PDA

View Full Version : رحلة



ودادي
03-10-2007, 08:52 PM
صغيرُ كنتُ


أبحثُ عن فتاةٌ أسمها وداد


في كل شيء حوليُ


أرتشف ماءً لعلها تنبعُ قطرة


وكأنني حييتُ كي أراها


عشتُ عمري مرة


لكي أراها لو لمرة


بعدها أرسمُ لها لوحة


تتدحرج على جنبيها لمعةُ


صغيرٌ كنتُ


أسيرُ بكل درب


لعله يلاقيني فيها الرب


أنادي


لعلها تصغي


طالت رحلتي


نسيتُ عبرتي


ومازال في داخلي صبر


حتى ينقضي العمر


أعلو السماءَ


ثم من السماء أنحدر


فكان لرحلتي مدُ


وكان لإدماني البحث جزر


راحلٌ بلا بوصلة


أطوي كتاب ضياعي


وأفردُ ريش متاعي


وأتهجى سؤالاً يملؤه الأمل


هل لي بعيناً تراها


حتى أرى الله ما ابتدع


مابين سفر و رحلة خلقت


وفي الخطي تباعدت


وحدي على الرصيف


أعدُ ورقات الخريف


أنتظر في كل المحطات


أفتش عقارب الساعات


وما تقاربت بعدُ المسافات


غبارُ الرحيل على وجهي تراكم


أمسكُ دفاتري ومن دمائي أملؤها


لعلي في الدماء أجدها


المطر الأسودُ يتساقط


دعوت الله حينها


فما غيرُ ذاكرةِ اللهِ


تعرِفُها

جوهرى
03-10-2007, 09:24 PM
اوراق الخريف تساقطط

وعقارب الساعة تكسرت

ودماء شرايينك سالت

وهى لا زالت فى الذاكرة

نص رائع

تحياتى

جوهرى

جوهرى
03-10-2007, 09:25 PM
اوراق الخريف تساقطط

وعقارب الساعة تكسرت

ودماء شرايينك سالت

وهى لا زالت فى الذاكرة

نص رائع

تحياتى

جوهرى

ودادي
04-10-2007, 03:22 AM
جوهرى

شكراً لمصافحتك عزيزي

أملُ أن يبقى الأمل ..

حتى يبقى معنى لحياتي ..

مع الوِد

ودادي

ودادي
04-10-2007, 06:42 PM
..
.
.
.
.
.
.

للرفع