PDA

View Full Version : إلى الشباب في سقط اللوى و ما جاورها



فايز ذياب
28-08-2007, 09:07 AM
قال " بو جوري " رحمه الله ، هذه الأبيات :
مررت بأربـع درسـت ... عليها الريح تخـتـلف
و قد شطت بي الذكرى ... وذكراك الهوى تـلـف
و لكن لـم يكـن بـد ... و لي قلب شـجٍ دنـف
يهـيِّـجه المرور بها ... فـمـن لي بالذي يقـف



فوجدت هذه القصيدة لدي فأدخلتها في عملية تجميل و جاءت على هذا النحو :




رَسمُ المنازِلِ أذكى فيك ما سَكَنا

و غربة ُ الفكر ِ .. شيخٌ ضيَّع الوطنا


و الذكرياتُ جمالٌ ساقها وله ٌ

جاءت تثير حنين َ العهدِ والشجنا


يا حادي العيسِ مِلْ فالصدر مضطربٌ

بهِ مُكاءُ الجَوى يستهلم الفننا


هذي طلولٌ تراءتْ بَعدُما دَرَستْ

بِها تَوقَّفَ يشكو الحظَّ و الزمنا


والروح ُ ضاقَ بها ذا الجسم فارتحلت

شوقا ً كأنْ لم تصاحب في الهوى بدنا


ألقت عصاها و ضجَّ الكون أسئلة ً

وسط الفجاج تنادي : أين من قطنا ؟!


أين الأحبة ُ هل ما زال صوتهم ُ

يحيل ُ قفر البوادي إنْ علا مُدنا ؟!


لكنّما الصمتُ في الأجواءِ مطَّرد ٌ

لمّا تنلْ منه ُ إلا الهمَّ و الحَزَنا


هذي الملاعب ُ لا تنفك ُ واجمة ً

دبَّ الهدوء على أطرفها وَهِنَا


و قد سمعتَ بأذنٍ غير واهمة ٍ

أصواتهم و هي تحدو القلب إن شطنا


فافقأ عيونك إنَّ العين َ كاذبة ٌ

و اسمل جفونك ولتستشهد الأُذنا

عبدالرحمن ثامر
28-08-2007, 11:54 AM
حجز مقعد أولي <<< قديم جدا


و غربة ُ الفكر ِ .. شيخٌ ضيَّع الوطنا

وصف جميل يا جميل

والروح ُ ضاقَ بها ذا الجسم فارتحلت


شوقا ً كأنْ لم تصاحب في الهوى بدنا

وشوق جميل

وجزالة معتادة

وبنفس العمامة لم أزل أراك متجها إلى يثرب

يا شاعر

متمكن
28-08-2007, 11:54 AM
جميلٌ ما أوردت

والأجمل ما جمّلت

فيها من العذوبة ما يمكنها من الاستيلاء على الألباب

تحياتي

ودمت بعافية

رائد33
28-08-2007, 12:19 PM
الأستاذ الشاعر فايز ذياب الشمري
لأبي جوري فيما كتب وقفة و لك فيما أبدعت وقوف
و ما هزّني مثل هذه:
هذي الملاعب ُ لا تنفك ُ واجمة ً

دبَّ الهدوء على أطرفها وَهِنَا

و قد سمعتَ بأذنٍ غير واهمة ٍ

أصواتهم و هي تحدو القلب إن شطنا

فافقأ عيونك إنَّ العين َ كاذبة ٌ

و اسمل جفونك ولتستشهد الأُذنا
و الله هذه لا يأتي بها إلّا كبير
دمت كبيراً
بكلّ ودّ
رائد

عبدالله بيلا
28-08-2007, 01:29 PM
الشاعر المبدع / فايز ذياب ..

قصيدةٌ أطلاليةٌ .. تقفُ بنا على أطلالِ الأحبةِ .. ومرابع الشوق

فشكراً لك على هذه القصيدة البديعة ..

وشكراً لـ(بوجوري) .. الذي أجّجَ في قريحتك نار هذا الجمال .

ملاحظة : في قولك /هذي طلولٌ تراءتْ بَعدُما دَرَستْ


بِها تَوقَّفَ يشكو الحظَّ الزمنا

هناك سقطٌ لحرف الواو بعذ : الحظ (و) الزمنا .. فأرجو تعديله .
لك تحياتي .

أبورويشد
28-08-2007, 01:41 PM
والروح ُ ضاقَ بها ذا الجسم فارتحلت


شوقا ً كأنْ لم تصاحب في الهوى بدنا




جميل جداً يا فايز..

قصيدة تسكب الهدوء في روح قارئها، وتصب في أوردته الشجن..


وياليتها لم تنتهِ بـ (افقأ عيونك)...!

عبداللطيف بن يوسف
28-08-2007, 01:47 PM
يا الله..

ما أجملك....


دام قلمك...

فايز الغامدي
28-08-2007, 06:25 PM
فايز ذياب :

أيها الصديق و السميّ الرائع ...

كأني أقرأ نصّاً كتب من خمسة عشر قرناً !!

أهو الحنين ؟؟


و غربة ُ الفكر ِ .. شيخٌ ضيَّع الوطنا

جميل جداً هذا التصوير ...

سأبحث عن اسمك الآن بين طبقات فحول شعراء ابن سلاّم الجمحي ،

و متأكدٌ أنني سأجد اسمك هناك !!!

لك التحايا الحارة من الأعماق يا بو ذياب ...

محمد غطاشة
28-08-2007, 08:30 PM
أجدت يا فايز
استهلالك كان رائعاً جداً
وكذلك بقيّتها

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.

فايز ذياب
29-08-2007, 09:31 PM
حجز مقعد أولي <<< قديم جدا


و غربة ُ الفكر ِ .. شيخٌ ضيَّع الوطنا

وصف جميل يا جميل

والروح ُ ضاقَ بها ذا الجسم فارتحلت


شوقا ً كأنْ لم تصاحب في الهوى بدنا

وشوق جميل

وجزالة معتادة

وبنفس العمامة لم أزل أراك متجها إلى يثرب

يا شاعر


المقاعد كلها مشتاقة لك

و بعدين يا ابو ثامر أنا في المرة الأولى كنت متجه ليثرب
لكن في المرة ذي أنا راجع . :y:

سلمت

فايز ذياب
29-08-2007, 09:34 PM
جميلٌ ما أوردت

والأجمل ما جمّلت

فيها من العذوبة ما يمكنها من الاستيلاء على الألباب

تحياتي

ودمت بعافية

حياك الله يا شاعر و بياك
دمت جميلا ً أيها الجميل .

فايز ذياب
29-08-2007, 09:37 PM
الأستاذ الشاعر فايز ذياب الشمري
لأبي جوري فيما كتب وقفة و لك فيما أبدعت وقوف
و ما هزّني مثل هذه:
هذي الملاعب ُ لا تنفك ُ واجمة ً

دبَّ الهدوء على أطرفها وَهِنَا

و قد سمعتَ بأذنٍ غير واهمة ٍ

أصواتهم و هي تحدو القلب إن شطنا

فافقأ عيونك إنَّ العين َ كاذبة ٌ

و اسمل جفونك ولتستشهد الأُذنا
و الله هذه لا يأتي بها إلّا كبير
دمت كبيراً
بكلّ ودّ
رائد


يا مرحبا برائد
أو بالأصح
الشاعر رائد
فأنت يا رائد والله شاعر
تتقن الحرف
دمت لمن تحب
فايز

عمر بن رشيد
29-08-2007, 10:13 PM
الأخ العزيز : فايز ..

من طيات الماضي تطل ,,
لا أخفيك أنا من عشاق هذا النوع ( رجعي :) )

أذكرتني بويتات قديمة لي :

دمن قد أبلاها الزمنُ == ألقت بيد البين الرسنُ
سكن الأحباب بها زمنا == أنسُوا إذ رحلوا ما سكنوا ؟



ما أردت قوله ,, أطربتني هذه .

الغيمة
30-08-2007, 12:07 AM
من قديم القصيد..وجميله..
وبالذات سالفة الركب...
كثيرا ما نجدها في شعر القدماء..كمالك بن الريب..وذي الرمة..و مدري شسمه...
هل كان رفقاء الطريق في الماضي يطيعون شاعرهم عندما يطلب منهم أن يميلوا بركبهم قليلا.؟
أم أن هذا الطلب لا يطلب إلا إذا كان الخطب جللا؟ولا يطلبه إلا كريم عزيز في قومه..
شكرا لك أخي فايز..

سلطان السبهان
30-08-2007, 12:40 AM
أهلا فايز وبو جوري والأحبة

نصك جميل ويحمل روحاً جميلة وان كان يمنح الحزن جناحاً ليطير .
والنص الأصل أيضا ..
أحسنتما يا بني تغلب ، وتربت أيدكما وبخ بخ ، وإليكم هاتِهِ الطللية التي كتبتها حينما كنت في مضارب بني شيبان حين كان عمري 95 قبل الميلاد :


لمن القرى بالواديين عوالي
أوقت فما ردّت على تسآلي

وعفت فأعجاز النخيل حيالها
مستسلمات للبلى وخــوالي

والدار لم أعرف سوى أركانها
أضحت معاهدها من الأطلال

ليلاي ما عاد الفراق يضيرني
كلا ولن أبكي على الترحــال

ما كنتُ يوماً يا ضعينة ناسيا
داراً عقدتُ بربْعِها آمـــالي

عبدالمنعم حسن
30-08-2007, 01:20 AM
الشاعر الملهم / فايز ذياب


فُزتَ و رب الكعبة بالبيان الناصع و الفصاحة المشرقة .. أنت تشككني في الإيمان ببطلان مذهب تناسخ
الأرواح .. اللهم غفرا .. بل يجوز في الشعر مالا يجوز في غيره .. ديباجةٌ بحتريَّة .. و بردةٌ
بشَّارية .. و حلَّةٌ فايزية ....
والبرهان .. قولك :

فافقأ عيونك إنَّ العين َ كاذبة ٌ

و اسمل جفونك ولتستشهد الأُذنا


الذي يستحضر قول جدك :

( و الأذن تعشق قبل العين أحيانا )

بل زدت عليه بنقص كلمة ( أحيانا )



تهانئي ..

عمر بك
30-08-2007, 02:08 AM
و غربة ُ الفكر ِ .. شيخٌ ضيَّع الوطنا

جميلة جداً


أين الأحبة ُ هل ما زال صوتهم ُ


يحيل ُ قفر البوادي إنْ علا مُدنا ؟!

إقتبست بعض ما أعجبني ولم أسترسل وإلا أقتبست خريدتك كاملةً !

شكراً لله ثم لك يا جميل .

فايز ذياب
30-08-2007, 10:54 PM
الشاعر المبدع / فايز ذياب ..


قصيدةٌ أطلاليةٌ .. تقفُ بنا على أطلالِ الأحبةِ .. ومرابع الشوق


فشكراً لك على هذه القصيدة البديعة ..


وشكراً لـ(بوجوري) .. الذي أجّجَ في قريحتك نار هذا الجمال .


ملاحظة : في قولك /هذي طلولٌ تراءتْ بَعدُما دَرَستْ



بِها تَوقَّفَ يشكو الحظَّ الزمنا


هناك سقطٌ لحرف الواو بعذ : الحظ (و) الزمنا .. فأرجو تعديله .
لك تحياتي .




أهلا بك يا شاعر ، شرفت الصفحة بحضورك

و شكرا ً على التنبيه و لقد جرى التعديل منذ مبطي .

فشكرا ً لك
نعم نعم
شكرا ً لك .

فايز

فايز ذياب
30-08-2007, 10:56 PM
والروح ُ ضاقَ بها ذا الجسم فارتحلت



شوقا ً كأنْ لم تصاحب في الهوى بدنا





جميل جداً يا فايز..


قصيدة تسكب الهدوء في روح قارئها، وتصب في أوردته الشجن..



وياليتها لم تنتهِ بـ (افقأ عيونك)...!



أهلا بأبي رويشد
سعدت بحضورك الكريم يا سيد
لا يضير إن مزجتها بالشجن البري المقلي على نار هادئة .
( و إذا كانت العين كاذبة ففقأها و ألعن أبوها بعد :p )

شكرا لك بحجم ابتسامتك .

فايز ذياب
30-08-2007, 10:58 PM
يا الله..

ما أجملك....


دام قلمك...


و أنت كذلك ما أجملك
دمت لمن تحب

فايز

فايز ذياب
30-08-2007, 11:00 PM
فايز ذياب :

أيها الصديق و السميّ الرائع ...

كأني أقرأ نصّاً كتب من خمسة عشر قرناً !!

أهو الحنين ؟؟



جميل جداً هذا التصوير ...

سأبحث عن اسمك الآن بين طبقات فحول شعراء ابن سلاّم الجمحي ،

و متأكدٌ أنني سأجد اسمك هناك !!!

لك التحايا الحارة من الأعماق يا بو ذياب ...

يا مرحبا يا مرحبا
نورك طفّى الكهربا


يا فايز العزيز ، تشرفت بحضورك
نعم يا سيدي

هو الحنين الذي قطع نياط القلب والله

ستجد اسمي في شعراء الطبقة الأولى مناصفة بيني وبين الداشر امرئ القيس .

حفظك الله .

فايز ذياب
31-08-2007, 11:44 PM
أجدت يا فايز
استهلالك كان رائعاً جداً
وكذلك بقيّتها

زادك الله بسطةً في العلم والرزق

.



مرحبا ً بك يا شاعرنا الجميل شـ راع
أنرت الصفحة بحضوك البهي .

فايز ذياب
31-08-2007, 11:46 PM
الأخ العزيز : فايز ..


من طيات الماضي تطل ,,
لا أخفيك أنا من عشاق هذا النوع ( رجعي :) )


أذكرتني بويتات قديمة لي :


دمن قد أبلاها الزمنُ == ألقت بيد البين الرسنُ

سكن الأحباب بها زمنا == أنسُوا إذ رحلوا ما سكنوا ؟




ما أردت قوله ,, أطربتني هذه .


أهلا بـ جبل بن وهب / عمر العنزي
سلمك الله يا حبيب القلب
شرفني حضورك.

فايز ذياب
31-08-2007, 11:50 PM
من قديم القصيد..وجميله..
وبالذات سالفة الركب...
كثيرا ما نجدها في شعر القدماء..كمالك بن الريب..وذي الرمة..و مدري شسمه...
هل كان رفقاء الطريق في الماضي يطيعون شاعرهم عندما يطلب منهم أن يميلوا بركبهم قليلا.؟
أم أن هذا الطلب لا يطلب إلا إذا كان الخطب جللا؟ولا يطلبه إلا كريم عزيز في قومه..
شكرا لك أخي فايز..



نعم يا غيمة لقد صدقتي في ذلك و خاصة الشاعر مدري شسمه هذا فهو من المولعين بسالفة الركب ، و رفقاء الدرب كان يميلون ليس إذا كان الخطب جللا ً بل إذا كان الطالب للوقف يمكن بطاقة ماستر كارد مفتوحة الحساب .

شكرا ً لك الغيمة .
* ملاحظة
لمن نعد نرى بتروفيتش .. شسالفة ؟

فايز ذياب
31-08-2007, 11:54 PM
أهلا فايز وبو جوري والأحبة

نصك جميل ويحمل روحاً جميلة وان كان يمنح الحزن جناحاً ليطير .
والنص الأصل أيضا ..
أحسنتما يا بني تغلب ، وتربت أيدكما وبخ بخ ، وإليكم هاتِهِ الطللية التي كتبتها حينما كنت في مضارب بني شيبان حين كان عمري 95 قبل الميلاد :


لمن القرى بالواديين عوالي
أوقت فما ردّت على تسآلي


وعفت فأعجاز النخيل حيالها
مستسلمات للبلى وخــوالي


والدار لم أعرف سوى أركانها
أضحت معاهدها من الأطلال


ليلاي ما عاد الفراق يضيرني
كلا ولن أبكي على الترحــال


ما كنتُ يوماً يا ضعينة ناسيا
داراً عقدتُ بربْعِها آمـــالي


في هذه المرة دعني أنا الذي أقول سلطان بن الطرمَّاح

و هي الظعينة يا سلطان أليس كذا ؟ :u:

جُدت بوابل مدرار ِ

فايز ذياب
31-08-2007, 11:59 PM
الشاعر الملهم / فايز ذياب


فُزتَ و رب الكعبة بالبيان الناصع و الفصاحة المشرقة .. أنت تشككني في الإيمان ببطلان مذهب تناسخ

الأرواح .. اللهم غفرا .. بل يجوز في الشعر مالا يجوز في غيره .. ديباجةٌ بحتريَّة .. و بردةٌ
بشَّارية .. و حلَّةٌ فايزية ....
والبرهان .. قولك :
فافقأ عيونك إنَّ العين َ كاذبة ٌ


و اسمل جفونك ولتستشهد الأُذنا


الذي يستحضر قول جدك :

( و الأذن تعشق قبل العين أحيانا )


بل زدت عليه بنقص كلمة ( أحيانا )




تهانئي ..


عبدالمنعم حسن
ماذا يسعني أن أقول إزاء هذا الكلام الرصين و النثر الأخاذ ، فأنا ما زلت أرتوي من نبع الأولين
سلمك الله و حفظك يا أستاذ .

فايز

فايز ذياب
01-09-2007, 12:04 AM
و غربة ُ الفكر ِ .. شيخٌ ضيَّع الوطنا

جميلة جداً


أين الأحبة ُ هل ما زال صوتهم ُ


يحيل ُ قفر البوادي إنْ علا مُدنا ؟!

إقتبست بعض ما أعجبني ولم أسترسل وإلا أقتبست خريدتك كاملةً !

شكراً لله ثم لك يا جميل .



أهلا بك
أنرت الصفحة بحضورك الكريم

دمت لمن تحب .

عبدالجليل عليان
01-09-2007, 01:26 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب فائز

أحييك وأنت تعيد مجد أجدادك الأوائل والذين نفخر بهم
بنص كأنه قطعة من كلامهم ، نقلت من مخطوطاتهم
أردت أن تجاريهم .. فأضفت إليهم واحدا منهم
فدعنا اليوم نفخر بك
أيها العربي الصليبة

خالد الحمد
01-09-2007, 05:52 AM
فايز صباحك بخلطات الأفندي:y:

راااائع شعرك أيها المبدع لكن هل هرمت

يافايز حتى تبكي الأطلال والرسوم:y: :y:

دمت والألق

فايز ذياب
02-09-2007, 01:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب فائز

أحييك وأنت تعيد مجد أجدادك الأوائل والذين نفخر بهم
بنص كأنه قطعة من كلامهم ، نقلت من مخطوطاتهم
أردت أن تجاريهم .. فأضفت إليهم واحدا منهم
فدعنا اليوم نفخر بك
أيها العربي الصليبة


و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته
أهلا بك أستاذ عبدالجليل ، لا أدري يا أستاذي مالي و مال القوم لا فكاك منهم
فقد توسدوا القلب َ و طالب لهم توسده ، لست مجاريا ً لهم بل أنا أتفيأ ظلال قصائدهم
و يا له من ظلال يبعث الحنين في النفس فتتوق إلى صفاء الذهن بعيدا ً عن تقرحات الزمن .

شكرا ً لك .

فايز

فايز ذياب
02-09-2007, 01:32 AM
فايز صباحك بخلطات الأفندي:y:

راااائع شعرك أيها المبدع لكن هل هرمت

يافايز حتى تبكي الأطلال والرسوم:y: :y:

دمت والألق


صباحك بخلطات الكنتاكي يا أبا علي
أي وربك هرمت و بلغت من الحبِّ عتيا ، و القلب اندك و اشتعل الوجد كمدا .

لا بأس علينا يا أبا علي فنحن نحاكي و نتطفل على من سبقونا ، و نحن معذورون لجهلنا و " طفاقتنا " .

سلمت يا كريم .

فايز

فاتك الأسدي
02-09-2007, 02:13 AM
فايز الشمري .. أنت ذو إبداع
وذو الطائية لا تأتي إلا بمعنى صاحب
شكراً لهذا الجمال البديع ..

نيلوفرة
02-09-2007, 04:36 AM
رَسمُ المنازِلِ أذكى فيك ما سَكَنا

و غربة ُ الفكر ِ .. شيخٌ ضيَّع الوطنا


و الذكرياتُ جمالٌ ساقها وله ٌ

جاءت تثير حنين َ العهدِ والشجنا


يا حادي العيسِ مِلْ فالصدر مضطربٌ

بهِ مُكاءُ الجَوى يستهلم الفننا


هذي طلولٌ تراءتْ بَعدُما دَرَستْ

بِها تَوقَّفَ يشكو الحظَّ و الزمنا


والروح ُ ضاقَ بها ذا الجسم فارتحلت

شوقا ً كأنْ لم تصاحب في الهوى بدنا


ألقت عصاها و ضجَّ الكون أسئلة ً

وسط الفجاج تنادي : أين من قطنا ؟!


أين الأحبة ُ هل ما زال صوتهم ُ

يحيل ُ قفر البوادي إنْ علا مُدنا ؟!


لكنّما الصمتُ في الأجواءِ مطَّرد ٌ

لمّا تنلْ منه ُ إلا الهمَّ و الحَزَنا


هذي الملاعب ُ لا تنفك ُ واجمة ً

دبَّ الهدوء على أطرفها وَهِنَا


و قد سمعتَ بأذنٍ غير واهمة ٍ

أصواتهم و هي تحدو القلب إن شطنا


فافقأ عيونك إنَّ العين َ كاذبة ٌ

و اسمل جفونك ولتستشهد الأُذنا



كلما مررت بتلك العذبة أجلت التعليق لأدرك أكثر أسباب إعجابي بها وأسجله...
وحتى الآن لم يأتني وحي...
أنا هنا لأقول أنني أقرأها كل يوم.. ولا أدري لم..
وكل قراءة تزيد إدراكي لها إدراكا ...

( أبو نايف )
02-09-2007, 02:03 PM
يسرنِّي أن أصافح الجمال هنا !
شكرًا لأنك هنا يا [ فايز ذياب ] .

معين الكلدي
02-09-2007, 05:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الشاعر العتيق الجديد

فايز

أحييك كما احيي قبلك

بو جوري

وكل من وقف على أطلاله .. صبركم الله

غير أن العيس هنا يا مرسيدس يا كامري :y: والأطلال عبارة عن فيلا على السِيف

لكن القلوب لم تتغير والعرق دساس من عهد امرىء القيس وشلته الدشر

لك الله يا فايز ولنا الله في غربتنا التعيسة

رد الله أحبابك .. إن أمكن طبعاً :xc:

وجمعنا الله بمن نحب

أخوك

السحيباني
02-09-2007, 08:33 PM
جميلة جدا يا فايز

ما أجمل الوقوف على الأطلال وما أردى قول الشاعر

عاج الشقي على رسم يسائله ...... وقمت أسأل عن خمارة البلد

ولكني أرى الوقوف على ديار أهلها بها أشد من ديار رحلوا منها

قلت في مقطوعة لي :

هنا مغنى فؤادي والليالي ... لها فيما يسوى القلب مغنى
تمنينا وعشناها اشتياقا .... وما يغني الفؤاد إذا تمنى
وقفتُ على ديار آهلاتٍ .... وذلك آفة القلب المعنى
وما دار خلا الأهلون منها ..... كمن أبصرتهم فازددت غبنا

لك كل الشكر يا صاحبي

فايز ذياب
03-09-2007, 10:10 PM
فايز الشمري .. أنت ذو إبداع
وذو الطائية لا تأتي إلا بمعنى صاحب
شكراً لهذا الجمال البديع ..


أهلا بك يا فاتك

اضحك الله سنك على سالفة ( ذو ) بس تصدق معلومة جديدة ما كنت اعرفها قبل .

سلمك الله يا أخ الشعر .

فايز ذياب
03-09-2007, 10:12 PM
رَسمُ المنازِلِ أذكى فيك ما سَكَنا

و غربة ُ الفكر ِ .. شيخٌ ضيَّع الوطنا


و الذكرياتُ جمالٌ ساقها وله ٌ

جاءت تثير حنين َ العهدِ والشجنا


يا حادي العيسِ مِلْ فالصدر مضطربٌ

بهِ مُكاءُ الجَوى يستهلم الفننا


هذي طلولٌ تراءتْ بَعدُما دَرَستْ

بِها تَوقَّفَ يشكو الحظَّ و الزمنا


والروح ُ ضاقَ بها ذا الجسم فارتحلت

شوقا ً كأنْ لم تصاحب في الهوى بدنا


ألقت عصاها و ضجَّ الكون أسئلة ً

وسط الفجاج تنادي : أين من قطنا ؟!


أين الأحبة ُ هل ما زال صوتهم ُ

يحيل ُ قفر البوادي إنْ علا مُدنا ؟!


لكنّما الصمتُ في الأجواءِ مطَّرد ٌ

لمّا تنلْ منه ُ إلا الهمَّ و الحَزَنا


هذي الملاعب ُ لا تنفك ُ واجمة ً

دبَّ الهدوء على أطرفها وَهِنَا


و قد سمعتَ بأذنٍ غير واهمة ٍ

أصواتهم و هي تحدو القلب إن شطنا


فافقأ عيونك إنَّ العين َ كاذبة ٌ

و اسمل جفونك ولتستشهد الأُذنا



كلما مررت بتلك العذبة أجلت التعليق لأدرك أكثر أسباب إعجابي بها وأسجله...
وحتى الآن لم يأتني وحي...
أنا هنا لأقول أنني أقرأها كل يوم.. ولا أدري لم..
وكل قراءة تزيد إدراكي لها إدراكا ...



يا مرحبا بالشاعر نيلوفرة
كلامك يبعث في النفس الفرح و الاعتزاز و كذلك التقدم إلى الإمام.
سلمك الله و حفظك .

فايز

فايز ذياب
03-09-2007, 10:14 PM
يسرنِّي أن أصافح الجمال هنا !



شكرًا لأنك هنا يا [ فايز ذياب ] .



كم سررت بحضورك الكريم يا أبا نايف
شكرا ً لك و أهلا بك و مرحبا ً ألوف .

دمت لمن تحب

فايز

فايز ذياب
03-09-2007, 10:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الشاعر العتيق الجديد


فايز


أحييك كما احيي قبلك


بو جوري


وكل من وقف على أطلاله .. صبركم الله


غير أن العيس هنا يا مرسيدس يا كامري :y: والأطلال عبارة عن فيلا على السِيف


لكن القلوب لم تتغير والعرق دساس من عهد امرىء القيس وشلته الدشر


لك الله يا فايز ولنا الله في غربتنا التعيسة


رد الله أحبابك .. إن أمكن طبعاً :xc:


وجمعنا الله بمن نحب


أخوك


إي و ربك يا معين إنك لصادق فيما قلت

القلب مشكلته مشكلة

سلمك الله يا زميل الحرف و الحرفة :biggrin5:

دمت لمن تحب

فايز

فايز ذياب
03-09-2007, 10:19 PM
جميلة جدا يا فايز


ما أجمل الوقوف على الأطلال وما أردى قول الشاعر


عاج الشقي على رسم يسائله ...... وقمت أسأل عن خمارة البلد


ولكني أرى الوقوف على ديار أهلها بها أشد من ديار رحلوا منها


قلت في مقطوعة لي :


هنا مغنى فؤادي والليالي ... لها فيما يسوى القلب مغنى
تمنينا وعشناها اشتياقا .... وما يغني الفؤاد إذا تمنى
وقفتُ على ديار آهلاتٍ .... وذلك آفة القلب المعنى
وما دار خلا الأهلون منها ..... كمن أبصرتهم فازددت غبنا


لك كل الشكر يا صاحبي



لا فض فوك على هذه الدرة المكنونة يا مصعب
نعم نعم
و ما دار خلا الأهلون منها ..... كمن أبصرتهم فازددت غبنا

أعجبني هذا البيت حد الثمالة

دمت يا مصعب .

فايز