PDA

View Full Version : دموع التوبة وليلة القدر



حسن شرف المرتضى
10-10-2007, 10:46 PM
دموع التوبة
دموعكَ ذاهباتٌ ما بقيتا****ودهرك مرّ,,,, انتَ بقيتَ انتا
تتوبُ من المعاصي ثم تأوي**أليها ناسيا ما قد ذرفتا
وتحلفُ أن ستتركَ كلَ جرمٍ**وتحنثُ كل يوم ٍما حلفتا
ويدعوكَ الصديقُ الى غرورٍ**تلبيه,,, وربك ما اطعتا
فتجتمعان في أوقاتِ ذكرٍ***بلهوٍ,,, ما أغركَ لو عقلتا
***
وأهلكَ قد نسيتَ بلا وصالٍ***أوصلكَ من تقاةٍ قد مللتا
تقولُ (شبابنا يمضي)وتنسى**بإن الموت خطاف ,, فمتا
وما يدري أليلٌ ام نهار****مشيب او شباب إذ ذهبتا
تروم وصال أشواق العذارى***وتنهيدات قلبك لو وصلتا
بربي أن وصلَ بناتِ حوا****كأنك في جموعٍ قد عريتا
طريق الوهم ليس له حدود***إذا كان النساء به سلكتا
*****
فؤادك فلتعره لخير رب****وصِلْهُ فإنه من قد وثقتا
ولُذ بالعلم في واحاتِ خيرٍ***كتابُ الله كنز ٌلو علمتا
أتبحثُ في طوايا النفسِ ذاتا**وترنوا في المآقي هل ذُكرتا!
فحب الذات مكمن كل داء***فتزداد الذنوب إذا اشتهرتا
*****
أيا ابن الطين ِلو عاينت حقا**لفتّ القلبُ في جنبيك فتا
ولذت الى الزوايا في ديارٍ***بها قفرٌ ولله ذكرتا
وما أبقيت خصما أو عدوا***وما لذات دهرك قد عملتا
وصمتَ الدهرض قواما تقيا***وحجّاجا على قدمٍ مشيتا
تذكر كل ليل ٍ دمع توب***ولا تنس الممات متى حييتا

حسن شرف المرتضى
صنعاء اليمن

نصل
10-10-2007, 11:01 PM
فيها نفحات من رائعة الألبيري.. يوصي بها ابنه


((تفت فؤادك الأيام فتــــــا

وتنحت جسمك الساعات نحتــا

وتدعوك المنون دعاء صــدق

ألا يا صاحِ أنت أريـــد أنتـا))



أبيات في الحكمة والوعظ ..

أخي حسن أشكرك على فكرة النص الإرشادية

تقول فيها ..

((بربي أن وصلَ بناتِ حوا****كأنك في جموعٍ قد عريتا ))


أخي الكريم لقد تعسر علي اكتشاف التشبيه الوارد في عجز البيت

فهل أعربته مشكورا ..


بيت استوقفني..

((فحب الذات مكمن كل داء***فتزداد الذنوب إذا اشتهرتا ))

ربما ..


دمتَ بخير وأنس ورضى