PDA

View Full Version : الملك فاروق.. عرش انهار في كتب التاريخ أيضا!



داليا الهواري
07-10-2007, 07:31 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/1/1c/Farouk.jpg

داليا الهواري
07-10-2007, 07:48 PM
هو الملك فاروق بن الملك فؤاد الأول بن الخديوي إسماعيل بن إبراهيم باشا بن محمد علي باشا، آخر من حكم مصر من أسرة محمد علي، وآخر من لقب بالملك فيها. ولد في القاهرة وتعلم بها وبفرنسا وبإنجلترا. والملك فاروق هو الابن الاصغر والولد الوحيد مع خمسة شقيقات أنجبهم الملك فؤاد الأول، ولد في 11 فبراير سنة 1920. أصبح ولياً للعهد وهو صغير السن، واختار الملك الوالد فؤاد الأول لولي عهده لقب أمير الصعيد. وتحمل فاروق المسؤولية وهو صغير السن، حيث انه تولى العرش في السادسة عشر من عمره بعد وفاة والده الملك فؤاد الأول، حيث خلف أباه على عرش مصر بتاريخ 28 أبريل 1936، ولأنه كان قاصراً فقد تم تشكيل مجلس وصاية رأسه ابن عمه الأمير محمد علي بن الخديوي توفيق أخ الملك فؤاد الأول وكان سبب إختياره هو من بين أمراء الأسرة العلوية بأنه كان أكبر الأمراء سناً، واستمرت مدة الوصاية ما يقارب السنه وثلاث شهور إذ أنّ والدته الملكة نازلي خافت بأن يطمع الأمير محمد علي بالحكم ويأخذه لنفسه فأخذت فتوى من المراغي شيخ الأزهر آنذاك بأن يحسب عمره بالتاريخ الهجري، وأدّى ذلك إلى أن يتوّج فاروق ملكاً رسمياً بتاريخ 29 يوليو 1937، وتم تعيين الأمير محمد علي باشا ولياً للعهد وظل بهذا المنصب حتى ولادة ابن فاروق الأول أحمد فؤاد. استمر حكم فاروق مدة سته عشر سنة إلى أن أرغمته ثورة 23 يوليو 1952 على التنازل عن العرش لابنه الطفل أحمد فؤاد والذي كان عمره حينها ستة شهور والذي مالبث ان خلع، بتحويل مصر من ملكية إلى جمهورية، وبعد تنازله عن العرش أقام فاروق في منفاه بروما عاصمة إيطاليا وكان يزور منها أحيانا سويسرا وفرنسا، وذلك إلى أن توفي بروما، وكان قد أوصى بأن يدفن في مصر.



هكذا تقول الموسوعة العالمية الحرة.. سيرة تاريخ أسالت الكثير من الحبر و الكثير من التساؤلات التي حملها التاريخ إلى هذه اللحظة، في سجال استمر طويلا عن شخص و عرش.. و ظروف سياسية لم تساهم في انهيار المملكة فقط، و لا في إسقاط العرش فحسب، بل في إحداث تغيير كبير قاده أشخاص اعتقدوا أنهم صححوا مسار التاريخ نحو مسارات أفضل، و قد فعلوا ذلك بطريقتهم، و بشكل لا ينكره التاريخ لهم، و لكنهم لم يستطيعوا أن يمسحوا تلك الشخصية الكارمازتية و الضعيفة في آن واحد.. شخصية الملك فاروق بكل تناقضاته الرهيبة و بكل هباءات الأفكار التي قادته إلى الهزائم الممتالية منذ توليه العرش، إلى خروجه منه على متن سفينة نسيت حقائبها في الميناء بأمر من الضباط الأحرار..!
و لأنه كما قلنا الملك فاروق فقد ارتبطت حياته بحقبات زمنية و تاريخية في منتهى الخطورة مرت بها مصر و العالم العربي.. ما يهمنا الآن هو الحديث عن الملك فاروق الذي ينام في كتاب....!


http://aycu14.webshots.com/image/29453/2003514925253869623_rs.jpg

داليا الهواري
07-10-2007, 07:50 PM
سأعود لعرض الكتاب كما قرأته

صاحبة طموح
07-10-2007, 08:47 PM
بالانتظار..:)

tighennif11
09-10-2007, 07:45 AM
كتاب رائع وشكرا

داليا الهواري
13-10-2007, 11:12 PM
البداية المتناقضة

لم يكن ثمة أدنى شك حسب الكتاب أن فاروق الذي وجد نفسه ملكا لم يكن في حالة تسمح له بالحكم، كان مرتبكا لأنه وصل إلى كرسي لم يفكر في الوصول إليه بتلك السرعة و لأنه لم يحدث وقتها إنقلابا على العرش كما كان يحدث في مناطق أخرى من الدول العربية وقتها، بل وفاة والده جعله ـ رغما عن أنفه ـ ملكا على مصر و هو في سن كان أقرانه يلعبون فيها بالبسكليتة، كا يقول الكتاب..
لكن نقص التجربة لم تكن لتمنعه عن الجلوس.. حتى و إن لم يكن هو شخصيا من يقرر و يفعل و يفكر، لكنه كان الصورة التي " يحلف برأسها" الجميع لأنه الملك الصغير، و الغض، و الأهبل الوسيم في نظر مستشاريه الذين ـ كانوا وراء أغلب النكسات التي وقعت له فيما بعد ـ.. حتى عندما استعاد ـ قدراته ـ الفكرية كشاب يافع، عجز عن تنظيم الأمور.. كان عليه أن يكون أكثر من شيء و من شخص في آن واحد.. كان عليه أن يكون الأخ المسؤول عن أخوات كل واحدة جاهزة لأن تكون زوجة في بلد ما سوف تكون حليفة تقليدية لمصر آنذاك مثل إيران الشاه.. و كان عليه أن يكون الإبن لأم " مرتبكة و غير واعية" تماما بمسؤولياتها إزاء ما يجب أن تقوم به كملكة ظلت تحتفظ بهذا اللقب إلى آخر أيامها:الملكة نازلي


اسمها الحقيقي نازلي عبد الرحيم صبري ابنة عبد الرحيم باشا صبري كان وزير للزراعة، وجدها لامها سليمان باشا الفرنساوي الذي جاء لمصر مع الحملة الفرنسية ولكنه رفض الرحيل ومكث بمصر واشهر اسلامه تعتبر نازلي الزوجة الثانية للملك فؤاد الاول بعد طلاقه لزوجته الاولى الاميرة شويكار، وقد اثمر عن زواج الملكة نازلي من الملك فؤاد عن خمسة أبناء هم : الملك فاروق، الاميرة فوزية،الاميرة فائزة،الاميرة فائقة ثم الاميرة فتحية

نجم كريتر
13-10-2007, 11:33 PM
السلام عليكم

متابع،،
\

سأستغل وجودي هنا للاستفسار عن شيء ..
فكما أعلم أنَّ هذا القسم يختص بالحديث عن أخبار الكُتب والمؤلفين والروايات ..

أنوي كتابة موضوع يتحدث عن الأدب الروسي بموضوعية وحيادية، وانتقاد سلبيات العديد من القصص -التي تجعل القارئ يشعر بالرتابة والملل-مع أخذ أمثلة لبعض القصص ..
س / هل هذا الموضوع من اختصاصيات هذا القسم ؟f*

وعيدكم مبارك .

داليا الهواري
14-10-2007, 12:07 AM
السلام عليكم

متابع،،
\

سأستغل وجودي هنا للاستفسار عن شيء ..
فكما أعلم أنَّ هذا القسم يختص بالحديث عن أخبار الكُتب والمؤلفين والروايات ..

أنوي كتابة موضوع يتحدث عن الأدب الروسي بموضوعية وحيادية، وانتقاد سلبيات العديد من القصص -التي تجعل القارئ يشعر بالرتابة والملل-مع أخذ أمثلة لبعض القصص ..
س / هل هذا الموضوع من اختصاصيات هذا القسم ؟f*

وعيدكم مبارك .

مرحبا أخي العزيز، و كل عام و أنتم بخير
لا شك أنك قرأت في المطابع الكثير عن الأدب الروسي، و إن كانت لديك إضافات أدبية فهي محل ترحيب، طالما سوف تستفيد في كتاباتك بما قراته و ليس بما سمعته، و انك ستنطلق من منظور أنك مطلع جيد للأدب الروسي سواء القصصي أو الروائي..
تواجدك بيننا يسرنا
حياك الله
:g:

جوهرى
14-10-2007, 01:25 AM
اشكرك يا اختى على بداية سردك لتلك الشخصية

ولى تعقيب على تعقيبك الاتى



لكنهم لم يستطيعوا أن يمسحوا تلك الشخصية الكارمازتية و الضعيفة في آن واحد.. شخصية الملك فاروق بكل تناقضاته الرهيبة و بكل هباءات الأفكار التي قادته إلى الهزائم الممتالية منذ توليه العرش، إلى خروجه منه على متن سفينة نسيت حقائبها في الميناء بأمر من الضباط الأحرار..!





الا اذا كنتى تقصدى الشخصية الضعيفة

التى من السهل لها ان يقودها اخريين .


واصلى ونتابعك

تحياتى

جوهرى

داليا الهواري
14-10-2007, 11:26 PM
اشكرك يا اختى على بداية سردك لتلك الشخصية

ولى تعقيب على تعقيبك الاتى




الا اذا كنتى تقصدى الشخصية الضعيفة

التى من السهل لها ان يقودها اخريين .


واصلى ونتابعك

تحياتى

جوهرى

:biggrin5:
نعم تماما كما كتبت في عرضي للكتاب: كــــــــــارزماتية و ضعيفة
و ليس ثمة أي " خلل" في هذا التعبير " المشهدي" و يمكنني أن أعطيك قائمة من الشخصيات السياسية ذات الهالة الكارزماتية و الجوهر الضعيف.. و الملك فاروق واحدهم. :62d:
تابعنا.. حضورك يسرنا .. حياك الله
:g:

سامان المصور
15-10-2007, 01:37 AM
الملك كان عاشقا علشان هوة من مواليد صغير صار ملك هواية يحب سهرات ليلية مع نسوان لانة القراراتة مثل شخص مراهق ينطى تصرفاتة غير منطقى

emana32
15-10-2007, 01:29 PM
]داليا شكرا على الموضوع ....فى انتظار المزيد ....من الاراء و الكتابات حول نفس الموضوع

محمد غيث
16-10-2007, 11:39 PM
العزيزة داليا الهواري :

أشكرك على السرد الجميل و انا بانتظار التتمة... عندي لك سؤال و اتمنى ان لا أكون مستبق للاحداث فإن كنت كذلك فأرجو منك متابعة السرد بالطريقة التي ترينها مناسبة.... سؤالي عن موت الملك فاروق فقد سمعنا الكثير من الكلام عن أن ميتته كانت من النوع الذي لا يحسد عليه أي انسان.... فهل هذا صحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟

تحياتي........

Ophelia
17-10-2007, 12:36 AM
حالياً أتابع مسلسل الملك فاروق
فهل يعرف أحد إن كانت أحداثه كلها موثقة وصحيحة مية بالمية أم فيه بعض الخرط والتلفيق؟

محمد العدوي
17-10-2007, 01:44 AM
حالياً أتابع مسلسل الملك فاروق
فهل يعرف أحد إن كانت أحداثه كلها موثقة وصحيحة مية بالمية أم فيه بعض الخرط والتلفيق؟


حد يسأل السؤال دا على مسلسل كتبته الدكتورة لميس جابر !!

لو أسامة أنور عكاشة كنا قلنا معلش .

Ophelia
17-10-2007, 01:49 AM
حد يسأل السؤال دا على مسلسل كتبته الدكتورة لميس جابر !!

لو أسامة أنور عكاشة كنا قلنا معلش .

والله يا محمد مدري لسى مين كتبه ولا مين أخرجه
أدري بس أنه لتيم الحسن الشكل والتمثيل وهذا يكفي لمتابعته حتى لو كان كله نصب :gg1:

وهي مين لميس جابر بلا مؤاخذة يعني ؟

داليا الهواري
17-10-2007, 05:16 AM
العزيزة داليا الهواري :

أشكرك على السرد الجميل و انا بانتظار التتمة... عندي لك سؤال و اتمنى ان لا أكون مستبق للاحداث فإن كنت كذلك فأرجو منك متابعة السرد بالطريقة التي ترينها مناسبة.... سؤالي عن موت الملك فاروق فقد سمعنا الكثير من الكلام عن أن ميتته كانت من النوع الذي لا يحسد عليه أي انسان.... فهل هذا صحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟

تحياتي........

أهلا أخي محمد.. و إن كنت لا أحب سبق أحداث الكتاب بما يحمله من شخصية الرجل إلا أن النهاية كانت فعلا كما سمعت.. بتلك الطريقة التي تعكس لوحدها الملك فاروق بلحمه و شحمه و تخمته
شفت أني حرقت الفيلم؟ :2_12:
تابعنا
:g:

داليا الهواري
17-10-2007, 05:21 AM
حالياً أتابع مسلسل الملك فاروق
فهل يعرف أحد إن كانت أحداثه كلها موثقة وصحيحة مية بالمية أم فيه بعض الخرط والتلفيق؟

عن جد أوفيليا الكتاب الذي بين يدي عن الملك فاروق كان متقارب جدا من حيث تفاصيل ( الكواليس ) مع المسلسل المعروض.. أقول هذا و و أنا أقارن بين ما جاء في المسلسل مثلا و بين هذا الكتاب الذي صدرت نسحته المنقحة في بداية الستينات..
أما عن الأحداث الموثوقة أو الصحيحة فالتاريخ هو العلم الوحيد المفتوح على الكذب ( برنارد شو ) :2_12:

داليا الهواري
17-10-2007, 05:28 AM
حد يسأل السؤال دا على مسلسل كتبته الدكتورة لميس جابر !!

لو أسامة أنور عكاشة كنا قلنا معلش .


من حيث الأمانة ما نقلته " لميس جابر" كان أقرب إلى أكثر من كتاب تناول سيرة حياة الملك فاروق و كلها كتب صدرت في الخمسينات و الستينات و السبعينات..
أعتقد أن العهدة على الراوي الذي روى الحقائق.. كانت آخرها ما قاله محمد حسنين هيكل عن " فساد" النظام الشمولي في مملكة فاروق ( هذه حقيقة لا نجادلها أبدا ) للكن كما نعرف ظهرت في الصحف رسالة قديمة كتبها محمد حسنين هيكل إلى الملك فاروق يمجده فيها و يشكره على " الهنا" الذي وهبه للشعب المصري.. قائلا في بدايتها " أيها الملك فاروق العظيم"!
الإشكالية في اعتقادي أخي محمد العدوي ليست في لميس جابر أو غيرها، الإشكالية في أن تناول التاريخ ليس ممكنا تماما.. بدليل أن تاريخ إسبانيا كله " مزور" باعتراف أكاديمية التاريخ هناك..
:rose:

داليا الهواري
17-10-2007, 05:33 AM
]داليا شكرا على الموضوع ....فى انتظار المزيد ....من الاراء و الكتابات حول نفس الموضوع

أهلا بك emana32 و تابعنا لأني سأكتب مزيدا مما جاء في الكتاب
حياك الله أخي
:g:


بالانتظار..
حياك الله
:g:



كتاب رائع وشكرا

أهلا بك يسرني تواجدك بيننا
:g:



الملك كان عاشقا علشان هوة من مواليد صغير صار ملك هواية يحب سهرات ليلية مع نسوان لانة القراراتة مثل شخص مراهق ينطى تصرفاتة غير منطقى

و ترك المسلسل الذي تابعناه في رمضان :p
أهلا بوجودك معنا أخي سامان
حياك الله
:g:

emana32
17-10-2007, 04:59 PM
[COLOR="Purple"][/COLOR الاحت الفاضل داليا شكراا لاهتمامك بالرد ..فى انتظارك ..تقبلى شكرى ...اختك إيمان

Ophelia
18-10-2007, 02:32 AM
قد يكون مفيداً
http://www.4shared.com/file/23225381/9f79990b/_______.html?dirPwdVerified=c4e874fb

داليا الهواري
19-10-2007, 11:28 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/0/01/Farouk_family_official.jpg



الملكة فريدة: ملكة الشعب!!

عندما قرر الملك فاروق الزواج أول مرة وهو في سن الثامنة عشر لم يفكر في الارتباط بالطبقة الثرية القريبة من القصر، على الرغم من أنه حسب الكتاب كان يشكل في نظر أهم العائلات المهمة عريسا جيدا و مثاليا لبناتهن الجميلات، و لكنه عندما قرر الزواج انحاز إلى طبقة قيل أنها طبقة الشعب، أي طبقة المواطنين العاديين، و صافيناز ذو الفقار التي تحول اسمها إلى الملكة فريدة كانت " من الشعب" أي أن أهلها كانوا يشتغلون خدما في القصر الملكي، و والدتها كانت " خادمة" بالمعنى الملكي و " مستشارة خاصة" بالمعنى الديمقراطي :62d: و لهذا لم تكن الملكة فريدة ملكة عادية، بل كانت محبوبة بشكل كبير من الشعب الذي اعتبرنا واحدة منهم داخل القصر، و هي كذبة صدقها الشعب إلى الرمق الأخير، بدليل أنه عندما وقع الطلاق خرجت موجة من الاحتجاجات في الشوارع المصرية.. لم يكن ذلك لأن الحكم الملكي كان فاسدا و مستهترا إلى أبعد حد، و لا لأن الاحتلال الانجليزي تجاوز في تدخلاته في مسار مصر الملكية كل الخطوط الحمراء، بل خرجوا ـ كما يقول الكتاب ـ لأن الملك فاروق طلق زوجته " الشعبية " الملكة فريدة بعد ثلاث بنات هن: الأميرة فريال والأميرة فوزية والأميرة فادية.. و الحال أن الطلاق لم يكن لأن الملكة فريدة لم تنجب ولي العهد للعرش الهش، بل لأن فاروق " ضارق ذرعا" من السلوك " الشعبي" لزوجته، التي كانت ترفض طريقته غير المسؤولة في التعاطي مع الأوضاع الداخلية و لا في تعاطيه معها و مع بناته، و لأنها كانت ترفض سهراته المستهترة مع الإيطاليين الذين كانوا أهم و أحب الأصدقاء إلى قلبه..! و كلها أسباب جعلت الملكة فريدة تتحول إلى " ورقة محروقة" في نظر الملك الذي هجرها عامين ثم طلقها في النهاية ليتزوج ثانية من نور ( ناريمان ) التي أنجبت له ولي العهد: الملك فؤاد، و أنجبت له كل أسباب السقوط من العرش و هو في قمة شعوره أنه " يتحول من ملك " إلى امبراطور بالمعنى الشامل..!

سأعود
:g:

ابو ميشال
22-10-2007, 12:42 PM
شدتني شخصية الملك فاروق لكثرة الروايات و القصص التي سمعتها و قراتها و التناقضات التي حفلت بها تلك الروايات
لذلك اتمنى ان اقرأ كتاب أقرب إلى الصدق و الواقع عن حياة هذا الملك
تابعت المسسلسل الذي حمل توقيع المبدع ( حاتم علي ) و بصراحة اعجبني كثيراً
و إن كانت الاحداث صادقة فإن هذا الملك كان انساناً جيداً بنسبة كبيرة

داليا الهواري
22-10-2007, 08:26 PM
شدتني شخصية الملك فاروق لكثرة الروايات و القصص التي سمعتها و قراتها و التناقضات التي حفلت بها تلك الروايات
لذلك اتمنى ان اقرأ كتاب أقرب إلى الصدق و الواقع عن حياة هذا الملك
تابعت المسسلسل الذي حمل توقيع المبدع ( حاتم علي ) و بصراحة اعجبني كثيراً
و إن كانت الاحداث صادقة فإن هذا الملك كان انساناً جيداً بنسبة كبيرة

يا هلا بأبي ميشال.. أنا معك تماما أننا كنا إلى الأمس القريب نرى في الملك فاروق كل ما قيل عنه قبلا، و نكتشفه من جديد كما نكتشف الدهشة التي تباغتتا على حين غرة
أعتقد أن الملك فاروق كان إنسانا بأخطائه و جنونه و أفكاره التي أصابت و أخطأت.. و كانت له طريقته في النظر إلى الأشياء و لهذا عاد إلى الواجهة في الفترة الأخرى كأنه يقول للناس : اكتشفوني على حقيقتي، و انظروا إلي بعيدا عن الأحكام الجاهزة.. أنا كنت من لحم و دم و أخطائي لا تتجزأ من كوني بشرا..
ربما أكثر ما استغربت له في شخصية الملك فاروق هو أن ما كتب عنه في السبعينات و الثمانينات كان مختلفا جدا عما كتب عنه في الخمسينات و الستينات و نفهم طبعا لماذا و لكننا نعتقد أن الشخص احتاج إلى أن نقرأ تفاصيل واقعه الذي انتهى منذ زمن طويل، و لعل " تعاطف" الكثير من المصريين مع الملك فاروق" عبر مسلسل تلفزيوني" لا يعني أنه الحنين إلى العودة نحو الخلف، إنما الحنين إلى الأفضل.. بعيدا عن الإسقاطات التي للأسف دائما تعكر السياسة مزاجها..
شكرا لتعليقك و لحضورك بيننا
تقديري
:g:

داليا الهواري
24-10-2007, 01:24 AM
ما في الكتاب الذي بين يدينا اكثر من وجه يمكن أن يصب في إطار النقد السياسي و النقد الذاتي لشخصية الملك فاروق الذي يحكي الكتاب عنه بانه كان " ضحية " حاشية كانت تبحث عن مصالحها مستغلة ضعف شخصية الملك فاروق و عجزه عن اتخاذ القرار المناسب بالخصوص في السنوات الأولى من حكمه، و بالخصوص في ظل احساسه بالإحباط بسبب تأخر ولي العد الذي انتظره طويلا..
يتكلم الكتاب عن الحالة النفسية الغريبة التي كانت تؤسس شخصية الملك فاروق، فهو من جهة شخصية حوارية جذابة، يجيد أكثر من لغة. مؤدب إلى أبعد حد في تعامله مع الجميع، و في الوقت نفسه انطوائي عصبي،و غير قادر على اقناع أصغر موظف لديه أنه على حق عندما يكون في حالة تردد شك و ريبة.. و هو الشيء الذي جعل شخص قوي الشخصية مثل الملكة فريدة تتفوق عليه في الكثير من الحالات حتى قبالة الحاشية الضاغطة، و تفوقت عليه أكثر عندما استطاعت ان تصل إلى قلوب الشعب و استطاع الشعب ان يحب فاروق ـ فقط لأنه احبها ـ!
يتكلم الكتاب عن الملكة نازلي الأرستقراطية التي كانت تتمتع بحكمة أقرها لها أكثر الناس قربا منها على الرغم من علاقتها السيئة جدا بزوجها الراحل الملك فؤاد الأول بن الخديوي إسماعيل بن إبراهيم باشا بن محمد علي باشا (11 فبراير 1920 - 18 مارس 1965) آخر ملوك مصر وآخر من حكم مصر من الأسرة العلوية.. كان الملك فؤاد الأول نقيضا تاما للمكلة نازلي التي كانت ترى في الحياة الزوجية عاملا يجب ان يتأسس على تواجد الاثنين و كان الملك فؤاد شخص غائب في أغلب الحالات و "غير معني" بالأسرة بالمعنى التقليدي.. و لهذا تحولت الحياة الزوجية المحبوسة داخل القصر الى جحيم حقيقي للاثنين، و و قد طلب من الخدم وقتها بعدم إخراج " أسرار القصر" إلى الخارج، مع ان البريطانيين كانوا على علم بكل صغيرة و كبيرة بين الملك فؤاد و زوجته الملكة نازلي وفق الأرشيف البريطاني خاصة في مذكرات السفير البريطاني في القاهرة أيامها، و الذي فتحته الخارجية البريطانية قبل عام من الآن، و الذي حمل " الكثير من الفضائح" التي إلى الآن ما تزال بعيدة عن متناول القارئ العربي...