PDA

View Full Version : نبوءات من وادي عبقر



علي المطيري
14-10-2007, 02:17 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نبوءات من وادي عبقر


"لأني شرايينُ هذي الحروفِ
سأروي مشاعركم في قصيدةْ"


غَنِمْتُ من السُّحبُ أَْلْفَيْ قلادةْ
سأنثرها فوق جيد الصحارى
وأدفنُ في رملها كل لاءٍ
ولو أطبقتْ فوق كلِّ الشفاه
لأني سُلافةُ من قدْ مضوا
وفي مِعصمي وشمُ هذا الزمانِ

أنا رئة البوح في نصفها
أعيشُ
وفي نصفها سأموتْ
حرابي ملطخةٌ بالدماءِ
ولكنهُ
دمُ هذا السكوتْ

أنا أمنياتُ القفار العطاشِ
ونزوتها فوق حضنِ الربيعِ
أتيتُ من الريح ما غيرتني
صفاقةُ جلادِ هذي السفوحِ
وهل غيَّرَ البحرُ وجهَ السماءِ
يُشوِهِهُ الموجُ للناظرينَ
وفي زهوهِ تاهَ للناظرينَ

ورثتُ من الشعر أعرافَهُ
فأصبحتُ ذاك العجوز الحكيم
على صدرهِ يخطرُ العابرون
إلى البوحِ
ما مَلَّهُمْ من سنينْ
دمُ الشعرِ صدقا على ثوبهِ
ويخطو إلى جُبّْهِ في اشتياقْ
تَأَرْجَحُ في مقلتيه الظنونُ
وحَدْبَتْه أحجياتُ السنين
تجاعيدهُ
درب كل الغزاةِ
خنادقهم,والجبال العظام
تيممَ من نحرهِ الراحلونَ
إلى النجمِ
للكوكب المنتظرْ

أنا سعفُ الشعر ما أنكرتني عيون النخيلْ
وما شب فيهِ ضرامُ الضجرْ
وما قَبَّلَ الأرضَ حينَ الخريفِ
ولو كان وجهُ الترابِ القمرْ
إذا اسّْتَعَرَ الحقد بين القلوبِ
أنادي أنادي:
أيا عِفَّةَ الرملِ
طهرَ المطرْ

رحلتُ إلى مدن الساهرينَ
وزادي قلوب اليتامى الصغارْ
ورحلي نداءاتهم في السحرْ

صغارٌ صغارْ
أما عرفَ الموتُ طهرَ الصغارْ
يشيخونَ ما شاخَ هذا الدمار
يغنون للفجرِ تحتَ الحصار
ومحرابُ عشتارَ في زهوهِ
وزهوُ القرابينِ من زهوهِ
يلملمُ في صمتهِ ألفَ عارْ
وأضرحةَ العِشقِ,قتلى الهوى

صغارٌ صغار
لأن القنابل في دربهم
عذارى الثمارْ
وفوهة الموت بعضُ اللعبْ

صغارٌ صغارْ
يَقُصُّونَ للموت كان أبي
وهذي العرائسُ من جدتي
وإن ثارَ فيهم جموحُ الغضبْ
سيحثونَ في وجههِ ألفَ بسمةْ

صغارٌ صغار
سمائي تحجرُ من دمعهمْ
ومن برد هذا السكوت الكئيبْ
رحلتُ لأخفي
خطى الحزنِ في طرقات المدينة
ولو شبَّ كل الأنام عليها
وأخفي دمَ التيهِ من وجهها
و لو ألفتهُ السواقي الحزينةْ

وبي خمرةٌ من عِراكِ السنينِ
معتقةٌ في جرار الحياة
سأكسرها فوق ثغرِ الحروفِ
لتخطو بها صبوةُ القافياتِ
على جسد الصمتِ في كبرياءْ



"لأني شرايينُ هذي الحروفِ
جمعتُ مشاعركم في قصيدةْ"


.
.
.
.
.


علي عبيد المطيري

عبدالله بيلا
14-10-2007, 06:32 PM
الشاعر / علي عبيد المطيري ..

شاعرٌ مميزٌّ .. وربي ..

إبداعٌ شعري يحمل الكثير من الجمال والحكمة والجلال ..

واستحضارٌ للأسطورة .. رامزاً لها بعشتروت ( عشتار ) ..

هناك .. حيث مهد الحضارات في بلاد الرافدين ..

مُطربٌ أنت في هذه القصيدة .


وكل عيد وأنت بخير .

أحمد المنعي
14-10-2007, 11:53 PM
ومختلف جداً ، ومبدع جداً ..

أبهرني هذا النص والله يا علي ، كأن - وقد أكون واهماً - في النص تأرجح بين العمود والتفعيلة ولا أدري أكان مقصوداً أم هو ما يحدث عند محاولة الخروج إلى فضاء التفعيلة من حصار العمودي .

لكن اللغة راااائعة ، والأفكار مذهلة جداً .

كل عام وأنت بخير يا علي .

علي المطيري
15-10-2007, 02:55 AM
الأديب abdallah bila

ممتن لهذا المرور العطر والكلمات الندية.

دمت بخير

علي المطيري
16-10-2007, 01:07 AM
شاعرنا الحبيب أحمد المنعي

كل عام وأنت بخير

أشكرك على هذه المشاعر والتي أعتز بها كثيرا.

أما ما أشرت إليه من ظهور الشطر العمودي على الرغم من أن القصيدة تفعيلة,فتفسيره ما ذكرت,أنا مقل جدا من التفعيلة,فربما كان اعتياد العمودي محاصرا للنص.

دمت بخير

( سعيد )
16-10-2007, 01:42 AM
تحمل صوراً من خيالك المبدع بلغة رصينة وموسيقى شعرية/ شاعرية . مبدع أنت يا علي
وبي خمرةٌ من عِراكِ السنينِ
معتقةٌ في جرار الحياة
سأكسرها فوق ثغرِ الحروفِ
لتخطو بها صبوةُ القافياتِ
على جسد الصمتِ في كبرياءْ
...........................

جميل جميل .. لا فض فوك أيها المفوه الشاعر

عبداللطيف بن يوسف
16-10-2007, 02:36 AM
ورثتُ من الشعر أعرافَهُ
فأصبحتُ ذاك العجوز الحكيم
على صدرهِ يخطرُ العابرون
إلى البوحِ
ما مَلَّهُمْ من سنينْ
دمُ الشعرِ صدقا على ثوبهِ
ويخطو إلى جُبّْهِ في اشتياقْ
تَأَرْجَحُ في مقلتيه الظنونُ
وحَدْبَتْه أحجياتُ السنين
تجاعيدهُ
درب كل الغزاةِ
خنادقهم,والجبال العظام
تيممَ من نحرهِ الراحلونَ
إلى النجمِ
للكوكب المنتظرْ

قصيدة جميلة...

و التسلسل جميل جدا..

لا فض فوك .. و ادام الله هذا الفيض

أنوثة مستعارة
16-10-2007, 03:27 AM
سحركم ندي ، يقطر عذوبة ، و يتضوع أقاحن
أردت المرور كعادتي ، فاستوقفني هذا الدفء ، لأتفيأ
ليس لدي المزيد ، غير أني استنشقت السحر و الفرح ملء روحي !!
كما قال نزار : الصمت في حرم الجمال جمال !
ممتنة جدا لساخركم ، و لهذا الرذاذ العذب !
دمت مؤتلقًا و دام الشعر متألقًا بك !

علي المطيري
17-10-2007, 12:58 AM
سعيد


أشكرك على هذا المرور والإطراء.

كل عام وأنت بخير

علي المطيري
19-10-2007, 02:14 AM
شيخ التائهين

أشكرك على هذا المرور.

أدام الله عليك السكينة في موئل أحبتك.

دمت بخير

علي المطيري
22-10-2007, 12:06 AM
الأخت الكريمة أنوثة مستعارة

ثناء لا أستحق بعضه,وإنما هو كرمك نفسك.

وفقك الله