PDA

View Full Version : أنى نذرتُ اليومَ صوماً..



مصطفى حامد
13-09-2007, 08:26 PM
أنى نذرتُ اليومَ صوماً..
شعر مصطفى حامد
........................................

كم علموني . .
أن حبكِ مثلما الصلوات فرض ُ ُ
أتراهموا . . صلوا لأجلك مثلماً صليتً ؟
أو هل ترى . .
ماتوا لأجلك مثلماً دوماً أموت ؟
هم كبلوني . .
بالشعارات الأناشيد البليدةِ . .
و الغبيةِ . . فارحمي في السكوت ْ
هم أرضعوني الهمَ خمراً . .
لا تفارقُ سكرتي .. ! !
هم باركوا موتي وحيداً . . أو بعيدْ .
لم يلبثوا . . قالوا تفائلْ . .
و احمل على كتفيك أغنية البشارة
و أعد كتابة ألف أغنيةٍ . . كحطين ْ
سجنوك ِ فيَّ ..
و فيكِ ما قتلوني .. ! !
فلترحمي في السكوت ْ
قالوا تزندق فالعنيني كلما . .
حط السنونو كي يفييء بظل أغنيةٍ حزينة . .
أو ظل بيت . .
أو فاذكريني كلما . .
طيفاً بمجلسهم أتيت ْ
أو كلما سراً . .
تهامست العيون ُ أو الوجوه أو المدينة بالحقيقة ِ ! !
واكتبي . .
في آخر الصفحات أغنية المطر ْ
مطرٌ . . . مطرْ . .
و الرعد فوق رؤسنا ..
و البرق يكشف عرينا ..
و الريح تقتلع البشر ْ ! !
و أنا بقارعةِ البلادِ . .
و لستُ وحدي انتظر ْ ! !
مطرٌ . . . مطرْ . .
و على رصيف القهر . .
كم يا هذه الأحزان حلم ُُُ ُ . . يحتضر ْ ! !
و لتكتبي . . في أول الصفحاتِ..
جل جلالهم . .
لهم المهابةَ و الحمايةَ و الجباية..
و الملك و الملكوت .. ! !
عاشوا . . و عاشوا . .
دونهم إنا نموت .. ! !
و لتمنحيني . . صفحة ً – لو تسمحين ْ –
بيضاء أكتب من أنا . .
أما إذا . . ! !
لا تذكريني كلما . .
دوماً أموت ْ .. ! !
أفمن يموت كمن يموت ! ؟
و لتعلمي . .
هم كبلوني بالشعارات الأناشيد . .
البليدة . . و الغبية . . فاكتبي . .
أنى نذرت اليوم صوماً . .
فارحمي فيَ السكوت ..
أو . ..
فالعنيني ! !

سعد بن ثقل
13-09-2007, 08:28 PM
يا لروعة والجمال


يا مصطفى



تشرفت بكوني أول المصافحين


كن والأمة بخير

جيفارا العربي
13-09-2007, 11:25 PM
مصطفى حامد
جميل نصك ورائع وبديع
لا فض فوك
دام إبداعك
وبريقك
وقلمك
دمت بود
لك تحياتي

علي فريد
13-09-2007, 11:39 PM
وأنا نذرت اليوم قولا ...

أخي مصطفى : معاني رائعة وصور جميلة سعدت حين وضعت يدي عليها ... ورغم بعض الهنات البسيطة التي ربما تكون طريقة تنسيق القصيدة هي السبب في ظهورها ، وبعض المقاطع التي أحسست أن موسيقاها مختلفة بعض الشئ ... رغم هذا فأنا أحييك على هذا الحس الشاعري الجميل
والسلاسة العذبة ... وربما تعود إلى رائعتك هذه فتجبر لنا بعض كسورها إن وجدت ... بورك فيك

بريق المعاني
13-09-2007, 11:43 PM
عزيزي: مصطفى
حزينة رائعة تلك التأوهات والأنات
قلبك يستحق أن أتابع زفراته وأناته
أطربتني والله ياعزيزي
دام حرفك صادقاً

مصطفى حامد
15-09-2007, 02:41 PM
سيدى سعد بن ثقل ..
شرفت انا بمرورك هنا ..
خذكل تحيتى وودى .
مصطفى حامد

مصطفى حامد
17-09-2007, 08:14 PM
مصطفى حامد
جميل نصك ورائع وبديع
لا فض فوك
دام إبداعك
وبريقك
وقلمك
دمت بود
لك تحياتي

الاخ العزيز جيفارا العربى ..
كل التحيه والود ..
واشكر لك مرورك الرائع هنا ..
تقبل تحيتى ..
دمت متألقا..
كن بخير..
مصطفى

القطة الشقراء
17-09-2007, 08:59 PM
كلمات رائعة .. ومشاعر أروع .. دمت بخير

هادي عثمان
17-09-2007, 10:10 PM
كلمات رائعة .. ومشاعر أروع .. دمت بخير


لا أقول إلا كما قالت القطة الشقراء..

ولكن بودي أن أعرف لماذا ردود هذه القطة لا تتجاوز

السطر الواحد...

وبنفس الرتم...

ومع ذلك (( مدان ))


ولكن يبدو أن ثمة غسان مسعود موجود فعلا هنا..

والله من وراء القصد

وبكم..أشعر!
17-09-2007, 10:52 PM
لستُ أفهم حقًّا ما الذي ههنا..لكنني أرجو ألا تكون قد سلكتَ درباً خطيراً!
وألا تكون قد اجترأتَ على عظيم!

مصطفى حامد
17-09-2007, 10:59 PM
الحقيقه هى اننى انا الذى -لست افهم -ما يحدث وياليتكم تتفضلوا وتشرحوا لى ..
هل هذا الى كُتب هو تعليق على القصيده ام...............
ارجو من ادارة المنتدى التوضيح مع خالص حبى وتحيتى لكل من شارك فى هذا الحوار المفتوح..
تقبلوا جميعا تحيتى وودى ..
وكل عام وانتم بخير..
مصطفى حامد

وبكم..أشعر!
17-09-2007, 11:30 PM
عفواً أيُها الكريم- مصطفى حامد- حديثي كان موجَّهٌ إليك...
وكنتُ أعني قصيدتكَ بالطبع...- أعني أنني لم أفهمها-... خاصةً وأنتَ تقول أنهم فرضوا حبها كفرض الصلوات!!!!
وكذا وأنت تقول:
و لتكتبي . . في أول الصفحاتِ..
جل جلالهم . .
لهم المهابةَ و الحمايةَ و الجباية..
و الملك و الملكوت .. ! !
عاشوا . . و عاشوا . .
دونهم إنا نموت .. ! !

وهكذا فإنني أرجو ألا تكون قد تجرَّأتَ على عظيم..
***
وأما ما لم تفهمه أنت، فهو تغريدٌ خارجَ السرب!
لا عليك!

مصطفى حامد
18-09-2007, 01:03 AM
عزيزي: مصطفى
حزينة رائعة تلك التأوهات والأنات
قلبك يستحق أن أتابع زفراته وأناته
أطربتني والله ياعزيزي
دام حرفك صادقاً
العزيز الغالى بريق المعانى ..
القلب المسكون بالعشق لايمكن ان يبوح إلا بتأوهات وأنات او هكذا يكون رغم ان المفروض غير ذلك
عزيزى لا أراك إلا سعيدا مبتهجا..
اشكر مرورك العذب هنا حيث احط تأوهاتى وأناتى
وارجو ألا أزعجك بها ..
خذ كل حبى وودى ..
مصطفى حامد..

مصطفى حامد
19-09-2007, 12:27 AM
كلمات رائعة .. ومشاعر أروع .. دمت بخير
القطة الشقراء..
كل التحيه ..
اشكرلك كلماتك الرائعه ..
ومشاعرك الاروع..
كونى بخير
مصطفى حامد

مصطفى حامد
22-09-2007, 03:58 PM
لا أقول إلا كما قالت القطة الشقراء..

ولكن بودي أن أعرف لماذا ردود هذه القطة لا تتجاوز

السطر الواحد...

وبنفس الرتم...

ومع ذلك (( مدان ))


ولكن يبدو أن ثمة غسان مسعود موجود فعلا هنا..

والله من وراء القصد
وانا ايضا لا اقول لك إلا كما قالت..
دم بخير..

ღبـوحღ
22-09-2007, 04:13 PM
أخ مصطفى ... لدي نفس الضبابية التي لدى الأخ وبكم أشعر .........

أتمنى أن تشرح لنا .....


نص أعجبني كثيرًا


دمت بود

مصطفى حامد
22-09-2007, 04:16 PM
وأنا نذرت اليوم قولا ...

أخي مصطفى : معاني رائعة وصور جميلة سعدت حين وضعت يدي عليها ... ورغم بعض الهنات البسيطة التي ربما تكون طريقة تنسيق القصيدة هي السبب في ظهورها ، وبعض المقاطع التي أحسست أن موسيقاها مختلفة بعض الشئ ... رغم هذا فأنا أحييك على هذا الحس الشاعري الجميل
والسلاسة العذبة ... وربما تعود إلى رائعتك هذه فتجبر لنا بعض كسورها إن وجدت ... بورك فيك
اخى الحبيب على فريد..
وانا نذرت سمعا احييك اخى وقد راجعت القصيده ..
وارجو منك لو انك وضعت يدك على بعض الكسور الوزنيه ..ان تدلنى عليها
تقبل ا خى تحياتى وشكرا لقرائتك الجاده والمفيده..
مصطفى

مصطفى حامد
23-09-2007, 12:24 AM
أخ مصطفى ... لدي نفس الضبابية التي لدى الأخ وبكم أشعر .........

أتمنى أن تشرح لنا .....


نص أعجبني كثيرًا


دمت بود
اشكرك على المرور الرائع..
وأود لو اشرح لك لكن اشرح ماذا ؟؟
هل النص كله غامض لهذا الحد..
ام أن الغامض بعض العبارات؟؟؟
ارجو التوضيح وانا تحت امر حضرتك..
مع خالص ودى والتحية..
مصطفى