PDA

View Full Version : هذا أنـــا ..



مســـــافر
06-09-2007, 03:38 AM
هذا أنـــا ..
أغيب عن جميع هذه الوجوه
أغيب كي أرتاح من عواقب المصير

هذا أنــا ..
كتائه مل من الهروب
كذلك المسكين يعيش قصة الحرمان
كذلك الفقير ..
يقوم في الصباح يقتات في شوارع المدينة
لكنه لم يجني من أتعابه سوى الظلام ..

هذا أنـــا ..
كذلك اليتيم الحزن في يديه
كوردة ما ملت الذبول
اليأس في عينيه تهطل كالدموع في سكون
وتارة تغيب في سكون
لكنه يعود في المســـاء
يلتحف التراب كي ينام

هذا أنـــا ..
كذلك الأسير في غياهب السجون
يسكنني الأنين ..
أحمل بين راحتي بعضاً من الأحلام .. لكنها أحلام

هذا أنــا ..
أسير في الحياة دونما هدف
لا أدري أين وجهتي
العمر يمضي مسرعاً
وأسنة الخوف المرير تلوكني
وأنــا على شفير الحزن يحرقني السؤال

حتى متى يبقى الأسى بحري
ومجدافي الأنين ؟

حتى متى أجد الحياة كئيبة
والناس في عيني يلفهم السواد ؟



حسين الأمير

محمد مصطفى
07-09-2007, 10:15 AM
هذا أنـــا ..
كذلك الأسير في غياهب السجون
يسكنني الأنين ..
أحمل بين راحتي بعضاً من الأحلام .. لكنها أحلام

قالت لي العرافة يوما أطول الناس عمراً هم من يعيشون في الحلم

صدقني من لا يحلم لا حياة له



هذا أنــا ..
أسير في الحياة دونما هدف
لا أدري أين وجهتي
العمر يمضي مسرعاً
وأسنة الخوف المرير تلوكني
وأنــا على شفير الحزن يحرقني السؤال


حتى متى يبقى الأسى بحري
ومجدافي الأنين ؟


ربما حتى نتوب عنه;)

تحياتي كن بخير

سلطان السبهان
07-09-2007, 07:54 PM
مسافر

هذا أنت بروعتك دوماً وبحضورك الهادئ المميز
جميل أن قرأت لك بعد انتظار طويل .

دمت

( أبو نايف )
07-09-2007, 09:00 PM
والله إنِّي لأفخر بالتواجد هنا !
حروف زاخرة , وقلمٌ خلاّب .

لكَ التحيَّة , والشوق لـ جديدك .

أَحْمَـــدْ
07-09-2007, 11:03 PM
بل أنت ذلك الغارق في الجمال حتى أذنيك

أستاذي المسافر
كانت مقطوعتك كهبّة نسيمٍ عليلة في قيظِ الظهيره

ياسيدي بانتظار قادمك فلا تتأخر



-------
لي سؤال من بعد أذنك
هل لك صلة قرابه بالأستاذ موسى الأمير؟




أسمى التحايا
تلميذك

مســـــافر
10-09-2007, 01:08 AM
قالت لي العرافة يوما أطول الناس عمراً هم من يعيشون في الحلم

صدقني من لا يحلم لا حياة له




ربما حتى نتوب عنه;)

تحياتي كن بخير


محمد مصطفى ..

كم لهذا المرور من عبق زكي فاح في متصفحي إريجاً ونسرينا ..

الحياة أحلام .. وإن لم نحلم لم نعش هذه الحياة ..

كل الود ..

حسين ..

رسول الحب
10-09-2007, 12:50 PM
لم يجني
تصحيح إملائي لم يجنِ
ربما سقطت من الشاعر سهوا في خضم ضياعه وغربته الروحية
أشكرك على حروفك المعبرة

مســـــافر
11-09-2007, 07:53 PM
مسافر

هذا أنت بروعتك دوماً وبحضورك الهادئ المميز
جميل أن قرأت لك بعد انتظار طويل .

دمت



العزيز / سلطان ..

كم هو مبهج أن أرى أناملك تطأ متصفحي ..

مرورك هذا يزيد حرفي رونقاً خاصاً ..

كن بالجوار ..

مســافر ,,

مســـــافر
15-09-2007, 03:20 PM
والله إنِّي لأفخر بالتواجد هنا !
حروف زاخرة , وقلمٌ خلاّب .

لكَ التحيَّة , والشوق لـ جديدك .




أبو نايف ..

شكراً لك على المرور العطر ..

كنت هنا نسمة باردة في صيف قائظ ..

كل الود ..

حسين الأمير ,,

مســـــافر
15-09-2007, 03:27 PM
بل أنت ذلك الغارق في الجمال حتى أذنيك

أستاذي المسافر
كانت مقطوعتك كهبّة نسيمٍ عليلة في قيظِ الظهيره

ياسيدي بانتظار قادمك فلا تتأخر



-------
لي سؤال من بعد أذنك
هل لك صلة قرابه بالأستاذ موسى الأمير؟




أسمى التحايا
تلميذك


العزيز .. أحمــد

كان مرورك هنا مختلفاً تماماً عن سابقيه ..

أشكر لك حسن ظنك الذي لا أستحق ..

أما عن سؤال الذي أوردت عن صلة القرابة بين بين موسى الأمير ؟

فهو الشقيق الأكبر لي ويدعى ( روحان حلا جسداً )

تقبل مني خالص التحايا ..

حسين الأمير ,,

هيثم حجازى
15-09-2007, 03:34 PM
كريم اخ كريم ..
ونبيل من ظهر نبيل ..
وشعرٍ من بطن كلمه ...!!

سعد بن ثقل
15-09-2007, 03:42 PM
حسين الأمير


أنت مذهل


كان الربيع هنا

مســـــافر
17-09-2007, 10:30 PM
لم يجني
تصحيح إملائي لم يجنِ
ربما سقطت من الشاعر سهوا في خضم ضياعه وغربته الروحية
أشكرك على حروفك المعبرة


رسول الحب ..

إطلالة عبقة فاح أريجها فاستحال عطراً ..

أشكر لك مرورك وتعقيبك الجميل ..

كن بالجوار ..

حسين الأمير ..

إبراهيم حجاب
18-09-2007, 11:27 PM
هذا أنـــا ..
أغيب عن جميع هذه الوجوه
أغيب كي أرتاح من عواقب المصير

هذا أنــا ..
كتائه مل من الهروب
كذلك المسكين يعيش قصة الحرمان
كذلك الفقير ..
يقوم في الصباح يقتات في شوارع المدينة
لكنه لم يجني من أتعابه سوى الظلام ..

هذا أنـــا ..
كذلك اليتيم الحزن في يديه
كوردة ما ملت الذبول
اليأس في عينيه تهطل كالدموع في سكون
وتارة تغيب في سكون
لكنه يعود في المســـاء
يلتحف التراب كي ينام

هذا أنـــا ..
كذلك الأسير في غياهب السجون
يسكنني الأنين ..
أحمل بين راحتي بعضاً من الأحلام .. لكنها أحلام

هذا أنــا ..
أسير في الحياة دونما هدف
لا أدري أين وجهتي
العمر يمضي مسرعاً
وأسنة الخوف المرير تلوكني
وأنــا على شفير الحزن يحرقني السؤال

حتى متى يبقى الأسى بحري
ومجدافي الأنين ؟

حتى متى أجد الحياة كئيبة
والناس في عيني يلفهم السواد ؟



حسين الأمير


الله الله ..
هذا أنت .. يا حسين .. كما كنت رائعاً ..
تعزفُ جرحك القديم بشجوٍ جديد ..
وتنزف لحنك الجديد بحزنٍ قديم ..
أطربني حرفك أيها الجميل ..

وإن أكن لبستُ درعاً واقياً من البكاء .. واللحن الحزين ..
فإن في دواخلي مخزون أعوام من الدموع والأنين ..
أُخذت من هناك - حيثُ تقبع الأحزان - بعض حاجتي وسرتُ ..
نحو عالم الأحلام والخيال وربما الأوهام والخبال ..
لكنني عشقتُ أن أعيش فوق مصرعي حتى لو اتهمتُ بالجنون ..

شكراً أيها المسافر الجميل ..
إبراهيم

مســـــافر
20-09-2007, 02:45 PM
كريم اخ كريم ..
ونبيل من ظهر نبيل ..
وشعرٍ من بطن كلمه ...!!


هيثم حجازي ..

كرم الفضل منك أن وطأت أحرفك متصفحي ..

شكراً على كلماتك الرائعه ..

كن بالجوار ..

حسين ,,

مســـــافر
20-09-2007, 02:48 PM
حسين الأمير


أنت مذهل


كان الربيع هنا


سعد بن ثقل ..


مرورك هذا عطر الأرجاء ..

فكنت أنت الربيع الذي من خلاله أورقت صفحتي ..

دمت بحب ..

حسين ,,

ღبـوحღ
20-09-2007, 03:21 PM
أخ حسين !!

نزفك يعبث بأوتاريـ،،،

ويلهمني أحرفًا وكلمات لاحدود لها ،،،

حرفك راق لي كثيرًا


سلمت يا أخي ودام حرفك الجميل

مســـــافر
22-09-2007, 03:12 PM
الله الله ..
هذا أنت .. يا حسين .. كما كنت رائعاً ..
تعزفُ جرحك القديم بشجوٍ جديد ..
وتنزف لحنك الجديد بحزنٍ قديم ..
أطربني حرفك أيها الجميل ..

وإن أكن لبستُ درعاً واقياً من البكاء .. واللحن الحزين ..
فإن في دواخلي مخزون أعوام من الدموع والأنين ..
أُخذت من هناك - حيثُ تقبع الأحزان - بعض حاجتي وسرتُ ..
نحو عالم الأحلام والخيال وربما الأوهام والخبال ..
لكنني عشقتُ أن أعيش فوق مصرعي حتى لو اتهمتُ بالجنون ..

شكراً أيها المسافر الجميل ..
إبراهيم


إبراهيم ..

تحيط الكف بالورد والثغر بالإبتسامه حينما تحط رحالك هنا ..

سعيد بمرورك العذب ..

خالص الود لك عزيزي ..

حسين الأمير ,,

مســـــافر
22-09-2007, 03:16 PM
أخ حسين !!

نزفك يعبث بأوتاريـ،،،

ويلهمني أحرفًا وكلمات لاحدود لها ،،،

حرفك راق لي كثيرًا


سلمت يا أخي ودام حرفك الجميل


بوح ..

تطلين كالشمس بعد المغيب فتنثرين الضياء هنا ..

لهذا الحضور البهي تقديري ..

حسين ,,

أَحْمَـــدْ
23-09-2007, 04:47 AM
العزيز .. أحمــد

كان مرورك هنا مختلفاً تماماً عن سابقيه ..

أشكر لك حسن ظنك الذي لا أستحق ..

أما عن سؤال الذي أوردت عن صلة القرابة بين بين موسى الأمير ؟

فهو الشقيق الأكبر لي ويدعى ( روحان حلا جسداً )

تقبل مني خالص التحايا ..

حسين الأمير ,,

أنعم وأكرم بك وأخوك من معرقين في الفضلِ والأدب

وابلغ التحايا للأستاذ موسى فلكم أضاء علينا من نور علمه
وأتحفنا من فضل أدبه


دمتم كما يحب الله ويرضى

مســـــافر
02-10-2007, 03:19 AM
أنعم وأكرم بك وأخوك من معرقين في الفضلِ والأدب

وابلغ التحايا للأستاذ موسى فلكم أضاء علينا من نور علمه
وأتحفنا من فضل أدبه


دمتم كما يحب الله ويرضى


والنعم بحالك أخوي أحمد ..

بل أنت أهل للفضل والأدب الجم ..

فوجود هنا يثري النص بكل حالاته ..

دمت لله أقرب ..

حسين ,,

ماجد سليمان
02-10-2007, 11:54 AM
هذا أنـــا ..
كذلك اليتيم الحزن في يديه
كوردة ما ملت الذبول
اليأس في عينيه تهطل كالدموع في سكون
وتارة تغيب في سكون
لكنه يعود في المســـاء
يلتحف التراب كي ينام
:
:
جمييييييييييييييل::: مدهششششششششششش