PDA

View Full Version : و للحزن تفاصيل كثيـــرة !



سارة333
02-09-2007, 09:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



خالتي صفية


كُنتُ أضحَك ...
حِينَ جاءتني وقالت:
" أيْ بُنَيَّة...
أيُّ أمطَارٍ دَنتْ مِن مُقلَتيكِ ؟!
أيُّ إعصارٍ أتى...من أين جاء؟!
أخبريني...أم تُرَاني ...
تِهتُ في " أيِّ" الغبية !!
قُلتُ: " لا ...لا تُكْمِلِي
قَد صَدقتِ ...يا...؟ " ..." صَفية "
"خالتي ...كيفَ استبنتِ...
شَكْوَتِي فِي بَحرِ صَمتي ؟!
" إنَّها عيناكِ تنطِقْ
خَبِّرِيني...مَا تفَاصيل القضية ؟!"
" شَائكٌ هذا الزمانُ...عَلقمٌ
نارهُ جاءَتْ على زَهرِ الحقولِ
آهِ يا أمُّ احترقتُ
هل ترينا !!
نَحنُ نَضحَك !!
إذ ترَاخى فِي مآقينا الألَم
نَحنُ نضحك!!
أضحَكتنا_ بالأسى _ شَرُّ البلية !!


ما أقولُ ؟!
هائِمٌ حرفي بصحراءِ الذهولِِِِِ
هل بقى فينا لِسانٌ يَحتمل:
" آه " من جمرٍ وغصاتٍ عتية ؟!
لاكنا الغربُ السقيمُ
ليتنا كُنَّا تُرَابا أو...حصى!
_ ورَّطَتنا ذي اللقيمات ُالطرية!! _
خالتي حارَ الفُؤادُ ...ما اكتفى
كلّما رُمنا صِياما
جرَّعونا الذلَّ قسرا
إن دمعنا ...ألهبوا ظهر الأنين
" اصبروا ...لا زالَ في الكأسِ بَقية !"
كلّنا في دَربِ أشْواكٍ نسير
مُزِّعَتْ مِنَّا خُطَانا
ما بقى مِنَّا سِوَى طَرفٍ حسير
أينَ نمضي؟! ...كيفَ نمضي ؟! _خالتي _
دَفقُنا الدامي ...تاه "
" سامحيني يا ابنتي...
ما ظَنَنْتُ الحزن يجتزُّ الربيع "
" لا عليكِ شابَ رأسي من همومٍ
لا تقولي: ها هنا كانتْ صبية ! :) "

سارة333
02-09-2007, 09:13 PM
وجه آخــــــر

(1)
جريح

وكانَ الحَنانُ مَدى ناظِريك...
وكانَ الغَضَبْ
تناقضَ فيكَ غريبُ الشعور
كطيرٍ رماهُ التوجع إن طارَ حَط !

(2)

رحيمة ؟!

رأتني هناكَ...
_ بقرب اليتامى _
أكسِّر أطرافَ خبزي
أرقِّعُ ثوبَ مُناهم
رأتني.........
فقالت:"رحيمة "
ولمَّا تراني أخيطُ ملاءات غدرٍ
وأخفي وليمة !

(3)
عودة واجبة

بكى قاربي حين فارقتهُ
فعدتُ إليهِ...
بحارا وَشَط
ودوما أَعُودُ لقاربِ حُزني
تراتيل مَد !

(4)

محادثة

سؤال :
" أمَا يعتَريكِ الوَهَن؟! "
جواب :
" أنا جذوةٌ من شجن "
.... :
" وإن غارَ سهمُ الألم...
ألا يعتريكِ التعب ؟!! "
.... :
" _ بغير عناءٍ_ يصير رمادا...
فليسَ يضيرُ لظايا حَطَب "

(5)

دائرة حزن

إلى أين أرحل ؟!
وهذا الطريق يَعودُ إلي
يدورُ يدورُ ولا ينتهي !

رائد33
02-09-2007, 09:53 PM
ممتاز سارة
قفزااات قفزاات
أراك توسّعين الخطى نحو الأفضل
جميلٌ ما قرأت
دمت بودّ
رائد

آلام السياب
02-09-2007, 10:30 PM
ساره

هو سؤال واحد لا أكثر " متى ستصدرين ديوان شعرٍ بأسمك ؟ "

فإنني اراك شاعرة خطيرة تعلو صهو الحرف بمهارة لا يتقنها العديد من الاسماء المتناثرين بميادين الشعر .

حقاً سررت بمروري ومن ثم فإن مروري مبكراً :gh:

هنيئاً لي

ودمت شاعرة

( أبو نايف )
03-09-2007, 12:25 AM
قولي لها يا صفيَّة
إن يقتل العلجُ حقًّا
ونسفك الدِّماء الزكيَّة
ستعود للإسلام
تلك الهويَّة !

الشاعرة / [ سارة ] .

راقني ما قرأتُ هنا - رغم الألم - !

لكِ التقدير والشكر .

قِصّة
03-09-2007, 12:44 AM
.
ما أجملكِ ياسارة .. :m:

هذه الفلسفة التي تخط شعرك .. وهذه المعاني التي تتفردين بتصوريها

مساراتٍ لا يجيد مدها سواكِ .. :)

المهلهل86
03-09-2007, 01:43 AM
العزيزة سارة

كنت أظن أنني أطللت على عالم الحزن من نافذة صغيرة واستمتعت بهذا كثيرا بخط حروف متناثرة هنا وهناك.....
لكن لما قرأت هنا .... وجدت نفسي أنني لم أميز طريق عالم الحزن بله التمتع به
جميل جدا ما كتبت هنا
فتحت بابا واسعا لعالم أخر
دمت بود

ورقة الحناء
03-09-2007, 06:40 AM
كلّما رُمنا صِياما
جرَّعونا الذلَّ قسرا


لكل شيء نهاية يا سارة و زمن الذل انتهى ....و الخير آتي كوني على ثقة
جميلة هي ابياتك بجمال روحك استمري ...
و لا تنسي اني اول من حثك على عمل ديوان شعر باسمك :)

أشعار
03-09-2007, 06:50 AM
..
كالسماء التي تعرف أين تهبط و متى ..
كانَت عاليتُكِ هذهِ يا سارة ..
شكراً عليكِ , الشعرُ يهدلها لكِ :) .
..

المستجير 2002
03-09-2007, 11:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



خالتي صفية


كُنتُ أضحَك ...
حِينَ جاءتني وقالت:
" أيْ بُنَيَّة...
أيُّ أمطَارٍ دَنتْ مِن مُقلَتيكِ ؟!
أيُّ إعصارٍ أتى...من أين جاء؟!
أخبريني...أم تُرَاني ...
تِهتُ في " أيِّ" الغبية !!
قُلتُ: " لا ...لا تُكْمِلِي
قَد صَدقتِ ...يا...؟ " ..." صَفية "
"خالتي ...كيفَ استبنتِ...
شَكْوَتِي فِي بَحرِ صَمتي ؟!
" إنَّها عيناكِ تنطِقْ
خَبِّرِيني...مَا تفَاصيل القضية ؟!"
" شَائكٌ هذا الزمانُ...عَلقمٌ
نارهُ جاءَتْ على زَهرِ الحقولِ
آهِ يا أمُّ احترقتُ
هل ترينا !!
نَحنُ نَضحَك !!
إذ ترَاخى فِي مآقينا الألَم
نَحنُ نضحك!!
أضحَكتنا_ بالأسى _ شَرُّ البلية !!


ما أقولُ ؟!
هائِمٌ حرفي بصحراءِ الذهولِِِِِ
هل بقى فينا لِسانٌ يَحتمل:
" آه " من جمرٍ وغصاتٍ عتية ؟!
لاكنا الغربُ السقيمُ
ليتنا كُنَّا تُرَابا أو...حصى!
_ ورَّطَتنا ذي اللقيمات ُالطرية!! _
خالتي حارَ الفُؤادُ ...ما اكتفى
كلّما رُمنا صِياما
جرَّعونا الذلَّ قسرا
إن دمعنا ...ألهبوا ظهر الأنين
" اصبروا ...لا زالَ في الكأسِ بَقية !"
كلّنا في دَربِ أشْواكٍ نسير
مُزِّعَتْ مِنَّا خُطَانا
ما بقى مِنَّا سِوَى طَرفٍ حسير
أينَ نمضي؟! ...كيفَ نمضي ؟! _خالتي _
دَفقُنا الدامي ...تاه "
" سامحيني يا ابنتي...
ما ظَنَنْتُ الحزن يجتزُّ الربيع "
" لا عليكِ شابَ رأسي من همومٍ
لا تقولي: ها هنا كانتْ صبية ! :) "




جميل بثّك أي أخيّة
إنّه مرور أوّل
التقي نصك مرة أخرة إن شاء الله ربي
ألقاه بخير

Firas
03-09-2007, 02:04 PM
عذبة و راقية لأبعد الحدود
أنها الشاعرة ساره
كل التحيات لهذا الإحساس العال.
والسلام خير ختام.

غسان الرجراج
03-09-2007, 03:23 PM
شاعرة بحق
أختي سارة


أبيات
عذبة
رقراقة
رشيقة
أنيقة
لا فض قلمك
a* a*

عبيرمحمدالحمد
03-09-2007, 05:51 PM
.
.
.
مجرمة!
.
.
.

m.a.jed
04-09-2007, 07:07 AM
لا أدري ماهية التواجد
الذي يفترض أن يكون مع هذا النص
ولكني لا أبتعد كثيراً كلما خرجتُ عدت
كنصك الأول الذي قرأته ولا أدري أين هو مني بعد

شاعرة أنتِ

m.a.jed

حامد كابلي
04-09-2007, 08:28 AM
لتسجيل المرور والإعجاب..

سارة:
سعدت بقرآءة حرفك...

دمتم جميعا بخير

عناد القيصر
04-09-2007, 11:45 AM
الكريمة سارة

أريج الطيبة يفوح من هنا
أسرني هذا المقطع وبالتحديد :
أكسِّر أطرافَ خبزي
أرقِّعُ ثوبَ مُناهم

لكن أعذريني على التطفل ! هنا :

ولمَّا تراني أخيطُ ملاءات غدرٍ
وأخفي وليمة !

هل تقصدين هنا كسر المعنى الذي سبق ؟ شرد عني المعنى

ودي

الغيبوبة
04-09-2007, 12:34 PM
أكثر من رائع !!!!
وجه آخر دقيقة موجزة ... أي بلاغة !

أحمد العراكزة
04-09-2007, 04:11 PM
مقاطع هادئة .. فيها دفء الكلمة وروح الجمال

حقيقة دخلت فاستمتعت هنا ..

لكن عندي سؤال في هذه:
أضحَكتنا_ بالأسى _ شَرُّ البلية !!

أنت استخدمت (أضحكتنا) حيث هذا الفعل للمؤنث وأنا أرى أنّ الذي يضحكنا
هو شرّ البليّة وليست البلية في هذه العبارة وأظنّ الصواب: أضحكنا شرّ البلية
أو أضحكتنا البليّة
ولست أدري أكان رأيي صحيحا أم غير زلك
:: وعذراً ::
رعاك الله يا سارة

خالد الحمد
04-09-2007, 04:58 PM
أختي سارة

حضرت لأحييك وخالتك صفية

قطعة شعرية باذخة

اليوم نرى سارة تمتطى خيل بحر الرمل

مرحبا أخي أحمد

يكتسب المضاف من المضاف إليه التأنيث فيجوز

أن نخبر عنه بالتأنيث كما فعلت الشاعرة والأمثلة في ذلك كثيرة

مع عذري الشديد منك ومن الأخت سارة

PARKER
04-09-2007, 05:27 PM
سارة :

نصان هنا ..

للحزن تفاصيل كثيرة ،
الجمل الشعريّة قصيرة ، مكثّفة الشعور ، قريبة المعنى ، سلسة المبنى ! .

في النصّ الأول :

شَائكٌ هذا الزمانُ...عَلقمٌ .

يبدو سليماً في الوزن ، ولكنّ حركة النون ( الضمّة ) هنا كانت مثقلة حدّ الحرف ، وليس ذلك مستحسناً في العروض فأجمل للإيقاع الشعري ، وربما المعنى أيضاً لو أضيف حرف مثلاً : شائكٌ هذا الزمانُ بعلقمٍ .

وهنا حالة مشابهة :
خالتي حارَ الفُؤادُ ...ما اكتفى

مثلاً تكون : خالتي ، حارَ الفُؤادُ وما أكتقى .

والخيار لك .

تحيّة .

براق الثنايا
05-09-2007, 02:08 AM
سارة .. اكتشفت شئ !!


أنك شاعرة ,, لا كالشعراء ,


دام السعد حليفك ,


أخوك : براق ,

شاعر الدارين
05-09-2007, 02:49 AM
انت رائعة بحق

شعر ولا كل الاشعار

بصراحة حرك جوايا الرغبة لكتابة قصيدة عصماء من إياهم

أحمد العراكزة
05-09-2007, 02:51 PM
مرحبا أخي أحمد

يكتسب المضاف من المضاف إليه التأنيث فيجوز

أن نخبر عنه بالتأنيث كما فعلت الشاعرة والأمثلة في ذلك كثيرة

مع عذري الشديد منك ومن الأخت سارة

اها
عُلِمَ يا سيدي ... لكن هو تساؤل وأشكرك على الإجابة

ولا يوجد ما يوجب الاعتذار:)

سارة333
05-09-2007, 07:03 PM
ممتاز سارة
قفزااات قفزاات
أراك توسّعين الخطى نحو الأفضل
جميلٌ ما قرأت
دمت بودّ
رائد

القدير...رائد

كلما قرأت كلماتك الطيبة ابتسمت ! :)
رغم كل الحزن الذي يخيم علينا لا زالت في الحياة أمور جميلة
تستحق أن نسعد لها ونبتسم :)
ممتنة كثيرا لخطوك النبيل أيها الكريم
تقديري.

عبدالله سالم العطاس
05-09-2007, 07:49 PM
قرأت حرفك من قبل

والآن عدت لمزيد تأمل في هذا الجمال

دمت موفقة

والله يرعاك،،

سارة333
06-09-2007, 05:37 PM
ساره
هو سؤال واحد لا أكثر " متى ستصدرين ديوان شعرٍ بأسمك ؟ "
فإنني اراك شاعرة خطيرة تعلو صهو الحرف بمهارة لا يتقنها العديد من الاسماء المتناثرين بميادين الشعر .
حقاً سررت بمروري ومن ثم فإن مروري مبكراً :gh:
هنيئاً لي
ودمت شاعرة

العزيزة...الآم السياب

ديوان ؟! ...ما أجمل كلماتك المشجعة يارائعة نعم سأصدره بعد عشر سنوات إن عشت :biggrin5:
وماذا أقول وها أنتِ تلامسين صفحتي بكف الصدق فتزهو ضياءً يسعد القلب ...
ثم أنتِ الأولى بلا منازع ألا تذكرين حنوك على حرفي منذ ولادته :biggrin5: ...لكِ مودتي يامعطاءة :)

سارة333
06-09-2007, 05:40 PM
قولي لها يا صفيَّة


إن يقتل العلجُ حقًّا


ونسفك الدِّماء الزكيَّة


ستعود للإسلام


تلك الهويَّة !




الشاعرة / [ سارة ] .




راقني ما قرأتُ هنا - رغم الألم - !




لكِ التقدير والشكر .


القدير...أبو نايف

يروق لنا حرف الحزن دوما رغم صفعات الألم !
ما يخفف التفاصيل الكئيبة مرور المُذَّهبة حروفهم
المبجَّلين بتاج الصدق والطيبة أمثالكم
ممتنة إذ مررتَ وسعيدة بعودة حرفك ...سلمت.

سارة333
08-09-2007, 02:00 PM
.
ما أجملكِ ياسارة .. :m:


هذه الفلسفة التي تخط شعرك .. وهذه المعاني التي تتفردين بتصوريها


مساراتٍ لا يجيد مدها سواكِ .. :)

قصة ...ياصاحبة الضجيج الجميل ( لن أنسى ! :biggrin5: )
ولاتدرين أي سعادة لفتني حين رأيتُ ردك ! :m:
قد لامستُ مرَّ السحاب :biggrin5: ...فكيف وقد أطريتني ...أنظري إلي أنا ...أنا ... أطير ! :biggrin5:
محبتي ياجميلة :m:

الدغيم
08-09-2007, 02:35 PM
[size=9]


" شَائكٌ هذا الزمانُ...عَلقمٌ
نارهُ جاءَتْ على زَهرِ الحقولِ
آهِ يا أمُّ احترقتُ "


********


تحية طيبة


جمال النص دعاني إلى صرف النظر عن النقد وأشجانه
*
شكرا على هذا القريض فهو يستدعي القريض


*


آه يا أماه قد جاء العلوجْ:h:
واشرأبّ الناسً بحثا عن جوابٍ يُثلج الصدر المُبلبل بالدعاياتِ البليدة
وأنا أبحثُ عن مغزى السؤال :confangry:
عن جواب يبعثُ الأمن المُطمْئِنَ للطريدة :171:
للتي تغفو وتصحو بين أسئلة الحيارى والذهول
بين شبان تراهم شيبوا مثل الكهول
وبنات كالورود
هالها ظلم الجنود
[/SIZE=9]

سارة333
08-09-2007, 09:02 PM
العزيزة سارة

كنت أظن أنني أطللت على عالم الحزن من نافذة صغيرة واستمتعت بهذا كثيرا بخط حروف متناثرة هنا وهناك.....
لكن لما قرأت هنا .... وجدت نفسي أنني لم أميز طريق عالم الحزن بله التمتع به
جميل جدا ما كتبت هنا
فتحت بابا واسعا لعالم أخر
دمت بود

القدير...المهلهل

شاكرة لمرورٍ كالغيث إذا هلَّ وكقوس تلاوين الفرح
حقا إني لسعيدة ...و ممتنة بعمق.

سارة333
08-09-2007, 09:20 PM
كلّما رُمنا صِياما
جرَّعونا الذلَّ قسرا


لكل شيء نهاية يا سارة و زمن الذل انتهى ....و الخير آتي كوني على ثقة
جميلة هي ابياتك بجمال روحك استمري ...
و لا تنسي اني اول من حثك على عمل ديوان شعر باسمك :)


حبيبتي ورقة الحناء ...اشتقتُ لكِ كثيرا ...كثيرا :m:
سعيدة والله لمروركِ وحقا لم أكن أتوقعه
( يبدو أن السفر قد ألان قلبك !! :u: )
كنتُ قد كتبتُ لكِ هذه قبل سفرك...أرجوكِ أقرأيها
( مو معقول قاعدة أترجاكِ شهرين!!! :sd: )
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=113433
ثم عودي بسرعة ...ولا تتعللي بالهدايا ما أريد شيء :)
( طلب غير مباشر :biggrin5: )
لكِ مودتي الخالصة .

سارة333
10-09-2007, 08:09 PM
..

كالسماء التي تعرف أين تهبط و متى ..
كانَت عاليتُكِ هذهِ يا سارة ..
شكراً عليكِ , الشعرُ يهدلها لكِ :) .
..

الجميلة...أشعار
لحرفك لمسة السحر وإنِّ الروح لتشعر بك بشكل مختلف ! :)
و لا تدرين تملَّكني السكونُ ودثرني الفرح
إنها أشعار تُتقِنُ بثَّ السعادة ...فهنيئا...هنيئا لي ! :m:

سارة333
10-09-2007, 08:11 PM
جميل بثّك أي أخيّة
إنّه مرور أوّل
التقي نصك مرة أخرة إن شاء الله ربي
ألقاه بخير

القدير...المستجير

حرف مرورك كترتيل نهر...وكنقائه
ممتنةٌ لمرورك الأول الجميل...ومرحبا بك في كل حين...تقديري.

معين الكلدي
10-09-2007, 08:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حرفك جميل

أيتها الشاعرة

سارة

وأسلوب مميز وسلس ومنساب

حقاً كنت هنا بقوة وبكل استحقاق

يا ابنة الأكرمين

لا فض فوك

أخوك

سارة333
10-09-2007, 08:37 PM
عذبة و راقية لأبعد الحدود
أنها الشاعرة ساره
كل التحيات لهذا الإحساس العال.
والسلام خير ختام.

الكريم...فراس

حروف رائقة رقيقة وحسن ظنٍّ كبير منك
ممتنة لعبورك المنهمر...وشاكرة
تقديري.

المستجير 2002
11-09-2007, 11:46 AM
إنّه النصّ المفتوح على احتمالات , وقراءات متعددة
أحسنت استقراء الشخصية التي تمثلت أمامك , بأدوات لايملكها إلا شاعر غوّاص تمرّس في الغوص في أفكار الآخرين , ليخلع ما فيها على نفسه ببراعة منقطعة النظير
وأخيراً تركت هامشاً للقارئ , ليدور في فلكه , بالوجهة التي يرغب الدوران باتجاهها
ليحسب أنّه كان في قلب هذا المونولوج
إنّها حكاية كلنا اختصرت بأحدنا
شكراً مرّة أخرى
وبانتظار قفزة أخرى إلى أعماق محيط الشعر

محمد يحيى
11-09-2007, 02:03 PM
سألتني قائلة :
لماذا ترتسم نظرات الحزن في عينيك
فأجبتها لأن الحزن ولد معي
عاش في أضلعي
وصيغت منه بعض قطرات ادمعي

جنات
11-09-2007, 04:23 PM
الغالية سارة كفانى فخرا أننى مررت على كلماتك رأئعة دائما

سارة333
11-09-2007, 07:51 PM
شاعرة بحق
أختي سارة
أبيات
عذبة
رقراقة
رشيقة
أنيقة
لا فض قلمك
a* a*

الكريم...غسان الرجراج

لا أدري ما أقول ...ردك أبهجني ...
وألزمني صمتا _ أثق في قراءتك له _ شكرا وامتنانا
فكثيرٌ بحق هذا الثناء
لك تقديري العميق.

بريق المعاني
11-09-2007, 07:57 PM
الشاعرة : سارة
هذه أول مرة أقرأ لك ... ولكن
بعد مارأت عيناي سحر البيان،، قررت أن أتابع حرفك الناصع
دام هذا الحرف نهراً عذباً سلسالاً..
سعدت بمروري هنا .

سارة333
11-09-2007, 08:00 PM
.
مجرمة!
.
:m:

الرائعة...عبير

تمرِّين أزاهير صبا وشعاع النور الذي يلامس وجنتا حرفي الباهت فتتورَّد
أن تحمل كفيَّ ما يليق بكِ ليس بمستطاع
ولكن أنظري لقلبي فقد علمتك تتقنين قراءة دواخلي
ففي ذلك ما يخرجني من مأزق عجزي الدائم...
وتجاوزي بنبلك الذي أعرفه سرمد تقصيري يا غالية .

عزت الطيرى
11-09-2007, 08:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



خالتي صفية


كُنتُ أضحَك ...
حِينَ جاءتني وقالت:
" أيْ بُنَيَّة...
أيُّ أمطَارٍ دَنتْ مِن مُقلَتيكِ ؟!
أيُّ إعصارٍ أتى...من أين جاء؟!
أخبريني...أم تُرَاني ...
تِهتُ في " أيِّ" الغبية !!
قُلتُ: " لا ...لا تُكْمِلِي
قَد صَدقتِ ...يا...؟ " ..." صَفية "
"خالتي ...كيفَ استبنتِ...
شَكْوَتِي فِي بَحرِ صَمتي ؟!
" إنَّها عيناكِ تنطِقْ
خَبِّرِيني...مَا تفَاصيل القضية ؟!"
" شَائكٌ هذا الزمانُ...عَلقمٌ
نارهُ جاءَتْ على زَهرِ الحقولِ
آهِ يا أمُّ احترقتُ
هل ترينا !!
نَحنُ نَضحَك !!
إذ ترَاخى فِي مآقينا الألَم
نَحنُ نضحك!!
أضحَكتنا_ بالأسى _ شَرُّ البلية !!


ما أقولُ ؟!
هائِمٌ حرفي بصحراءِ الذهولِِِِِ
هل بقى فينا لِسانٌ يَحتمل:
" آه " من جمرٍ وغصاتٍ عتية ؟!
لاكنا الغربُ السقيمُ
ليتنا كُنَّا تُرَابا أو...حصى!
_ ورَّطَتنا ذي اللقيمات ُالطرية!! _
خالتي حارَ الفُؤادُ ...ما اكتفى
كلّما رُمنا صِياما
جرَّعونا الذلَّ قسرا
إن دمعنا ...ألهبوا ظهر الأنين
" اصبروا ...لا زالَ في الكأسِ بَقية !"
كلّنا في دَربِ أشْواكٍ نسير
مُزِّعَتْ مِنَّا خُطَانا
ما بقى مِنَّا سِوَى طَرفٍ حسير
أينَ نمضي؟! ...كيفَ نمضي ؟! _خالتي _
دَفقُنا الدامي ...تاه "
" سامحيني يا ابنتي...
ما ظَنَنْتُ الحزن يجتزُّ الربيع "
" لا عليكِ شابَ رأسي من همومٍ
لا تقولي: ها هنا كانتْ صبية ! :) "


سعدت بماقرأت
وعشت لحظات رائعة من المتعة
ارى انها قفزة كبيرة الى الامام
انا سعيد فعلا
بغض النظر عن تجاهلك التام لحروفى

سارة333
12-09-2007, 09:28 AM
^
هُدِيـتم وعوفيتم

ســلامٌ عليكم...

سارة333
12-09-2007, 09:46 AM
ايه صحّ مجرمة ..
وهذه القَفزات التِي تتلألأ بين نصٍّ وَأخيه يا سَارا تحفّز الكثير في ذِهني

ابقَي هكَذا .. فثمّة في الوُقوفِ عندكِ مَا يدَاعب مخيّلي مرارًا بأفكَار ..
( وردَة )
عَبير ..
سيكو


القديرة ...صبح

وكالشمس المعطاءة تظلين...ونظلُّ لا نوفيك حقك...وهل نستطيع؟! :)
متابعتك لما أكتب وتشجيعك يعني لي الكثير الكثير
ممتنة لك مشرفتنا القديرة...سلمتِ و دمتِ

( نسرين منذ قرأتُ هذه :
يا حَبيبة ...
لا تدرين مالذي حدث ! :)...يحق لي أن أسعد وأحتفي طويلا ...إني أفعل !:m: )
I :m: you
http://www2.0zz0.com/2007/09/12/06/49869161.gif

سارة333
14-09-2007, 11:06 AM
لا أدري ماهية التواجد
الذي يفترض أن يكون مع هذا النص
ولكني لا أبتعد كثيراً كلما خرجتُ عدت
كنصك الأول الذي قرأته ولا أدري أين هو مني بعد
شاعرة أنتِ
m.a.jed

الكريم...m.a.jed

ولا أدري أي نص قد قرأته لي سابقا ولكن الذي أدريه
أن لا نص من نصوصي يرقى لهذا التعليق الجميل...شكرا جزيلا لك.

سارة333
14-09-2007, 11:12 AM
لتسجيل المرور والإعجاب..
سارة:
سعدت بقرآءة حرفك...
دمتم جميعا بخير

القدير...حامد كابلي

مروركم أنتم الكبار على حروفنا الصغيرة يعني لنا الكثير و يجعلنا نتنسم عبير الأمل
نحن القابعون على أول الطريق :)
ممتنة لمرورك أيها القدير...كل عام وأنت بألف خير
تقديري واحترامي.

عازف_الليل20
14-09-2007, 04:04 PM
لكي ندرك قيمة السعادة علينا ان نفقدها في مواطن الالم

عازف_الليل20
14-09-2007, 04:06 PM
لكي ندرك يوما طعما للسعادة علينا ان نبحث عنها في ظلمات الحزن لان بعد الحزن سعادة

سارة333
15-09-2007, 10:07 AM
الكريمة سارة

أريج الطيبة يفوح من هنا
أسرني هذا المقطع وبالتحديد :
أكسِّر أطرافَ خبزي
أرقِّعُ ثوبَ مُناهم

لكن أعذريني على التطفل ! هنا :

ولمَّا تراني أخيطُ ملاءات غدرٍ
وأخفي وليمة !

هل تقصدين هنا كسر المعنى الذي سبق ؟ شرد عني المعنى

ودي

الكريم...عناد القيصر

ممتنة كثيرا لمرورك العطر وبشأن سؤالك
ولما تراني: أي أنها إلى تلك اللحظة لم ترَ ولكن أمر رؤيتها مستقبلا ممكن ووارد
شاكرة لك أخي محمد حضورك السخي
لك تقديري واحترامي.

سارة333
15-09-2007, 10:16 AM
أكثر من رائع !!!!
وجه آخر دقيقة موجزة ... أي بلاغة !

الكريمـ/ـة الغيبوبة

شكرا جزيلا لمرورك الطيب وثنائك ...تحيتي واحترامي.

سارة333
15-09-2007, 10:22 AM
مقاطع هادئة .. فيها دفء الكلمة وروح الجمال

حقيقة دخلت فاستمتعت هنا ..

لكن عندي سؤال في هذه:
أضحَكتنا_ بالأسى _ شَرُّ البلية !!

أنت استخدمت (أضحكتنا) حيث هذا الفعل للمؤنث وأنا أرى أنّ الذي يضحكنا
هو شرّ البليّة وليست البلية في هذه العبارة وأظنّ الصواب: أضحكنا شرّ البلية
أو أضحكتنا البليّة
ولست أدري أكان رأيي صحيحا أم غير زلك
:: وعذراً ::
رعاك الله يا سارة

القدير...أحمد العراكزة

ممتنة لهطولك الطيب أيها القدير وحقا إني لأعتز بمروركم وأباهي به
وشكرا لقراءتك المتأنية لحرفي
لك جزيل احترامي وتقديري ...وكل عام وأنت بخير.

سارة333
16-09-2007, 06:38 PM
أختي سارة
حضرت لأحييك وخالتك صفية
قطعة شعرية باذخة
اليوم نرى سارة تمتطى خيل بحر الرمل :)
مرحبا أخي أحمد
يكتسب المضاف من المضاف إليه التأنيث فيجوز
أن نخبر عنه بالتأنيث كما فعلت الشاعرة والأمثلة في ذلك كثيرة
مع عذري الشديد منك ومن الأخت سارة

القدير...خالد الحمد

ممتنة لمرورك الوضاء وحضورك البهي
وحقا كنتُ سأقول جوابا لسؤال أخي أحمد : "دعنا نسأل القدير خالد الحمد " :)
والكريم دوما يعطي قبل أن يُسأل وذاك ما عهدناه فيك بورك فيك وشاكرة لك كثيرا
لك جزيل تقديري واحترامي وكل عام وأنت بخير.

سارة333
16-09-2007, 06:45 PM
سارة :
نصان هنا ..
للحزن تفاصيل كثيرة ،
الجمل الشعريّة قصيرة ، مكثّفة الشعور ، قريبة المعنى ، سلسة المبنى ! .
في النصّ الأول :
شَائكٌ هذا الزمانُ...عَلقمٌ .
يبدو سليماً في الوزن ، ولكنّ حركة النون ( الضمّة ) هنا كانت مثقلة حدّ الحرف ، وليس ذلك مستحسناً في العروض فأجمل للإيقاع الشعري ، وربما المعنى أيضاً لو أضيف حرف مثلاً : شائكٌ هذا الزمانُ بعلقمٍ .
وهنا حالة مشابهة :
خالتي حارَ الفُؤادُ ...ما اكتفى
مثلاً تكون : خالتي ، حارَ الفُؤادُ وما أكتقى .
والخيار لك .
تحيّة .

القدير...باركر

سعيدة حقا لقراءتك الجميلة واهتمامك وأصدقك القول إني حين كتبت القصيدة قبل التحقق
من الوزن كانت ( علقمٌ / ما اكتفى ) في سطر منفرد ولكني لم أعلم هل يصح أن تعتل التفعيلة إذا كانت
منفردة بسطر شعري ولأني لم أعلم جوابا ألحقتها بما كان قبلها( لعلك تفيدني في هذا الأمر:) )
شكرا جزيلا لك أيها القدير لك تقديري واحترامي وكل عام وأنت بخير.

سارة333
18-09-2007, 06:38 PM
سارة .. اكتشفت شئ !!
أنك شاعرة ,, لا كالشعراء ,
دام السعد حليفك ,
أخوك : براق ,

الكريم...براق الثنايا

شكرا لإطرائك أخي براق ولكني لستُ حتى " شويعرة " :)
بورك فيك...تحيتي وتقديري.

سارة333
18-09-2007, 06:41 PM
انت رائعة بحق

شعر ولا كل الاشعار

بصراحة حرك جوايا الرغبة لكتابة قصيدة عصماء من إياهم

:)
بالتوفيق أخي شاعرالدارين ...بالتوفيق
تحيتي.

توقيع
20-09-2007, 12:03 PM
يااااه ياسارة.. هذه أول مرة أقرأ لك وأذهلتني..a*
هنا مقاطع أعجبتني جدا..

أيُّ أمطَارٍ دَنتْ مِن مُقلَتيكِ ؟!

لاكنا الغربُ السقيمُ
ليتنا كُنَّا تُرَابا أو...حصى!
_ ورَّطَتنا ذي اللقيمات ُالطرية!! _

كلّما رُمنا صِياما
جرَّعونا الذلَّ قسرا
رائع ماقرأت هنا .. رائع..

اسمحيلي فقط .. أظنني وجدت كسرا في موضعين.. لست شاعرة لكني أعول كثيرا على أذني الشعرية:y:

" اصبروا ...لا زالَ في الكأسِ بَقية !"
أشعر أن الوزن هنا غير مناسب لسياق القصيدة

دَفقُنا الدامي ...تاه
ربما أكون مخطئة ..:62d: لايهم..
المهم أني سأتابعك كثيرا فيما يستقبل من أيام بإذن الله:m:

سارة333
21-09-2007, 09:36 PM
قرأت حرفك من قبل

والآن عدت لمزيد تأمل في هذا الجمال

دمت موفقة

والله يرعاك،،

القدير...عبدالله سالم العطاس

بل هو جمال مرورك وقدرك
وأن ترى في حرفي ما يستحق مرورك السامق...
فهذا شرف كبير لي...بوركت
وكل عام وأنتم بخير.

سارة333
21-09-2007, 09:40 PM
[size=9]


" شَائكٌ هذا الزمانُ...عَلقمٌ
نارهُ جاءَتْ على زَهرِ الحقولِ
آهِ يا أمُّ احترقتُ "


********


تحية طيبة


جمال النص دعاني إلى صرف النظر عن النقد وأشجانه
*
شكرا على هذا القريض فهو يستدعي القريض


*


آه يا أماه قد جاء العلوجْ:h:
واشرأبّ الناسً بحثا عن جوابٍ يُثلج الصدر المُبلبل بالدعاياتِ البليدة
وأنا أبحثُ عن مغزى السؤال :confangry:
عن جواب يبعثُ الأمن المُطمْئِنَ للطريدة :171:
للتي تغفو وتصحو بين أسئلة الحيارى والذهول
بين شبان تراهم شيبوا مثل الكهول
وبنات كالورود
هالها ظلم الجنود
[/SIZE=9]

القدير...د.محمود الدغيم

ولك تحية بقدر مرورك الطيب
تمنيتُ لو لم تصرف النظر:) ...فلكم حرف نستنير به
تقديري العميق وكل عام وأنتم بخير.

سارة333
22-09-2007, 08:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حرفك جميل
أيتها الشاعرة
سارة
وأسلوب مميز وسلس ومنساب
حقاً كنت هنا بقوة وبكل استحقاق
يا ابنة الأكرمين
لا فض فوك
أخوك

القدير...د.معين الكلدي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قد أعليتم حقها والكرام هنا بحسن مروركم
وحقا هي حروف جاءتني مباغتة فسطرتها :)
وهي أقل بكثير من ضياء حضوركم
مبارك عليكم شهر رمضان وكل عام وأنتم بخير
لك جزيل تقديري واحترامي.

سارة333
22-09-2007, 08:41 PM
إنّه النصّ المفتوح على احتمالات , وقراءات متعددة
أحسنت استقراء الشخصية التي تمثلت أمامك , بأدوات لايملكها إلا شاعر غوّاص تمرّس في الغوص في أفكار الآخرين , ليخلع ما فيها على نفسه ببراعة منقطعة النظير
وأخيراً تركت هامشاً للقارئ , ليدور في فلكه , بالوجهة التي يرغب الدوران باتجاهها
ليحسب أنّه كان في قلب هذا المونولوج
إنّها حكاية كلنا اختصرت بأحدنا
شكراً مرّة أخرى
وبانتظار قفزة أخرى إلى أعماق محيط الشعر

القدير...المستجير

قراءة جميلة جعلَتْني أسعد بمحاولتي الصغيرة تلك ! :)
ممتنة لحضور ألقك مرتين :) ...ممتنة لك كثيرا
( ثم عليَّ طمأنة صديقاتي ...: " لم يصبني الغرور بعد ! :biggrin5: " )
لك جزيل احترامي وتقديري.

سارة333
22-09-2007, 08:46 PM
سألتني قائلة :
لماذا ترتسم نظرات الحزن في عينيك
فأجبتها لأن الحزن ولد معي
عاش في أضلعي
وصيغت منه بعض قطرات ادمعي

الكريم...محمد يحيى

شكرا جزيلا لك ...تحيتي.

سارة333
22-09-2007, 08:48 PM
الغالية سارة كفانى فخرا أننى مررت على كلماتك رأئعة دائما

الكريمة...جنات

شكرا جزيلا لك ...تحيتي.

فارس الهيتي
22-09-2007, 09:06 PM
الماجدة الرقيقة
سارة
أعتذر عن تأخري في رؤية هذا الجمال
إنها باذخة وخريدة أنيقة
دعيني أستمتع هنا
دمت بخير وعز

سارة333
23-09-2007, 07:02 PM
الشاعرة : سارة
هذه أول مرة أقرأ لك ... ولكن
بعد مارأت عيناي سحر البيان،، قررت أن أتابع حرفك الناصع
دام هذا الحرف نهراً عذباً سلسالاً..
سعدت بمروري هنا .

الكريم...بريق المعاني

ممتنة لمرورك النقي وشاكرة لك حروفك المضيئة
تقديري.

سارة333
23-09-2007, 07:04 PM
لكي ندرك يوما طعما للسعادة علينا ان نبحث عنها في ظلمات الحزن لان بعد الحزن سعادة

الكريم...عازف الليل

شكرا جزيلا لك...تحيتي.

وحي اليراع
24-09-2007, 12:18 AM
الشاعرة ( سارة )

جميلٌ ما خطَّتهُ يدُ الإبداعِ منكِ ..

بالفعل رائعٌ ..

شكرًا لقلمكِ العذبِ ..

تحياتي :
وحي .

سارة333
25-09-2007, 06:26 PM
يااااه ياسارة.. هذه أول مرة أقرأ لك وأذهلتني..a*
هنا مقاطع أعجبتني جدا..
رائع ماقرأت هنا .. رائع..
اسمحيلي فقط .. أظنني وجدت كسرا في موضعين.. لست شاعرة لكني أعول كثيرا على أذني الشعرية:y:
أشعر أن الوزن هنا غير مناسب لسياق القصيدة
ربما أكون مخطئة ..:62d: لايهم..
المهم أني سأتابعك كثيرا فيما يستقبل من أيام بإذن الله:m:

الرائعة...توقيع

( كسر ! :ops2: ...وتعولين على إذنك الشعرية هااااه ؟! :c: ) ( أمزح :p )
إني لسعيدة يا جميلة الروح إذ مررتِ ...سعيدة حقا
و عبير مرورك ليس ينسى يا بلسم ! :) ( واحدة خطيييرة ! :biggrin5: :biggrin5: )
ثم سأنتظر مرورك القادم وأرجو أن أستحقه
لكِ جزيل امتناني وتقديري :rose:

سارة333
25-09-2007, 06:34 PM
الماجدة الرقيقة
سارة
أعتذر عن تأخري في رؤية هذا الجمال
إنها باذخة وخريدة أنيقة
دعيني أستمتع هنا
دمت بخير وعز

القدير...فارس الهيتي

قد أسعدني حقا مرورك ثم...أتعتذر أيها القدير ؟! :)
إني لخجلة أن لا حرف أكتبه يرقى لجمال مرورك
وشهادتك أعتز بها كثيرا
وحقا لو كنتُ مهدية فضل محاولاتي هذه لشخص لكان شخصك الكريم
فدائما ما أتذكر كلماتك الطيبة المشجعة فأعاود الكتابة
لك جزيل تقديري واحترامي.

سارة333
25-09-2007, 06:37 PM
الشاعرة ( سارة )

جميلٌ ما خطَّتهُ يدُ الإبداعِ منكِ ..

بالفعل رائعٌ ..

شكرًا لقلمكِ العذبِ ..

تحياتي :
وحي .

القدير...وحي اليراع

وكأن الشعر يشهد لي حين تمر يا وحي
ممتنة لمرور أغبط النفس عليه
ولستُ أوفيه حقه
لك جزيل تقديري واحترامي.