PDA

View Full Version : حسرة وفي



الشاحب الأنيق
29-08-2007, 02:02 AM
قصيدة كتبتها في لحظة ألم "حقيقي"


كانت لنا أيامهم فتبعثرت
مثل النجوم بعيدة متناثرة


صارت وجودا باهتا متطايرا
صارت دموعا فوق خدي حائرة


ضاعت.. وياويح الضياع أضاعني
عن كل أيامي مضت أم سائرة


ماذا سأصنع بالوفاء وكلهم
باعوا الوفا وتنكروا للذاكرة


حبي لهم مازال يطعن خافقي
وجميع أحلامي تهاوت خاسرة


فهل الجفاء بجنسنا متجذرٌ
أم أنه طبع الحياة الماكرة

الشاحب الأنيق..

نزهة الزمان
29-08-2007, 12:03 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته :

انفعالك ومشاعرك متدفقه بالنص لاح لي عند قرأتي ..

(كانت لنا أيامهم فتبعثرت ++مثل النجوم بعيدة متناثرة ++صارت وجودا باهتا متطايرا
صارت دموعا فوق خدي حائرة) صوره جميلة تحولت إلى الصيرورة فلمستها بواقع النص

(فهل الجفاء بجنسنا متجذرٌ ++أم أنه طبع الحياة الماكرة)

استفهام رائع ..
في جملة ( طبع الحياة الماكرة ) هنا وصف للحياة بأنها ماكرة وهذا لايجوز مطلقًا لايجوز سب الدهر
كما في الحديث القدسي ( لاتسبوا الدهر فأنا الدهر ) أي لاتسبوا الدهر فالله هو الدهر ..

**لننتبه عند اختيار الجمل فربما كلمة قالت لصاحبها دعني ...

دمت لمن بوفائك اجزلت .. وسخرهم الله لك ..

وفقك الباري .. وأنار بقلمك كل خير .

الشاحب الأنيق
29-08-2007, 12:48 PM
سأحاول تعديل البيت الخاطئ في معناه..أو حذفه

أشكرك نزهة الزمان على التنبيه المهم جدا..

ابن منقذ
29-08-2007, 05:46 PM
جميل ما كتبته أستاذي الشاحب الأنيق
و شدني في قصيدتك صدقها فهو بين من سطورها

ما صفقة الحب النقي بدهرنا ... - و وفائنا في الحب - الا خاسرة
قد ذاق اسباب السعادة من غدا ... بين العلاقات القصار العابرة
فاحفظ شبابك ان يمر بغير ما ... يضفي السعادة إن أعدت الذاكرة
فلكم اضاع الصادقون شبابهم ... و بكوا بأبيات عليه سائرة

و لي تعليق على رد نزهة الزمان حول سب الدهر و أقول احملوها على معنى اهل الحياة كما في قوله تعالى " و اسأل القرية " اي اهل القرية

محمد غطاشة
29-08-2007, 06:59 PM
كم من "أنيقٍ شاحبٍ" أودى به .. حبٌّ وأردته الأماني الخائرة
وتخلخلت أطناب حلمٍ شاده .. بيتاً لروحٍ بالمحبّة عامرة
يا صاحبي هيَ ذي الحياة وغدرُها .. وعلى "المُـدوِّر" قد تدور الدائرة
:)
شكراً أيها الأنيق

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.