PDA

View Full Version : كلكسات صائم



ساري نهار
13-09-2007, 01:28 AM
( الهجوم الكبير )






أقبل هذا الشهر الفضيل ، فأجتمع المسلمين اجتماع رجل واحد أمام سوبر ماركت الرايه ، و من لم يعرف الرايه فهي مجمع كبير للبضائع له فرع أو أكثر في بعض المدن ، فأخذ كل واحد منهم يسل عربته الحديدية من موقف العربات ، و دون طلب إذن بالمبارزة الفردية ، اقتحموا باب حصن الراية و يالهذا الاقتحام الذي ينم عن شجاعه و قوه ، أخذت الحشود تصول و تجول داخل الحصن .

الله أكبر لقد فُتح الباب ، و العمال يصرخون ( سويه سويه )

أحدهم أخذ يقلب بين كفيه سبيه من سبايا هذه الحرب أنها دجاجة رضوى الشهية و أخذ يقلبها كثيرا حتى قلت أنه يشويها بقراطيسها ، اخذ منها العشر و قذف بها داخل عربته ، فقد أكثر من الأسرى و السبايا ، أنه رجل قد أثخن في العدو و أعمق فيهم الجراح .

أحداهن تحدث أبنتها و تقول ( كأن عربيتنا خفت ، ذي ما هاي بلنا و ين عربتنا المليانه ) ، مسكين أنا وسطهم و كأني تيسير علوني يغطى أحداث أفغانستان .

قوائم الطلبات طويله جدا و هذا دليل أن هذه الحرب ستطول عده ساعات ، الرفوف تشكى السقوط الرف تلو الرف ، من مرقه ماجي الا أعتل علبة شوربه ، لا يوجد صمود أمام هذا الهجوم الكبير .

اخذت ( مقضاتي ) البسيطه و صففت مع حشود الرحمه أنتظر فرز الغنائم ، لقد انتابني شعور بالأسى ، لأني غنائمي بسيطه جدا من أهمها الفلفل الرومي الأصفر اللون . و إجمالي غنائمي لا تتعدى السعة و الثلاثين ريال .

ما أشجعهم و هم يخروجون قيمة الغنائم لدى ( الكاشير ) اربعمية ، خمسميه ، تسعمية ، و من لم يملك سيوله علية ببطاقة الصراف .

ندمي على الانتظار تلاشى بمجرد اعاده شريط المعركه في ذهني لأرى النتائج أمام المحاسب و هو يسلك عباب الاسعار من غنيمة الى اخرى كأن انامله راقصة بالية روسية .

انه الهجوم الكبير يا قوم و ليخسأ الخاسئون و الله أكبر .