PDA

View Full Version : إلى حزينة .



الطمووح
05-10-2007, 07:26 PM
رسمتْ على كفها خطوطا لتعرف ذاتها
شكلتها كيفما أراد العرافون
تأملتْها كثيرا وأغمضتْ عيناها
رأتْ شيئا لم تفهمه
لكنه قاتما .. حتى التغييب

عرفت أن الحياة بائسة حينما تتحدث عن ذاتها
لأنها تتأقلم حسب الدموع المحيطة .
الكل يبكي أو يتباكا تعاطفا
إنه الحزن داهما وفجر مآسيها

ذات منصرم لم يبق منه إلا آثر وشم رسم على جدار عقلها
تبتسم .. لا لشيء غير أنها تبتسم
ربما أنها ابتسمت للحزن
كانتْ طفلة قبل أن تغتال إبتساماتها
مسكينة حد البكاء
والدم
لأنها عاشتْ حزنا وتربتْ نكدا
لأن أباها تركها
لأنها يتيمة
لأنها ... .


إلى طفلة تجاوزت العشرين
الموت

http://www.m5zn.com/uploads/0fa242744a.jpg (http://www.m5zn.com)

بنت بجيلة
05-10-2007, 08:01 PM
عرفت أن الحياة بائسة حينما تتحدث عن ذاتها
لأنها تتأقلم حسب الدموع المحيطة .
الكل يبكي أو يتباكا تعاطفا
إنه الحزن داهما وفجر مآسيها
نعم إنها حياة بائسة ومهما وصلنا من طموح لابد وأنها تكسر عنفوانه حينئذ لاتشعرين بنشوة الوصول الذي ترجيه
الدنيا من الدنو لن تعطيك إلا أمنية واحدة من عشرة والتسعة الباقية اعتبريها أحلام سرابية
والحزن ...أعطني إنسان واحد في هذا الكون لم يداهمه الحزن ..الحزن إن لم يكن موجودا على الأرض صنعناه ؟؟فما بالك وهو ينبع من كل اتجاه
هكذا هي الحياة يوم في السنة نفرح فيه وأيام عديدة رتيبة لالون لها ولاطعم ولارائحة
وباقي الأيام تجترين أحزانا تتوالد من كل حدب وصوب
ولكن ماعليك إلا أن تتناسيها وتمضي مع الماضين فطبيعة البشر تضحك مع المسرور وتترك الحزين يجتر أحزانه لوحده

واضح
05-10-2007, 11:23 PM
..

حياك الله

قلمك جميل ويستحق القراءة

بما يخص الصور راجع الميثاق

تحياتي لك

..

بوح الصمت
06-10-2007, 10:39 PM
حزينٌ جداً هذا القلم ..
وأتمنى أن لايكون يتيماً

رعاك الله بحفظه