PDA

View Full Version : ( طُيُورُ آذَار .. ! )



صُبح
30-08-2007, 06:13 AM
عَ جَ بٌ !









http://www.m5zn.com/uploads/841c8eb3a9.jpg









عَجبٌ وَمِن هَذا التّسلّل تَعجبُ المتوَهِّمَةْ ..
عَجبٌ وَهذا القَلبُ أحْيَته الحُروفُ المُلهَمةْ
حَامَتْ عَليهِ فراشةُ ، في شَوقهَا متضرّمَةْ
طَاغوتُ شِعرٍ ..
أيقظَ الجُرحَ العَميقَ وَرمَّمَهْ !















أدَواتُ بَأسي أحرُفٌ مَكْنونةٌ .. مُستَـوْهِنَةْ
هَل يَجعَلُ الشِّعرُ المُنَى مَعقولةً ..
أو ممُكنَةْ ؟
أيدَافع الشّعر الهَصورُ عَن القلوبِ المُذعنَة ؟
كالنّار تَصفو في مَناخِ عبيرها / لن تُعلنَهْ !











هيَ ذي أنَا .. !













هيَ ذي أنَا ، لا حَائطٌ أبْكي عَليهِ وَلا وَترْ ..
تُغْرِي شُكوكي كُلَّ مَأساةٍ .. فأخطُو في حَذرْ
أبتِ الخَرائطُ أن تُلَمْلِمَني ... كمَهدور العُمُرْ
أنَا ذي ..

وَتلفظُني الحُدودُ كَأنَّنِي حَادي الخطْر !














حُرِّيَّتي .. وَهوًى بقَلبي مُستبدٌّ .. / أصدِقَاءْ !
مُنحَازةٌ للشّوقِ في لُغَتي .. يُبارزُ كَيفَ شَاءْ
ومَعالِمي في حَومةِ الشُّعَراءِ ، شيءٌ من إبَاءْ
صَوتِي دَويُّ مَلاحمٍ ..
في صَولةِ اللَّغوِ الهُرَاءْ !



















عبثَ الوَدَاعُ بمَنطِقي فتَبعثَرَتْ حُججُ المَنونْ ..
يا أمّ .. !












يَا أمُّ ... " ذاكَ " اليَومُ عَادَاني فتَرجَمتُ الظّنونْ
فَرَضوا عَلى دَمْعي الضّرائبَ .. / دونَ دَمعِي
مَنْ
أكون ؟
كَالّليلِ خَالفَ طَبعهُ .. وَأضَاءَ مَا يتوهَّمونْ !














لوددتُ أنّي !
















لوَددتُ أنّي قد هَربتُ من الْـ عَناوين المُريبَةْ ..
مُدُنُ الوُشاةِ تَقاذَفتْ فِكْري .. بِـ أعوَامٍ جَديبَةْ
سَفري لُحونٌ بَاغتَتْ حَرفي وَصاغَتْ لي لهيبَهْ
واستَوْدعَتْ سرًّا بـِ أعمَاقي وَأهدَتني ..















نَحيبَهْ !













نِسْرين الهاشمِي .....

براق الثنايا
30-08-2007, 06:38 AM
سحر ورب الكعبة ,, ياترى هل الجن تطرب معنا هنا ؟


فوق الدهشة للصدق الذي يتفجر منها ..

السنيورة
30-08-2007, 06:39 AM
صباحكِ جوريةٌ يانسرين

جميلةٌ وربي

فقط كوني بخير:)

ولاعدمتُك

m.a.jed
30-08-2007, 06:43 AM
ميلاد هذا الشعر أنثى كالحروف محطمة
وبقية الدهر المراق ذرته أنثى مغرمة
أحقيقة ؟ أن المساء يبلغ الظامي فمه !

ساقني الوجع
قرأت صامتاً
وخرجتْ

m.a.jed

عبدالمنعم حسن
30-08-2007, 09:41 AM
الشاعرة / نسرين الهاشمي ..( صبح)



شعر بديعٌ مُحكم من شاعرة تحمل هم الوجع الشعري .. و تعرضه في قالبٍ جميل يستحضر الأنثى
هاتفةً : ها أنا ..

لست بصدد الإطراء فالجمال جمال ..



إعجابي و تنويهي ..

فيصل الجبعاء
30-08-2007, 11:16 AM
ومَعالِمي في حَومةِ الشُّعَراءِ ، شيءٌ من إبَاءْ
صَوتِي دَويُّ مَلاحمٍ ..
في صَولةِ اللَّغوِ الهُرَاءْ !

صدقتِ وحُقّ لكِ

نسرين الهاشمي

من الصعب جداً أن يمرّ القاريء على حرفك فلا يترك انطبعاً

فصباحنا اليوم كان مختلفاً

لكِ تقديري

عبيرمحمدالحمد
30-08-2007, 11:29 AM
أيدَافع الشّعر الهَصورُ عَن القلوبِ المُذعنَة ؟
كالنّار تَصفو في مَناخِ عبيرها / لن تُعلنَهْ !
.
.
ولأني أعرفُ كم يعذبكِ هذا السؤال يا نسرين .. وكم يصهرُك هذا الشعورُ بالشعرِ الهَصور
أجزم لكِ بأنها لن تعلِنه .. لكنها .. لن تَلعَنَه !
.
.
فسيري ولا تلتفتي وراءَكْ ..
.
.
.

فَرَضوا عَلى دَمْعي الضّرائبَ .. / دونَ دَمعِي
مَنْ
أكون ؟
كَالّليلِ خَالفَ طَبعهُ .. وَأضَاءَ مَا يتوهَّمونْ !
.
.
أنّى لكِ هذا الهذيانُ أيتها المُتشَيطِنَة؟
لن أسأل .. فقد أخبرتُكِ ليلةَ قرأناها سويَّةً لاكتمالِ البدْر أنكِ (أمها) .. وسـَ (تُسمّينَها) .. وماخابَ ظني فيكِ ..
فهاقد أشرقَتْ صورةً مضيئةً كبدرِ تلك الليلة .. أوكـَ عينيكِ !
.
.

ومَعالِمي في حَومةِ الشُّعَراءِ ، شيءٌ من إبَاءْ
صَوتِي دَويُّ مَلاحمٍ ..
في صَولةِ اللَّغوِ الهُرَاءْ !
.
.
وبهذا فقط .. ستكونين .. وستقِفُ إجلالاً لكِ دنيا الشعر و تنصقِلُ المشاعِرُ
ويُستعذَبُ الغُرور
.
.
كبيرةٌ أنتِ يا نسرين .. وإن تأخّرتْ بولادَتِكِ السِّنونْ !
.
.
(وحده ماعندها كلام) (سيكو)
.
.

د. ياسر درويش
30-08-2007, 12:11 PM
ما شاء الله
ما رباعيات الخيام ولا رائعات إقبال وجناح جبريل ببعيد من هنا
أسعدك الله في الدارين

محمد الياقوت
30-08-2007, 12:35 PM
أنَا ذي ..

وَتلفظُني الحُدودُ كَأنَّنِي حَادي الخطْر !
/
\
حُرِّيَّتي .. وَهوًى بقَلبي مُستبدٌّ .. / أصدِقَاءْ !
مُنحَازةٌ للشّوقِ في لُغَتي .. يُبارزُ كَيفَ شَاءْ
ومَعالِمي في حَومةِ الشُّعَراءِ ، شيءٌ من إبَاءْ
صَوتِي دَويُّ مَلاحمٍ ..
في صَولةِ اللَّغوِ الهُرَاءْ !
.
.
أعجبني هذا المقطع كثيرا ..

وفقك الله أختي الكريمة
وزادنا الله وإياك والمسلمين من نوره وفضله وإحسانه

نجم الشمال1
30-08-2007, 12:51 PM
يَا أمُّ ... " ذاكَ " اليَومُ عَادَاني فتَرجَمتُ الظّنونْ
فَرَضوا عَلى دَمْعي الضّرائبَ .. / دونَ دَمعِي
مَنْ
أكون ؟
كَالّليلِ خَالفَ طَبعهُ .. وَأضَاءَ مَا يتوهَّمونْ !


روعة النص في التماهي بين أحرفه ومعانيه .. وهكذا شعر نسرين ..
هناك نصوص نقرؤها .. ونصوص نتنفسها كأنها شذى الياسمين .. والنسرين

إلى لقاء جميل مع إبداع آخر

عبدالله بيلا
30-08-2007, 12:59 PM
الشاعرة المبدعة / صـبح ..

طيورُ آذار ... نصٌّ شعريٌّ حقيقي ..

وعندما يكون النصُّ شعرياً .. فإنه لا يكونُ بحاجةِ

إلى المزيدِ من تعليقاتنا النثرية .. فلننصرفْ إذاً للجمال ..

ولك تحياتي .

رائد33
30-08-2007, 08:59 PM
أسعد الله أوقاتك نسرين
مقطوعات من مقام الدهشة
من روائعك حقّاً
صبح
أوتيتِ مفاتح الشعر
فعلاً قصيدة رائعة
بكلّ ودّ
أنا

المستجير 2002
30-08-2007, 09:31 PM
ويكأنّي قرأتها ذات شعر , ياشاعرة
جميييييييييييييييييييييلة ولي عودة لأستقي من خمرها سَكَرَا
إن شاء الله ربي

وميض ~
30-08-2007, 10:27 PM
ما عدت احمل احرف و معاني ،، ارسو بها على شاطئ كلماتك الرائعة
ما عادت الدنيا بعدها غير وميض انسكب على روحي فأضائها ،،
واهداها كثير من زغاريد ( طيور اذآر )

احببتك في الله من نصك الرائع
ارجوكي تقبليني كساخرة ( صغيره ) ! ،، وزميلة تحتاج لكثير من مثل هذه الكلمات ,,

جزيت خيراً ودمتِ لحناً عذباً كأغنية الصباح !

>عيـن القلـم<
31-08-2007, 03:46 AM
أختي صبح ..

قرأتك مرارا هنا !
أسطرك غاية في الزجاجية / وأبعد من قراءته بكثير !

دمت سامقة / ودامت أحرفك تنبض ألقا

لوَددتُ أنّي قد هَربتُ من الْـ عَناوين المُريبَةْ ..
مُدُنُ الوُشاةِ تَقاذَفتْ فِكْري .. بِـ أعوَامٍ جَديبَةْ
سَفري لُحونٌ بَاغتَتْ حَرفي وَصاغَتْ لي لهيبَهْ
واستَوْدعَتْ سرًّا بـِ أعمَاقي وَأهدَتني ..
نَحيبَهْ !
كل الشكر وأخلص التقدير

تحية طيبة

وحي اليراع
31-08-2007, 04:33 AM
صُبحٌ بلا ريبٍ .
إِن دُوعِبتْ خمائلُ النَّظَرِ ..
بلا ريبٍ ..

تحياتي :
وحي .

غَدَاً
31-08-2007, 04:57 AM
عَ جَ بٌ !





وَمَا يُثِيرُه هُنَا .. شَدوٌ حَزِيْن ..


شُكرَاً

متمكن
31-08-2007, 07:09 AM
صبح

مررت من هنا فدهشت

لا أستطيع أن أبدي غير إعجابي ودهشتي

سأمكث هنا طويلاً أيتها الشاعرة

أَحْمَـــدْ
31-08-2007, 08:44 AM
ويلٌ للشعرِ منك ياصبح


أحسنتِ وكفى . . .

**بسنت**
31-08-2007, 12:12 PM
يَا أمُّ ... " ذاكَ " اليَومُ عَادَاني فتَرجَمتُ الظّنونْ
فَرَضوا عَلى دَمْعي الضّرائبَ .. / دونَ دَمعِي
مَنْ
أكون ؟
كَالّليلِ خَالفَ طَبعهُ .. وَأضَاءَ مَا يتوهَّمونْ !
.
.
.
الله
ماهذا الجمال..يافائضة الوجع..
ممتنة لقراءة حرفك صبح..
.
.
ودّ لك ..وورد

أحمد العراكزة
31-08-2007, 04:49 PM
رائع هذا الشّعر

عندما تعجبني قصيدة .. أتلوها بصوتٍ مرتفعٍ
وأتفعال معها وأعيد القراءة أكثر من مرّة

وهذا ما فعلته هنا

بعيداً عن كلّ شيء الشّعر من يجعلني أكتب
لا الشّخوص ولا المواقف ..
هكذا أحبّ الشّعر وحده

دمت أيتها القصيدة

(أنا).!
31-08-2007, 05:15 PM
اووووووووووو نسرين مساء جميلة ياابنة العم ـ مررنا بك من هاهنا ( نقول شهرك مبارك قبل الزحمة ونقول ُ نصك هذا جميل يااختاه ) وبعد غفر الله لمن مر ولم يحمل في يده هدية .!

في صمتك مرغم
31-08-2007, 05:32 PM
مشكلتى, أقصد إحدى مشاكلي اني لا أجيد الرد في أفياء, فلا أعرف وزنا ولا قافية
فأدخل لكي أبدي إعجابي وفقط
ولهذا أنا هنا

سارة333
31-08-2007, 08:06 PM
نسرين ما أروعك وما أروع شعرك ...
ليس لي مأوى سواه لو تعلمين ...محبتي العميقة.

سلطان السبهان
01-09-2007, 01:20 AM
الشاعرة الكريمة صبح

قرأت منشدّاً لآخر عِرق ، ألفيتك هنا في هذا النص أكثر صدقاً مع نفسك ومع شعرك
ومع حرفك الذي جاء متعجباً حيث يكون العجب .
هذا وترك وتلك أغنيتك التي تستحق أن تغنين لأجلها .
أما قولك :
فَرَضوا عَلى دَمْعي الضّرائبَ .. / دونَ دَمعِي مَنْ أكون ؟

فعجيب من القول مبهِر !
سلمت يمينك يا نسرين ولا فض فوك يا شاعرة آذار :)

عبدالجليل عليان
01-09-2007, 02:15 AM
الشاعرة نسرين الهاشمي ( صبح )
تؤكد قوة حضورها الوجداني على مساحة شعورية ليست باليسيرة ، بلغة بالغة الحساسية ، وعلى قدر كبير من الثراء ..
أتمنى لك دوام الإبداع .. وأرجو ألا تتأخري علينا كثيرا !

نسرين .. تقبلي مروري
وســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا م

لمجيد حسين
01-09-2007, 03:28 AM
لا املك أمام قوة كلماتك و متانة تعبيرك إلا انحني إجلالا.
أهديك هده الأبيات للشاعر محمود مفلح
أنا مند أطلقت العنان لأحرفي
و بدأت أطلق بالقلم
أدركت أن الدرب مذابة
و أن الحرف مسغبة
و أني إن أمت
سأموت من اجل القيم

3g
02-09-2007, 12:05 AM
يا إلــهي كيـف فوتتـك هنا يا بنت العـم ؟؟ :)
شكـرا للسـاخر حيـن يدلـل قـراءه بهـكذا شـعراء ،،،


حُرِّيَّتي .. وَهوًى بقَلبي مُستبدٌّ .. / أصدِقَاءْ !
مُنحَازةٌ للشّوقِ في لُغَتي .. يُبارزُ كَيفَ شَاءْ
ومَعالِمي في حَومةِ الشُّعَراءِ ، شيءٌ من إبَاءْ
صَوتِي دَويُّ مَلاحمٍ ..
في صَولةِ اللَّغوِ الهُرَاءْ !

صـدقت ِ و الله

عـلى فكرة صـورة توقيـعك لا تظـهر :) :)

أخـوك ِ المحـب

نائية
02-09-2007, 01:41 AM
و أنا ..عبثَ الوَدَاعُ بمَنطِقي فتَبعثَرَتْ حُججُ المَنونْ ..

رائعة يا نسرينْ . .. رائعة و ربِّي .. / فليكلأك الله بالرعاية صديقتي

تَمارى
02-09-2007, 06:31 AM
بودّي لو أتعلّم كيف أفي نَبضات لكم وَضَعت على قلبي يدَ بردٍ وَسلام ..
شُكرٌ كثيرٌ لإطلالاتِ حشَدت مُقلاً بهيّة أكبرت بهَا أحرُفي .. وعَسى أن ترتَاح لي دَقائِقي بعودَةٍ أكثرَ هدوءًا من هذه .. عسَى

لكم أفراح الكَون ..


.
.

نسرين ..

محمد عريج
02-09-2007, 09:07 PM
كنت أعلم أنـّي بولوجي هذه الصفحة سأضيف لذائقتي الشيء الكثير وأنها ستصير أنقى وأرقى

بحجم الجمال الذي رشفت هنا،وهذا ما حدث بالفعل

لم تخيـِّبي الظن كعادتك يا صبح

دمت متوهجة بالشعر

ماجد راشد
02-09-2007, 09:11 PM
نِسْرين الهاشمِي .....


رائــــــعه .. و كفى :)

مع أطهر الود

( أبو نايف )
03-09-2007, 12:10 AM
كَـ العادة أقوم بالقراءة والقدوم هنا لأكثر من مرّة لكي أجمع حرفًا يليق بالمقام .
ثمَّ أفشل : ( .

قلمك زاخرٌ بجمالٍ لا يعلى عليهِ .

أدام الله أفراحك .

عبدالرحمن ثامر
03-09-2007, 01:26 AM
فَرَضوا عَلى دَمْعي الضّرائبَ .. / دونَ دَمعِي
مَنْ
أكون ؟

هذه بقصيدة يا شاعرة

حرفك كالعادة مترفٌ جدا

شاعر الدارين
03-09-2007, 06:04 PM
قصيدة جميلة من بحر الشمال
أسعدتنى رغم وجود بعض الهنات بها ، لكن لا يلتفت إليها مع ما بالنص من جمال
ذكرتنى بقصيدتى كليلة غارقة فى بحر دموعى

تقبلى شكرى واحترامى

عناد القيصر
04-09-2007, 11:09 AM
لوَددتُ أنّي قد هَربتُ من الْـ عَناوين المُريبَةْ ..
مُدُنُ الوُشاةِ تَقاذَفتْ فِكْري .. بِـ أعوَامٍ جَديبَةْ
سَفري لُحونٌ بَاغتَتْ حَرفي وَصاغَتْ لي لهيبَهْ
واستَوْدعَتْ سرًّا بـِ أعمَاقي وَأهدَتني ..

نَحيبَهْ !


الكريمة نسرين الهاشمي ( صبح )


قرأتها قبل اليوم , لكن لم أجد في جعبتي ما يليق بهذا الحرف
فعذريني يا أخية لأنني لا أجيد غير الصمت هنا .


وفقكِ الله

PARKER
04-09-2007, 02:18 PM
أسعُدتِ مساءً ،

النصّ استهلك كَافّة ما يُمكن لبحر الكامل وتفعيلته مِن زحافات وعلل ، وعلل تجري مجرى الزحاف .
القصيدة تجوزًا على مجزوء الكامل ، بالكاد استقلّ صدر بيتٍ عن عجزه .
النصّ الشعري إن كان دون السبعة لا يسمى قصيدة بل ما نراه هنا مقطوعات شعريّة كلّ مقطوعة استقلّت بقافيّة وكان يمكن توحيد القافيّة والعلل العروضيّة في بعض المقطوعات لتُلمّ تحت مِظلة قصيدة .

عمومًا .


حَامَتْ عَليهِ فراشةُ ، في شَوقهَا متضرّمَةْ

الصواب : فراشةٌ . تنوين وإلا فالوزن يختلّ .

قول الشاعر : كالنَّارِ تصفو في منَاخِ عبيرها / لن تُعلنه ! . هذا البيت كان ختام المقطوعة الثانيّة لم أجد له مناسبة ووشيجة وصال مع المقطوعة التي ضمّنته بل ولا تماسك في معناه ، وإن ارتبطَ في مدخل المقطوعة التي تليه كتشبيه فقط .

- المداخل وأعني مدخل المقطوعة كما في : هي ذي أنا ، يا أمٌّ ، لوددت أنّي . وهذه عادةً تستخدم لقصيدة التفعيلة وتتسبب عند كثير خلل في التفعيلة ، لكن هذه القصيدة ليست بقصيدة تفعيلة وفي حال عدّت كذلك أو رغبها الشاعر فإنه يجب أنّ يحسِب حساب الوزن ، كما اختل الوزن هنا في : يا أمٌُ ، لوددت أنّي .

في المقطعيين الأخيرين كان هناك علّة عروضيّة في كلّ منهما ففي القطعة التي ابتدأت بـ :

عبثَ الوداع بمنطقي فتبعثرت حجج المنون ، كان الضرب مذيل بحرف وهي علّة زيادة : التذييل فغدت متفاعلن .. متفاعلان ، ودخل زحاف الإضمار في ضرب البيت إضافةً إلى هذه العلّة .

وفي المفطوعة الأخيرة المبتدأة بـ :

لوددت أنّي قد هربت من العنواين المريبة . كانت علة عروضيّة في ضرب البيت وهي زيادة سبب خفيف فكان الضرب مرفلاً ، ودخل الإضمار ايضاً في الضرب في أبيات المقطوعة .


تحيّة .

شاعر الدارين
04-09-2007, 05:38 PM
أخ باركر
هل هذا الكلام عن تلك القصيدة ؟!
أم عن قصيدة أخرى فى خيالك ؟
أنا قلت هنات فقط حتى أستدرج الشاعرة لتقرأ لى أشعارى المتواضعة
لكن ما أتيت أنت به على وزن " ما لقى بالورد عيب قال له يا أحمر الخدين "
وتقبل تقديرى لك

FreshMan
05-09-2007, 01:14 PM
نص ينم عن حس شعري قويم لكن لا تعتبر قصيدة كما عبر الأخ باركر المحترم في رده النقدي
لإن القصيدة لا بد أن تكتمل في قافيتها وتتوحد في علة عروضية واحدة وما أدخله شعراء المهجر على القافية لا يستحكم به في النص الشعري حين فروقوا القافية في نص واحد .


Best Wishes

صُبح
06-09-2007, 04:49 AM
^

السّرى طويل والزّحام شَديد يا صَاحبي .. أفهم أنّي لعِبت بأعصابك بمَا يَكفي - اللهمّ تواضعًا -
أنت فعلاً بحاجة إلى التّسجيل بيوزر آخر تدعّم به مَا اختلّ مَا كَلامك ،
لكن بَعد كورسَات مكثّفة في دِراسة فُنون التّخفّي الانشِطَاري المدري إيش وَالقليل من الذّكاء تُبرهن عنه حين تستخدم برامج تُعينك على تَغيير الآي بي يا مفضَال ..

عائدون يا فريش مَان .. عائدون يا باركر

بست وشز فور يو تو ;)

بَوحْ الظَلامْ
06-09-2007, 07:03 AM
في هذا الصباح أيقنت أني مجرد عود ثقاب بلا فتيله
ففي حروفك ضوء يشعل كل مكنون ..

وأريج حرفك قد بلل أطراف أناملي
وأخذ من ذاتي زاويه ليختبيء قليلاً فيها
ويطوقه الصمت فـ يفوق فيه الشعور إمتداد الحرف

أشكركِ على هذا الصباح !!

ساخر بلا حدود
06-09-2007, 09:58 PM
..

لا أريد أن أترك أثراً

يكفي ما تركت من أثرٍ عليّ !

..

ساخر بلا حدود
06-09-2007, 10:10 PM
..

لا أريد أن أترك أثراً

يكفي ما تركت من أثرٍ عليّ !

..

الطاهي
07-09-2007, 02:04 AM
قرأت للشاعرة صبح عدة نصوص ولكن هذا النص أضعفهن وأقلهن فنا حتى توقعت أن هذا النص ليس لها ثم ماوجه الشبه بينها وبين تمارى

هاني درويش
07-09-2007, 08:38 AM
عندما تمر بالجمال

يفترض بك ان تقول

تبارك الله احسن الخالقين

وتصمت

مودتي

FreshMan
07-09-2007, 08:46 PM
^

السّرى طويل والزّحام شَديد يا صَاحبي .. أفهم أنّي لعِبت بأعصابك بمَا يَكفي - اللهمّ تواضعًا -
أنت فعلاً بحاجة إلى التّسجيل بيوزر آخر تدعّم به مَا اختلّ مَا كَلامك ،
لكن بَعد كورسَات مكثّفة في دِراسة فُنون التّخفّي الانشِطَاري المدري إيش وَالقليل من الذّكاء تُبرهن عنه حين تستخدم برامج تُعينك على تَغيير الآي بي يا مفضَال ..

عائدون يا فريش مَان .. عائدون يا باركر

بست وشز فور يو تو ;)








شاعرتنا المحترمة والله لا ناقة لي ولا جمل فيما قلتِ غير أني قلت ما أراه ووافقت رداً مضى فإن كان للحق وصمة فحيا بها وإني من ثلتهم وآمل ألا أكون قد أقحمت في زوبعة فنجان بينكما وجدال .
توهمتي أنني باركر وافترضتي كل هذه الافتراضات علما بأني لست بهو ولا أعرفه ولم أفعل مما قلت قط لا آي بي ولا انشطارات تقنية
أرجو ألا تعددي الجبهات عليك يا امرأة ولا تقيمي عقول الآخرين شديد ذكاء وقليل ذكاء .


regards

صُبح
08-09-2007, 03:58 AM
شَاعر الدّارين ..

جَعلتَني - بلا شكّ - أكثرَ فرحًا من قبل وَمِن بعد ..
وَلقد طوّقتني والله جَميلاً .. وَحسبي منكَ مَا بدَر

باعتِبارك الذِي حرّض بتلك الطّريقة الجَميلة ، دَعني أبحثْ لكَ في ثَنايا المَرض عَن بعض صِحّة تُضفي على الصّفحة روح منَاوشةٍ علميّة لا غَير

لابُدّ مِن مِنهجيّة نقديّة ..
التّعريف القديم للقصيدة و كما عرّفها العَرب بالفعل يَقول / موزونة مقفاة بِقافية وَاحدةٍ وشَكل وَاحد
لكنّي لستُ بأوّل من ابتدعَ تجربتي تلك ومَا أنَا بآخر مَن يفعل .. فقَبلي الشابي وأبو ماضي وغيرهم كثير
ثم مَا رَأي صَاحبنا فيمَا يسمّى قَصيدة التّفعيلة التِي اعترف بهَا في ردّه كَما رأينا ؟
لمَاذا سمّاها وَقال " قصيدة " فيما هيَ لا تتّحد لا شكلاً وَلا قافية ولا قرنبيط ؟
و لو نظرنا إلى الموشجات الأندلسية لرأينا قريبًا مِن ذلك ..

أمّا في حَديثه عَن المَداخل فقَد اعتبرها مكررّة أو ظنّها عَناوين .. وأسغب عَلينا بظِلّ هذه الرّؤية المتفرّدَة العَميقة
لكن لله درّ القائل / مِن المُعضلات توضِيح الواضِحات


في المقطعيين الأخيرين كان هناك علّة عروضيّة في كلّ منهما ففي القطعة التي ابتدأت بـ :
عبثَ الوداع بمنطقي فتبعثرت حجج المنون ، كان الضرب مذيل بحرف وهي علّة زيادة : التذييل فغدت متفاعلن .. متفاعلان ،
ودخل زحاف الإضمار في ضرب البيت إضافةً إلى هذه العلّة ..

وفي المفطوعة الأخيرة المبتدأة بـ : لوددت أنّي قد هربت من العنواين المريبة .
كانت علة عروضيّة في ضرب البيت وهي زيادة سبب خفيف فكان الضرب مرفلاً ،
ودخل الإضمار ايضاً في الضرب في أبيات المقطوعة
كُلّ ّ ّ هذا حَدث .. مشكلة باركر العَويصَة الآن أنّ كلّ ّ ّ هذا مَسموح ..
بل هوَ - كمَا لا يَعرف - من محسّنات الكامل وَمجزوئه
التّذييل والتّرفيل موجودان في الشّعر الجَاهلي ..
وَهذا مَقروءٌ في كتَاب النّهاية وَالبداية لابن كَثير في قصيدة لحسّان عرفت التّرفيل كلّها كَان منْها :

كالحَامِلات الوقر بِالثّـ= ـقل المُلحات الدّوالِح
المعولات الخَامِشا = تِ وُجوه حَرّات صحَائح
وَكأنّ سَيل دُموعها الـ=انصَاب تخضب بالذّبائح

وَلا مَانع مِن سَوقِ بعضِ الأدلّة على صحّة مَا ذهبنَا إليه في نَفي أن يكون التّرفيل والتذييل من عُيوب الكَامل ..

احـذَر عدوّك مرّةً = واحذَر صَديقك ألف مرّةْ
فلربّما انقلب الصّدِيـ=ـق فكَان أعلم بالمضرّةْ

<- ترفيل

قَول أبِي فِراس /
أبنيّتي لا تجزعي = كل الأنام الى ذهابْ
قولي لهم إذَا ناديتني وعييت عن رد الجوابْ
زين الشّباب أبو فِرَا = سٍ لَم يُمَتّع بالشبابْ

<- تذييل

خُلاصة القَول ، هَذا والله امرؤٌ لا يُلتفت إليه ..
وقد هممت بالرّد على صاحبنَا مباشرةً لولاَ أنّي خشيت أن أُدخله جوًّا أحرق به دَمه
ولولا ما أعتَقده وأريد تجليته في صُورة وَاضِحة مَا كَتبت هَذا إليك ..
فاحتل لنفسك ولا يجرمنّك شَنَآن بُتر ;)

شُكرًا له لأنّي منذ أيّام لم أضحَك ..

PARKER
08-09-2007, 02:22 PM
بالمناسبة ،

حتّى للنثرِ قصيدة ، والأسماء لا تعني الفحوى والمضمون فإن أردتِ أن تسمي ما كتبتِ أعلاه قصيدة فلا بأس بذلك ولكننا نعلم ، أنّ من أهمّ ركائز القصيدة : وحدة الوزن ، ووحدة القافية .

هنا لم يتحد الوزن في ضرب كلّ قطعة شعريّة .
هنا لم تتحد القافية أيضاً .

وكان توضيح الواضحات في ردّي السابق تبياناً لما قلت في فاتحة الحديث لكن قد قضى الله ذلك فيك .

ورد في الأثر عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنّه قال : ما أضمر أحدٌ شيئا إلا ظهر في فلتات لسانه و صفحات وجهه أو قال قسمات . المقصد إنّ كنتِ تفعلين هذه الأمور فلست أملك الوقت لأفعلها ولن أشغل نفسي بك ولا بسواك . يا من تظنين أنّ العالم أجمع والأمة فرداً وجماعات قد أقبلوا ليهدموا صرحكِ الشامخ ومجدك العظيم يستقصدونه من كلّ فج عميق وينالون من عصمتك شيء فأنت متوهمة .
ومن يفعل الأفعال الصبيانيّة يتقن مآربها ويميّز خبايها .

كل يقول ما يريد ، وله الحق فيما أراد ، والحقيقة كما يرى فيما يقول ، إن وافقني أحد فهذا رأيه وإن خالفني أيضاً هو رأيه لكن لا أنال من شخصه ولا قدره منال ومن يفعل ذلك فهو من السفاف الرعاع .


شكراً لأنك جعلتي لي الفرصة لأقول ما أقول .

FreshMan
08-09-2007, 02:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


أولا :قراءة ردك الغير مبالي و الغير محترم في هذا المنتدى المحترم , فأنتي لم تقيم أي إحترم لعضو مستجد و لم تكفي تهمك الباطلة على عضو مبدع مثل ( باركر) , و أقسم بالله العظيم أنني لست ب (باركر)
و هذا للبيان و التوضيح ..... ثانيا : كثرة المديح لا تفيدك بل ترجعكي للوراء أكثر مما أنتي فيه





Happy Nice Day

شيطان الشعر
08-09-2007, 03:54 PM
يبدو ان شاعرتنا صبح اصبح لديها مرض اسمه الباركر

فبعدما كانت تطارده في كل مكان

اصبحت تتوهمه في كل يوزر جديد










لا تقولي اني يوزر آخر للباركر

محمد غطاشة
08-09-2007, 05:44 PM
فضاءاتٌ رحبةٌ حلّقت فيها الحروف بأجنحةٍ خبيرة
تماماً كطيور آذار قاصدةً كلّ ربيع

شكري والتحايا..

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.

خنساء غامد
08-09-2007, 08:54 PM
نِسْرِيْنْ

يا لهذا الألقْ !
نصٌّ يُغرِقُ قارئهُ في بَحْرٍ لا قَعْرَ لَهْ !
تَمَنِّيتُ لو يَطُوْلْ .. لكي لا تنفدَ المتعة ..
شكرًا لهكذا جمالْ ..

سلِمَ البنَانُ و صَاحِبَتُهْ ..

تَمارى
09-09-2007, 03:37 AM
فريش مان / باركر ..

ترجّل عن منابر الإرشاد تلك .. أكلّما أهترَ أحدكم وَأرتج عَليه لزم الصّومعة وَارتدى زي والقساوِسة ؟
بعضًا منه يا هذا .. بعضًا منه
وإن لم يكُن لك بعدَ اليوم من إصبع نَقد تُشير إليّ بها أو إلى غيري فارفعها إصبعَ تلميذٍ نَجيبٍ وَستلقى فينا مَن يعلّمك ضَوابط النّقد وقوَاعد الكتابة
وتذكّر يا عزيزي .. تعدّد أيّ شيء في الدّنيا لا يعنيني .. ولكن للأمانة ، الكَذب يعنيني كثيرًا

سلامًا ..
مَا دُمت جاوزتَ جوَابًا لم تجده إلى مآرب أخرَى .












شيطَان الشّعر ..

احْرص في المرّة القادمة على أن يكون لذبذباتك الصّوتية أثرًا إيجابيًّا وذا فائدة ..
كُنت فيما مَضى ربأتُ بك عمّا تُطالعنا به الآن - اللهمّ عفوك - فتأكّد من الكلام قبل إطلاقه للهَواء أو فدَع كلمة الحقّ تمضي إلى غايتِها
لن أوجّه إليك شيئًا .. لا تخَف











شِـ راع

أنت وَهذا التّوقيع الـ ذاهب بلبّي ..
تُحسن صَبغ الأشياء التي أفشل في تحنيطها بالوَفاء

شرّفت المساحَة ..













خَنساء غَامد ..

ثمّة هنا من ينفث ذاكرته بِـ تعَب ..
بينما حُضورك ألوان تحكِي قصّة حَياةٍ أخرى .. تَروم العطر

عيناي مرّت من هنا ..


http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif








.
.




لا أحبّ الردّ بهكذا اقتضَاب .. لولا أنّ شيئًا ما بدَأ يلتهم دَقائِقي
لكم الشّكر .. إسهابًا وإيجازًا

FreshMan
09-09-2007, 06:18 PM
إذا جاريت في خلق دنيئا ............. فأنــت و من تجاريه سواء



عزيزي تمـــارى أترفع عن الرد عليك و أقول ( ليس لك من الأمر شئ) و دمتم يا عزيزي




( I AM THE EXCELLENCE OF THE EXECUTION)


BEST WICHES

شيطان الشعر
10-09-2007, 01:17 AM
شيطَان الشّعر ..

احْرص في المرّة القادمة على أن يكون لذبذباتك الصّوتية أثرًا إيجابيًّا وذا فائدة ..
كُنت فيما مَضى ربأتُ بك عمّا تُطالعنا به الآن - اللهمّ عفوك - فتأكّد من الكلام قبل إطلاقه للهَواء أو فدَع كلمة الحقّ تمضي إلى غايتِها
لن أوجّه إليك شيئًا .. لا تخَف



تمارى

لا ادري ماذا تقصدين بالخوف

فإن كنت تقصدين الخوف من ردك فلست بالذي يلقي الكلام على عواهنه فقولي ما تشاءين

اما ان كنت تخوفينني بتلك الكلمة تحت اسمك (مشرف) فاظنك تعرفين يوزراتي التي اوقفت و المواضيع التي اغلقت من قبل بعض المشرفين الذين ...
ولست بنادم فشتتي مواضيعي او اوقفي يوزري او افعلي ما تشائين


اما بالنسبة لكلمة الحق فالجميع لاحظ تحرشك بالباركر في كل مكان ويبدو ان تجاهله لك هناك زاد من غليانك

ولعلمك فلست اعرف الباركر و لا تجمعني به اية علاقة

الغضب مضر بالاعصاب

لأنك تعلم !
13-09-2007, 08:08 PM
صبوحة !



أول مَن يقرأ ، وآخر مَن يردّ



أما اعتدتِ بُطئِي ؟





***






كَالّليلِ خَالفَ طَبعهُ .. وَأضَاءَ مَا يتوهَّمونْ !


أضاء درباً تجاهلوه ، فجابههم ذلك الدرب !





مُدُنُ الوُشاةِ تَقاذَفتْ فِكْري .. بِـ أعوَامٍ جَديبَةْ



بـ أعوامٍ جديبة !!


شاعرة عميقة بما يكفي لاستخراج مثل هذا المعنى !

لم أزل أردده بيني وبيني

فأجد زمناً كئيباً قد احتضن شيئاً من سنواتك العشرين

فأنضجَ فيكِ القوة التي خرجتِ بها تتألمين !






***



وأما خاتمة النصّ فكانت رائعة ، تهزّ الوجدان

وذلك في كلمة واحدة قاضية ..




واستَوْدعَتْ سرًّا بـِ أعمَاقي وَأهدَتني ..















نَحيبَهْ !





نحيبه !







***







ياصبح

قلبُكِ مُتعَبٌ

قد هزت الدنيا جُنـُوَبه



يقتات من دمعٍ ،

وماء الوَجد قد

أصلى وجـيـبَـه






لكنما

لكِ منطقٌ

يشفي الجوى مما يصيبه




ويضيء عتمة مَن يسير

على خطى الدرب الكئيبة !









وكل عامٍ وأنتِ بخير :m:











لأنك تعلم !

الطاهي
15-09-2007, 09:01 AM
رغم السخرية الواضحة تجاهي إلا أنني أقول للخنساء :9)): اللهم إني صائم

سعد بن ثقل
15-09-2007, 03:27 PM
صبح


ولحرفكِ من (صبح) البشكنسية وتلفظ كذلك البشكنجية

نسبٌ عريق


لذلك


لا ضير إذا أعجب


(ربيع) كاظمة


بعزفكِ الساحر الآسر الأخّاذ






كان الربيع هنا

ياز تاز
16-09-2007, 12:07 PM
أجمل من طلة الصبح بقليل ...

غسان الرجراج
18-09-2007, 10:02 AM
صبح








كبيرة





أنت





بحق





و كفى