PDA

View Full Version : نمـيمة ..



موسى الأمير
18-10-2007, 11:18 PM
من مُحياكِ سؤالاتٌ تفوحُ :: نمّ عنك الجفن ، والجفن فصيحُ

وبكفيكِ ارتعاشٌ واهنٌ :: كشموعٍ نفختْ فيهنّ ريحُ

وضبابٌ واقف ما بيننا :: آهِ .. كم قرَّبنا يوماً وضوحُ

لا تخافي .. اقتربي ، ولتوصدي :: إن تشائي الباب ، فالقلب فسيحُ

اجلسي .. في الركن كرسيٌّ هوى :: منذ غادرتيهِ ، كالموتى طريحُ

اُنظريهِ .. واذكري وصلكما :: قبل عامٍ ، عطرُ ذكراكِ ينوحُ

واقفٌ يرمق بابي " ربما :: ستوافي " عبثاً كان يبوحُ

عبّ منه يأسه ، وانزرعتْ :: في زواياه ندوبٌ وقروحُ

اُنظريهِ .. واجلسي فاتـنتي :: ربما بالوصل عادتْ فيه روحُ


************

جلستْ .. في فمها تمتمةٌ :: أربكتني ، وبعينيها جنوحُ

تتلظّى غَيرةً ، ترسل لي :: أحرفاً ألهبها صوتٌ جريحُ

مَنْ سبا قلبك بعدي ؟ مَنْ حسا :: شهده ؟ كم غادةٍ فيه تسيحُ؟

أغتلي .. تصفعني أحرفها :: أتروّى ، عن خطاياها أُشيحُ

أتهادى قربها ، حدقتُ في :: مقلتيها ، شوقها طفلٌ كسيحُ

آهِ .. لو تدرين كم من غادةٍ :: بارقُ الوصل بعينيها يلوحُ

كلما رامت بقلبي هدفاً :: سامها من لهب الصدّ فحيحُ

وإذا ما وعَدتْ جرحي الشفا :: أترآءاكِ ، فأهواها الجروحُ


***********

مرّ عامٌ وأنا أبأسُ من :: رغبةٍ يخذلها قلب جموحُ

كلما شاد بيَ الحزن ذُرىً :: من دخان الوهم ينهدّ طموحُ

وبعينيّ سؤال مُتعَبٌ :: وبقلبي رجفةٌ لا تستريحُ

أتُرى عادت بك العُتبى كما :: تتـشهّين ، وتُمليكِ السفوحُ

أم تُرى عاد بك الوصل إلى :: روضةٍ نمرح فيها ونسيحُ

نتناجى ، نغرس البسمة في :: شفة الجدب فتندى وتفوحُ


فثـقي بالحب ، صونيهِ وإن :: وهَنَ الوصل ، وأضناهُ نزوحُ


موسى الأمير

ذو الحجة 1427هـ

ماجـد
18-10-2007, 11:24 PM
مقعد أول

.
.

شاعرنا موسى

لنا عودة :)

نبض حرف
18-10-2007, 11:34 PM
قلت لن يسبقني اليوم إليك أحد بعد غياب

أردت أن أكون بقربك

ولكن سُبقت إليك !!

لا زلت أحبس أنفاسي كلما قرأت لك .. خشية أن يفسد الصوت روعة الحدث !!
ولازلت كلما أقرأ لك أقول : هذا رجل ألان الله له الحرف كما ألان لداود الحديد !
لك محبتي أيها الأمير .. ولك هذه
http://www.xx5xx.com/vip/vip/i.gif

خالص الود ،،،

عناد القيصر
19-10-2007, 02:41 AM
أستاذي القدير روحان
من أين أبداء حديثي وإلى أين سأنتهي ..!
الله ما أجملك يا أبن الأمير , كأنك تعزف في داخلي أنشودة أجهلُها لكن " صداها
يضلُ يثوي كما تثوي النسائم .
قادني حُرفك إلى هذا المكان
وما زال يأخذني بعيداً ولا أعرف أين سينتهي بي المطاف . محبتي
تلميذك /عناد

الغيمة
19-10-2007, 07:44 PM
أهلا بك روحان..وعودا حميدا بعد غياب...
ونص يفوح منه عبق أطلال ناجي..



فثـقي بالحب ، صونيهِ وإن :: وهَنَ الوصل ، وأضناهُ نزوحُ

شكرا لك على هذا النص..والحوار الجميل/الحزين....

حي بن يقظان
19-10-2007, 10:44 PM
الله الله يا أجمل الشعر
تعرف أني دائماً اقر لك بهذا أيها الصديق القديم :)
مر عامان إذن ونحن بعيدون عن هذا الجمال !

تحياتي لك وللشعر
وفي قلبي شيء من "غادرتيييه" لم أتبينه

موسى الأمير
21-10-2007, 11:55 PM
ماجد ..

سلام عليك .. وأهلاً بقلبك ..

حضورك سوسنة يزدهي قلبي ..

أشكرك وأنتظرك ..

دمت :)

موسى الأمير
22-10-2007, 12:04 AM
الحبيب عناد ..

شمسك تشرق من الجنوب .. الدفء الذي يتدفق من روحك إلى روحي .. يذيب جليداً لا يعترف إلا بشمس يأتي من تلقاء اليمن ..

دمت كما أنت وأبهى ،،

:(

موسى الأمير
22-10-2007, 12:06 AM
أهلاً بك أيتها الفاضلة ..
وأشكر لك سؤالك .. ولم ابعد وإن بعدت ..

الساخر وأفياء أصبحا شرياناً أضيف إلى جسدي ..

شكراً لوقوفك .. ولولا الحزن لم نفرح ..

دمت أيضاً :)

موسى الأمير
22-10-2007, 12:12 AM
أبو عامر الحبيب ..

يعجبني هذا الاسم كثيراً .. أعني عامر :2_12:

إن كانت شهادتي لي إلى هذا الوقت فوا الله إنني لأفخر بها كما أفخر بك ..

وما الشعر إلا مساحة بيضاء لم نشا أن نتركها تنعم بالبياض ..

وما اشرت إليه بعين الصقر << متأثر ببطولة مدريد :i: فأظنك أصبت .. وإن كنتُ لم أتنبه له إلا حين أشرت .. فليتك تفيدني بالصواب .. شاكراً لك كل شيء ،،

:)

آلام السياب
22-10-2007, 12:15 AM
ايها الشاعر القدير

مذ غبت عن أفياء خبا سناها

فدم قريباً لننعم بالشعر على أصوله

قصيدة أنا أقل من أن أعلق عليها

ورحم الله امرءاً عرف قدر نفسه

سـم
22-10-2007, 05:08 PM
جميلة .

فواز الجبر
22-10-2007, 06:38 PM
قصيدة جميلة تفوح شعرا وروعة

لي عليها ( غادرتيه) والصواب (غادرته)ولكن سيختل الوزن

القافية تراوحت بين(يح) و ( وح )

والأفضل الثبات على واحدة

لك مودتي

موسى الأمير
22-10-2007, 06:44 PM
وقع سهواً ..


نبض حرف :

تجاو زتك سهواً فمعذرةً إلى قلبك ..

وما تركته من شعورك في ردك وهبني شعوراً يستعصي عليّ أن اردّ بمثله ..

وأنا دون ما قلت وما تتخيل .. لا زلت أبحث للخطى الأولى عن مكان بين الشعراء ..

أشكرك أيها الجميل ..

ودمت صديقاً :62d:

موسى الأمير
22-10-2007, 06:53 PM
آلام السياب ..

أهلاً بك أيها الفاضل ..

وأشكر لك طيب شعورك ..

وأفياء لم يخبُ سناها في ظل كوكبة من الشباب عملت وغياهم .. وكانوا نعم الرفاق .. بل دائماً ما أفيد من مشورتهم ورؤاهم ..

ولكن مرحلة الفتور في كل شيء لا بد منها .. وغالباً ما تتبعها نهضة .. فارتقبها ...

وأما تواضعك الذي يحرمني من إلقائك الضوء على عثراتي .. فما عليك به .. اعمل فأسك وستجد خللاً كثيراً ..

دمت مبدعاً /

:62d:

موسى الأمير
22-10-2007, 07:00 PM
سم ..


الجمال منك ينسكب ،،

شكراً أيها الفاضل ..

موسى الأمير
22-10-2007, 07:06 PM
[QUOTE=فواز الجبر;1203937]قصيدة جميلة تفوح شعرا وروعة

لي عليها ( غادرتيه) والصواب (غادرته)ولكن سيختل الوزن


أهلاً بك فواز ..

أنرت صفحتي بتعقيبك ..

ما أشرت إليه من غادرتيه لم أتفطن إليه إلا حين أشرت وحي إليه .. ومعكما الحق .. وسأعمد إلى محاولة التعديل بما يناسب ..


القافية تراوحت بين(يح) و ( وح )

والأفضل الثبات على واحدة


وأما المراوحة بين الواو والياء فأنت محق فيه لولا شكواي من قلة ذات اللغة التي لم تسعفني ..

وهي ملحوظة دقيقة سأوحاول تفاديها في مقبل النصوص ..

شكراً لا تحصى أبثها إليك ،،

هاني درويش
22-10-2007, 07:20 PM
ويا روحان

ويا موسى

لن ابدي رايا بنصك

فلقد ابدى الاحبة رايهم

ولكن اسمح لي ان اقول

انني افتقدك

واشتاقك

واسعدني حضورك اليوم ايما سعادة

مودتي واحترامي

هاني

أحمد المنعي
22-10-2007, 11:41 PM
غاب شعرك طويلاً يا ابا جنى ،،

وخلال غيابه ، قرأنا شعراً آخر كثيراً وجميلاً ومختلفاً ..
لكني أقرأ لك الآن ، وأقر بيني وبيني أن هذا الشعر الجميل لا يكتبه إلا أنت ، مهما كتب الشعراء وأبدعوا .
يعني قصيدتك لها عالَم خاص لا تجده في أي قصيدة أخرى مهما تقاربت البحور والأدوات والألفاظ ، شيء في روح القصيدة لا أفهمه .
هذا كلام حقيقي جداً وليس محاولة ثناء عابر .

سلمت يا أبا الفضل ..

أمل الصومال
24-10-2007, 02:17 AM
صدق المنعي وسبقني لشعور تمنيتُ التعبير عنه ولم أعرف وصفه
باختصار ::
مدرَسةٌ أنتَ أيها الأمير :)
وكل أبياتك وأزهى من بعضها تنساب لحناً رقيقاً هادئاً جميلاً
فإن حاولنا التمسك به راوغنا متفلتاً ليعود كنسمة ربيعية تأبى مفارقه الأذهان المحبة لها


أرى أني أطلت !!
ليس هذا اختصارا f* ولكنه قطرةٌ مما في الخاطر

دمتَ بديعاً كما أنت :rolleyes:

لأنك تعلم !
24-10-2007, 05:42 AM
الأمير


حيث لا تتشابه البصمات !


أوقن جداً أنّ عمق الألم يغرس نصله في قلبين يتلقيانه :


قلب الحب الموجوع ، وقلب القاريء له ، وإن جهِل الأخير تفاصيل الحدَث ..



وما صببتـه أعلاه من صدقٍ ، ووفاء ، إضافة إلى أسلوبك الخاص كما تفضّل المنعيّ


هذه الأمور اتخذت ريشةَ فنانٍ يتحدث بأدواته ، فننصتُ له ، ونكفكف أدمعنا ، ثم يعلونا انشراح ، ونحن صامتون !





آهِ .. كم قرَّبنا يوماً وضوحُ



:(








تحيتي ..










لأنك تعلم !

عبدالله بيلا
24-10-2007, 07:46 AM
الشاعر / موسى الأمير ..

قصيدةٌ راقيةٌ جميلة .. وتجلَّت فيها أماراتُ الروعةِ والبيان .

وأضفى على جمالها جمالاً هذه الروح الحوارية

التي طغت على النص .

مُبدعٌ أنت وأمير .

ولك تحياتي .

السنيورة
26-10-2007, 10:23 AM
جميلةٌ ياروحان وبديعٌ هو حرفك

بوركت

محمد غطاشة
26-10-2007, 11:35 AM
ما أجمل الشعر حين يكون روايةً تجمع في فصولها ذكرىً ماضية
ثم تندرج نحو حاضرٍ تصفه في سلاسةٍ على هيئة حواريةٍ عذبة تتقن تصوير زمانها ومكانها وشخوصها
وصولاً إلى وعوداتٍ وأحلام مستقبيلةٍ وآمال

كان هذا هو الشعر هنا يا موسى.. وكنت أنت بيت القصيدة في كل الفصول

أما الصور البديعة فكثيرةٌ تجبرني كقارئٍ على التوقف وإعادة البصر كرّاتٍ عدةً ليرتد إليّ غانماً منبهرا
وبكفـيكِ ارتعـاشٌ واهـنٌ :: كشموعٍ نفخـتْ فيهنّ ريـحُ
..
كـلما رامت بقلـبي هـدفاً :: سامها من لهب الصدّ فحيحُ
وإذا ما وعَدتْ جرحي الشفا :: أترآءاكِ ، فأهواها الجروحُ
وأكثر من ذلك.. وأجمل

شكراً لعودتك ولإطرابنا

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
... شِـ راع

موسى الأمير
27-10-2007, 05:32 PM
هاني درويش

هاني أيها البديع ..

لا تخبو نارك من المخيلة حين أتذكر أفياء ..

شعورك الحي كشعرك .. وهبا لي بياضاً أغرق في طهره ..

دمت جميلاً .. وشكراً لنبلك ،،

:)

موسى الأمير
27-10-2007, 05:40 PM
أيها الجنوبي الغارق في جنونك الجنوبي ،،

أملي ألا يكون ما قلته ثناء كما ذكرت .. وأشهد أنني لا أطرح نصاً هنا إلا لغرض الفائدة والنقد .. لأنني وإن كنت أشعر أنني تقدمت خطوة للأمام عن ذي قبل .. لكن هذا لا يغنيني من تلمُّس ملاحظاتك وملاحظات الأعضاء التي هي أشبه بجس طبيب ..

اشكرك يا أحمد وأرجو أن توضح لي ما بدا لك في هذا النص أو غير متى شئت ..

وتقبلني ،،

:62d:

موسى الأمير
27-10-2007, 05:49 PM
أمل الصومال

اللغة أحياناً تعيينا .. المعنى يعجزنا .. الصوت يخوننا ..

هذا أومن به .. لكنني دون ما ذكرت بكثير .. لا زلت أخطو .. الآخرون يعدون وأنا أخطو فقط ..

سأحاول جهدي ..

دمت طيبة كقلبك ،،

سعد بن ثقل
29-10-2007, 02:31 PM
جلستْ .. في فمها تمتمةٌ :: أربكتني ، وبعينيها جنوحُ


أيها المذهل الجميل


دام هذا الإبداع إشراقاً و روعة


كان الربيع هنا


كن والأمة بخير

موسى الأمير
31-10-2007, 04:04 PM
الفاضلة .. لأنك تعلم !

غزوت النص بتعقيبك .. غزوتني ..

أشكرك على كلٍ ،،

:62d:

موسى الأمير
31-10-2007, 04:10 PM
أهلاً بك عبدالله ..

مرور رحب ..

أضفت إلى صفحتي عبقاً يليق بك وبقلبك ..

أشكر لك ما تفضلت به ،،

:62d:

موسى الأمير
31-10-2007, 04:16 PM
السنيوره

أهلاً بك حرفاً يرقص بين يدي النص ..

دمت ألقاً ،،

:)

موسى الأمير
31-10-2007, 04:23 PM
شـ راع

أهلاً بشراع الحبيب ..

تتفتق أنت عن جمال دائماً ..

وددت لو أهديتني عيباً إضافة لما ذكرت .. ستجدي شاكراً ،،

دم طيباً ،،

:)

موسى الأمير
31-10-2007, 04:25 PM
سعد بن ثقل

سلام عليك وأهلاً بك ..

أشرقت بك صفحتي حين منحتها منك حضوراً وحرفاً ..

اشكرك وحسبي ،،

:)

يوماً ما ..
31-10-2007, 05:07 PM
منذ أسبوع وكلما زرت المنتدى .. أتفيأ بهذه القصيدة حتى قاربت حفظها لولا ذاكرة تتضاءل أمام جمال كهذا ، يبدو أنها للخيبات فقط ..


احببت فقط أن أشكرك .. ولا تكفي حق الروعة .

رائد33
01-11-2007, 01:30 PM
روحان حلّا جسداً
الشاعر الرائع موسى الأمير
ينساب الحرف لديك و يفوح منه العطر
ما عهدناك إلّا رائعاً
دمت بودّ
رائد

موسى الأمير
01-11-2007, 09:07 PM
يوماً ما ..

أهلاً بكـ ..

أحياناً تحلو الأشياء حين لا تكتمل .. لأننا نشتاق لشيء ما يعاندنا أو يختبئ خلف الاستعصاء أو المراوغة أو العجز .. اكتمال الأشياء يجعلنا نشعر بنقص ما .. فينا أو في الشيء المكتمل ..

أغبط نفسي أنْ راق لك هذا النص ..

شكراً أخرى لا تكفي ،،

:62d:

موسى الأمير
01-11-2007, 09:13 PM
رائد33

أيها الجميل .. حيهلاً بك .

كدفء آتٍ من الشمال كنت أنتَ ..

زدتني ألقاً ،،

أبو قصي
01-11-2007, 10:36 PM
لي عليها ( غادرتيه) والصواب (غادرته)ولكن سيختل الوزن



أخي / فواز ، - إنْ أذنتَ لي - ، يجوزُ ( غادرتيه ) في لغةٍ ؛ قالَ سيبويهِ - رحمه الله - : ( وحدثني الخليلُ أن ناسًا يقولُون : " ضربتيه " فيُلحقون الياءَ . وهذه قليلة ) . قلتُ هذا حتى لا نتعبَ أخانا موسى في تعديلِ ما فرغَ منه ؛ وقد علمتم أن التعديلَ في الشيءِ أصعبُ من ابتدائِه .


أبوس

سلطان السبهان
03-11-2007, 08:31 AM
أجمل العتاب لروحين حلا موسى


صدق والله أحمد المنعي
لا أزيد إلا أن أقول لا فض فوك ، وى تغب ، وأخبرنا ماذا حصل لديوانك ؟ :)
دمت لمحبك

Teem
04-11-2007, 10:39 PM
الأمير موسى ...
جميل هو حرفك ... وعذبة نقية كلماتك ...
والأجمل كيف تنساب معانيها صادقة عبر المسام لتصل بنا إلى التألق المرجو في الروح فتوقظ فينا جميل الأحاسيس والمشاعر...
فكل الشكر لنقاء أسكنته فينا ...
ودمت بخير وعلى الخير ...

* بعض مني على استحياء ..

محمد العثمان
05-11-2007, 05:28 AM
سبحان الله ..
شاعرنا الكبير موسى ، أسأل الله أن يزيدك من فضله ..
وأنا معجب بك أيما إعجاب ،
وصدق أخي أحمد في ماقال فقوله هو والله مايعتلج في صدري ..
أغبط ياأستاذ روحان أغبط ..
ماشاء الله ،،

طارق زيد المانع
05-11-2007, 03:48 PM
عقد ذهبي فريد

تحياتي

طارق المانع

ابن منقذ
09-11-2007, 05:58 PM
لا فض فوك استاذي موسى
أحب شيء في قصيدة العتاب هو التساؤل و قد اجدته
و واسطة العقد بالنسبة لي هما :
وضبابٌ واقف ما بيننا :: آهِ .. كم قرَّبنا يوماً وضوحُ
لا تخافي .. اقتربي ، ولتوصدي :: إن تشائي الباب ، فالقلب فسيحُ
فلله درك

المستجير 2002
10-11-2007, 12:50 PM
شاعر الأرواح روحان
لك من اسمك نصيب
ذاتَ حظٍ جذبتني حروفك نحو هذا المنتدى الكريم , ومازلت أعبّ من خمرتها ماتشفى به الدمامل والعلل
فلك ولكل من أشاد نبضاً ههنا , كل خير
ولا أنسى أن أكرر اعجابي القديم بحرفك الوضّـاء

موسى الأمير
10-11-2007, 03:10 PM
أبوس

أهلاً بك وأعتذر لتأخري ..

أشكرك كثيراً على الإفادة ..

دمت طيباً ،،

:62d:

موسى الأمير
10-11-2007, 03:26 PM
عزيزي سلطان ..

أهلاً بك أيها الشاعر المختلف ..

أشكرك وأشكره ..

وأبشرك بأن الديوان في طريقه إليّ ..


سيصلك نبؤه ،،

:)

موسى الأمير
10-11-2007, 03:29 PM
Teem

أيها الصديق النبيل الخلوق ..

اشكر لك عاطر كلماتك التي أثلجت صدري ..

نحن أقرب من أن يتسلل إليك الاستحياء ..

دمت رائعاً ،،

:62d:

موسى الأمير
10-11-2007, 03:43 PM
الأخ الفاضل الشاعر / محمد العثمان

سلام على روحك الطيب ..

وأشكر لك ما تفضلت به ، مما يخبر عن ذوقك ونبلك ..

وما أنا إلا مدّعٍ للشعر وإن كتبت الشعر ، وما حسن ظنكم إلا أجنحة أرقى بها وإن ينبت لشعري جناحان ..

اشكرك جداً .. وأملي أن تكرمني بزيارة صندوق رسائلك ،،

:)

موسى الأمير
10-11-2007, 03:45 PM
طارق زيد المانع

شكر الله حضورك وثناءك أيها الفاضل ..

وما منحتني من طيب شعورك يزيدني بهاء ..

الشكر أخرى ،،

:)

موسى الأمير
10-11-2007, 03:51 PM
ابن منقذ

مرحباً بك وبحرفك ..

كالغمامات يهطل حرفك فلا يقع إلا على جدب .. وإن كان جدب ..

هذه شهادة يعتز بها غروري ..


أشكرك لك حرفك وتعقيبك الذي يشي عنك ..

دمتَ :62d:

موسى الأمير
10-11-2007, 03:54 PM
المستجير 2002


أنت أيها الفاضل بقولك تفتح باباً لريشي أن يفك قيده .. إن كان حرفي سنداً لولجك دنيا الساخر فهذا لذوقك ولجمال في الساخر .. لا لجودة فيما اكتب .. هي محاولات لاقتراف الحرف لا أقل ولا اكثر ..

اشكرك وأسعد بك ويسعد بك قلبي ..

دمت راقياً ،،

:62d:

طيف المها
15-11-2007, 06:53 PM
مرحبا موسى

مررت أتفقد كالعادة..

فتجلت لي هذه الفاتنة

هنيئاً لك بهذا الجمال

دمت شاعراً

موسى الأمير
23-11-2007, 01:01 PM
أهلاً بك طيف ..

أيتها المبحرة في خضم الغياب .. بوركت ساعة أتت بك ..

اشكر لك تفضلك بالمرور وتشريفي بحرفك ..
دمت طيبة ،،

ابومشعاب
26-11-2007, 04:51 PM
لافض فوك ايها الشاعر المجيد...
مازال كأس السوبيا ينتظرك..فلاتطل المغيب.
الم تحدثك الرواة ان ابن حمدان قد مر الديار ؟

ابومشعاب
26-11-2007, 04:52 PM
لافض فوك ايها الشاعر المجيد...
مازال كأس السوبيا ينتظرك..فلاتطل المغيب.
الم تحدثك الرواة ان ابن حمدان قد مر الديار ؟

محمد شتيوى
26-11-2007, 08:26 PM
جميلة ورقيقة

بوركت أستاذ / موسى

تحية طيبة

زياد مشهورمبسلط
28-11-2007, 03:00 PM
اسجل حضوري في صفحتك وتفاعلي مع نبض حروفك .


تحياتي ،