PDA

View Full Version : حديثُ الموت والنصر



تركي عبدالغني
24-09-2007, 05:09 PM
لقاءٌ مع المُقاومَةِ العراقية بين سؤالٍ وجواب


.
.


حديثُ الموت والنصر ـ تركي عبدالغني
.
.
.
لماذا كل هذا ؟



.


.


لأَنّا كُلُّنا للأَرْضِ عاشِقْ


وَفَضَّلَنا الإلهُ على الخلائقْ


.


وأنّا لا نعيشُ على تُرابٍ


نَلوذُ كَما تَلوذُ بِهِ الخَرانِقْ


.


يُطِلُّ ظِلالُ هذا النَّصْرِ فينا


وَلَوْ دُفِعَتْ إلى المُهَجِ الحَرائِقْ


.


وَيَبْزُغُ في السّماءِ الحَقّ حَقّاً


يُحَدَّثُ في المَغارِبِ والمَشارِقْ


.



*****


.


هل هناك من فرصة؟
.
.
.



وما النَّصْرُ الْمُظَفَّرُ ضَرْبُ حَظٍّ


ففي التاريخِ أَمْثِلَةُ التّوافُقْ


.


وفي آثارِ مؤْتَةَ ما يُوافي


وفي حِطّينَ بَيِّنَةُ الفَوارِقْ


.


فلا في عَيْنِ جالوتَ انْتُهِكْنا


ولا في بَدْرَ نُكِّسَتِ البَيارِقْ


.


ولا اليَرْموكُ صُنْعٌ مِنْ سِوانا


ولا استَعْصى المَضيقُ على ابْنِ طارِقْ


.


*****


.



كيف هي حياتكم ؟
.
.



نُفارِقُ مُدْبِرينَ النَّوْمَ سَعْياً


وَنَدْخُلُ مُقْبِلينَ رَحى الصّواعِقْ


.


وَنَنْعمُ بالحديدِ على حَصانا


ونَضْجرُ بالمنامِ على النّمارِقْ


.


وَمِنّا فَوْقَ هذا التُّرْبِ يَقْضي


وَمِنّا مَنْ يَموتُ على المَشانِقْ


.
وَما الأرْواحُ إلاّ رَهْنُ وَقْتٍ


وَأَخْيَرُهُنٌّ في الجَسَدِ الزَّواهِقْ


.


*****
.


ما رأيكم من الخيانة ؟


.
.



هُمُ البَشَرُ الغِنى مِنْ كُلِّ صِنْفٍ


خَئونٌ، مُخْلِصٌ، حُرٌّ وَآبِقْ


.


وَتَنْخَرُنا أيادي السّوسِ مِنّا


وَيُدْمينا اللِّقاءُ على المَفارِقْ


.


وما كُلُّ الطُّيورِ تُرى نُسوراً


إذِ الغِرْبانُ مِنْها والبَواشِقْ


.


فَأَصْعَبُ ما يكونُ النَّصْلُ طَعْناً


على المَطْعونِ مِنْ نَصْلِ المُعانِقْ


.


*****


.



كيف تكون المواجهة ؟
.
.



إذا حَطَّتْ على أَرْضٍ خُطانا


وَقوبِلَتِ الْفَيالِقُ بالْفَيالِقْ


.


وَحَوَّلْنا امْتِدادَ الأُفْقِ ناراً


تُعانِقُ فيهِ زَغْرَدَة البَنادِقْ


.


تَرى تَحْتَ النِّعالِ الحُرَّ مِنْهُمْ


يَخِرُّ كَما لأَبْعُرِها الأيانِقْ


.


فَأَصْدَقُ ما تَكونُ لَهُ المَنايا


وَأَكْذَبُ ما تَكونُ لَهُ الخَنادِقْ


.


وَأَضْيَقُ ما تَضيقُ بِهِ البَراري


وَأَطْوَلُ ما تَطولُ بِهِ الدّقائِقْ


.


.
.


**********
**********
**********
للمقاومة بقية
.
.
.


أقدم لكم أيها الأحبة ولأول مرة قصيدة ( الحب والجمال )
بصوتي


أحبكم


http://www.youtube.com/watch?v=VEPNcKZn7fE (http://www.youtube.com/watch?v=VEPNcKZn7fE)


وبوركتم والوطن

اليسار حسن
24-09-2007, 05:29 PM
قصيدة جميلة .. اعجبني الحوار جدا

اسمح لي ان اهدي حروفك الجليلة لكل مقاوم حر على هذه الارض

انتظر البقية بشغف

دمت بود

السنيورة
24-09-2007, 06:37 PM
يااااااااااااااه كم أنتَ رائعٌ ياتُركي

شكراً لكَ ولشعرٍ أنتَ كاتِبُه

وفي انتظار البقية:)

ناريمان كرّوم
24-09-2007, 07:47 PM
الشاعر القدير
تركي عبد الغني

للحب والجمال أبجدية تبدأ بامرأة وتنتهي بوطن
فكيف يكون للحب والجمال معنى إلا اذا كانت المرأة
بحد ذاتها وطن ...............

قصيدتك غاية في الجمال

دمتَ بخيرٍ وشِعرٍ
دمتَ بحبٍّ ووطن !!!

أحمد العراكزة
24-09-2007, 08:29 PM
أتدري يا صاحبي ..

شعرك لا يملّ من قراءته أو سماعه
رغم أنني سمعتها منك في أمسيتينا الأخيرتين في عمّان

وفي إربد

وقد صفّقت وذرّفت كثيراً في كلّ مرّة

إلا أنني أتابعها هنا وبشغف كبير


دمت يا شاعرنا الأول

أحمد العراكزة
24-09-2007, 08:46 PM
::
::
::

ويعجبني، من الإشعار شعرٌ
رصين الوقع منتظم وصادقْ
:
وما للشعر عندك غير حسن
كما تركيّـه. يا صـاحِ فائق
:
قرأتك في القصيدة يا صديقي
وقلّبـت التفاصيـل الدّقائـق
:
وقد أيقنت أنّ الشّعـر سحـرٌ
يقبّـل،، ثـمّ أعيننـا يعانـق
::
::
::

ساخر بلا حدود
24-09-2007, 10:28 PM
..

وَقوبِلَتِ الْفَيالِقُ بالْفَيالِقْ


كان حلماً وما زال !

تقديري سيّدي

..

براعة فنان
24-09-2007, 10:30 PM
حممة ٌ شاعر . . !

وفقت َ . .

/


إلقاء أخّاذ . .
وخامة صوت بطولية . .

كيف أحفظ هذا المقطع في جهازي ؟

عبدالله بيلا
24-09-2007, 10:39 PM
الشاعر / تركي عبد الغني ..

قصيدةٌ قويةُ السبكِ ووعرةُ المسلك ..

لا فُضَّ فوك ..

إستمتعتُ أكثر بالاستماعِ إليك وأنت تصدَحُ جمالاً .

وكل عام وأنت بخير .

تركي عبدالغني
25-09-2007, 05:26 AM
قصيدة جميلة .. اعجبني الحوار جدا


اسمح لي ان اهدي حروفك الجليلة لكل مقاوم حر على هذه الارض


انتظر البقية بشغف


دمت بود



















أيها الجميل

مشكور على هذا المرور

وأحييك

وبوركت والوطن

http://www.youtube.com/watch?v=VEPNcKZn7fE (http://www.youtube.com/watch?v=VEPNcKZn7fE)

تركي عبدالغني
25-09-2007, 09:27 PM
أهلا بك في كل مكان وزمان

وشكرا على رقتك

وبوركت والوطن




قصيدة الحب والجمال بصوتي

http://www.youtube.com/watch?v=VEPNcKZn7fE (http://www.youtube.com/watch?v=VEPNcKZn7fE)

.
.
.

أحمد العراكزة
25-09-2007, 11:40 PM
حممة ٌ شاعر . . !

وفقت َ . .

/


إلقاء أخّاذ . .
وخامة صوت بطولية . .

كيف أحفظ هذا المقطع في جهازي ؟

حفظه يحتاج إلى
1. أن تدخل هذا الموقع
http://vixy.net/

2. ثم تضع عنوان المقطع في السطر المخصص
3. ثم تختر صيغة الملف التي تود حفظه بها
4.ثم تضغط start

وبعد الانتهاء من التحميل

تقوم بحفظ الملف

أَحْمَـــدْ
26-09-2007, 12:48 AM
والله ياتركي
لقد شنّفتَ الأرواح قبل الأذان
وشحذت الهمم قبل السيوف

زدنا أيها الشاعر لاعدمك القريض


تلميذك

عبداللطيف بن يوسف
26-09-2007, 12:49 AM
جميل... جميل...

قصيدة رائعة

لا فض فوك

هاني درويش
26-09-2007, 09:19 PM
اخي تركي

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

و...................

آآآآآآآآآآه وجعاً

على حلم الفيالق

ستون عاما وانا ارقب ان اغرى يأي من بيارق

لم اجد الا المآزق

وانتكاسات ٍ اراها رفرفت فوق البيارق

اين نحن الان من اقدام طارق

لست ادري هل ساحيا كي ارى يوما من الحلم المعانق

لست ادري


مودتي واحترامي

هاني

معين الكلدي
26-09-2007, 09:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاعر الرائع


تركي عبد الغني


قصيدة شامخة في فضاءات السمو بالفعل

وأعجبني جداً تصويرك هنا


وَحَوَّلْنا امْتِدادَ الأُفْقِ ناراً
تُعانِقُ فيهِ زَغْرَدَة البَنادِقْ




تَرى تَحْتَ النِّعالِ الحُرَّ مِنْهُمْ
يَخِرُّ كَما لأَبْعُرِها الأيانِقْ



فَأَصْدَقُ ما تَكونُ لَهُ المَنايا
وَأَكْذَبُ ما تَكونُ لَهُ الخَنادِقْ



أما القصيدة الصوتية المرئية فأقل ما أقول فيها أنك أمتعتني جداً وتمنيت لو كنت حاضراً لكي أحييك مشافهة بكلمات لا تفي أحرفك الجميلة حقها ولو كثرت


فلا فض فوك

مودتي

المتكلم
26-09-2007, 10:28 PM
لا فض فوك
سلمت على هذه الابيات الرائعه
دم متألقا ..

آلام السياب
26-09-2007, 11:34 PM
استاذ تركي ,

هنا لا يعرف المرؤ ماذا وفيمَ يقول المديح !

فوالله دخلت هنا لأقرأ قصيدة علمت مسبقاً انها ستكون رائعة لأنّك ناظمها

ولكني وجدت أمسية شعرية كاملة متكاملة وكلمات شديدة السبك رصينة المعاني

يزينها حضورك والقاؤك العذب

فشكراً لك لإيتاحنا هذه الفرصة للتمتع بالشعر على أصوله

ودعائي لك بالتقدم والنجاح اكثر فأكثر

سامي البكر
27-09-2007, 12:54 AM
الشاعر المجيد
تركي عبدالغني
قامة شعرية
لغة عذبة
معان عميقة
مبان فارهة
سامية المقاصد
لك التقدير

تركي عبدالغني
27-09-2007, 06:25 PM
يااااااااااااااه كم أنتَ رائعٌ ياتُركي


شكراً لكَ ولشعرٍ أنتَ كاتِبُه


وفي انتظار البقية:)















سنيورتي العزيزة
حضورك الدائم هذا أشكرك عليه
فهو تشجيع دافئ يدفعني للإستمرار
شكرا لك سيدتي
قصيدة الحب والجمال بصوتي
http://www.youtube.com/watch?v=VEPNcKZn7fE (http://www.youtube.com/watch?v=VEPNcKZn7fE)

بو جوري
27-09-2007, 08:42 PM
لا يفضض الله فاك اخي تركي فقد أجدت
و لي ملحوظة حول قولك
" ولا استَعْصى المَضيقُ على ابْنِ طارِقْ "
فإن كنت تقصد طارق بن زياد فكيف ذكرته بابن طارق و إن كان غيره فيرجى الإفادة
و اسلم

السحيباني
28-09-2007, 12:24 AM
تركي عبدالغني :

شعرك يجبرني على الوقوف له احتراما في وقت كثر الوقوف تجملا ..

ما أجملك وشعرك

لك ودي

تركي عبدالغني
03-10-2007, 07:17 PM
الشاعر القدير
تركي عبد الغني

للحب والجمال أبجدية تبدأ بامرأة وتنتهي بوطن
فكيف يكون للحب والجمال معنى إلا اذا كانت المرأة
بحد ذاتها وطن ...............

قصيدتك غاية في الجمال

دمتَ بخيرٍ وشِعرٍ
دمتَ بحبٍّ ووطن !!!














شكرًا لك
بمرورك تشرق الكلمات
مودتي وأزهاري
تحياتي

خالد الحمد
03-10-2007, 07:26 PM
إذا الشعر لم يهززك عند سماعه

شاعرنا الجميل تركي

تحية إجلال وإكبار وتقدير لشعر أنت جذوته

هكذا يكون القريض يحرك الإثارة والمثير وإلاّ فلا

ند وود وورد