PDA

View Full Version : لم يعد إلاكَ..! !



مصطفى حامد
04-09-2007, 12:24 PM
لم يعد إلاكَ...! !
شعر مصطفى حامد
..........................
أهي البدايةُ . . أم ترى ..
تاهت خطاكْ ! !؟
و تعثر الولد الذكي . .
على ثرى الوطن العنيدْ ! !
يا أيها المسكونُ . .
بالفرح البليدْ
تعبت خيولكَ . .
فوق أرصفةِ . .
الحبيبةِ . . و القصيدةِ . .
و الوطنْ ! !
ماذا تريدْ ! ؟
و لم يعد إلاك فرداً ..
لم يعدْ . .
فامتطِ . .
غير القصيدةِ مهرةً . .
لو كانَ . .
لو.. في الوقت متسعٌ جديدْ ..
لبنات أحلام ٍ . .
على شطئان نهركَ ..
قد أصابهم العطشْ ..! !
لحبيبةٍ باتتْ عصيهْ ..
لمّا تجيُئكَ . .
تستبيكَ عيونها ..
و تفتّحُ الأبوابَ . .
للأمل البعيدْ ..
الآن قد صدقتْ..
نبوءات العصيهْ..
تركتكَ إلا من ثيابك عارياً ..
تركتك و الوجع الفريدْ ..! !
حين استدارتْ عنكَ . .
ضاحكة ً عليك َ . .
و أنت تتلو عندها الأشعارَ . .
بالفرح الطفولي الوليدْ ..! !
يا أيها الممزوجُ . .
بالحزن السخي . .
و بالمزيد ْ ! !
خلّ انتظاركَ للتي . .
- من هُدبِها -
خلّت لنافذة انبعاثكَ . .
مثلما . .
للسجن قضباناً حديدْ ..! !
خل انتظارك للتي . .
ألقتْ بقلبكِ من علٍ . .
و تلبستك من الوريدِ . .
إلى الوريدْ ..! !
صبأت خيولكَ . .
لم تعد . . تهوى السباق َ . .
ولا الرفاقَ . .
و لا العناقَ و لا . .
لذا . . صبأت بحلمكَ . .
ثم داستْ . .
بطن فارسها الوحيدْ ..! !
فأصبأ بها ..
و أصبأ بصوتٍ . .
لا يجيئكَ بالصدى..
و أصبأ بكل حدودِ . .
ها الوطن الممزقُ . . قبلها ! !
و أصبأ بآلهة القوافي كلّما . .
جاءت توسوس بالقصيدْ ..! !
ملعونةٌ يا محنتي . .
يا غربتي . .
و قصيدتي . . ملعونةُ ُ.. ! !
ما دثرت يوما فقيدْ ! !
ملعونة هي ساعتي أيضا . .
لِمَ دوما تدقّ . . و كلما ..
دقت تساقط إثرها . .
ولدُ ُ شهيدْ ! !
يا أيها المسكون ُ . .
بالفرح البليدْ ! !
ماذا تريدْ . . ؟
ماذا عساك َ . . و لم يعد ..
إلاكَ فرداً ؟
فاكتملْ ..
واصنع لوقتك مهرةً . .
غير القصيدْ . .
أو . . فارتجلْ . ! !
من أى بابٍ سوف تدخل! ! -مدونتى فى جيران-

سعاد.س
04-09-2007, 12:31 PM
ماذا تريدْ ! ؟
و لم يعد إلاك فرداً ..
لم يعدْ . .
فامتطِ . .
غير القصيدةِ مهرةً .

لن أستطيع امتطاء غيرها القصيدة..
فهل تقدر أنت؟

جميلة قصيدتك أخي مصطفى
أما مدونتي..ف بمكتوب :)


تحياتي

سعاد

مصطفى حامد
04-09-2007, 12:45 PM
العذبه البهيه سعاد..
ومن منا نحن الشعراء أومدعى الشعر ! ! يقدرأن يمتطى غيرها..! !
تحياتى يالجميله..
كونى دوما جميله ونديه وعذبة راقيه كعذوبة حرفك وعذوبة نهرى..
مصطفى حامد
mostafahamed123.jeeran.com
من أى بابٍ سوف تدخل..

آخْ..ر !
04-09-2007, 12:50 PM
:
:

مُصطفَى ،
نبيذ ُ ُ هُنَا ْ أسكْر َ أُناث ذائِقتي !

وِدِّ

مصطفى حامد
04-09-2007, 08:45 PM
:
:

مُصطفَى ،
نبيذ ُ ُ هُنَا ْ أسكْر َ أُناث ذائِقتي !

وِدِّ

سعيد جدا واكثر بوجودك معى اخى العزيز..
اخ..ر
خذ كل مودتى واكثر..
مصطفى حامد
mostafamamed123.jeeran.com
من أى بابٍ سوف تدخل..