PDA

View Full Version : ثكـــــــــــلى!!



seham
07-09-2007, 02:20 AM
أيا من قد مضغتُ لأجله عمري
ومحبرتي وأوراقي وأقلامي
أيا من قد صنعت له "مظلاتٍ"
بأرديتي وألبستي وأحلامي...
لتحميه من الشمس
ويحميني من اليأس
أيا من أنت في بدني
دواء القلب والأدواء
ترفّق إنني ثكلى!!
فقدت هناك أطفالي
قتلتُ الحب في كبدي..
قتلت الواهم الأكبر
وكفّنتُ الهوى قسرا
كتبتُ بقبره شعرا
يقول: بأنك القاتل!
وأن العدل مطلوبٌ
وأنّي في الدفاع وقفتُ..
حين أشار ذا القاضي..
بقتل المجرم السفّاحْ!
وأنّي بعدها ضحيّتْ
بكل العمر من أجلكْ
طلبت من الذين قضوا..
بأني أفتديك هنا...
وأنّي أفتديك هناك!!
وأني قد تبرّعتُ...
بكل الشعر من أجلكْ
وأن الليل محرومٌ
من اللذات من أجلكْ
وأن العمر مقسومٌ
إلى قسمين من بعدكْ
يحبّك قسمه الأولْ
ويحيي العيد في مهدكْ
وأما قسمه الثاني
فيطرد كل ذاكرةٍ...
تروم البعد عن ظلّكْ


*** سحنة الغربة 1428

عبدالله بيلا
07-09-2007, 02:33 AM
الشاعر-ة / سحنة الغربة ..

ولأنَّ الثكل عادةً ما يكونُ بفقدِ حبيبٍ فقداً لا لقاء بعده ..

أبحت لشعرك أن يتمثَّل الثكل بفقد الحبيبِ الجافي ..

هنا شعرٌ يريدُ التعبير عن ذاته .

ملاحظة / هناك خطأٌ طباعي في قولك :

أيا من قد صنعت لع " مضلات"

وأظنُّ أنَّ الصحيح (صنعتُ له .. مظلات )

فأسرع بالتعديل .

ولك تحياتي .

سلطان السبهان
07-09-2007, 07:40 PM
سحنة الغربة

شعر مليح سهل سلس
لولا بعض اهمال للموسيقى الداخلية ، والتي تبعث الطرب في الشعر بأنواعه
دمت .

أحمد العراكزة
07-09-2007, 07:45 PM
وان العمر مقسوم..
الى قسمين من بعدك..
يحبّك قسمه الاول..
ويحيي العيد في مهدك..
وأما قسمه الثاني..
فيطرد كل ذاكرة...
تروم البعد عن ظلّك.
***

هذا المقطع ناريّ ..
عجبني كثيراً ..

والقصيدة ككل جاءت جميلةً لكن هذا المقطع الختامي
في قمّة الروعة

لك دعائي

seham
08-09-2007, 01:47 AM
أحمد وسلطان وعبد الله ........... لكم جميعا الشكر على مروركم وثنائكم...
ربما للغربه أثرها ان لا اشرب الماء سوى ملحا أجاج ... لذلك وأكثر .. كتبني الشعر.
** الشاعرة " سحنة الغربه" سهـــــــــــــام

عبدالرحمن الخلف
08-09-2007, 05:56 PM
الأخت سهام

لديك الروح الشعرية المتدفقة التي تصنع الإيقاع والحس معاً...

وأرى أنك توغلين في تمديد إطار الصورة ظناً منك بأن الإشارة لا تكفي... وهذا يقلل من شعرية النص...

أيا من قد صنعت له "مظلاتٍ"
بأرديتي وألبستي وأحلامي...
لتحميه من الشمس

الحشو هنا في تكرار مفردتين (أردية/ملابس) تحملان دلالة واحدة ودون غرض فني أولاً ثم في إطالة الجملة الشعرية وشرحها دون حاجة في قولك:
(لتحميه من الشمس)
معروف أن (المظلة) وظيفتها الحماية من الشمس فيكفي في الشعر الإشارة والاتكاء على دلالة المفردة...

كما أن ذات السبب أعلاه يجر إلى نثرية بعض الجمل مثل قولك:
(وأني بعدها ضحيت بكل العمر من أجلك)

كما أن بعض التراكيب اعتراها ضعف لغوي وإن كانت الصورة أساسها جميل مثل قولك:

(كتب بقبره شعرا)

والفعل (كتب) إذا تعدى لمفعول ثانٍ بالباء فإنها _أي الباء_ تصبح بمعنى الأداة أي "كتب بواسطة" وأنت هنا بالطبع لا تعنين أنك كتبت الشعر بواسطة القبر...

ولهذا فالصحيح (كتبت على) وطبعا تتوجب هنا إعادة الصياغة ليستقيم الوزن.

هناك أكثر من مفردة كان من الواجب تفادي استخدامها لأنها أدت إلى المباشرة والنثرية مثل:
"تبرعت" و "قسمين"...

كما أن العجلة في الطباعة شوهت النص فكان عليك الاهتمام بعلامات الترقيم لأن قصيدة التفعيلة يعتمد فهمها كثيرا على علامات الترقيم والتنسيق العام.
وقد تم تعديل النص، ولكن ليس دائما!

أعجبتني بعض الصور وبالذات الصورة المقلوبة في قولك:

وأن الليل محرومٌ
من اللذات من أجلكْ


أتمنى لكل كل توفيق.

seham
09-09-2007, 01:48 AM
استاذي عبد الرحمن الخلف كان هذا هو الثناء الذي اريد ... أشكرك على توجيهاتك التي ستنال مني كل اهتمام ... يبهت لون شعري أمام عظمة مفرداتك.. شكرا للمرة المليون..
* سحنة الغربه

شيطان الشعر
10-09-2007, 02:31 AM
قرات هنا شعرا جميلا حقا