PDA

View Full Version : فَـ ج ـعتُم قلْبي !!



:::رحيـــل:::
21-10-2007, 01:44 AM
.

.

المُرسِل :

مساحاتهم الممتدة في داخلي بِحَزمْ..!

المُرسَل إليه :

عشرُ سنوات!..ما ارتكبت إلا الربيع..وبعض التناهيد


::: ::: ::: ::: ::: ::: ::: ::: :::







(قبلَ الإنهيار)



مساؤكم شوقٌ..ووردٌ أبيض..وعَتَبْ..
كيفَ حالُ غيابكُم الحاضر بقلبي!
أمورُ دنياكم..أشجانكم..بردُ الليالي..ومِدفَأة البكاء..
أمازالوا كما آخر عهدي بهم؟!




أفتَقِدُكُم كثيرا. . . . . . . . هذا كُلُّ شيء!
.
.
.






بالأمس مرَّت عليَّ "أطيافهم"..


جالستني ..حدثتني..وأسهَبت

فأجبتها..أضحكتُها..وبكيتُ نفسي!!

حتى غادرت ومعها بقايا نومٍ وددتُ افتعاله..

::

::

وكـ ـ ـ ـزات..صوّبها داخلي لـ داخلي

جدَّفَ بي مركب الجرح _بعدها_ أنحاء بحرٍ جفّفته رياح غيابهم

فأثقلت جوفي الشقوق!


التقطتُ مدينة تيـهٍ قصيّة!

ساكنة إلا من زخّات المطر

واصلتُ فيها سيري..لكنَّ الهطولَ توقف!



يااااه..


غسلَ كُلَّ شيء!


البنايات..الأرصفة..حديقة الحي..

وعناقٌ طويل لفَّ الأسوار بأغصانِ الشجر!

لأبقى وحــدي!..مُلطَّخة بالاشتيـاق



أيها المَطرْ أرجوك..اغسل قلبي..



بلا سابقِ خيبة !..يرتدُونَ الجليد

ويمضونَ في دنياهم كأننا والأيام لم نكُن!

زماننا الأخضَر..الأمكِنة والناس..أغرقوني بالأسئلة

فماذا عساي أقول!


اغسِلْ قلبي أيها المَطَرْ


رؤوسُهُم كانت قاسية جدا لاتأبهُ بأيةِ نداء

أُلوِّحُ لهم..أطيلُ الإنتظار..وعمدا أُحدِثُ جُلبةً خلفَ

أبوابِهم/هواتفهم/وصناديق البريد

لكنهم لايستَمِعون إلا لصدى مُرتد تُحدِثهُ أصواتُهم!


سئِمتُ التأرجحَ على قطعة خشبٍ غير مُنبسطة موصولة بأمزجتهم

أصمُد..أستَكين..ثُمَّ أُغمِضُ عيني لئلا يُصيبني محضُ دوَّار!



تجاهُلهم بات فظا..بدأتُ أخجلُ من اللهثِ وراءه


وإقبالهم ما عادَ يجدي لمّا استهانوا وتذَبذَبتِ المسألة


اغسِلْ قلبي أيها المَطَرْ

::

::

حالةُ وفاءٍ مُستعصية استعمَرَت فيَّ مُدن القَهر

وصادرَت مني بوادرَ الاعتراض

وعلمتني كيف أحقنُ ذراعَ بأسي بمُسكِّنات مُؤقّتة المفعول!


نعَم "صباحاً ومساءاً"

حَسنا " قبلَ الألم وبعده"

لابأسْ " خمس مرات عند اللزوم"


ويالَ الـ سُخرية!!

::

::

كأننا_معاشرَ الأرواح الإنسيّة_مجبولينَ على الهرولة باتجاه عُيونهم

الـ أوسعتنا أهدابها صدا وإبعادا!


نتشبثُ بأزاهيرِ ماضٍ كان معهم!

نتعثر..تنصرع أحاسيسنا أرضا..ويلتوي كاحل الصبرِ فينا!

فـ نُردد :

_ لكن هؤلاء (غير)!

في حين أنَّ الغيرَ أكثرُ تَحنُّنا على قلوبِنا المتعبة!!

::

::

بحاجةٍ أنا لديوانٍ في داخله عشرة فصول

ثلاثة ترثي عمرا مضى

وثلاثة تناجي حاضرا لاتدري كيف أتى

وثلاثة تتلقفُ قلبا تحطما

وأخيرٌ يهمسُ مثقلا أنْ بربكم

(لـمَ..لـمَ؟!)

::

::


أثارَهُم كثيرا حديثنا الأخير!


فرُفعَت أقلام العتبْ وهيمنَ صدق العيون

ونورُ السكينة أسدلَ خيوطا

أضاءت من حولنا عتمة الغضب


بنوا لي قلاعا من حجرِ الوُعُودْ

ألاّ ضبابَ ولاغياب ولاتبريرَ يُردِفهُ ظهرُ الصدود!


فجعلتُ أربتُ كتفَ حزني و أجمعُ من ظني أحسنَه

وأرقبُ دمعة علقوها "ربما سهوا "

لكن أضعفتني..وضاعفت سيطرتهم!

::

::


...ا نـتـكاسـة...


لها مذاقُ الصفعة ! هزَّت وجنة صبري

وأماطت لثام يأسي "الموقوف على ذمة اكتراثهم"!



خذلوني..يا سنينَ الالتحام


وصيّروا البُنيانَ حُطام..!


تعوّقت مشاعري..وشُلَّ صوتُ الكلام

وعُكّازُ البدايات الجديدة ماعادَ يلزمني

مُذ صوبني شعارٌ "نقضَ التساوي بينَ أصابعِ اليدِ الواحدة"

لأُصبحَ بلا ذراعين أصلا!..ولا أقدام!

"في دُنيا" عقدت قران العاطفة بالمنعطف..

واشتَرطت حضانة الأوجاع من "الجرح الأول"!

::

::

تعصفُ بي أفكارٌ جمَّة..باعُها في التمزيقِ طويل

لا أنا دحضتُها ولا أنا التي أجَبتْ


أمنصفٌ قرار التنحي بعدَ استهلاكِنا كلَّ الخيارات!





.
.
.
(بعدَ الإنهيار)



النفسُ طابت والجوارحُ أُخرسَتْ
والتحامي بكم هبةٌ و أُزهِقت..واشتياقي نِقمة!
مازلتُ أمارسها على استحياء




فَـ ج ـعتُم قلْبي. . . . . . . . هذا كل شيء!







::: ::: ::: ::: ::: ::: ::: ::: :::


شكرا لـ سـاعي البريد

/ القَلَمْ..

عفوا

..الصَمَمْ /

.

.

صبا نجد ..
21-10-2007, 04:36 AM
:(


عذبة أنتِ ..

أسعد الله قلبك ..
وشرح صدرك ..

**بسنت**
21-10-2007, 05:04 AM
رحيلْ ومرورٌ أولْ
لأشكرَ روحك وحرفكِ
ثم أنيْ
سأعود إن شاءَ ربي.ْ.

نور الانوار
21-10-2007, 08:21 AM
همساتك مبتله بالدموع
رائعه انت
تقبلي مروري

ماx
21-10-2007, 09:37 AM
كأنك تتكلمين عن المحتل .. والعملاء في العراق الذين نصبوهم .. وان قلوب المحتل امست
احن من العملاء ... اني أسأل ؟

ثم اتيك بمايحتويه مقالك العميق جدا والرمزي جدا ... سوف اعود فقط اجيبي ايها البويهميه رحيل

البويهميه ليست إلا على الحروف وسوف اشرح مقاصدي ...

السنيورة
21-10-2007, 01:00 PM
برأيي يارحيل أن الكاتب يصبح متمكن عندما يصل للقلب وتسكنُ كلماتهُ فيه

وهذا ماأنتِ فعلته

أسعد الله قلبك:rose:

وكوني بخير

وخرأناطفشانه!
21-10-2007, 10:12 PM
بشدة..ابدعتي..ليس كـ/عادتك..!وانما بلا رحمة هذه المرة!
اراك تبكين..
واسمعك تحنين بصمت يقتل الكلام..يكفيه..لا يحتاجه
يالك من رائعة حبيبتي
تعشقين تحريك قلبي الميت شوقا لهم..
يالغبائي!
مازلت امارس الضعف..واربي الحنين الذي لايرحم..
رحلوا..
ولم احفظ بعد رائحة انفاسهم..
يخيل لي انها كـ/رائحة الغروب..
تماما
!




ملاك
!

انتفاضة روح
21-10-2007, 10:50 PM
دفء ..وجلال ..وجمال ..
عوّدنا عليها حرفك..
نبضك..يمدّ قلبي ..بنبضه .!
كل عام ..وأنت أجمل .!!
يارحيل ...
كم أشتاق إليك.!!

حلمٌ نقيّ
22-10-2007, 12:09 AM
رائعة رحيـــل
كم أنتِ جميلة حينَ تشتاقين و تبدينَ أجملَ حينَ تمارسينهُ خلسة و على استحياء

تحياتي
آلاء

**بسنت**
23-10-2007, 12:15 PM
ثم أني عُدت..
قلتِ

بلا سابقِ خيبة !..يرتدُونَ الجليد


ويمضونَ في دنياهم كأننا والأيام لم نكُن!
وعلى من ْ العتب علينا أم على الآخر..!! أحتاج إجابة بصدق..


سئِمتُ التأرجحَ على قطعة خشبٍ غير مُنبسطة موصولة بأمزجتهم


أصمُد..أستَكين..ثُمَّ أُغمِضُ عيني لئلا يُصيبني محضُ دوَّار!



تجاهُلهم بات فظا..بدأتُ أخجلُ من اللهثِ وراءه


وإقبالهم ما عادَ يجدي لمّا استهانوا وتذَبذَبتِ المسألة



اغسِلْ قلبي أيها المَطَرْ
عليك إيهام نفسكِ بأنك قوية وتستطيعين ذلك
وإلا..ما أسهل الكلام..



تعصفُ بي أفكارٌ جمَّة..باعُها في التمزيقِ طويل


لا أنا دحضتُها ولا أنا التي أجَبتْ



أمنصفٌ قرار التنحي بعدَ استهلاكِنا كلَّ الخيارات!
وهل تملكين غيره..!!


رحيل وحرف بهي مليء بالوجع..
شكراً لكِ..وأسعدكِ الله في الدارين

mady mady
23-10-2007, 12:57 PM
كم لمستي شغاف قلبي بكلماتك

(بنوا لي قلاعا من حجرِ الوُعُودْ
ألاّ ضبابَ ولاغياب ولاتبريرَ يُردِفهُ ظهرُ الصدود! )
رائعة ....
فعلا ودون مبالغة أو مجاملة فلم أتعود على أي منهما
قد ألهبتي في قلبي معان جميلة بنظم جميل
شكرا لكي .... رحيل
تقبلي مروري واحترامي وتقديري

بروتوس
23-10-2007, 03:45 PM
لأبقى وحــدي!..مُلطَّخة بالاشتيـاق

جميل..................

wroood
23-10-2007, 04:31 PM
قولي لي بربِّك أيْنَ الخلل ..
أحينَ أسكنَّاهُم قلوبنا .. أمْ حينَ انتظرنا منْهُم أنْ يعاملوه - ذاكَ القلب - برحمة ؟!
بربك يا الرحيل ضعي إجابة واضحة غير مبهمة ولا تقبل الاحتمالات..

رحيل...جميلة أنتِ.

>عيـن القلـم<
23-10-2007, 10:10 PM
حبيبَتي يا رحيـل !

أيْنَ المساحاتُ الخضراءُ فينا بعد انهمارِ المطر !
أو بعد أن جفّ الوصل !
.
.
أينَ القُلوبُ التي تستكن إليها قلوبنا وتمضي وكأنّما السعادةُ دربها !

لا أحدَ يجيب يا رحيل لا أحد

ذات احباط :
أحياناً نحتاج عينا تقرؤنا لا شفةً تحكي عنّا !
نحتاجُ صمتاً يسمعنا لا أذناً تترقب المزيد !
وأخيرا
نحتاجُ قلباً يحوي دموعنا لا نبضا يسطّر حبّا !

(اللي على راسه بطحة يحسس عليها)

ولا أُخفيكِ يا صديقتي
لا نحنُ نحن ولا الزّمان هو الزّمان ..

وصدقتِ إذ أردفت الشّكر للـ ق ل م .!
فما عاد سواه ليُشكر

كوني بخير عزيزتي

تحية قد غيّم عليها بعض أشياء !

ღبـوحღ
24-10-2007, 02:24 AM
رحيل ويبقى في القلب مساحة لاحتوائهم ....


دمتِ بود

حديث القمر
24-10-2007, 02:22 PM
رحيل ويبقى في القلب مساحة لاحتوائهم ....


دمتِ بود
هذه المشكله ..
مشكلة المساحات الشاسعه ..
اظنها تحتاج الى تشجير:)

:::رحيـــل:::
24-10-2007, 02:29 PM
صبا نجد

وحضورٌ أوّل تفاءلَ بوحي بمقدِمه :)
سعيدة بك

:::رحيـــل:::
24-10-2007, 02:30 PM
بسنت

وسألتقي عودتك :)

:::رحيـــل:::
24-10-2007, 02:31 PM
نور الأنوار

حيا الله وبيا..الشكرُ لـ عبورٍ مدَّ خُطاكِ إلى هنا
سلمتِ

:::رحيـــل:::
24-10-2007, 02:32 PM
نور الأنوار

حيا الله وبيا..الشكرُ لـ عبورٍ مدَّ خُطاكِ إلى هنا
سلمتِ

:::رحيـــل:::
24-10-2007, 02:34 PM
مـاX

فكَّ الله أسرَ العراق..فهذياني فوق يتقزَّم ويتقزّم ثم يختفي أمام فجيعة شَعبها..كانَ الرحمن في عونهم!
.
.
نعم هو شيء يشبه الاحتلال بفارق أنَّ السطحَ هنا قشرة قلب!
ثمَّ إنه شكرا كثيرا أنْ جعلتني أقرأ في البويهمية !

هاتِ مقاصدك يا رعاك الله :)

:::رحيـــل:::
24-10-2007, 02:35 PM
السنيورة

وبرأيي أنا أنَّ الكاتبَ يسعدُ ملء قلبه إنْ هوَ حظيَ بقاريء يتلقّى حرفُهُ بهكذا إيجاب..
شكرا جزيلا لكِ أيتها الطيبة

:::رحيـــل:::
24-10-2007, 02:45 PM
ضياء القمر

دائما يؤكدون أنَّ أحدا لن يؤذي قلبك إلا "بمساعدة" منك _بسيطة كانت أوعظيمة_
.
.
قلبٌ مُشّرعة أبوابه في كل المواسم..وأريحية تامة يمارسونها بينَ جدرانه كيفما شاؤوا..وحدودٌ مُلغاة باسمِ" تفردّهم"..واصطبارٌ ساذج..!كلُفَافةِ المطّاط..كلما شُدَّ _إيلاما_ اتسعَ جوفه أكثر!..
وبردٌ واحتراقٌ لايمسُّ تخشّبهم..واضطرارٌ لارتداء (اللا قَنَاعاتْ) كي تبسُمَ أعينهم!

أيصنّفُ كل ذلك ضِمنَ "المساعدات إيّاها" التي تمدّهم بقوة التجريح!
.
.
نحبهم كثيرا ياضياء وهم جديرون..أو كانوا كذلك..!
لكن لمَ التحوّل..!أهناكَ مايستحق تبدّلهُم..ومن ثمَّ استياؤنا!
يليه استياؤهم أنْ لمَ استأنا منهم..ثمَّ اعتراضنا على انقلاب الطاولة فوق رؤوسنا..ثمَّ..ثمَّ..وهلمَّ جرا!
أهناك مايستحق ونحنُ لانضمنُ حتى حضورَ إشراقة الغد!
لا أدري..!!غيرَ أني اكترث رغمَ كل محاولات التهميش!!

قالت لي إحداهنّ..أنَّنا نعشقُ التعب..مادمنا ارتكبنا "خطوة أولى" باتجاههم..والخُطا من هذا النوع مُمَغنَطة..تجذبُ اللاعقل فينا!

أوَتظنين؟!
.
.
حضورٌ أسعدَ قلبَ أختك
وقراءة أضافت جميلا حزينا..وحرّضت على سكبِ مالم يكن ليُسكب :(!
كوني بالجوار

وايه يعنى
24-10-2007, 09:33 PM
رحيل موهبةبلا حدود

:::رحيـــل:::
25-10-2007, 01:38 PM
مـلاك

"رائحة الغروب"..نعم هي بالضبط!

لاتبالي عزيزتي..فثرثرتي كانت عريضة هذه المرة..كلما حاولتُ لفّها في زواية صامته تفلّتت مني أكثر!
متى سأتوب يا ملاك..وأُيقنُ أنَّ قلمي..استجابةٌ مأمورةٌ صمّــاء!

مازلت امارس الضعف..واربي الحنين الذي لايرحم..
توقفي عن تربية الحنين أرجوك..!
يكفيه أنه يحيا على نفقة فقدِنا رغبنا نحنُ أم لن نرغب..
شرديه من منزل قلبكِ الآن..ولاتحشري أنفهُ غرورا بهكذا كلام!

مرورٌ أبهجَ قلبي..
أسعدَ الله أيامكِ وحقّقَ أمانيك

:::رحيـــل:::
25-10-2007, 01:39 PM
انتفاضة روح

صاحبة النبض الوردي هنا..:)
افتقدتُ مصافحاتك على ضفاف الحرف أيتها الغائبة!

حضورٌ كما النسمة..واطراء هو لي وسام
سأنتظرُ عنوانَ نصّك القادم..لاتتأخري

دمتِ والسعادة دربك

:::رحيـــل:::
25-10-2007, 01:40 PM
حلمٌ نقي

تأكدتُ أننا جميلات حقا يا آلاء..بعدَ أن التقيتُ الاشتياق قبل مدة..
كانَ قبيحا جدا!

شكرا جزيلا لكِ

:::رحيـــل:::
25-10-2007, 01:42 PM
بسنت

مرحبا بكِ مرتين

وعلى من ْ العتب علينا أم على الآخر..!! أحتاج إجابة بصدق..
نصفٌ تتحملهُ قلوبنا التي اختارت يا بسنت..ونصفٌ تتحمّلهُ فظاظتهم!

عليك إيهام نفسكِ بأنك قوية وتستطيعين ذلك
وإلا..ما أسهل الكلام..
لمَ الإيهام..وهم صدقا لقننوني قوة رهيبة مستمدة من (قطعة الخشب إياها) خاصّتهُم
انظري..مازلتُ واقفة :)

وهل تملكين غيره..!!
نعم!..بقايا وفاءٍ يُبخِسُني حقي ويتلعقُ بهم!

الشكرُ لكِ ولوقتٍ قضيتِه مع السطور
لكِ من الودِّ أنقاه ومن التحايا أطيبها

:::رحيـــل:::
25-10-2007, 01:44 PM
mady mady

العفو يا كريم..
إنّ أفهامكم تُزيّنُ المعنى الجميل أكثر
وتواجدكم اخوة الحرف يضفي على المكانِ بهاءا
دمتَ بخير

:::رحيـــل:::
25-10-2007, 01:44 PM
بروتوس

أهلاَ وسهلا بك أخي..
دمت بخير

:::رحيـــل:::
25-10-2007, 01:46 PM
wroood

وضعتُها يا ورود..لكنني لا أضمنُ انتفاء الاحتمالات :(
فالشخوص والطقوس والأزمنة تتباين ياعزيزتي رغمَ أي اشتباه

فقط لاتنسي أنَّ مياه البحر تسقي الظمآن جفافا يَحمِدُ بعدَهُ نكبَة العطش!

كوني بخير

الحنين
26-10-2007, 08:51 PM
يا لهــذا الحرف الرقيق الموغل بالألم.......يا رحيل.

لك كل الود :nn

:::رحيـــل:::
28-10-2007, 02:49 PM
>عين القلم<

وتنتشي أحرفي طربا! :)
.
.
ذات احباط :
أحياناً نحتاج عينا تقرؤنا لا شفةً تحكي عنّا !
نحتاجُ صمتاً يسمعنا لا أذناً تترقب المزيد !
وأخيرا
نحتاجُ قلباً يحوي دموعنا لا نبضا يسطّر حبّا !

هو ذا يا غالية..
وحاائرة أنا..!
.
.
تعرفينَ التي أحفظها باسم (العمـر) في ذاكرة السعادات..
وكيفَ أنها محكٌ أبني عليه..
"ذكرى جميلة" سأقتاتُ منها في أزمنة الوحدة المُترصدة
و"حاضرا حافلا" بها مهما تقاطعت اللوعات مع الآمال المُرتقبة!

"ثمان سنوات" تأمليها واقرأي المعوذتين :)
.
.
إذن مازالت حاضرة تلك القلوب ياعزيزتي وإنْ أتعَبَتْ..فقط لنُحكم قبضتنا..
اقشعي عن تحاياك تلبد الغيم وأقبِلي..فهناك من ينتظر!



o maly 3za mn donk


صديقتكـ:sunglasses2:

:::رحيـــل:::
28-10-2007, 02:52 PM
بـوح

إلى حدٍ ما..
ثمَّ ستتوغلُ نهاية حتمية..خارجة عن نطاق السيطرة على مايبدو!

شاكرة مرورك

:::رحيـــل:::
28-10-2007, 02:53 PM
حديث القمر

حتى الشجر كـ هم..
إن لم تكن ظلاله وارفة آمنة..مانحنُ فاعلين بأوراقه المتيبّسة الجافة..

دمت

:::رحيـــل:::
28-10-2007, 02:54 PM
وايه يعني

أهلا وسهلا بكِ..
لطفٌ منكِ مروركِ وتعقيبك..

ثم إنه عذرا..عذرا..على التباسٍ حصل في مكان آخر! :(

تحايا طيبة

هام جداً
28-10-2007, 04:46 PM
تستطيعين أن تقولي : لقد كسبت متابعاً معجباً آخر.

**
أتمنى أن تكون نصوصك حزينةً هكذا على الدوام.

:::رحيـــل:::
01-11-2007, 12:16 PM
الحنين

دوما ما تسعدني زَورتُكِ أيتها الطيبة
ليحفظكِ المولى ومن تُحبين..ويحقق أمانيك

مودتي

:::رحيـــل:::
01-11-2007, 12:20 PM
هام جدا

ومادامت أيادي الحزنُ منهمكة بنا..فنحنُ سنكتبهُ..ولاحيلة!
فقط ليتَ كل شيء يبقى بين دهاليز السطور..تائها عن مسارٍ يؤدي إلينا مرة أخرى!

شكرا لك..
.
.

لاحرمني الرحمن سخاء متابعتكم اخوة الحرف

:::رحـيل:::