PDA

View Full Version : كيف يقضي ليبرالي أول في رمضان؟ الجزء(2)



بخار
20-09-2007, 01:21 PM
الفصل الثاني: المواجهة بين القطبين.


وانطلق ليبرالي يؤم الجامعة فهو استاذ في العلوم السياسية -امحق علوم!- واثناء الطريق ورده اتصال من جريدة (يقولون) تذكره بضرورة كتابة مقال في عموده بمناسبة رمضان وان يكون جدلياً يهدف الى إثارة القارئ -المفترض افادة!- ، فوعدهم خيرا -يعني شرا-.


وصل فدخل الجامعة واثناء مشيه في الممر كان يرضي نزعته الانتقادية:d(5: -والمتفشية في الشرق الاوسط-
فيمن يراهم خصوصا المتشددين بزعمه.
وكان هنالك اثنان يتحادثان احدهما ملتزم وكان يقول : لا،لاانصحك ان تتعامل معه...
فقاطعه: لابد انك تقصدني! افف! انتم اقصائيون:9)): ..و..و..
قاطعه الاول: اهدأ! هذا شهر السلام كنا نتحدث عن محل للمطابخ فالرجل يريد مطبخا جديدا بمناسبة رمضان.
فرد محرجا: آآآ حسنا. واكمل طريقه.
فلما ذهب قال السائل عن المطبخ-بدري وينك من قبل رمضان ما تشتريه!-:
((يحسبون كل صيحة عليهم))!


دخل ليبرالي الى قاعة المحاضرة وحيا الطلاب وبدأ الدرس بنبذة مجملة ادى درسه ثم باسلوبه المعروف اوجد رابطا بين موضوعه وانتقادات على تدخل المؤسسة الدينية في السياسة.
قال احد الطلاب بصوت خافت: رمضان كريم!!
رد زميله: صدقت اما هذا يتصفد شيطانه والا مايتصفد مافيه فايدة:gogo: !!
قتكلم طالب معروف بشجاعته الادبية وانتقد كلام ليبرالي بتوضيح طريقة التكاتف بين العلماء والحكام في ادارة البلاد وكل ذلك باسلوب علمي.
فرد عليه ليبرالي مغضبا:k: : انهم يسكنون في قلب كل من يعتبرهم مرجعا-الحمد لله- ويشوشون عليهم الحقيقة بارائهم التي لا تناسب هذا العصر...
قال طالب لزميله: بدأ خطبه المعتادة بدل ان يرد على كلام صاحبنا بكلام علمي تراه يحيد عن الموضوع بهذه المقطوعات التي حفظه اياها من يراهم مرجعا.
رد الزميل : الغرب طبعا ، والمشكلة انهم ما يحبونه مثل ما يعشقهمf* .
كان هنالك طالب انطوائي بجانبهما لم يعجبه هذا الكلام فهو على رأي ليبرالي فقد عاش في الغرب عدة سنوات كانت كفيلة باقتناعه بالفرق بين الدول المتقدمة والدول النايمة.
وانتهت المحاضرة المملة وخرج الطلاب يتنفسون الصعداء.


جاء وقت صلاة الظهر وكان ليبرالي جالسا في الصف الاول. بعد ادائهم الصلاة وقف الدكتور الشيخ الداعية المعروف يتكلم عن رمضان بأسلوبه الهادئ الجميل.
مما قال هذا الشيخ انه يجب على الصائم سؤال العلماء الموثوقين فيما يعرض لكم من مسائل في الصيام ان كنتم لا تعلمون.
هنا طفح الكيل بليبرالي واستجمع شجاعته وقاطع الشيخ قائلا :يكفي!
فنظر الناس بتعجب شديد:xc: اما الشيخ فكان ضابطا لاعصابه.
اتجه ليبرالي الى الشيخ وطلب منه مكبر الصوت فاعطاه الشيخ.
- اسمحوا لي ان ابدي رأيي.
قال الشيخ : تفضل.
-اولا انكم دائما تتكلمون في نفس المواضيع ودائما تجعلون الناس تبعا بلا عقل وراء فتاويكم...
اكتظ المسجد بأصوات متداخلة يفهم منها شدة الاستنكار له:e: :mad: :k: .
صاح احدهم : اذا مو بعاجبك امش من هنا ، حنا نبي نسمع!
والاخر: حتى في المساجد بتلحقونا طفح الكيل!
والاخر وكان عربجياً تائباً: والله لافطر فيك اليوم!:k11: فامسكه صديقاه بكل قوتهما وهو يصيح : فكووني!
هنا خاف ليبرالي- وعرف ان الله حق- ولكن لم ينسحب بل ظل واقفا .
قال الشيخ وهو المعروف بضبطه لاعصابه: ارجو الهدوء! دعونا نسمع ونناقش ان كان من حق سلمنا به والا فنبين ونقيم الحجة فدعوني انا والدكتور لتناقش امامكم وارجوا منك يا حضرة المدير السماح لنا.
اجاب المدير: ولكن المحاضرات..
الشيخ: في هذه المناقشة فائدة علمية للجميع و ما زلنا في بداية العام ولن يؤثر كثيرا واظن الاساتذة الكرام يوافقونني.
فهز الاساتذة الموجودون بالموافقة.
قال المدير بعد تردد -وهو الذي يهتم بحفظ النظام اكثر من الفائدة العلمية-: حسنا ولكن بلا مشاكل اذا احتدم النقاش زيادة عن اللازم فساوقفه!


الشيخ: حسنا، والان تفضل يا دكتور بهدوء اعصاب وباسلوب علمي.

ليبرالي: ششكرا لك على تهذيبك معي، وسألتزم بذلك.
اولا: اني ارى انكم تكررون نفس الكلام والمواعظ كثيرا وفي المناهج الدينية في مراحل الدراسة جرعة كافية بل زائدة وانظر الى الدول العربية كيف يعطون طلابهم جرعة معتدلة فلماذا تشحنون الطلاب بكل هذا وهذا هو المتسبب بالارهاب والعنف الذي نراه بسبب السعوديين في كل مكان.
ثانيا:...

-مهلا! مهلا! فيما ذكرت الكثير مما يجب ان ارد عليه قبل ان تكمل.
اما التكرار فطريق ترسيخ العلم وتذكير الناسي وانتم افضل من يكرر مواضيعه دائما فمرة تتضافرون معا للاستنكار على المخيمات الدعوية وتقولون انها تفرخ الارهاب مع انكم لم تزوروها قط واذا فعل احدكم فمرة واحدة وهذا يطعن في صدق اتهامكم دون التأكد بالاضافة الى ان المسؤول عن المخيم دعى واحدا من اشرسكم هجوما عليها عدة مرات ولم يستجيب فكيف تكون اتهاماتكم صحيحة؟!
واما الجرعة الزائدة كم تقول فعلى امتداد اكثر من عشر سنوات وطول المدة كفيل بتخفيف الجرعة وكفيل بجعل الطلاب ينسون كثيرا مما درسوا هذا ان كانت الجرعة زائدة كم تقول والا فالحقيقة ان الطالب يتخرج من الجامعة وهو لم يحفظ ربع القران حتى ويجهل بعض الاحكام المهمة في اركان الاسلام فكيف بغيرها والدليل نوعية الاسئلة التي ترد الى العلماء بعضها يدل على عدم تذكره لما درس. والدول العربية مقصرة من عدة نواحي وبمقادير متفاوتة وانظر الى بعض المخالفات في بعضها في التوحيد الذي هو الركن الاول عند القبور ودعاء غير الله الخ.
واذا كنت تتهم المناهج بتفريخ الارهاب فالخطأ في فهمهم او بعض من يوصل المعلومة اليهم ولا تنس ان المناهج في التخصصات الاخرى تخالف الدين في بعض الاحيان فانظر الى بعض مواد الاقتصاد التي تعلم المعاملات الربوية والمناهج كتبها بشر ولذلك هي بحاجة الى التعديل والتطوير دائما ولا يمكن ان تكون شماعة كل مشاكلنا.

- كل ما قلته لا اقتنع به...

- اسمع! نحن هنا لطرح فكر وفكر مقابل ولن يجبر احد الاخر على الاقتناع من كان يريد الحق فسيقتنع به من ايٍّ كان والذي لايريد لانملك ان نهديه فحتى لا نضبع وقتنا في ما لايفيد دعنا نكمل هكذا رأي ورأي مقابل.

-انتم اقصائيون ومتحجروا الرؤوس ولا تواكبون العصر الحديث.

-اكبر دليل على عدم الاقصائية قبولي الحوار معك هنا مع معرفتي بارائك وتحجر الرؤوس هو بعبارة اخرى عدم الذوبان في الغرب فنأخذ ما ينفعنا ونترك ما يضرنا ومن باب الحرية التي تقول بها نأخذ مانريد ونترك مالا نريد.

-لكن انتم لا تقبلون بالتعددية كما انكم تمنعون الاخر من ممارسة معتقاداته هنا.

-الدين في رأينا هو كما قال الله : (إن الدين عند الله الاسلام) والديانات الاخرى حتى اليهودية عاشت افضل عصور التسامح عندما كان القوة للمسلمين. واما ممارسة الاخر كما تسميه للعبادة هنا فقد قال عليه الصلاة والسلام : (لايجتمع دينان في جزيرة العرب)او كما قال، وعندما فتح المسلمون الشام وغيرها لم يمنعوا ارباب الديانات الاخرى من ممارسة اديانهم .

-فماذا عن رفضكم لكل شخص يختلف عن فكركم كالليبراليين؟

-القبول والرفض معيارهما الموافقة والمخالفة للكتاب والسنة والحقيقة ان المسلمين لديهم ثلاث تقسيمات للشخص: مؤمن، منافق، كافر. والمسلمون ثلاث وسبعون فرقة واحدة في الجنة من كان على مثل ماكان عليه الرسول والصحابة فلماذا لاتحددون ايهم انتم فالامر واضح واريحوا انفسكم، وفي الجملة فانا نعامل جهتين مسلمين وغير مسلمين فالمسلمين نواليهم وغير مسلمين نحسن اليهم ما لم يؤذونا في ديننا او يخرجونا من ديارنا او يظاهروا على اخراجنا . ثم كونك ليبرالي وهذا مذهب فكري لا ديني كما تزعمون فانه يعتبر عقيدة في الحقيقة فيه نقاط تخالف الشريعة وانتم تشرعون لانفسكم ان يكون كل شخص ناقدا للشريعة فيضع ما يقتنع ومالا يقتنع به فلا، وهذا يجعل الامر بلاضابط فكيف ستستطيعون ادارة الخلاف بينكم انتم في ايجاد تشريع يناسبكم فالى من سنتحدث اذا اردنا خطابكم.


وحتى ننهي النقاش بين الاسلام والليبرالية في هذا المجلس اقول :


انكم دائما ما تذكرون العلماء والاتباع والمؤسسة الدينية الخ ولكن لا تذكرون الشخص الاهم في هذه المعادلة كلها وهو الله سبحانه،
فهل تؤمن بوجود الله؟وانه خلق الخلق على اختلافهم في الديانات والمعتقدات؟


-نعم بالتأكيد ولكن هذا خاص بي كاعتقاد لا اجبر الاخرين عليه.


- حسنا وفي علاقتك الخاصة بالله سبحانه هل ترى انه يملك من الحكمة ما يؤهله لوضع قانون وتشريع يناسبهم على اختلاف معتقداتهم وافكارهم؟ (سؤال محرج وفي وقته)


بعد صمت قصير قال ليبرالي:
-ننعم، ولكنكم تفسرون النصوص كما تريدون والدين سعة ويسر.


-الدين سعة في حدود يحددها الشارع سبحانه لا كما تجعلونها فضفاضة بلا حدود وان كنت تتهم فقه من ائتمنتهم الامة على دينها فهنالك نصوص تجادلون فيها مع انها مباشرة وواضحة لا تحتاج الى اجتهاد فقيه فهل هذا داخل في تحريف النصوص الذي تتهموننا به؟


لم يتكلم ليبرالي.


الشيخ: بالتأكيد لا ولكنكم تعاندون الحق بالاضافة الى ضحالة علمكم الشرعي فكيف تفسرون النصوص الا على اهوائكم وكيف تتنتقدون العلماء المتخصصين مع هذا المقدار من العلم لا شك انكم تتبعون بذلك اهواءكم وما تشتهيه انفسكم والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون.

وانصرف الجمع مسرورن لما قدمه الشيخ من حوار راقي يمثل رايهم وما يعتقدونه واما ليبرالي ومن وافقه فقد رجعوا بخفي حنين.
يتبع..

بدرالمستور
20-09-2007, 04:25 PM
بخار ..
الجزأين جميلة لكن لوجمعتها في موضوع واحد لكان أفضل للمتابعة وللتنسيق !!
كذلك لوكتبتها في المشهد لكان أنسب ..
متابع .. وأعجبتني كثافتك يابخار

بخار
20-09-2007, 05:43 PM
شكرا لمرورك وسآخذ بنصيحتك ان شاء الله في كتابات قادمة .
اما الان فقد سبق السيف العذل.
متابعتك لها تقديري واعجبني استيعابك للكثافة
شكرا جزيلا