PDA

View Full Version : الأخيرُ ضاحكاً



خالدعبدالقادر
29-08-2007, 06:17 AM
..
جارٌ عجوزٌ
يفتحُ الشباكُ
يغلقهُ
و يضحكْ .
يشعلُ المذياعَ
يأتي صوتُ ثومةَ
" ربّما عزَّ اللقاءُ "
فيغلقُ المذياعُ ,
و المذياعُ يضحكْ .
يستزيدُ من السجائر و السُّعالِ ,
يعدُّ قهوتَهُ على نار انتظارٍ هادىءٍ
يتصفَّح الألبومَ , حيث هزائم الماضي
و يعقدُ حاجبيهِ إذا تذكّر وردةً نيليّةً
نبتتْ على كتفيه في صيفٍ قديمٍ
يفتح الشطرنج
يلعب وحده عشرين دوراً
دون طابيةٍ
فما جدوى الحصارِ
سيقتل الملكَ الوزيرُ
ويقتل الملكَ الوزيرُ
و يسقطُ الملكانِ
تقتسمُ العساكرُ ما تبقى من هزيمتهِ
وتضحكْ .
يلقي النِكاتَ على مسامعِ قطةٍ بيضاءَ
تمسحُ فيهِ وحدتها
وتضحكْ .
يرتدي حزنٌ خفيفٌ
لا يخصُّ الناسُ
يضبطُ طاقمَ الأسنانِ
يتركُ بابهُ نصفينِ
يخرجُ سيداً لليلِ
يختارُ الشوارعَ
كيفما يُحْنيهِ عكازٌ
على أسماءِ من غابوا
يسمِّي كُلَّ ناصيةٍ
فأولى
باسمِ مَن تركتْهُ و التحفت بياضاً لا يطاقُ
و هذهِ ..
باسم الحفيدةِ , ما اسمُها ؟!
حسناً .. سيسألها إذا زارتْهُ .. تعرفُ أنّه شيخٌ و يَنسى
هل ستعرفُ أنّه شبحٌ و يُنسَى ؟
هذهِ ..
أو هذه ..
أو هذه ..
باسمِ الذينَ تساقطوا بجوارهِ
أمّا الأخيرةُ .. باسمهِ
هو سيدٌ لليلِ
تعرفهُ المقاعدُ في محطّات انتظار الباصِ
يحفظُ كل أرقام الذهابِ
و كل أرقام الإياب ِ
و لا يغادرُ مقعداً ينمو بظهر حديقةٍ مهجورةٍ
كانتْ لعشّاقٍ
فأخذَ العسكريون الأماكنَ
جالساً .. هوَ
بينما لكزتْه ناحيةٌ ليعبرَ
كان يعبرُ بينما ظلٌّ رصاصيٌّ
يحيطُ بكلِّ شيءٍ
هابطاً للأرضِ
يضحك !
يلتقي ملكانِ في صوتينِ مختلطينِ بالميدانِ
ضحكته
و ضحكة موتهِ

و الآنَ يضحكْ !
..


29 / 8 / 07

نزهة الزمان
29-08-2007, 10:13 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته :
أسلوبك من الأساليب المستحدثه في الأدب أذ الايحات متشعبه في نصك والغموض له نصيب ليس بالكثير .. عن حياة هذا الرجل المسن !!

كلنا سنضحك ونسمع ضحك الموت .. والسعيد من كان مقام الآخرة الأول ( القبر ) موطن سعادة له

نص جميل .. وفقك الله .. وأنار بقلمك كل خير ..

عبدالله بيلا
29-08-2007, 07:20 PM
الشاعر القدير / خالد عبدالقادر ..

في كلِّ قصيدةٍ أقرأها لك .. أجدني أكثرَ تماساً والتحاماً بالقصيدة

وهنا .. وكعادتك .. وبكلِّ بساطةٍ أبدعتَ لنا هذه اللوحة الفنية ..


فلا عدِمنا جميلَك ..

لك تحياتي .

سلطان السبهان
29-08-2007, 07:24 PM
الشاعر خالد عبد القادر

نص مليء بالحزن والحياة والموت
أعجبني جداً سهولته الممتنعة وصوره العميقة
دمت .

صُبح
30-08-2007, 01:17 AM
فِي هَذه القَصِيدة نَهش عرَبي انشَقّ الزّمن فِي فِكره برجّة زلزلة .. ثم ابتَلع تلكَ الأيّام والتَأم
طَبيعة مُسرِفَة فِي الحُزن حَتّى اللّحظة الأخيرَة يَا خالد ..

تَضَامُني وَتقديري

عبدالرحمن ثامر
30-08-2007, 05:54 PM
جميل جميل يا شاعر
تهتم كثيرا بالمشاهد في شعرك وهذا يعجبني
تمسرح نصوصك بطريقة جميلة

شكرا لحرفك
وشكرا لمن أشار لحرفك


وأرغب منك تنويري في ما يلي.. فهي ليست ملاحظات وإنما استفسار

.....
يرتدي حزنٌ خفيفٌ
( من يرتدي من يا خالد)


فأخذَ العسكريون الأماكنَ
(هنا احسست هنة في الوزن ,بالضبط في أخذَ.. وربما أذني هي "المهنونة" << مأخوذة من هنة بطريقة غير شرعية)

سلام للشعر فيك

**بسنت**
30-08-2007, 06:23 PM
جميل..
كعادتك

عازف_الليل20
31-08-2007, 12:37 AM
الحزن هو بداية للفرح

محمد مصطفى حسين
31-08-2007, 01:06 AM
أفضل ما قرأت اليوم
تحياتي

خالدعبدالقادر
31-08-2007, 05:27 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته :
أسلوبك من الأساليب المستحدثه في الأدب أذ الايحات متشعبه في نصك والغموض له نصيب ليس بالكثير .. عن حياة هذا الرجل المسن !!

كلنا سنضحك ونسمع ضحك الموت .. والسعيد من كان مقام الآخرة الأول ( القبر ) موطن سعادة له

نص جميل .. وفقك الله .. وأنار بقلمك كل خير ..

..
الغموض .. الحياةُ ذاتها يا نزهة

و لربما الحياة نزهة :)



محبتي

..

خالدعبدالقادر
31-08-2007, 05:29 AM
الشاعر القدير / خالد عبدالقادر ..


في كلِّ قصيدةٍ أقرأها لك .. أجدني أكثرَ تماساً والتحاماً بالقصيدة


وهنا .. وكعادتك .. وبكلِّ بساطةٍ أبدعتَ لنا هذه اللوحة الفنية ..



فلا عدِمنا جميلَك ..


لك تحياتي .


كيف أبلغك امتناني يا عبد الله

صدقني .. أعتز جداً باستنادي لكتفك هنا :)


محبتي

..

خالدعبدالقادر
31-08-2007, 05:34 AM
الشاعر خالد عبد القادر

نص مليء بالحزن والحياة والموت
أعجبني جداً سهولته الممتنعة وصوره العميقة
دمت .
..
سلطان أيها المهاجر على صهوة غيمة

أسعدك الله


محبتي

..

خالدعبدالقادر
31-08-2007, 05:35 AM
فِي هَذه القَصِيدة نَهش عرَبي انشَقّ الزّمن فِي فِكره برجّة زلزلة .. ثم ابتَلع تلكَ الأيّام والتَأم
طَبيعة مُسرِفَة فِي الحُزن حَتّى اللّحظة الأخيرَة يَا خالد ..

تَضَامُني وَتقديري



صبح ,

لك من اسمك كل ضوء :)


محبتي

..

خالدعبدالقادر
31-08-2007, 05:41 AM
جميل جميل يا شاعر
تهتم كثيرا بالمشاهد في شعرك وهذا يعجبني
تمسرح نصوصك بطريقة جميلة

شكرا لحرفك
وشكرا لمن أشار لحرفك


وأرغب منك تنويري في ما يلي.. فهي ليست ملاحظات وإنما استفسار

.....
يرتدي حزنٌ خفيفٌ
( من يرتدي من يا خالد)


فأخذَ العسكريون الأماكنَ
(هنا احسست هنة في الوزن ,بالضبط في أخذَ.. وربما أذني هي "المهنونة" << مأخوذة من هنة بطريقة غير شرعية)

سلام للشعر فيك

عبد الرحمن , أيها العزيز

ما أنبلك في توجيهك هذا

و دعني أقول لك

يرتدي حزنٌ خفيفٌ : خطأ نحوي بشع :) و الصواب كما هو بديهي : حزناً خفيفاً , ربما تغفر لي لو علمت أنني أكتب دائما في " كافيه نت " و توقع ما قد يحيط بي :)

أيضاً

أخذ العسكريون : كسرٌ واضح أيضاً , و لربما تغفر لي هنا لو علمت أنني لا أجيد من العروض شيئاً سوى امتلاكي لأذنين :)

أتمنى وجودك دائماً يا صديق ,

محبتي

..

خالدعبدالقادر
31-08-2007, 05:43 AM
جميل..
كعادتك
..

هو بعض جمالك يا بسنت :)

محبتي

..

خالدعبدالقادر
31-08-2007, 05:49 AM
الحزن هو بداية للفرح

الحزن أم الفرح

أقول لك:

و كلاهما مطرٌ خفيفٌ
رائقٌ
تبتلُّ فيهِ الأرضُ قدرَ عيوننا
و هُما الوجوهُ ,
تبدلُ الطرقاتُ في قسماتها
و كلاهما دمعٌ
إذا لم نحتملْ

:)

أشكرك

محبتي

..

خالدعبدالقادر
31-08-2007, 05:52 AM
أفضل ما قرأت اليوم
تحياتي
..

محمد مصطفى هنا :)


محمد ,
هل يُعقل أن نتصافح " إنترنتياً " بينما أتسكع أنا ليل نهار في شوارع القاهرة

فلنلتقِ يا صديق :)

محبتي لك

..

بياض الياسمين
31-08-2007, 06:05 AM
صباحـكـ نقــاء .. كـ أنت

لأول مرة أقرأ لهذا المـ خالد عبدالقادرـداد ..
نص كهذا .. يجعلني انتشي حزنـاً !
كلمــاتي يحطيها مصير ذلك العجــوز ..!!
إعذر تقصيرها ..

لك كل الود ..

متمكن
31-08-2007, 06:54 AM
قصيدة رائعة

ذكرتني بقصيدة نازك الملائكة عن تصوير قطار في الليل

دمت مبدعاً

قسورة العرب
01-09-2007, 03:21 PM
جميل جدا....لك قدرة عالية على التشبية ... وكانها مسرحية

سلمت يمناك

خالدعبدالقادر
03-09-2007, 06:27 AM
صباحـكـ نقــاء .. كـ أنت


لأول مرة أقرأ لهذا المـ خالد عبدالقادرـداد ..
نص كهذا .. يجعلني انتشي حزنـاً !
كلمــاتي يحطيها مصير ذلك العجــوز ..!!
إعذر تقصيرها ..


لك كل الود ..

..

و صباحك بياض ياسمين :)

سلمك الله من كل حزن

محبتي
..

خالدعبدالقادر
03-09-2007, 06:28 AM
قصيدة رائعة

ذكرتني بقصيدة نازك الملائكة عن تصوير قطار في الليل

دمت مبدعاً
..

أحب نازك أنا :)

وردة لروحك

محبتي

..

خالدعبدالقادر
03-09-2007, 06:29 AM
جميل جدا....لك قدرة عالية على التشبية ... وكانها مسرحية

سلمت يمناك

..
التشبيه من كثرة ما يختلط عليَّ الشبه يا صديق .



محبتي .

..

عبدالجليل عليان
03-09-2007, 11:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاعر الجميل المتدفق

خالد عبد القادر

أحيي فيك هذه الموهبة المتدفقة بكل عذوبة وحيوية
وأشكرك على هذا النص الجميل الذي قدمته نابضاً بالحياة العريضة
وصورها المتسلسلة
الشائقة
وقد تتيسر لي عودة ، فلهذا النص كثير من القول
وعليه القليل الذي لا يغض من جماله
أيها الجميل الجميل