PDA

View Full Version : الحلم الجميل



متمكن
27-08-2007, 06:26 AM
ليتنا لم نستفق
من ذلك الحلم الجميل
حين الزمان من الأسى
أهدى لنا من دمعه حلماً
وعشنا في رباه كطائرَيْن
نتلوا تراتيل المحبة في الصباح
ثم نغدوا
ننشد الألحان عشقاً
نملأ الأجواء ضحكاً
نلثم الأزهار إعجاباً بطيب عبيرها
ثم يجمعنا الرواح
فنعود حباً ظللته يد الأمان
والشوق قطْرٌ قد تناثر حولنا
والود مزروعٌ على ذاك الطريق
وقلوبنا متهامسات في سكون
الله
كم هذا الزمان بنا رحيم




ليتنا لم نستفق
بل ليت أن زماننا لم يستفق
وجرت دموع زماننا
نهراً يطيل سرورنا
ونضل في أحلامنا
حباً يظلله الأمان
وقلوبنا متهامسات في سكون
الله
كم هذا الزمان بنا رحيم




وتعودني الذكرى بزورقها الحزين
وعليه شخص في ملامحه الأسى
متبسماً
وضياء قنديل تؤرقه ارتعاشاتُ الحنين
وتجوب نفسي الذكريات
وخرير ماء الشوق في جوفي
تجاوبه الدموعُ الجاريات
والقلب يهمس في وهنْ
الله
ما أقسى الزمان
ويغطّ في نوم عميق

شيطان الشعر
27-08-2007, 05:39 PM
المتمكن

جميل هذا الانسياب وهذه البساطة و العفوية في نصك

سلام

فايز الغامدي
27-08-2007, 05:48 PM
متمكن :

رائع جداً ذلك الشعور المتدفّق بسلاسة من بين سطور نصّك .

جميلة هذه القصيدة بكل معاني الجمال ،

سلمت و سلمت يمينك ، و أتمنى لك التوفيق و السعادة ...

متمكن
28-08-2007, 06:55 AM
المتمكن

جميل هذا الانسياب وهذه البساطة و العفوية في نصك

سلام

عزيزي
أشكر نقدك الذي ينم عن أخلاق عالية وذوق رفيع
ولكن أعدك بأن أحاول أن أعقدها حتى تغدو أجمل

تحياتي

متمكن
28-08-2007, 06:56 AM
متمكن :

رائع جداً ذلك الشعور المتدفّق بسلاسة من بين سطور نصّك .

جميلة هذه القصيدة بكل معاني الجمال ،

سلمت و سلمت يمينك ، و أتمنى لك التوفيق و السعادة ...

أشكر مرورك وأقدر تحفيزك
تقديري واحترامي
ودمت بعافية

فايز ذياب
28-08-2007, 07:55 AM
ما هذا الهدوء الجميل

أُشهد الله أنك متمكن .

دمت

شيطان الشعر
28-08-2007, 11:35 AM
عزيزي
أشكر نقدك الذي ينم عن أخلاق عالية وذوق رفيع
ولكن أعدك بأن أحاول أن أعقدها حتى تغدو أجمل

تحياتي

و لماذا تعقدها يا عزيزي ؟

فأجمل الشعر هو الذي يعبر عن مشاعرنا بكلمات بسيطة واسلوب عفوي غير متكلف

دمت بهذا الالق

متمكن
28-08-2007, 12:14 PM
ما هذا الهدوء الجميل


أُشهد الله أنك متمكن .


دمت

وأشهد الله أن اشهادك أسعدني وحفزني

تقديري واحترامي
ودمت بعافية

عبدالله بيلا
28-08-2007, 01:45 PM
الشاعر / متمكن ..

قصيدةٌ .. عذبةٌ متمكنة .. ومنسابةٌ في فؤادِ الجمال ..

شعرٌ جميلٌ .. هو ما أفضتَ به هنا ..


لك تحياتي .

متمكن
28-08-2007, 06:35 PM
الشاعر / متمكن ..


قصيدةٌ .. عذبةٌ متمكنة .. ومنسابةٌ في فؤادِ الجمال ..


شعرٌ جميلٌ .. هو ما أفضتَ به هنا ..



لك تحياتي .
كل الشكر لك أخي عبدالله
غمرني كرمك ونقاؤك
دمت بعافية

متمكن
28-08-2007, 06:38 PM
أخي وعزيزي شيطان الشعر

تواجدك في موضوعي مرتين كرم منك وشرف لي
فبارك الله فيك

موضوع الغموض والتعقيد أصبح محل اختلاف بين كثير من المهتمين بالشعر

أتمنى أن يكون هنالك نقاشا حول هذا الموضوع هنا أو هناك

تحياتي واحترامي

محمد غطاشة
28-08-2007, 08:24 PM
وجدنا شعراً بثوبٍ جميل
أحسنت أيها الشاعر أذ نظمتها هادئةً سائغٌ شرابها
بعيداً عن أيّ تعقيدٍ أو إبهامٍ في الرموز مما يُدعى بالحداثة أو بالأصحّ الغثاثة
كانت قصيدتك يسِرةً طيّبةً لولا بعض هِناتٍ استشعرتها أذني في الوزن

وتعودني الذكرى بزورقها الحزين
وعليه شخص في ملامحه الأسى
متبسماً
وضياء قنديل تؤرقه ارتعاشاتُ الحنين
أبداي إعجابي الشديد بما قرأت

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.

عبيرمحمدالحمد
28-08-2007, 09:35 PM
وتعودني الذكرى بزورقها الحزين
وعليه شخص في ملامحه الأسى
متبسماً
وضياء قنديل تؤرقه ارتعاشاتُ الحنين
وتجوب نفسي الذكريات
وخرير ماء الشوق في جوفي
تجاوبه الدموعُ الجاريات
والقلب يهمس في وهنْ
الله
ما أقسى الزمان
ويغطّ في نوم عميق
ج ـمييييلة .. كأعزوفَةِ مساءْ .. أو ترنيمةِ غديرٍ حزين ..


لفتتني بعضُ العثرات الإملائية .. ماكانت لنتقص من جمال النص لولا أن تدارَكَها أيها المتمكن لتزدادَ تمكنًا ماشاء الله ..


نتلوا تراتيل المحبة في الصباح
ثم نغدوا
الواون في الفعلين (نتلو / نغدو) أصليتان .. وليستا واوي الجماعة ..
وعليه .. فلا ألِف بعدَهما ..
.
.

ونضل في أحلامنا
حباً يظلله الأمان
وهنا أحسَبُك أردتها : نظل
وليست نضل / الضلالة
إلا إن خانني فهمي ..
.
.
وتحيةٌ لحرفك العذب
ود

متمكن
29-08-2007, 01:26 PM
وجدنا شعراً بثوبٍ جميل
أحسنت أيها الشاعر أذ نظمتها هادئةً سائغٌ شرابها
بعيداً عن أيّ تعقيدٍ أو إبهامٍ في الرموز مما يُدعى بالحداثة أو بالأصحّ الغثاثة
كانت قصيدتك يسِرةً طيّبةً لولا بعض هِناتٍ استشعرتها أذني في الوزن


وتعودني الذكرى بزورقها الحزين
وعليه شخص في ملامحه الأسى
متبسماً
وضياء قنديل تؤرقه ارتعاشاتُ الحنين
أبداي إعجابي الشديد بما قرأت

زادك الله بسطةً في العلم والرزق

.


عزيزي شراع

حقيقة أني اشعر بالفخر لتواجدك هنا

ومصدر فخري الأول وليس الأوحد قراءتي لـ ( في غيابه الجرح ) أكثر من عشر مرت

شكري وتقديري وامتناني

قِصّة
30-08-2007, 02:24 AM
.
جميلة تعبر قارئها هادئة مبتسمة ..

يغمرها الحنين فيجعلها قريبة من النفس ..
:)

متمكن
30-08-2007, 09:34 AM
الأخت الفاضلة عبير محمد

أسعدني تواجدك المميز الذي يدل على كرمك وطيب عنصرك

ملاحظاتك محل تقديري وأشكرك على قراءة النص بتمعن

لاحرمنا الله تواجدك

تحياتي واحترامي

عبدالمنعم حسن
30-08-2007, 09:59 AM
الشاعر المتمكن / متمكن ..

عش واقعك حالما تعش حلمك واقعا .. .

يكفيك ويكفينا أنك جسَّدت لنا حلمك في صورةٍ تجريدية تُلمس و تُشم و تُدرك ...

أحسنت يارائع ..



تنويهي .

محمد الياقوت
30-08-2007, 11:07 AM
رائعة
هادئة تحلق بأرواحنا للتأمل ..
إنه الحزن وإلى الله المشتكى !!
.
.
لا فض فوك

متمكن
31-08-2007, 02:22 AM
.
جميلة تعبر قارئها هادئة مبتسمة ..


يغمرها الحنين فيجعلها قريبة من النفس ..
:)

كلمات تغمرني هدوءا وابتسام

دمت ودام كرمك

تحياتي واحترامي

رائد33
31-08-2007, 01:35 PM
متمكن
أحبّ هذا النمط
ثمّة شبهٌ بينه و بين النهر
جميلة يا متمكّن
دمت بودّ
رائد

متمكن
01-09-2007, 12:53 PM
الشاعر المتمكن / متمكن ..


عش واقعك حالما تعش حلمك واقعا .. .


يكفيك ويكفينا أنك جسَّدت لنا حلمك في صورةٍ تجريدية تُلمس و تُشم و تُدرك ...


أحسنت يارائع ..




تنويهي .


نصيحة رائعة من شخص أروع

عزيزي

مرورك يعني لي الكثير

فدمت أيها جميل

تحياتي وتقديري

متمكن
05-09-2007, 03:42 AM
رائعة
هادئة تحلق بأرواحنا للتأمل ..
إنه الحزن وإلى الله المشتكى !!
.
.
لا فض فوك

ولك مني الشكر مقروناً بالتقدير
ودمت بعافية أيها العزيز

متمكن
10-09-2007, 06:41 PM
متمكن
أحبّ هذا النمط
ثمّة شبهٌ بينه و بين النهر
جميلة يا متمكّن
دمت بودّ
رائد

شكر وتقدير وفخر
مقرونة بعاطر التحايا لشخصك الكريم