PDA

View Full Version : في الشاطئ



ناجي الحُسام
04-10-2007, 06:39 PM
جلسَ الحبيبُ بجانبي في ليلةٍ
كُنّا بها في رقّةِ الأزهــار ِ

في شاطئٍ رباهُ من أنفاسِهِ
ضوعُ الحياةِ ومنسمُ الأمطارِ

البحرُ كالحُلُمِ العجيبِ ولوحةٌ
منقوشةٌ بنوارسٍ أحرار ِ

تغفو ثيابُ الشمسِ في دولابها
وتلحّفت عند الرحيلِ بنار ِ

في شاطئ الأحلام كان لقاؤنا
والمشهدُ السحريُّ في الأبصـارِ

في كلِّ شيءٍ قبّلت أحداقُنا
سحرُ النجومِ وعالمُ الأسرار ِ

ولقيتُ في وجهِ الحبيب سحابةً
مسحورةً بعجائبِ الإبهــارِ

ذوباننا في البوح كانَ حديقةً
من سوسنٍ نضرٍ ومن أشعار ِ

غنى الهوى وتمازجت ألحانُهُ
وأذابَ آذاناً من الأحجــار ِ

ما في التوجّدِ واللقاءِ حلاوةٌ
إلا بومضٍ من سَنَا الأخطار ِ

عينان من عشقٍ خضيرٍ عودُهُ
ويدانِ ألينَ من هوى الأمصار ِ

لا الروح تطري النزح عن أشواقها
نحو الجلالِ وشيمةِ الأقمـارِ

وغدوت أكتب بالمشاعر أسطراً
بالبحر والخل الحبيب وناري

كانت خطانا في الرمالِ حكايةٌ
تروي صنيع الحب بالـــزوّارِ


3 / 10 / 2007


ناجي الحسام

عبدالله بيلا
04-10-2007, 11:43 PM
الشاعر / ناجي الحسام ..

قصيدةٌ رومانسيةٌ جميلة ..

وأتساءلُ عن البيت التالي :

في كلِّ شيءٍ قبّلت أحداقُنا
سحرُ النجومِ وعالمُ الأسرار ِ

أراك رفعتَ ( الأحداقَ ) و ( سحرَ النجوم ) و ( عالمَ الأسرار)

فأين هو الفاعل الذي مارسَ التقبيل .. وأين المفعول به ؟!

لك تحياتي .

وكل عام وأنت بخير .

ناجي الحُسام
06-10-2007, 02:56 AM
شكراً أخي عبدالله على الحضور والتذكير

ناجي