PDA

View Full Version : .. في مسـابقة " شعـيرِ الأمــراء "



محمد العموش
19-10-2007, 07:51 PM
" أمــيـرُ الشعــرِ " أم شعــرُ الأمـــيرِ
أمِ الإسفـــافُ في الزمـــنِ الحــقــيرِ
يُـقـامُ لشعــرِنـــا حفـــلٌ بهـــيجٌ
عــرائسـُـهُ تُـــــرصَّـعُ بالبثـــورِ
وأسمـــنُ صيـــدِهـم ضـبٌّ هــزيـلٌ
لــهُ نُـصِــبتْ عظيمــاتُ القــــدورِ
قصـــائـدُ كالحــمــائـمِ وادعـــاتٌ
يُـشــبِّـهُــهـا الفـــوارغُ بالصقـورِ
عـلى " بغــدادَ " كـم سفحـوا قصيــداً
وكـم ضــربوا على " الأقصـى " بســورِ
يُـحــرِّرُ " قدســـَهُ " من فوقِ ملهــىً
شـــويعـرُهـم عـلى هــزِّ الخصــورِ
ويُـزجـي " صـوبَ " بغـدادَ " التحـايــا
مُـحـمَّــــلةً على مُـــردٍ وحـــورِ
وكيــف يُـحـرِّرُ الأوطـــانَ شعـــرٌ
وقــــائـلُـهُ يُـعـلَّـفُ بالشعــــيرِ
وكيــف يُحــرِّكُ الأحـــرارَ شعـــرٌ
إذا مــا جـــاءَ مــن عبــدٍ أجــيرِ
" أميرُ الشعـرِ " مَـن نَـقــَشَ القــوافي
بمخــلـبِـهِ على دامـي الصـــــدورِ
وَمَـــن إنْ عـَـزَّ حـبـرٌ في بـــلادي
يَـخـُـطُّ الشعـرَ مِن دمـهِ الطهــــورِ
وَمُـشـعِـلُ روحـــهِ قـنديـلَ حـــقٍ
ونـــاراً في زمـــانِ الزمـهــريــرِ
وحــامِـلُ نعشــهِ والمــوتُ مُقـــعٍ
على الطـرُقـاتِ كالأســدِ الـهصـــورِ
نُـرجِّـي العــدلَ في زمـنٍ قـمـــيءٍ
وقــد صــار القضـاةُ شهــــودَ زورِ
وهــل تُـرجى الثمــارُ أوانَ قـطـــفٍ
إذا استــولـى الفسـادُ على الجــــذورِ
وأعظــمُ نكبــةٍ حـلَّـتْ هـــوانــاً
قصــورُ الشعـــرِ في بابِ "القصــور "ِ
إذا ما العــــاديـاتُ الضـبحُ غـــابتْ
توليــنا السبــاقَ على الحــمــــيرِ

الغيمة
19-10-2007, 08:03 PM
لدينا هنا شاعر مضرج بدماء غضبه..
وشعر قوي السبك..متين الحبك..شديد الأثر..وكأنه وقع حوافر خيل على الصخور..
وربما أنت محق في بعض ما قلته..
حياك الله..

محمد العموش
19-10-2007, 08:17 PM
.. بل ويحملُ خشبته على عاتقه لا يجد من يصلبه عليهــا
وددتُ لو كنت أكثر تفسيراً فيما افقت أو اختلفت فيه معي
أشكرُ إطرائك والضمادة التي تركتها على باب وجعي

الغيمة
19-10-2007, 08:38 PM
حسنا..


كنت من أكثر المستمتعين ببرنامج أمير الشعراء..


وإن امتعضت من بعض الأمور التي حدثت في البرامج والتي ذكرها الأخ علي المطيري في مقاله(بعد أن برد دم أمير الشعراء)ولكثرة ما تحدثت عن الموضوع خجلت من نفسي..وما أردت هنا إلا أن أعبر عن رأيي في جمال النص..أما اختلافي في الرأي..فأحسبه أصبح اتفاقا..


وأما الصلب..فيبدو أنك فعلا تبحث عمن تصلبه..حتما لن أكون هنا في انتظار ذلك..


شكرا لك..

محمد العموش
19-10-2007, 08:47 PM
.. أيهــا الغيمة الهطالة :
كنتُ أنا ممن تأهلوا للدور قبل الأخير
ووالله لو رأيت كيف تعامل القائمون على المسابقة مع الشعراء لما احترمت شاعراً في حياتك من الذين تقدموا للمسابقة
أنا انسحبت عندما رأيت الأمر شعير الأمراء لا أمير الشعراء

الوردي ساري
19-10-2007, 08:58 PM
ليس عندي ضمادات لجراحك، لكنك أنت الصيد لي الأنيق ..
لقصيدتك وقع دبابة حرب عالمية منسية.....وأعظــمُ نكبــةٍ حـلَّـتْ هـــوانــاً
قصــورُ الشعـــرِ في بابِ "القصــور ..

لك الله ؛
ساري

محمد العموش
19-10-2007, 09:06 PM
أيسري الوردُ إلى باب وجعي وأبقى عليلاً ؟؟!!
وهــل يطلبُ متعبٌ أفضل من مرورِ وردٍ سرى بليلٍ في شرايين وجعه ؟؟؟
أشكرُ لك حضورك العبارة عن علبة اسعاف كاملة
فيضُ تحايا

طارق زيد المانع
19-10-2007, 09:10 PM
لن أتكلم عن النص فنيا

وهو جميل

لكن سأتكلم عن النص موضوعيا

فأنا أختلف معك

مهما كان فللمسابقة إيجابيات وسلبيات

لكن لماذا تعميم الهجاء

أهو من الغيرة أو من الحسد أو من التحمس الزائد

ولا أظنك من أهل الخيارين الأولين

ربما أنت من الخيار الأخير

لا أريد أن أتكلم عن موضوع تكلمنا عنه مرات ومرات

تحياتي

محمد العموش
19-10-2007, 09:35 PM
أخي زيــد :
حين يجمعــون ستين شاعراً لثلاث مرات متتابعة كي يعلنوا النتيجة وفي كل مرة تؤجل حتى تفصل نشوى الرويني فيمن يستحق البقاء ومن لا يستحق
وحين ينادي أحد العاملين على الشعراء في المسرح ( يا الله يا جماعة الكرو ( الطاقم ) عاوز يتغدا )
بالسلامة انتو حنبقى نناديكم
ستين شاعراً ( ودبة مــاء)
أنــا أحدثكَ عن الكواليس يا رجل
قيض تحــايا
ولا بأس لو تكرمت بقراءةٍ فنية أنتظرهــا من مبدعٍ متذوقٍ مثلك

الدرة11
19-10-2007, 10:05 PM
بل هو الإسفاف في الزمن الحقير
اسفاف ما بعده اسفاف ومهزلة تجارية امتطت جواد الشعر للوصول إلى قمة وهمية.....سلمت يمينك (أوشمالك إن كنت أشولاً) ولا فض فوك

Silent Soul
19-10-2007, 11:46 PM
وكيــف يُـحـرِّرُ الأوطـــانَ شعـــرٌ
وقــــائـلُـهُ يُـعـلَّـفُ بالشعــــيرِ
وكيــف يُحــرِّكُ الأحـــرارَ شعـــرٌ
إذا مــا جـــاءَ مــن عبــدٍ أجــيرِ

ماأروعك هنا .. ولكن ترى لو كانوا قد احترموا الشعراء وعاملوهم/ ك على وجه الخصوص هل كنت ستقول هذه الابيات؟
ان كان لا اذن فأنت شاعر
بحفظ

عبدالرحمن الخلف
20-10-2007, 07:56 AM
أهلا بك يا محمد في الساخر

قصيدة مستعرة مسعّرة...

وحبذا لو حدثتنا عن الناقدة الكبيرة "نشوى الرويني" وكيف حللت النصوص فنياً وغير فني!
هل أحضرت متر الخياطة لتقيس طول القصائد مثلا؟!
أم أحضرت سكيناً لتقطعكم عروضياً؟!
أم يا ترى أرسلت عينة من قصائدكم إلى مختبر (براميديا) العالمي كي يتم تحليل مكوناتها مجهرياً وفنيا؟!

هنا يامحمد لا أخفيك أنني طربت لقافك... ونَفَسك العباسي... ولكن الحقائق شيء والشعر شيء آخر وللأسف فكلما اقترب الشعر من الشعر ابتعد عن الحقيقة!

أقول هذا ولا أعني القدح بما جئت، _حاشاك_ ولكن من باب الإنصاف فإن السماع من طرف واحد قد يكون مجحفا...
كما أنك قلت في القصيدة شيئا وفي الرد عللت بشيء آخر!

ألم تقل يا محمد:
قصـــائـدُ كالحــمــائـمِ وادعـــاتٌ
يُـشــبِّـهُــهـا الفـــوارغُ بالصقـورِ

ما علاقة نشوى وما وراء الكواليس بمستوى النصوص؟!
إنك تشير هنا إلى مستوى القصائد لا إلى مستوى التحكيم وإني والله أختلف معك في هذا أشد الاختلاف فقد سمعنا قصائد ولد الطالب و حازم التميمي وغيرها وما كن وادعات بل كن جزلات مجلجلات!
ونحن كمشاهدين لا علاقة لنا بما حصل خلف الكواليس ولا تثريب علينا إن نحن طربنا لنص جميل مؤثر!

وبكل الأحوال خيرا فعلت بإحضارك خشبتك معك فإنها ستكون أداة لصلب قصيدتك... كي تكون محلاً لجدل لن ينتهي حول البرنامج بصفتك أحد المشاركين...

لك تحيتي الخالصة أيها القادم من الزمن الجميل... أيها الشاعر أيها الشاعر...

للتثبيت ثم نسخة لشرفة الروائع بعد حين.

نصل
20-10-2007, 01:44 PM
تستحق الصلب بكل جدارة !! ( أعني قصيدتك ) !

وإن كنتُ أرى أن بعض نصوصك المطروحة هنا لا تقل عن هذه براعة وإتقانا والبعض قد يضاهيها

ولكن لهذه القصيدة وقعها الخاص


لي عودة إن شاء الله لك ولحرفك ..

لك التحية مدرارا

همم
20-10-2007, 02:43 PM
أميرُ الشعـرِ " مَـن نَـقــَشَ القــوافي
بمخــلـبِـهِ على دامـي الصـــــدورِ
وَمَـــن إنْ عـَـزَّ حـبـرٌ في بـــلادي
يَـخـُـطُّ الشعـرَ مِن دمـهِ الطهــــورِ

لا يفضض الله فاك

قصيدة في منتهى الجمال

وإن خالفتْ الحقائق

وحريٌّ بها أن تُرفع على جبين أفياء

إكليلاً من الإبداع

تحية لك بحجم جمال قصيدتك


دمت مشرقًا

سعد بن ثقل
20-10-2007, 02:45 PM
المذهل العموش



تعجبني تأسرني تخلب لبي


هذه الروح الثائرة

والنَفَس الحر

والغضبة المضرية

في هذه القصيدة اليعربية القحة


من شاء أن يكتب الشعر العمودي

فليكن إذا غضب مثلك

وإلا فليرح نفسه وليرحنا


أعدت قراءتها مراراً


وسأعيد


فأنا هنا فاغر الفم والعين


كان الربيع هنا


كن والأمة بخير

محمد العموش
20-10-2007, 05:55 PM
العــائلة الرائعــة شعراء ومتذوقو الســاخر :
يعــلم الله أن تعاطفكم أو اختلافكم معي يريح أعصابي أكثر من القهوة التركية
لأنكم تذكرونني أنني لا زلتُ على قيد الوجــع
وهنــا لابد من وخزات توضيحية :
1) هي - فعلاً - غضبةٌ مضــريةٌ - كما وصفها الحبيب - سعد بن ثقل-
ذلك أن طريقة تعاملهم معنا كشعراء فاقت الوصف استهزاءً وإهوانــاً
كانوا يكلموننا لنأتي لإعلان النتيجة وكنا نترك أعمالنا ونرقبُ نظرات الترقب في عيون الأحبة في انتظار النتيجة وبعد ترقب ساعات طويلة يُصــارُ إلى صرفنــا بطريقة مهينة كما أخبرت في ردٍ سابق
أقسم بالله أنهم قابلوا شعــراء على الهاتف هل يُعقل هذا؟؟
ولقد اعترف لنا الاستاذ الرشدان - الأكثر من رائع- أن الأمور خرجت من يدهم كلجنة
2) لو اختاروني في الدور النهائي هل كنت سأكتب هذا؟؟
ما كنتُ أطلبُ أكثر من مجرد احترام لروح الشعر في داخلي وداخل الشعراء الآخرين
كنتُ أقول في نفسي : نحن ستون شاعراً يعني ستون مصنع لتخصيب الشعر ونعامل هكذا؟؟!!
أقول للأستاذ الخلف : أنا لا أطالب أحداً أن يتبنى رأيي في القصيدة ولكن أقول :
اتركو للنائحة الثكلى أن تولول
أمــا ( نشوى الرويني ) فقد قبضت من الدراهم أكثر بآلاف المرات من تفعيلات الأبيات في قصائد كل مشاركٍ في المسابقة وهذا الذي يهمهــا

3) نعم هـو الغضب والغضب والغضب ( ومن استغضب فلم يغضب فهو حمــار ) أعزكم الله

أشكــركم أيهــا الرائعــون حد الإدهأأش
الدرة ، الروح الصامتة ، الخلف ، النصل ، همــم . وخفيف الروح سعد بن ثقل
كم ضمــادةً رائعةً تركتم على بــاب وجعي
أشكرُ لكم خلعكم أرواحكم على بـاب وجعي

محمد إبراهيم
20-10-2007, 07:30 PM
خطير هذا الشاعر ...
ما شاء الله تبارك الله.

آلام السياب
20-10-2007, 08:16 PM
ليس لدي ما يقال سوى بانها قصيدة رائعة

يا أخي لو أن المتنبي على قيد الحياة لعينك أنت ملكاً للشعر

بالرغم كوني من محبي البرنامج - قد شاهدت آخر أمسيتين فقط - فلقد وجدته ضمادة للجروح

جنون قلم
20-10-2007, 08:51 PM
لستُ بناقد، ولا شاعر، بل متذوق وقارئ لا غير.
راقت لي قصيدتك كثيراً، وكنت موجعاً، ومؤلماً أشد الألم.
وحقيقة الشعر تضمين مشاعر النفس وخلجاتها، وإحساسها -أيا كان- بأبيات ومعانٍ تطرب القارئ، وتأخذه من نفسه إلى القصيدة، فيعيشها روحاً ومعنى، كحال الشاعر حين أسلم لها القياد.
وقد رسم شيئاً من ذلك العلامة محمد بهجة الأثري -رحمه الله- شاعر العراق حين قال:
الـشعر مـا روَّى الـنفوس معينُه * وجـرت بـرقراق الشعور عيُونُه
وصـفت كـلألاء الضِّياء حروفه * وزهـتْ بـوضَّاء الـبيان مـتونُه
مـتـألِّق الـقسمات، فـتَّانُ الـرُّؤا * يزهو صِبا الفصحى الطريرَ رصِينُه
حـرُّ الـمذاهب.. لا يشوبُ أصوله * كـدَرٌ، ولا واهـي الـلغات يشينُه

أتمنى لك التوفيق أخي الكريم.

غربه
20-10-2007, 11:46 PM
بين مؤيد ومعارض تعالت ردودكم وجميعها يستحق الإحترام ولكن لمست في القصيدة بعيدا عن الموقف الذي قيلت فيه حقيقة غابت عن كل نواحي الثقافة العربية شعر وفنا ونثرا وخطبا ومؤلفات اذ في كل الأعراف توظف هذه الأمور الثقافية جميعها لخدمة قضية أما ما يجري وجرى في هذه المسابقة وغيرها هو العكس وهو تجير القضية لخدمة الشعر او الشاعر أي لم يُقل القصيد في هذه المسابقة لخدمة قضايانا وجميعها ذكرت فلسطين والعراق كما أشار شاعرنا ولكن ذكرتها لكي تصل بها لا لكي توصلها الى الناس

من عادتي ان ارد على الشعر بالشعر ولكن أمام جبروت هذا البيت ونفاذه الى كبد الحقيقة جف حبر ريشتي
وهــل تُـرجى الثمــارُ أوانَ قـطـــفٍ
إذا استــولـى الفسـادُ على الجــــذورِ

متمكن
21-10-2007, 05:15 AM
بعيداً عن الاختلاف حول المضمون


فإن القصيدة رائعة

جزلة ألألفاظ

جيدة السبك

تنم عن شاعر مطبوع

دمت بعافية

samaa
21-10-2007, 05:46 AM
السلام عليكم

كلمات غاضبه وجارحه

لكنها مؤثره

بوركت وبوركت يمينك

Abeer
21-10-2007, 10:54 PM
!!!!!!!

.

محمد العموش
22-10-2007, 09:06 AM
المتمكن وأيتهــا السمــاء الهاطلة :
فيض تحايا لكما على هذا النوع الفاخر من الضمادات التي تركتماها على باب وجعي

محمد العموش
22-10-2007, 09:07 AM
!!!!!!!

.

؟؟؟؟؟؟؟؟

يوسف الديك
22-10-2007, 07:56 PM
الشاعر الفذ الجميل محمد العموش

لم يختلف اثنان ولن يختلفا أبداً أنها قصيدة مذهلة بناءً ووصفاً .

لكن هناك تضارب كبير حول الموقف ... فدعني أقف في هذا الجانب في الصفّ الآخر الذي ينظر للنصف المشرق من القمر ... والنصف الجميل من اللوحة ...والنصف النقي في أمير الشعراء ...وسؤال أكررّه مع كل هجوم مماثل يا صديقنا ...
لِمَ نحن العرب نتقن فنّ التحطيم ؟

ودعني هنا أسألك شخصياً بدون حرج ....لو تم البرنامج على ذات النحو ..وبنفس النقّاد ..وفي عين المكان ..!! وكنت أنت العزيز ..أحد الذين نصبّوا لامارة الشعر ؟
فكيف سيكون خطابك ...بالله عليك ..أن تصدقني القول !!...
لأن الأمر أضحى تهشيماً للقوارير.. أكثر منه نقداً موضوعياً ...

مودتي الخالصة لك ..على ما بناء القصيدة الشكليّ والفنيّ المتقن بكل مهارة وتمكّن .

محمد العموش
22-10-2007, 08:15 PM
ودعني هنا أسألك شخصياً بدون حرج ....لو تم البرنامج على ذات النحو ..وبنفس النقّاد ..وفي عين المكان ..!! وكنت أنت العزيز ..أحد الذين نصبّوا لامارة الشعر ؟
فكيف سيكون خطابك ...بالله عليك ..أن تصدقني القول !!...
أمــا إذا استحلفتني بالله فأقــول وبتجــرد :
قد لا أكتب بهذه الروح الغاضبة بشرط أن أمحو من ذاكرتي الطريقة التي عوملتُ فيهــا خلف الكواليس
بمعنــى : قد اتعمد التظاهر أن النتيجة مسحت بعض الإهانة في ذاتي
ولكنني سأبقى أتحدث في الجلسات الخاصة عن الطريقة المهينة في التعامل مع الشعراء وأنا منهم

وهـا هنــا شيءٌ جــدُّ مهم :
وهو : لو كتب أحدهم هذه الأبيات في ذات الموضوع لوجدتني اقول - حتى لو تربعت على عرش الإمارة -
أقــول : أحسنت ، اجلدنــا قدر ما تستطيع
أرجو أن يقنعك جوابي الذي - علم الله - أنني صادقٌ فيه

ودادي
22-10-2007, 09:03 PM
محمد العموش

أكتبُ إليكِ من عاصمةِ الجرحْ

درجةُ الحرارة بعدما قرءتُ قصيدتك (-0)

أشكركْ على الموسمْ الذي وضعتني به

لذةُ الكتابةِ في اللون الأحمر المتضرج بالدماء

ولذةُ الغضب أيضاً المتضرج بالدماء

أصبحتَ بهم ماهر حقاً

جاءَ صوتكَ مع القصيدة

متوهجاً كسبيكة من الذهب

الغضبُ لا يعرفهُ إلا الغاضبون

والحريةُ سيفٌ لا يقطعُ إلا في يد الأحرار

وأنت كنتَ تملكُ الحرية الكاملة

وأحب جداً الحرية في الشعر

بعيداً عن النقد للحرية

كن كما أنتْ ولا تدخل يوماً إلى حدود البشرية

زدني حرفاً صديقي

حتى تزدني عمراً

وأنا سأبقى لشعركَ دائماً مترقب

كما الطفلُ الواقف بإنبهار أمام شجرةِ الميلاد

ودادي

( سعيد )
23-10-2007, 06:11 AM
لافض فوك على هذه القصيدة الجميلة واختلاف الرأي لدى القراء لا يفسد في الشعر قضية
شكرا لمشاركتنا بها - تقبل تحية وسلاما

جريرالصغير
25-10-2007, 05:38 AM
يا محمد يا محمد

طاب القلم داء ودواءً

ورنا الشعر بهاء وسناء ً

جئت بخلاصة الرأي وزبدة المسألة :

إذا ما العادياتُ الضبحُ غابتْ
.................. تولينا السباقَ على الحميرِ

هذا من أجمل ما نقترحه على مسابقات أمير الشعراء

لا لسوء الشعراء ولا لسوء أكثر نقاده

ولكن لأسلوب الدجل في زمن مهرجان الملهاة والمأساة

فقد ظهر برنامجان للعرب والفرس كما قيل في الساخر ذات مقالة

العرب والحرب والقوة والعزة والغلبة والمنعة

في برنامج أمير الشعراء

والسلم والطيبة والرفق واللين والوداعة

في برنامج إيران النووي

هذا هو حالنا المزري

نحن أمة مَضحكة يا صديقي

أميرُ الشعرِ " أم شعرُ الأميرِ
.................. أمِ الإسفافُ في الزمنِ الحقيرِ

نعم ، لكننا نعيب زماننا والعيب فينا

يُقامُ لشعرِنا حفلٌ بهيجٌ
.................. عرائسُهُ تُرصَّعُ بالبثورِ

كلمة ببيت هنا

فنحن بثور أو ظاهرة صوتية لا نختلف كثيرا عن هديل الضفادع

وأسمنُ صيدِهم ضبٌّ هزيلٌ
.................. لهُ نُصِبتْ عظيماتُ القدورِ

رائع أنت يا محمد

اللهم نعوذ بك من الخيبة

أما الهيبة فقل يا ( غرب ) وسم الرحمن الرحيم وكل مما يليك

قصائدُ كالحمائمِ وادعاتٌ
.................. يُشبِّهُها الفوارغُ بالصقورِ

هي طريقتهم في نقد الشعر

يستسمنون ذا ورم

يُحرِّرُ " قدسَهُ " من فوقِ ملهىً
.................. شويعرُهم على هزِّ الخصورِ

هذا هو لجهاد المقدس لدينا في عين الشاعر وقد صدق

ويُزجي " صوبَ " بغدادَ " التحايا
.................. مُحمَّلةً على مُردٍ وحورِ

شعب مظاهر وإسفاف

وكيف يُحرِّرُ الأوطانَ شعرٌ
.................. وقائلُهُ يُعلَّفُ بالشعيرِ

قد قالها غازي القصيبي فلم يفقهوا حديثه يا صاح

حين صرح بأنه ليس من الممكن ترك الشعر اليوم ، بل من المستحسن

وما أعمق رؤاه وأصدق حدسه

وكيف يُحرِّكُ الأحرارَ شعرٌ
.................. إذا ما جاءَ من عبدٍ أجيرِ

هل الشعر للأحرار ، بل هو من العبد أشد قبولا وأكثر حسنا إذا أجاد

لم أعد معك الآن

ولكنك تلمع ألقًا

وتنساب شرفًا وخلقًا فما أجملك :

" أميرُ الشعرِ " مَن نَقَشَ القوافي
.................. بمخلبِهِ على دامي الصدورِ
وَمَن إنْ عَزَّ حبرٌ في بلادي
.................. يَخُطُّ الشعرَ مِن دمهِ الطهورِ
وَمُشعِلُ روحهِ قنديلَ حقٍ
.................. وناراً في زمانِ الزمهريرِ

يقرر صاحبنا من يكون الشاعر اليوم فلا تربت يداه ، هذا حل المعضلة

وحامِلُ نعشهِ والموتُ مُقعٍ
.................. على الطرُقاتِ كالأسدِ الهصورِ

جميل جميل جميل هذا البيت

نُرجِّي العدلَ في زمنٍ قميءٍ
.................. وقد صار القضاةُ شهودَ زورِ

هو باختصار شكل حاضرنا

وهل تُرجى الثمارُ أوانَ قطفٍ
.................. إذا استولى الفسادُ على الجذورِ
جميل جدا هذا

وأعظمُ نكبةٍ حلَّتْ هواناً
.................. قصورُ الشعرِ في بابِ "القصور "ِ

يحتاج هذا البيت لإعادة صياغته فهو رائق

محمد العموش

بدء القلق في انقطاع أمثالنا إلى من ليسوا أكفياء لغير زخرف القول

دعك منهم

فبوابتهم لم تناسب قامتك فعدت ولم تنحنِ

ودع طيور الظن تحط بجناحيها
على جيف المسرح الهزيل


واعصر لسناء الشعر مكانا للساخرين

فقد هجدوا في الهجير وأقاموا في ذاكرة منسية

لن تصادقهم دواة شاعر يصادق النجم مساء فتعاود الحفر في جذع القافية هنا

والحمد لمن أعادك للمدن الصدق غانما سالما

كرم الله وجهك .

محمد العموش
25-10-2007, 06:21 AM
أيهــا الكبيـــر " جريـــر " :
طبت حيــاً وشاعراً ومتألقــاً وقارئــا لأدق تفاصيل الوجع الإنساني الإنساني
وسلامٌ عليك يوم تبدع شاعراً ويوم تحلق ناقداً
يعلم الله أنني استمتع بقرائتك لقصيدتي بمقدار الشهقة التي أطلقها مع آخر حرفٍ في كتابتها
وبحجم فنجان قهوةٍ تركية على شرفة الصباح المبلل بالندى
فيضُ تحـــايا

ذات إنسان !
25-10-2007, 06:28 PM
كـلام فـاضي ..
هؤلاء العرب .. لا زالوا يعيشون في عصر ما قـبل الزراعـة ..

طيـب ..
قولوا لنـا أيهـا الشعـراء .. ما الّذي تريدون أن يُفعـل لـكم .. ؟!
هل تريدون أن ننصبـكم حكـاماً بدل الحكـام العرب .. حتى نرضيـكم وترضون ؟!
مـا الّذي تريدونه بالله عليـكم .. أصبحتـم كالمثـل القـائل " لا يعجبه العجب ولا الصيام برجب "
وأقسـم لو أنّ أحـد هؤلاء الّذين يتشندقـون على أمير الشعراء لو وصل إلى المرحلـة النهائيـة .. أو حتى شـارك .. لمـا قال هذا الكـلام ؟!
وحـتّى أنـا لستُ في حـاجـة بعد الآن .. إلى قراءة آرائكم هذه والتعرف عليهـا .. فهي تصيب الشخص بالإحبـاط والتشـاؤم .. وغير ذلك من البـلاوي ؟!
ويبدو أنّه علينا ترك الشعر والشعراء ومسابقاته وقراءة شعركـم أيضاً .. لمتـابعـة هيفـاء ونانسي ومن لفّ لفهـما .. فهـو أفضـل .. ولتسبحـوا في ظـلامكـم .. حتّـى يحل عليـكم فرجٌ من الله .. ؟!
كتب أحـدهم موضوعاً هنا ذات مرّة في إسلاك .. تحت عنـوان " عدوى الانحطاط " ولم يكن بعيداً عن تشـاؤمكـم .. ولـكن الأجـدر فعله لمـا نلاحظه هُنـا وهنـاك .. بتغيير عنـوان الموضوع هذا إلى " عـدوى التشـاؤم "
قـال شـوقي .. الأمير الحقيقي للشعـر .. وشاعر الألف سنـة .. كما قالت الجزيرة ..
سـاءت ظنونُ الناسِ حتى أحدثوا للشكِّ في النورِ المبين مجـالا
وكـم هذا البيت قريب منـكم ..


شكـراً .. ليوسف الديـك .. الشـاعر الواعي الّذي يعيش في زمنـه ..
وأيضـاً ..
النصّ جميـل وبليـغ .. لكنّ الرد هذا .. كـان ضـد موجـة التشاؤم والتفلسف على أمير الشعـراء .. من قبل البعض .. الّذين يريدون أن يسبح العـالم في متـاهات أفكـارهـم ..

السحيباني
26-10-2007, 02:27 AM
عفوا أخي الشاعر محمد العموش

أستأذنك في الرد على الشاعر يوسف الديك ..

سؤالك جميل جدا

وأود أن أخبرك أن اللقب لو حازه عاقل فعليه أن لا يفرح لأنه هو من سيسمي نفسه بهذا اللقب أما غيره .. فلن يدعوه بذلك ..

أنا لا أريد أن أسعى للقب ضمن تصفيات أو تنظيم هدفه غير الشعر .. ففي ذلك يكون اللقب مُشترى ولم أحوزه بجداره ..

إذا لم يعطيك الناس بيقين اللقب فلا داعي له أبدا لانه وقتي وليس أبدي ..

الأمر يعود إلى اقتناعك باللقب وبالأصح بطريقة الحصول عليه


ذات انسان :

إني أخالفك الرأي .. ولكني مستعد حتى الموت عن حقك في ابدائه

جميلٌ جدا أن نحترم الطرف الآخر في ابداء رأيه ما لم يخالف الشرع

تحيتي لكم جميعا

bat-man
26-10-2007, 02:54 AM
تسجيل مرور وإعجاب
ولأنني لم اتابع البرنامج فاصمت حول نقاش الفكره ولاكن يبقى وقع هذه القصيده البلاغي بروحها الغضبى وكأن وقع حوافر الخيل في أذني ويتعالى صليل السيوف غير اني سانهي ردي قبل ان أرى سيلان الدماء .

هنا سأرحل تاركا انبهاري بما كتبت

سلمت اناملك

علي أسعد أسعد
26-10-2007, 11:11 AM
والله إنها لقصيدة


وشاعر من الطراز الرفيع

عبدالجليل عليان
29-10-2007, 06:31 AM
الأخ الشاعر محمد العموش
أحسنت وما قصرت
فلقد كان برنامجا تلفزيونيا فنيا ( تمثيليا ) وليس أدبيا
بدليل ( إدارة نشوة الرويني ) وتحكيم غسان مسعود !

معين الكلدي
29-10-2007, 11:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصيدة جميلة

أخي الشاعر


محمد العموش



عبرت فيها عمّا جش في صدرك وما عينته من إجحافٍ في شاعريتك بل وفي معاملة الضيف كضيف

لكن دعني أقول لك وبكل صراحة مستغربة مني .. ليست أجمل ما كتبت فهناك أبيات فعلاً قوية وأبيات متوسطة المستوى أحياناً ولكن يبدو أن للموضوع سحره الخاص وقد بن عش العنكبوت في باب الأستوديو وما زلنا نتذكره .. لكن بالنسبة لك معك كل الحق فأنت ممن كان في مادته وتكوينه وذقت كل مرارة وحسرة فيه .. والله المستعان


همسة

نرى أحياناً أن ظلم التحكيم في الحكم على مستوى القصائد والذي نوقش هنا قد طال أفياء أيضاً فعلى مدى أشهر برزت قصائد لا تقل روعة عن هذه القصيدة بل وتفوقها فنياً من شعراء أقل ما يقال عنهم أنهم مع ركب المبدعين .. فأين كانت شرفة الروائع عنهم؟!!

مجرد تسائلٍ قديمٍ جديد عل هناك من يجيب عليه ..


وشكراً

معين الكلدي
30-10-2007, 03:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



المعذرة منك أخي محمد علوش على كثرت الأخطاء المطبعية في ردي السابق لرداءة لوحة المفاتيح لدي ولكثرة مشاغلي لم انتبه لهذا الأمر إلا الآن فالمعذرة منك ومن جميع القراء


أخوك

عبدالرحمن الخلف
30-10-2007, 05:28 PM
همسة

نرى أحياناً أن ظلم التحكيم في الحكم على مستوى القصائد والذي نوقش هنا قد طال أفياء أيضاً فعلى مدى أشهر برزت قصائد لا تقل روعة عن هذه القصيدة بل وتفوقها فنياً من شعراء أقل ما يقال عنهم أنهم مع ركب المبدعين .. فأين كانت شرفة الروائع عنهم؟!!

مجرد تسائلٍ قديمٍ جديد عل هناك من يجيب عليه ..


وشكراً





أخي معين شكراً لملحوظتك التي حتماً لا تنم إلا عن حبٍ وغيرة على هذا المكان وإن اختلفنا حولها...

ياسيدي الفاضل مذ خلق الشعر والشعراء لم تُجمع العرب قط على جمال أو رداءة قصيدة وعندما أقول قصيدة فإنني أستثني ما دون ذلك...
كما أن الاختيار البشري للروائع من المشرفين ليس منزهاً عن الخطأ ولكنه - أؤكد لك- يتم وفق معايير فنية ثابتة وتحرٍ للعدالة قدر المستطاع، ووسط هذا الكم الهائل من المشاركات والعدد المحدود من المشرفين بالمقابل لابد أن يمر نص أو أكثر دون إعطائه حقه من النسخ للروائع أو التمييز.
وعدم اختيار قصيدة للروائع ليست نهاية مطاف للشاعر ولا يجب أن ينظر لها على أنها أم القضايا فما هي إلا إجراء تصنيفيّ لا أكثر.

وإن كان ولابد من التدقيق فصندوقي يرحب بك وبكل الأحبة ليلقوا فيه ما يرون أنه أهلٌ للروائع ولم ينصَف، ثم نرى بعد ذلك هل تكتمل الشروط عليه أم لا...

ولعلي هنا أنبه على قضية مهمة تفوت على كثير من الشعراء والأدباء ألا وهي قضية "الغرض الشعري"...
ألا ترى معي أخي معين كيف بات اجترار ذات الأغراض -بل ذات الأمراض- منذ امرؤ القيس مروراً بالمتنبي وحتى شعراء أفياء... أقول كيف بات اجترار الأغراض ذاتها -غزل و مدح الخ..- صفة لازمة مزمنة لشعراء العصر الذين آلو أن يكونوا امتداداً لما يجب رده من التراث الأدبي دون تجديد أو تعب على فكرة تنتج غرضاً يجعل للشعر وظيفة في ضمير الأمة وبصمة في تاريخها بدلاً من أن يكون عاراً على الشعراء وغياً على المتبعين...

ولعلك تلاحظ احتفاءنا أكثر بالقصائد ذات الأغراض المواكبة للحدث المجددة في الطرح.

آمل أن يكون هذا التوضيح كافياً لك ولبقية الإخوة والأخوات حول موضوع لا أرى أنه أولوية!

ولك من الورد أعبقه ومن الشكر أعمقه.

تَمارى
31-10-2007, 04:38 AM
^

نعَم ، الموضوع غَير مهمّ بالفعل ، المهمّ في الأمر أن يتمّ تناول أبعاده بمنطقية إذا حدَث وتمّ تناوله ..

أعتقد أنّهم في المَاضي كَانوا كائنَات بشريّة .. وأجزم لله درّي أنّا نحن الآن بشر
يعني لم يحدُث أي تغير فلكي أو فيسيولوجي حتّى نَكتب نَحن عَن أشياء ومَصائب أو أمرَاض لم يفكّروا هم بالكتابة عَنها
اِذهب إلى عطارد فلعلّك تجد هناك ثائرًا على شُعَراء الأرض ..
لماذا لا تثور عليهم أنتَ يا عبدالرّحمن ؟
اِفعل فلعلّ الله ينفعنا بك والأمّة !


محمدّ العموش ..

كثيرًا تساءلتُ عَن منظّمي هذه التّظاهرات الشّعرية وعن أهدافهم في صِياغة الوَعي العام من خلال الكوادر التّحكيمية والتّصفيات
لنقل على العموم أن هذه القصيدة تَضع الإصبع على جُرحٍ اسمه تَهميش القَضايا المصيريّة بمحاولة إبعاد شُعرائِها عن الأضوَاء ..

لم أؤمن بقضيّتك إلا حين علمتُ بانسحَابك ..
هكذا تتّضح الصّورة ..

أتعرف ؟

كَانت رائِعَة :)

Abeer
01-11-2007, 03:29 AM
لم أؤمن بقضيّتك إلا حين علمتُ بانسحَابك ..
هكذا تتّضح الصّورة ..

:171:
لسان حال العرب : يكفي أن " انسحب " من مكان حتى أسبّه بضمير مرتاح ! / رافعاً لواء " الحق " و " الأحقية "!



يا ربيه بس :)


.

نيلوفرة
01-11-2007, 07:34 AM
قرأت القصيدة بإعجاب وتابعت التعليقات بشغف...
وعندي ملاحظات كثيرة..تزداد مع كل تعليق...
ولكن السؤال الأهم في كل هذه المعمعة:

هل رأى الأمراء الشعير؟ :k11:....:cd: .....:confangry:

فاتك الأسدي
02-11-2007, 03:11 AM
رائع يا شاعرنا المبدع المفلق .. لله درك سلمت وسلم يراعك

هاجسية
02-11-2007, 05:48 AM
أجدني حائرة في وصف ما أرى..
فبتُّ على استحياءٍ أتمتم..
بورك بالشعر والشاعر..
وبالنظم والناظم..
أطيب التحايا..
هاجس..!

ملحوظة بسيطة..
لاأعرف البرنامج ولم أسمع به من قبل..لكن..!
سأقف بجانبك..اكراما واحتراما لماء وجوهكم المهدور!
بحق ضاع زمن الإكبار والإجلال للفطاحلة أمثالكم..
دمت مسددا..

Pen
04-11-2007, 05:28 PM
إذا ما العــــاديـاتُ الضـبحُ غـــابتْ
توليــنا السبــاقَ على الحــمــــيرِ


صدقت

روان العياف
04-11-2007, 07:48 PM
ان هذه المسابقة -شعير الامراء- انها مسابقة للامراء تدخل فيها (الواسطة)
فهم لا يبحثون عن الموهبة العظيمة بل يبحثون عن قصائد الغزل العذري و المدح ,
كنت من مشجعيك في هذه المسابقة لكن شو بدو يحكي الواحد
غير حسبي الله ونعم الوكيل
وأتمنى لك التوفيق
في مسابقة الشعر على قناة المستقلة
روان العياف _المفرق _

الجبـــــوري
05-11-2007, 05:34 PM
" أمــيـرُ الشعــرِ " أم شعــرُ الأمـــيرِ
أمِ الإسفـــافُ في الزمـــنِ الحــقــيرِ
يُـقـامُ لشعــرِنـــا حفـــلٌ بهـــيجٌ
عــرائسـُـهُ تُـــــرصَّـعُ بالبثـــورِ



أتيــــت بها هنا...فكانت مسك الختــام..

إذا ما العــــاديـاتُ الضـبحُ غـــابتْ
توليــنا السبــاقَ على الحــمــــيرِ

فقط اعارضك و أقول فقط.. على التشبيه فــأراه لا يليق بالشعراء الذين يشاركون في
المسابقة.. رغم أننا نشعر بالخيــــــــــبة ...
من إعادة هيكلة الأدب العربي و تشكيله سياسيا و كأن هناك خارطة طريق تشق طريقها الى الفكر العربي بهذه الطريقة المخجلة..
حيث الأطفال و صغار السن يختارون أمير الشعراء بالهاتف الجوال ....

.
و لو ركزت القصيدة على (( شعيــر الأمــراء)) و انت فعلا تتحدث عن الأمراء لكانت قنبلة قد تحطم المنتدى بمن فيه....رغم أنها كما هي الان لا تقل فتكــا عن اي مفخخة في شوارع بغداد..

عـلى " بغــدادَ " كـم سفحـوا قصيــداً
وكـم ضــربوا على " الأقصـى " بســورِ

فعــلا قد سفحوا القصيد .. و سفحوا دمه و أراقوا ماء و جهه..

.
وكيــف يُـحـرِّرُ الأوطـــانَ شعـــرٌ
وقــــائـلُـهُ يُـعـلَّـفُ بالشعــــيرِ

لا اوافقك في كلمة الشعير..لأن فيها أهانة.و أنها مباشرة جداً.. أبتعدت عن البلاغة التي في القصيدة... على العكس مما جاء البيت التالي ...فالمعنى فيه أكثر سبكاً و كلماته و اقعية الا أن معناه ابلغ ... فالنائحة الثكلى ليست كالمستأجرة...

وكيــف يُحــرِّكُ الأحـــرارَ شعـــرٌ
إذا مــا جـــاءَ مــن عبــدٍ أجــيرِ


..

سأحفظ اسمك فيما بقي من ذاكرتي ...

محمد العموش
05-11-2007, 06:18 PM
ما كنتُ لأفخخ تلك المشــاعر وأنا أنوي العودة إلى الساخر الساحر
لكنه الحنين الذي عبر عنه أبو الطيب بقوله :
خلقتُ ألوفــاً لو أعــودُ إلى الصبــا
لفـارقتُ شيبي موجــع القلب باكــيا

وهنــا لابــد من أن أسجـل بعض النزف :
1) أشكــرُ كل من ترك عطــر أصابعــه على باب وجعي بالمرور على بقايا روحي
وأشكــرُ أكثــر من ترك ضمــادةً لجراحاتي التي لا تندمـل ولكن المواساة تخفف بعض الوجع
2) أكــاد أتلعثم حد الإندهـاش في الرد على أرواحكم التي خلعتموها على باب وجعي

أتمنى أن أتولى الرد على كل كلمةٍ كُــتِـبتْ ولكن يضيق صدري ولا ينطلق لساني وأنا المتبرم حد الإزعــاج
3) لي رجــاءٌ حــار أن لا يُـنظـرَ إلى القصيدة كمقــال أو تحقيق صحفي
فأنـا لم أكتب بيتـاً في حياتي إلا تحت تأثير الحقــد , هكذا أعبر عن إبداعي دون عمليات مكياج أو ملطفِ جـوٍّ

4) أرجو أن تقدروا كمية الوجع التي تحملته وأنا أجهض أكثر من عشرة أبيات من هذه القصيدة ولعل منهــا :
عجيبــاتُ القصــائدِ نـزفُ جرحي
وأعجـب من عجــائبهـا غــروري
إذا انقضّـتْ على الشعــراءِ فـــروا
فـــرار الهــرِّ من أســدٍ جسـورِ

5) بي نــزقٌ وغــرورٌ وتبــرم أخـافُ أن يفقدني صحبتـكم الرائعة فسامحوني فلعلي لا ألقاكم بعد نزفي هذا
أخــوكم : محمد العموش

kreiked
08-11-2007, 04:14 AM
والله الامير الحقيقي هو الشششششششششششششششششاعر تميم البرغوثي
لكن العرب خافوا ان اعطوه الامارة تنزعها منهم اسرائيل وعمتها وربتهم

عبدالرحمن الخلف
08-11-2007, 02:42 PM
نسخة لشرفة الروائع.

يونس البوسعيدي
15-11-2007, 08:36 AM
" أمــيـرُ الشعــرِ " أم شعــرُ الأمـــيرِ
أمِ الإسفـــافُ في الزمـــنِ الحــقــيرِ
يُـقـامُ لشعــرِنـــا حفـــلٌ بهـــيجٌ
عــرائسـُـهُ تُـــــرصَّـعُ بالبثـــورِ
وأسمـــنُ صيـــدِهـم ضـبٌّ هــزيـلٌ
لــهُ نُـصِــبتْ عظيمــاتُ القــــدورِ
قصـــائـدُ كالحــمــائـمِ وادعـــاتٌ
يُـشــبِّـهُــهـا الفـــوارغُ بالصقـورِ
عـلى " بغــدادَ " كـم سفحـوا قصيــداً
وكـم ضــربوا على " الأقصـى " بســورِ
يُـحــرِّرُ " قدســـَهُ " من فوقِ ملهــىً
شـــويعـرُهـم عـلى هــزِّ الخصــورِ
ويُـزجـي " صـوبَ " بغـدادَ " التحـايــا
مُـحـمَّــــلةً على مُـــردٍ وحـــورِ
وكيــف يُـحـرِّرُ الأوطـــانَ شعـــرٌ
وقــــائـلُـهُ يُـعـلَّـفُ بالشعــــيرِ
وكيــف يُحــرِّكُ الأحـــرارَ شعـــرٌ
إذا مــا جـــاءَ مــن عبــدٍ أجــيرِ
" أميرُ الشعـرِ " مَـن نَـقــَشَ القــوافي
بمخــلـبِـهِ على دامـي الصـــــدورِ
وَمَـــن إنْ عـَـزَّ حـبـرٌ في بـــلادي
يَـخـُـطُّ الشعـرَ مِن دمـهِ الطهــــورِ
وَمُـشـعِـلُ روحـــهِ قـنديـلَ حـــقٍ
ونـــاراً في زمـــانِ الزمـهــريــرِ
وحــامِـلُ نعشــهِ والمــوتُ مُقـــعٍ
على الطـرُقـاتِ كالأســدِ الـهصـــورِ
نُـرجِّـي العــدلَ في زمـنٍ قـمـــيءٍ
وقــد صــار القضـاةُ شهــــودَ زورِ
وهــل تُـرجى الثمــارُ أوانَ قـطـــفٍ
إذا استــولـى الفسـادُ على الجــــذورِ
وأعظــمُ نكبــةٍ حـلَّـتْ هـــوانــاً
قصــورُ الشعـــرِ في بابِ "القصــور "ِ
إذا ما العــــاديـاتُ الضـبحُ غـــابتْ
توليــنا السبــاقَ على الحــمــــيرِ


اللهَ اللهَ يا سيدي..
إنك لشاعر ..
و حفِلَتْ قصيدتُكَ بأبياتِ قصيدٍ لا بيت قصيْدِ..
.
.
.

سأجعَلُ اسمك في أعلى ذاكرتي في نبض القلب، فلا تمسُّه يد المسيان، لأبحث عنكَ إذا أردتُ منَ الشِعر لحنًا مطربًا وأفقًا مُتنفَّسا

بغضِّ النظر وافقتُكَ أم عارضْتُكَ في النظر إلى الفكرة..
الحديث ذو شجون..

إنما
أطربتَ وأبدعتَ فبارك الله فيك و زادك

لك الود و التقدير

إبراهيم الطيّار
15-11-2007, 11:37 AM
الله أكبر...

إن للحروفِ أيها الشاعر أنواع:

حروف تشعّ كضوء القمرْ
حروف تسيل كماءِ المطرْ
حروفٌ تطايرُ مثل الشررْ
حروفٌ...
تتاجر كالمومسات بأثدائها..
وتبيعُ الخدرْ

وحروفك يا أستاذ محمد تطاير مثل الشرر..
حروف على صهواتِ الجيادِ..
تهبُّ..
تسابقُ ريح القدرْ

وتحية لكلماتك الحادة كخنجر