PDA

View Full Version : بوح الفطرة !



النحلة
27-08-2007, 06:13 PM
البداية . . إضاءة من أفياء
وليعلم المارون من هنا أن "الساخر" عموماً و "أفياء" على وجه الخصوص ليسا أكثر من ورشة عمل لتطوير الأدوات الكتابية، ولذا فإن المسؤولية تقع على عاتق الجميع هنا لأجل الرقي بالقلم بتفعيل القراءة الواعية والنقد البناء

<><><><><><><><><>
على لسان أنثى . .
مجرد أنثى . . ترى حلم حياتها يبتعد أكثر !



غفا قلبي على حُلمِ جميلِ

فطفتُ به عوَالمَ من سرابي


رأيتُ الحبَ في الدنيا سخيا

كماء المزنِ يهمي في انصبابِ


رأيتُ الحبَ يسكنُ كلَ ذاتي

ومِن حولي وفي أعلى العوالي


رأيتُ بأنّ روحيَ قد تسامت

بتوأمِ دربها، زوج السرابِ


رأيت بأنه زوج عظيم

يقاسم زوجه كل المعاني


رأيتُ الضمّة الأولى كحلم

ومشهد قبلة زاد اضطرابي


أفقت وليتني أغفيت دهرا

فواقعنا مرير يا للمصابِ


فواقعنا يُجرّح كل بنت

ويندب حظها عند الغيابِ


أنندب حظ مسكين خجول

يجاهد نفسه خوف العذابِ


يجاهدها على الطاعات قسرا

وفي الحرمات يهجر كل صابي


أنندب حظ أنثانا ونحن الـ

ـــمـــوصدون لكــــــــل بابِ


أيا رباه عفوك إن ظلمنا

وعفوك في مجانبة الصوابِ




1428هـ . .
تحية عذبة لكل المارين ( بتواضع ) هنا . .

فايز الغامدي
27-08-2007, 06:45 PM
النخلة :

كم هي جميلة تلك القصيدة ، و بها من الصور قدرٌ لا بأس به كذلك ...

أختي أنت شاعرة مجيدة ما في ذلك أدنى شك ، و لكن أتمنى أن تبتعدي قليلاً عن المباشرة في التعبير ،

و أن تستعيني بالمجاز و الخيال الحرّ و الصورة المبتكرة حتى يكتمل البهاء ...

أرى هنا بعض الاختلال في الوزن :


فواقعنا مرير يا للمصابِ


ـــمـــوصدون لكــــــــل بابِ

كما أن القافية قد اختلفت في بعض الأبيات ، لا أدري إن كان هذا الاختلاف مقصوداً و عن طريق العمد ، أم أنه من قبيل الصدفة المحضة ...

أختي أتمنى لك التوفيق و التقدّم ، و تقبلي شكري و إعجابي بما كتبتِ .

أخوك فايز ...

المستجير 2002
27-08-2007, 06:53 PM
البداية . . إضاءة من أفياء
وليعلم المارون من هنا أن "الساخر" عموماً و "أفياء" على وجه الخصوص ليسا أكثر من ورشة عمل لتطوير الأدوات الكتابية، ولذا فإن المسؤولية تقع على عاتق الجميع هنا لأجل الرقي بالقلم بتفعيل القراءة الواعية والنقد البناء

<><><><><><><><><>
على لسان أنثى . .
مجرد أنثى . . ترى حلم حياتها يبتعد أكثر !



غفا قلبي على حُلمِ جميلِ

فطفتُ به عوَالمَ من سرابي


رأيتُ الحبَ في الدنيا سخيا

كماء المزنِ يهمي في انصبابِ


رأيتُ الحبَ يسكنُ كلَ ذاتي

ومِن حولي وفي أعلى العوالي


رأيتُ بأنّ روحيَ قد تسامت

بتوأمِ دربها، زوج السرابِ


رأيت بأنه زوج عظيم

يقاسم زوجه كل المعاني


رأيتُ الضمّة الأولى كحلم

ومشهد قبلة زاد اضطرابي


أفقت وليتني أغفيت دهرا

فواقعنا مرير يا للمصابِ


فواقعنا يُجرّح كل بنت

ويندب حظها عند الغيابِ


أنندب حظ مسكين خجول

يجاهد نفسه خوف العذابِ


يجاهدها على الطاعات قسرا

وفي الحرمات يهجر كل صابي


أنندب حظ أنثانا ونحن الـ

ـــمـــوصدون لكــــــــل بابِ


أيا رباه عفوك إن ظلمنا

وعفوك في مجانبة الصوابِ




1428هـ . .
تحية عذبة لكل المارين ( بتواضع ) هنا . .



ولك التحية أيضاً على ماجدت به علينا
مرحباً بك شاعرة قادمة تشق طريقها نحوالأمام
دمت شاعرة

النحلة
28-08-2007, 12:39 AM
الكريم : فايز الغامدي . . شكرا لإضافتك الثرية هنا . .



و لكن أتمنى أن تبتعدي قليلاً عن المباشرة في التعبير ،

و أن تستعيني بالمجاز و الخيال الحرّ و الصورة المبتكرة حتى يكتمل البهاء ...

كما أن القافية قد اختلفت في بعض الأبيات ، لا أدري إن كان هذا الاختلاف مقصوداً و عن طريق العمد ، أم أنه من قبيل الصدفة المحضة ...

...


اسعى لبث المزيد من الصور والأخيلة في النص الذي أمارسه؛ ولكني حال الكتابة لا أجتر النص ولا أتكلفه، لذلك تراه بالصورة التي أمامك !


اما اختلال الوزن والقافية ..
فليس محض صدفة وليس متعمدا !! إنها البدايات المتواضعة . .
ويكفي أن تعلم أنني اكتب بسليقتي، فلم أتعلم الأوزان الشعرية . . واتمنى ذلك قريبا . .


شكرا لحرفك السخي . .

النحلة
28-08-2007, 12:43 AM
ولك التحية أيضاً على ماجدت به علينا
مرحباً بك شاعرة قادمة تشق طريقها نحوالأمام
دمت شاعرة


الكريم : المستجير2002 . . ممتنة لإضافتك الجميلة . .
ولا زلت صغيرة ( جدا ) على ( شاعرة )؛ لكنها أسلوب موفق لشحذ الهمة وبذل الجهد . .!


شاكرة تواجدك

ماجد راشد
28-08-2007, 12:45 AM
الفكرة .. الطرح .. اللغة السهلة

أشياء راقت لي هنا ..

دمتي بود

وحي اليراع
28-08-2007, 12:46 AM
البداية . . إضاءة من أفياء
وليعلم المارون من هنا أن "الساخر" عموماً و "أفياء" على وجه الخصوص ليسا أكثر من ورشة عمل لتطوير الأدوات الكتابية، ولذا فإن المسؤولية تقع على عاتق الجميع هنا لأجل الرقي بالقلم بتفعيل القراءة الواعية والنقد البناء

بدايةٌ جميلةٌ أختي ..

أتمنى لك التوفيقَ ..

ولي عودةٌ إن شاء المولى .

تحياتي :
وحي .

النحلة
28-08-2007, 05:59 PM
الفكرة .. الطرح .. اللغة السهلة

أشياء راقت لي هنا ..

دمتي بود



الكريم : ماجد راشد . . تقديري لتواجدك . .
. .

النحلة
28-08-2007, 06:16 PM
بدايةٌ جميلةٌ أختي ..

أتمنى لك التوفيقَ ..

ولي عودةٌ إن شاء المولى .

تحياتي :
وحي .



الكريم : وحي اليراع . . ممتنة لحضورك السخي . .
وبإنتظار ما تجود به على مبتدئ مثلي . .

تقديري

عبدالجليل عليان
29-08-2007, 02:47 AM
شاعرة حقيقية .. وموهبة قوية

إن نصها ـ بهذه اللغة الوجدانية الشفافة الموحية
والتي تترجح فيما بين التعبيرالمباشر والتصويرالحسي الفني
بحيث تلبس حلة من الصور العقلية والوجدانية والنفسية
على هذه المعاني الطيبة ـ لهو خير من ستين نصا يعتمد على اللغة المعجمية الجافة
والتي يكتبها نظامون لغويون
لا يجيدون حتى التدقيق اللغوي للشعر
بل إنك تضعهم في خانة المدققين الصحفيين وتخشى تعسُّفهم .
وهو_ نصها ـ خير من سبعين نصا يعتمد التصوير المتكلف
كأولئك الذين يرقعون نصا من أوله إلى آخره
بالصور التي لارابط يؤلف بينها ولا نظام .
ولقد جاء نصها صورة عن نفسها
طيبة وبسيطة
فهما منسجمان
وأظنها بعد فترة وجيزة جدًّا ستتجاوز الهنات التي وقعت فيها

أيّتها النّحلة الشّاعرة

تقبلي مروري العاجل
وســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام

النحلة
30-08-2007, 10:56 PM
شاعرة حقيقية .. وموهبة قوية


إن نصها ـ بهذه اللغة الوجدانية الشفافة الموحية
والتي تترجح فيما بين التعبيرالمباشر والتصويرالحسي الفني
بحيث تلبس حلة من الصور العقلية والوجدانية والنفسية
على هذه المعاني الطيبة ـ لهو خير من ستين نصا يعتمد على اللغة المعجمية الجافة
والتي يكتبها نظامون لغويون
لا يجيدون حتى التدقيق اللغوي للشعر
بل إنك تضعهم في خانة المدققين الصحفيين وتخشى تعسُّفهم .
وهو_ نصها ـ خير من سبعين نصا يعتمد التصوير المتكلف
كأولئك الذين يرقعون نصا من أوله إلى آخره
بالصور التي لارابط يؤلف بينها ولا نظام .
ولقد جاء نصها صورة عن نفسها
طيبة وبسيطة
فهما منسجمان
وأظنها بعد فترة وجيزة جدًّا ستتجاوز الهنات التي وقعت فيها


أيّتها النّحلة الشّاعرة


تقبلي مروري العاجل
وســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام





الكريم : عبدالجليل عليان . . تحية تليق بك
أنت تمنحني الكثير - رفع الله قدرك -


وسنبقى متفقين مختلفين !. . فمهما كانت التراكيب سهلة واضحة إلا أن المعاني تكسبها حلة جميلة . .
ومهما كانت المعاني قوية ورائعة إلا أنها لا تؤتي ثمارها في قالب متواضع التراكيب . .
كانت محاولتي مزيجا من هذه وتلك . .


ولأني أثمّن وأحترم رأيك . . فإني أشكرك جزيلا على دعمك وتشجيعك . .
وأطمح كثيرا أن أشاهد عبر هذه النافذة تصويبا وتنقيحا لما سبق . .



تقديري

الصمت النازف
31-08-2007, 09:30 AM
وهنا
بوح أنثى..
لا يزال صمتها ينزف::::
ولم تزل حواء تكويها الأشواق
وبجانب طائرها الأزرق
حلم .. يترفرف يطير في الأفق
تحلم تسكن قصرا ورديا
تحكي ليلا قصة طفل
تغفو حينا تصحو أخرى
وبجنابها قمرا قطعة سكر,,
آلام تكويها وتهدهدها الأتراح
أتراه قطار
أتراه طار..
هل تمضي تذكر أملا قد فاح..
أتراه سرابا في أفق ال(عانس) قد لاح..
ولدي .. بنتي
بيتي ..زوجي
أشتاق للقياكم أشتاق..

m.a.jed
31-08-2007, 09:47 AM
أتفق مع ما جاء به السيد عبدالجليل

إلا أني أظن أن لديك طاقة تخفينها
ربما لجس نبض القراء هنا
ولكنني على ثقة بحضور عظيم سأشهده قريبا

m.a.jed

الغيمة
31-08-2007, 10:10 PM
نص يعلن بداية الشعر ويقول لك بأنك شاعرة..
فهل تقدمين الجهد عربونا للشعر كي تمخري عبابه وتحلقي في سمائه كنحلة لا تعطي إلا عسلا؟
لك حبي أيتها القادمة إلينا على كف زهرة..

سامي البكر
10-09-2007, 04:21 PM
بوح الفطرة
عنوان شاعري كنصه
يحكي حلجات واقعية
بحلة قشيبة
وتصوير مؤثر
يجبر القارئ على المتابعة
لك التقدير أيتها : النحلة

سعد بن ثقل
12-09-2007, 06:20 AM
أميرة النحل

حاولت أن أرتوي هنا ولات حينَ ري

من شهد حروفك


كنت هنا


كوني والأمة بخير

سعد

علي صالح الجاسم
12-09-2007, 08:48 AM
محاولة جيدة
تنم عن موهبة حقيقية تحتاج من صاحبها إلى صقل .
عليك بالقرآن وقراءة الشعر قديمه وجديده.
أخوك علي صالح الجاسم

معين الكلدي
12-09-2007, 11:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نص به عاطفة جميلة وخيال متفرد

ولا أزيد على ما قاله الإخوة الشعراء والشاعرات في أنّها بداية شعرية تبشر بخير كثير

والإكثار من قراءة النصوص الأدبية وخاصةً التركيز على القديم منها في البدء ثم قراءة الجديد سيطوّر هذه الموهبة القادمة إن شاء الله

وسننتظر جديدك على الدوام

أخوك

النحلة
12-09-2007, 03:41 PM
حضور بهيج . . واسماء مشرفة . . ودعم سخي

الكرام


الصمت النازف
m.a.jed (http://www.alsakher.com/vb2/member.php?u=64486)
الغيمة
سامي البكر
سعد بن ثقل
علي صالح الجاسم
معين الكلدي



ممتنة لكم . وسعيدة بتوجيهاتكم
لا حرمكم الله الأجر



النحلة

بريق المعاني
12-09-2007, 06:08 PM
الشاعرة : النحلة
نص كالفجر حين يتسلل إلينا عبر الظلام ..
ثم ينسج خيوطه شيئاً فشيئاً..
ثم ماتلبث أن ترى شمساً قد توهجت .. وشعاع قد سطع.. وبارق قد لمع..
هذا هو شأن البدايات وأنا مستبشر بمستقبل أدبي رحب.
بداية موفقه ومواصلة إلى العلياء.