوخِ النسيان

عشرونٌ مرّت من عمري

وحكتني قصةَ إنســـان

يايومَ الخامسِ أمهلني

سطراً أكتبهُ وبيـــــان

أنا إنْ حاصرني إحساسٌ

علّقتُ الحرفَ على الأوزان

يايوماً أنهكَ لي حبري

وتمادى معهُ صوتان

صوتُ الألمِ وما صاحبهُ

أو صوتُ صداهُ وماكان

أمهلني هندٌ قد كبرتْ

والشعرُ أتاها ألـــوان

فلتبعث صوتاً يدعوهم

ويواسي قلباً حيـــران

ربي اجعل باقي أيامي

قرباً منكَ أيا رحمن

وامضِ يايوماً آلمني

سأظلُّ أناجي الألحان

وأزورُ مكان تسامرنا

إن سارت فينا الأزمان

قف ياحبراً أتعبَ خطوي

وليرقد حرفي عطشان !


هند

5/8/ 1428هـ

دعــاء
25-08-2007, 07:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
حسنا هند هكذا فليكن التفاؤل
حتى وإن مر عشرون عاما
جميلة مبدعة

عبدالله بيلا
26-08-2007, 12:42 AM
حكاية الغروب ..

قصيدةٌ سلِسةٌ .. متخمةٌ بالنغَمِ العذبِ الصادق ..

كم هي الحياةُ غريبة ..

لأننا نستطيعُ فيها أن نحوِّل أحزاننا إلى أفراح !


لك تحياتي .

حكاية الغروب
26-08-2007, 04:34 PM
دعـاء شكراً لكِ

العائد الأول
26-08-2007, 09:51 PM
أنا إنْ حاصرني إحساسٌ

علّقتُ الحرفَ على الأوزان


قصيد ممتعة وسلسة..
فإلى الأمام

حكاية الغروب
27-08-2007, 01:40 PM
عبدالله / العائد الأول

أشكركم جداً

شيطان الشعر
27-08-2007, 04:52 PM
استمتعت كثيرا بقراءتها


وأنا أقفُ وأسائلهُ

وأناجي صمتَ الأشجان

ارى ان تحذفي الواو هنا

تحياتي

حكاية الغروب
28-08-2007, 12:26 PM
شيطان الشعر

إن حُذف الواو نضطر لإشباع الضم لأجل الوزن !

شكراً لك