PDA

View Full Version : هدوء الضفّةِ الأخرى



خالدعبدالقادر
04-09-2007, 06:59 AM
..



هلْ كلُّ شيءٍ هادىءٌ في الضفَّةِ الأخرى ؟!



البحرُ مُتكىءٌ على شطِّيْهِ ،
ذو قلبٍ قريبٍ ..
كان ينتظرُ التي انْتظرتْ هناكَ .
الوردُ أصدقُ ما رأتْ في الأرضِ عينُ فراشةٍ ،
و الأرضُ تخلعُ جاذبيَّتها و ترقصُ ..
عطرُها يُغري خلايا العشبِ أن تنسى و تذْكُرَ ،
لا يريدُ العشبُ ذاكرةً ليعطشَ ،
كلُّ ما يحتاجُه ماءٌ صغيرٌ لا يُحسُّ ،
الماءُ يصنعُ من مفاتنهِ عرائسَ سُكَّرٍ
للقادمينَ من المكانِ المِلحِ ،
أبيضُ أو شفيفٌ
مثل نظرةِ طفلةٍ للغيبِ ،
يعرفُ أيَّ نافذةٍ ستفتحها النجومُ عليهِ ،
يعرفُ أيَّ نرجسةٍ
دعتْهُ إلى سريرٍ أخضرَ الطبقاتِ ..
يعلو..
حيثُ لا سقفٌ لشيءٍ ما هناكَ .
الليلُ إيقاعٌ خفيفٌ ..
هكذا تَلِدُ السحابةُ لحنَها .
و الناسُ نخلٌ واسعٌ
و يطيرُ ،
يقتسمُ السماءَ مع الطيورِ ..
يقاسمُ الأشجار ضحكتَها هناكَ .
اللونُ مُتفقٌ على حرّيَّةٍ سمراءَ
تهبطُ في شعاعِ الشمسِ ،
تضْبطُ كلَّ عاطفةٍ
على مقياسِ قلبٍ عارفٍ ..
في وصْفهِ :
" زيتونةٌ شرقيّةٌ غربيّةٌ ..
و جناحُ قنبرةٍ تخاتلُ نفسها "
حُريّةٌ تُقصي الأساطيرَ القديمةَ خارجَ التاريخِ ،
تهتف : لا مكانَ هنا لجنديٍّ
و لا حتى لفلسفةٍ تقود إلى النهايةْ .
..
..
..

أصحو و أسألُ :
يا تُرى ..
هلْ كلُّ شيءٍ هادىءٌ في الضفَّةِ الأخرى؟؟


..

براق الثنايا
04-09-2007, 09:05 AM
الليلُ إيقاعٌ خفيفٌ ..
هكذا تَلِدُ السحابةُ لحنَها .
و الناسُ نخلٌ واسعٌ
و يطيرُ ،
يقتسمُ السماءَ مع الطيورِ ..
يقاسمُ الأشجار ضحكتَها هناكَ .


خالد عبدالقادر .. ما أطوع المعاني لك قبل الألفاظ والحروف !


أنت ياشاعر تطبب لنا جرحا راعفا لا يزال يؤذينا ونشتكي منه ,


دمت بود ..

أحمد المنعي
04-09-2007, 09:16 AM
قالوا لي : إن خالد سينمائي في شعره ..

ولقد قرأت هنا فوجدتك تمنح التفاصيل الحياة بطريقتك ، وتوجد فيها ما يدعو لإعادة النظر لها وإن كانت مألوفة ..

لا تقل شيئاً ..
ولا تصمت أمامَهْ .
إن في الصمت ندامة ..
إن في القول ندامة !

القراءة هنا عالم خاص ،، أسعدك الله أخي .

علي فريد
04-09-2007, 04:42 PM
الرائع خالد :
قرأت لك أربعة نصوص واحتفظت بها جميعا في مكان ما بجانب القلب ... عندما أقرأ شعرك أشعر أنني أسير على النيل في ليلة قمراء خارج المدينة بين حوائط النخل وأشجار الصفصاف و( جنائن العنب ) ... لا أظنك ستجد هذه المواصفات في شوارع القاهرة أو حتى على نيل القاهرة ... بل هناك نيل آخر في الصعيد لا يعرف عنه القاهريون شيئا .
تحياتي لك

* جفرا *
04-09-2007, 10:45 PM
الأرضُ تخلعُ جاذبيَّتها و ترقصُ ..
عطرُها يُغري خلايا العشبِ أن تنسى و تذْكُرَ ،
لا يريدُ العشبُ ذاكرةً ليعطشَ ،



لحرفك أن يرسم , ولي أن أبحر فيما أريد , حيثما أريد ....
بلا عنــان ....
ولا هدف يرتجى ...
إنها سباحة في الكلمات ....

أعتقد أنني سأنتقل لقراءة جليس نفسه , لربما لن أعقب هناك لكنني على ما أظن سأبحر أيضا كما هنا ,,,,

بالتوفيق ...
أختك \ جفرا .

عبدالله بيلا
05-09-2007, 03:43 AM
الشاعر / خالد عبد القادر ..

كلما قرأتُ لك نصَّاً .. إزددتُ إيماناً بشاعريتك السامقة ..

لا تلمُني حين أمرُّ على قصيدتك .. وأكتفي بعبارة ..

( لا تعلـيـق )

لك تحياتي .

خالدعبدالقادر
06-09-2007, 02:31 AM
الليلُ إيقاعٌ خفيفٌ ..
هكذا تَلِدُ السحابةُ لحنَها .
و الناسُ نخلٌ واسعٌ
و يطيرُ ،
يقتسمُ السماءَ مع الطيورِ ..
يقاسمُ الأشجار ضحكتَها هناكَ .


خالد عبدالقادر .. ما أطوع المعاني لك قبل الألفاظ والحروف !


أنت ياشاعر تطبب لنا جرحا راعفا لا يزال يؤذينا ونشتكي منه ,


دمت بود ..


..
أوقات قليلة لنسيان الجروح يا براق


محبتي

..

خالدعبدالقادر
06-09-2007, 02:34 AM
قالوا لي : إن خالد سينمائي في شعره ..

ولقد قرأت هنا فوجدتك تمنح التفاصيل الحياة بطريقتك ، وتوجد فيها ما يدعو لإعادة النظر لها وإن كانت مألوفة ..

لا تقل شيئاً ..
ولا تصمت أمامَهْ .
إن في الصمت ندامة ..
إن في القول ندامة !

القراءة هنا عالم خاص ،، أسعدك الله أخي .

..

أنت هنا أيها الجميل ،

تسعدني أيها الكريم جداً


محبتي لك

..

خالدعبدالقادر
06-09-2007, 02:36 AM
الرائع خالد :
قرأت لك أربعة نصوص واحتفظت بها جميعا في مكان ما بجانب القلب ... عندما أقرأ شعرك أشعر أنني أسير على النيل في ليلة قمراء خارج المدينة بين حوائط النخل وأشجار الصفصاف و( جنائن العنب ) ... لا أظنك ستجد هذه المواصفات في شوارع القاهرة أو حتى على نيل القاهرة ... بل هناك نيل آخر في الصعيد لا يعرف عنه القاهريون شيئا .
تحياتي لك
..

و آه من نيل الصعيد يا علي ,

هكذا العارفون يا صديق


محبتي

..

خالدعبدالقادر
06-09-2007, 02:38 AM
لحرفك أن يرسم , ولي أن أبحر فيما أريد , حيثما أريد ....
بلا عنــان ....
ولا هدف يرتجى ...
إنها سباحة في الكلمات ....

أعتقد أنني سأنتقل لقراءة جليس نفسه , لربما لن أعقب هناك لكنني على ما أظن سأبحر أيضا كما هنا ,,,,

بالتوفيق ...
أختك \ جفرا .
..

جفرا

أظنني سأحبُّ ما أحاول كتابته لرأيكِ فيه

أسعدكِ الله


محبتي
..

خالدعبدالقادر
06-09-2007, 02:39 AM
الشاعر / خالد عبد القادر ..


كلما قرأتُ لك نصَّاً .. إزددتُ إيماناً بشاعريتك السامقة ..


لا تلمُني حين أمرُّ على قصيدتك .. وأكتفي بعبارة ..


( لا تعلـيـق )


لك تحياتي .
..

كم أنت جميل يا عبد الله

وردة لروحك


محبتي

..