PDA

View Full Version : ملــ هـ ـــما تـ "ــي ^_^



أسير الصرقعه
03-09-2007, 02:03 AM
زخات مطر
برد شتاء
ليل هادئ
كوب قهوة
محبرة وقلم

كانت هذه أبرز ملهماتي لكلماتي
خاصة في فصل الشتاء
كنت أظن عقد الكلمات قد اكتمل
وان المشاعر بصدقها هنّ مكملاتها
بينما انا في غرفتي
نظرت عبر نافذتي
خلت الغيوم تخاطبني
قالت مترنمة بزخات مطرها
يامن كنتُ احد ادوات الهامه
لا أظنني راوية لعطشك في الكتابه
اذهب بعيدا وابحث عن من يروي عطشك ليسقي نهمك..
سرحت مفكرا في ما قالته
فجأة قاطعني برد الشتاء قائلا
اما وانك جعلت مني مبررا لك لتبحث عن الدفء
حاول ان تتدارك برودة مشاعرك لتبحث عن دفء حقيقي لمشاعرك تبحث عنه ولا تزال ...
اوووه !!
الكل يجدني تائها
ترى لماذا ...!!

هدأ المطر قليلا
احسست وقتها بهدوووء عمّ المكان
التفت عبر النافذه مرة اخرى
فاذا بسكون الليل يثيرني ...
صمت مريب
أحسست بالوحده
أحسست بحاجتي الى نور يزيح تلك الظلمة عن بصري
قال الليل لي
انت تعيش في عتمة الهم
الحياه ياعزيزي هكذا نحن من نبحث عن مصدر ينير طريقنا فيها ويبعث على الأمل لينتشر كانتشار الضياء
ابعد اوهامك عنك وابحث عن ذلك الضياء
فقلبك بحاجة اليهـ
حينها
احسست بشيء من البرودة
أغلقت النافذة
وعدت الى مكتبي وكان في انتظاري كوب القهوة
ارتشفت منه قليلا
واسترخيت على الكرسي
اغمضت عيني قليلا وسرح بي فكري بعيدا
قلت في داخلي
لابد ان ابحث عن ما يغير لي حياتي ويبعث في روحي الأمل
ينشر السعاده في قلبي
يملكني وأملكه
يجلي هموم قلبي وابادله احاسيسي
فما أنا الا مخزون لا ينضب من المشاعر
استيقضت من سنة اصابتني وسرحت بي قليلا
وعدت لانظر الى طاولتي فوجدت محبرتي وقلمي
قلت
لم لا انفس عن همّي قليلا
سأكتب بصدق مشاعري وابعثر كلماتي علّي أجد ما يبرئ علتي
وبينما انا حائر وممسك بالقلم
اذا به يخاطبني
قائلا
عزيزي
انظر الى الحياة كم هي جميلة
انظر الى جوانبها المضيئة
دع عنك سلبيات الحياه
امض في طريق الامل والسعاده
ابعث في روحك يقينا بوجود بوارق الفرح
الا تريد كل هذا وتريد الوصول اليه
اومئت برأسي كطفل استعجل رؤية هديته
قال لي بثقه
سيأتي الفرج
ولكن دعني قليلا
فلا اجد من كتاباتك سوى التوهان
قلت وبكل استهجان ..

لم؟


قال
لانك لا تملك الى الان من تأسره بكتاباتك
وتبلغه بما تحمل من مشاعر
وتحيطه علما انها له هو وحده
يؤسفني يا من كنت احد ملهماتك
ان اقول لك .. أنت أناني المشاعر
وانت
هنا قاطعته قائلا
ايها القلم
لقد ظلمتنى بتهجمك علي
الا يكفي ما فعله بي الزمان .. وذكرى المكان
وجهت التفاتتي نحو محبرتي علّي ارى دفاعا يليق بي هنا ..
قالت المحبرة وبكل نبرة حزن وأسى
انظر يا سيدي
لقد كتبت بمدادي الكلمات
ورسمت ازهى اللوحات
وانقى الابيات
كل هذا استخدمتني فيه
وبالفعل كان ينقصك شيء كبير في حياتك يغير مجراها للأفضل
.
.
اوووووه الكل يشكوني الكل ينظر الي نظرة المذنب الذي لا يغفر ذنبه
اجتمعت كل ملهماتي في لحظة ونطقوا باعلى الصوت

شعرك ونثرك ورسمك ما فائدته .. ؟؟
مالم يكن له انسان يستحقه
قلت ما ذا تقصدون
ما ذا افقد انا ...
أرشدوني
ماذا ؟
لا اسمع

لا احد يجيب ...

اوه ماذا كنت افعل ..

لقد كنت اخاطب نفسي ...!!
ملهماتي جمادات .. فكيف خاطبوني
أحسست فعلا انهم على صواب حتى ولو لم ينطقوا ..
أدركت انني اريد اكمال ذلك النقص في تلك المشاعر
أخذت على عاتقي عهدا وميثاقا
لسوف اكمل ذلك النقص حينما أجده ويجدني
فقط ... سأحتاج الى وقت لكي تبلغه كلماتي وتصبح كل مشاعري لهـ
ويبقى هو جلّ ملهماتي


كتبه - مشرف الغامدي
أبو نواف
الأحد منتصف الليل .. الساعه 1.30
2-1-1428هـ (في ليلة بارده)

الموسيقى المصاحبه شيء جديد قمت بتنفيذه

أسير الصرقعه
08-09-2007, 03:36 AM
شكرا لكل من مرّ هنا واضاف تعليقا

شكرا لكم على التعقيب

بارك الله في جهودكمـ :)

أسير الصرقعه
08-09-2007, 05:39 PM
:(

كلمة ولو جبر خاطر :(

معقوله لم ترقى الى ذائقتكم

أسير الصرقعه
21-09-2007, 07:49 PM
شكرا لك اسير الصرقعه على هذه الرائعه

كن بخير

ღبـوحღ
21-09-2007, 07:53 PM
ليلة باردة ..... الهمتك بوحا راقيًا


أسلوبك راق لي كثيرًا ....كم أحب هذه النصوص الدافئة .....

سلمت وسلم قلمك العذب

الغيمة
21-09-2007, 11:27 PM
فكرة طريفة تناقش موضوع (الملهمات)التي تعطي للكاتب دافعا لأن يكتب..
والنهاية كانت جميلة لأنها تعني فعلا الحاجة إلى ملهم أكبر..وما تلك إلا محفزات لأن يعبر الإنسان عن مشاعره..
أما بالنسبة للمؤثر الصوتي..
فـ...
تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال..وجعل موهبتك فيما ينفع العباد والبلاد..لا حرمك الله الخير..

أسير الصرقعه
14-01-2009, 12:58 AM
شكرا لكم ولاتكفي

عودا على ذي بدء