PDA

View Full Version : الخلاصـــــــــــة !!



عاشق الكلمة
26-08-2007, 06:21 PM
منتدى تبوك





لا أستطيع أن أفارق صورته التي ارتسمت في مخيلتي ، وتراودني بين الفينة والأخرى ..

أبو أحمد .. رجل مسنّ بلغ من العمر عتيّا ..ً

لو مر من مكان تستطيع أن ترفع لافتةً وتكتب : من هنا مرّ التاريخ ..

لم تشأ أن ترى صفة من صفات الكهولة والشيخوخة إلا وقد رأيتها فيه ..

دخل مع الحياة معركة شديدة كأشد ما تكون المعارك فخرج منها وقد انحنى ظهره وابيضّ شعره ( وما في شعره غير البياض ) ..

ولا يكاد يرى مكان خطوه ، و يتوكأ على عكاز ولا أدري أيهما يحمل الآخر.. ؟

قد صلى المغرب ذات مرة .. فنهض على عكازه وبدأ يمشي بتثاقل نحو الإمام ..

قام إليه الإمام يستقبله .. سلم عليه .. انحنى أبو أحمد وقبل يد الإمام .. يالله .. يا له من مشهد مؤثر .. مسن يقبل يد شاب ربما لا يكبر أصغر أولاده ..

يا ترى ما سرّ هذه القبلة .. ؟

أيريد منه مالاً .. أو مصلحة ما تستلزم هذه القبلة ..؟

لا لا .. أيها الأحبة .. أتمنى أن تصرفوا تفسيرها من هذه الناحية ..

إنه باختصار .. يريد مفتاحاً لباب المسجد الذي من جهته ..

ألا ما أعظمه من طلب وأجله من سؤال ..

لا يكتفي بالحضور مع الأذان بل يريد أن يحضر مبكراً ليكون الأول ..

لم يتأخر الإمام عن إعطائه المفتاح ليكشف غم أبو أحمد ..

أبو أحمد قد سبر الحياة وكشف أسرارها .. وخالط الناس وعرف طباعهم ..

إلا إنه خلص إلى نتيجة بعد هذه المسيرة الطويلة .. ليبدأ غيره من حيث انتهى ..

( لا سبيل إلى الراحة والسعادة والطمأنينة إلا من خلال ذلك البيت الذي يزوره بعضنا خمس مرات في اليوم ، وبعضنا يزوره أحياناً وبعضنا لا يكاد ... )

فكانت هي الخلاصة ...

ولكم تحيتي ..

ن.ليلـى
26-08-2007, 11:52 PM
وانعم بها من خلاصة
هدانا الله جميعا الى التمسك بها

العائد الأول
27-08-2007, 01:01 AM
لو مر من مكان تستطيع أن ترفع لافتةً وتكتب : من هنا مرّ التاريخ ..


هذه العبارة جميلة..