PDA

View Full Version : وَبَكَى بُكا نُونُو عَلى نَـنـَّةْ



جريرالصغير
21-10-2007, 08:32 AM
لِي صَاحِبٌ
مَا مِثلهُ أحَدٌ
فِي ظِلمِهِ
إنْسٌ وَلا جِنَّةْ

وَلِهَ الفُؤادُ
فَقِربَتي نَدِيَتْ مُزْنـًا
وَبينَ ضُلوعِهِ شَنَّةْ
قَلبِي نَهَى قَدَمِي
فَقُلُتُ لَهُ
لكِنَّهُ ..
يَا قلبُ لكِنَّهْ.. !

أدنُو فَأقْصَانِي
وَأكْرِمُهُ
فَأَذَلَّنِي مُسْتَعْذِبًا فَنَّهْ

كُلٌ بِكِلتَا الخُلتَيْنِ لَهُ
خِلٌ وَلِي
نَارٌ بِلا
جَنَّةْ
أغْرَاهُ مَنْصِبُهُ
فَغَيَّرَهُ
وَانْصَبَّ مِثْلَ الضَّبِّ
فِي كُنَّةْ

وَمِنَ العَجَائِبِ
حَقُّهُ عِنْدِي
فَرْضٌ وَحَقِّي عِنْدَهُ
سُنَّةْ
يَرْغُو
عَلى أعْذارِ ضِحْكَتِهِ
لا أضْحَكَ اللهُ
لَهُ سِنَّةْ
أسْقَيْتُ آمَالِي
بِخَبْتِ عَسَى

يَا خَيْبَتي مُدِّي
مَعِي أنَّةْ
الشَّهْمُ دِيمَتُه نَدِيمَتُهُ
وَالنَّذْلُ
غِيبَتُهُ تَلِي بُنَّهْ
وَصَلَتْ بِلا صِلةٍ
رِسَالَتُهُ
وَمَنِيَّةُ الإحْسَانِ
فِي المِنَّةْ

إن الجَفَاءَ
جُذُورُ نَبْتَتِهِ
ثِقةٌ مُنَزَّهَةٌ
عَنِ الظـِّنـَّةْ
سَيَّرْتُ لِلأيَّامِ مَنْ أمَّـنْــ
ـتُ فَخَانَنِي
وَوَفَى لِمَنْ خُنـَّهْ

أضْحَى فَطِيمًا
عَنْ وَظِيفَتِهِ
فَبَكَى
بُكا نُونُو عَلى نَنَّةْ

هَذِي هِيَ الدّنيَا
إذا اعتَدَلتْ
رَدّتْ أسَافِلهَا
مِنَ القـُنَّةْ

عناد القيصر
21-10-2007, 07:17 PM
هَذِي هِيَ الدّنيَا
إذا اعتَدَلتْ
رَدّتْ أسَافِلهَا
مِنَ القـُنَّةْ

نعم هذي هي الدنيا يا جريرنا الكبير ,
ما أجمل العتاب عندكم , وما أعذب حرفكم
لنا الله يوم لا نجد ما نقول في حضرتكم , ولي الشرف أن أكون أول الزائرين هنا
أسعدك الله .

السحيباني
21-10-2007, 07:25 PM
جميلة عذبة لطيفة كـ جرير الصغير


أعدتها مرات ومرات

تروقني هذه القصائد جدا .. وكذاك أنت يا جرير :)


أدنُو فَأقْصَانِي
وَأكْرِمُهُ
فَأَذَلَّنِي مُسْتَعْذِبًا فَنَّهْ

ما أجمل تعذيبه يا صاحبي

الحبيب كل شيء منه جميل

سعدتُ بأبياتك

لك ودي

فايز ذياب
21-10-2007, 08:29 PM
طفوليةٌ يا جرير كما يوحي بذلك عنوانها

و راقصة ٌ ترقصنا مع سريعها


أهلا ً بك أخي العزيز

فايز ذياب

عبدالله بيلا
21-10-2007, 09:58 PM
الشاعر / جرير الصغير ..

قصيدةٌ مُطربةٌ راقصة ..

فخمةُ الألفاظِ وفصيحةُ العبارة ..

وأشرقت فيها الحكمةُ والتجربة .

لك تحياتي .

أندريه جورجي
21-10-2007, 10:30 PM
welcome back Jarir

ماجـد
21-10-2007, 10:45 PM
نجح العنوان في اجتذابي

جميلة حقا بمغازيها و حِكَمها

اسمح لي أن أستفسر

لا أضْحَكَ اللهُ
لَهُ سِنَّةْ
أليس من الأفضل أن تنتهي بالهاء ( الضمير ) هنا؟
لا أدري لكني أشعر أنها أفضل

دوّني مع قارئيك

الغيمة
21-10-2007, 11:35 PM
أهلا بجرير الصغير..وعودا حميدا بعد غياب طوووووويل!!

لِي صَاحِبٌ
مَا مِثلهُ أحَدٌ
فِي ظِلمِهِ
إنْسٌ وَلا جِنَّةْ



بداية تذكرني بهجاء العصر العباسي..ونسأل الله أن يكفينا ظلم الظالمين..وألا نكون منهم..


وَلِهَ الفُؤادُ
فَقِربَتي نَدِيَتْ مُزْنـًا
وَبينَ ضُلوعِهِ شَنَّةْ

وحنة ورنة..إن رأى جميلا ستره وإن رأى عيبا فضحه!!!
قَلبِي نَهَى قَدَمِي
فَقُلُتُ لَهُ
لكِنَّهُ ..
يَا قلبُ لكِنَّهْ.. !
الله!!قلت هنا في القليل ما يعني الكثير..
أدنُو فَأقْصَانِي
وَأكْرِمُهُ
فَأَذَلَّنِي مُسْتَعْذِبًا فَنَّهْ



فكأنما أسقيته الملّ أو كما قال صلى الله عليه وسلم..
كُلٌ بِكِلتَا الخُلتَيْنِ لَهُ
خِلٌ وَلِي
نَارٌ بِلا
جَنَّةْ

أتعني بالخلتين (الدنو..والإكرام)؟

ما أجمل هذا البيت والله..

إن أنت أكرمت الكريم ملكته!

وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا
أغْرَاهُ مَنْصِبُهُ
فَغَيَّرَهُ
وَانْصَبَّ مِثْلَ الضَّبِّ
فِي كُنَّةْ
قيل لعبد الله بن الحسن:إن فلانا غيرته الولاية.قال:من ولي ولاية يراها أكبر منه تغير لها،ومن ولي ولاية يرى نفسه أكبر منها لم يتغير لها.
وَمِنَ العَجَائِبِ
حَقُّهُ عِنْدِي
فَرْضٌ وَحَقِّي عِنْدَهُ
سُنَّةْ

يا لها من مقابلة بديعة..
يَرْغُو
عَلى أعْذارِ ضِحْكَتِهِ
لا أضْحَكَ اللهُ
لَهُ سِنَّةْ

أضحكتنا أضحك الله سنك..

أسْقَيْتُ آمَالِي
بِخَبْتِ عَسَى

يَا خَيْبَتي مُدِّي
مَعِي أنَّةْ

ماذا قصدت بـ(بخبت)

أما الشطر الثاني..فدرة طريفة..
الشَّهْمُ دِيمَتُه نَدِيمَتُهُ
وَالنَّذْلُ
غِيبَتُهُ تَلِي بُنَّهْ

كيف ذاك؟أعنيت أنه يغيب بعد القهوة..أم ماذا؟
وَصَلَتْ بِلا صِلةٍ
رِسَالَتُهُ
وَمَنِيَّةُ الإحْسَانِ
فِي المِنَّةْ
صدقت..

أفسدت بالمن ما أسديت من كرم

ليس الكريم إذا أسدى بمنان
إن الجَفَاءَ
جُذُورُ نَبْتَتِهِ
ثِقةٌ مُنَزَّهَةٌ
عَنِ الظـِّنـَّةْ

اشرح هذا البيت يا رعاك الله..
سَيَّرْتُ لِلأيَّامِ مَنْ أمَّـنْــ
ـتُ فَخَانَنِي
وَوَفَى لِمَنْ خُنـَّهْ
وسيخونه من ائتمنه..ومن أسقى الناس كأسا..فلا بد أن يشرب منها..
أضْحَى فَطِيمًا
عَنْ وَظِيفَتِهِ
فَبَكَى
بُكا نُونُو عَلى نَنَّةْ
ولهذا الشطر إنما دخلت هنا...أشامتا يا جرير أم معزيا..أم واعظا؟
هَذِي هِيَ الدّنيَا
إذا اعتَدَلتْ
رَدّتْ أسَافِلهَا
مِنَ القـُنَّةْ
لم أفهم هذا البيت..لو شرحت لنا معنى (القنة)لربمافهمت..
نص طريف..وجميل..ولا فض فوك أيها الشاعر ..

قِصّة
22-10-2007, 10:05 AM
.
وكأنها تحمل ألم على فقد هذا الصاحب ..
حسرة تقول " لو لم يبد منه مابدا " ...
وآخرى تقول " لا تجدر العلياء إلا بمن علت مكارمه " ..
جميل هذا النص :)

محمد العموش
22-10-2007, 07:56 PM
وَمِنَ العَجَائِبِ
حَقُّهُ عِنْدِي
فَرْضٌ وَحَقِّي عِنْدَهُ
سُنَّةْ
أهديك هذا البيت أيهــا الكبير
طالت غيبتك عن وجعي
فيضُ تحايا

( سعيد )
22-10-2007, 08:30 PM
يا صاحِ
هذا شعركم راقي
سبحان من أعطاكمُ
فنهْ
***
أمتعتنا بجمال ألحانٍ
وجعلتَ نوناً
حكمها : سُنة ..

***

تحياتي

الطاهي
24-10-2007, 05:38 AM
أخي جرير اذهب إليه وبلّغه امتعاضك الشديد واعلم أن الشعر يحتاج إلى رؤية وقصيدتك هذه خالية من الروح أتمنى أن لا يطغى علمك على شعرك في قصائدك

جريرالصغير
25-10-2007, 05:45 AM
هَذِي هِيَ الدّنيَا
إذا اعتَدَلتْ
رَدّتْ أسَافِلهَا
مِنَ القـُنَّةْ

نعم هذي هي الدنيا يا جريرنا الكبير ,
ما أجمل العتاب عندكم , وما أعذب حرفكم
لنا الله يوم لا نجد ما نقول في حضرتكم , ولي الشرف أن أكون أول الزائرين هنا
أسعدك الله .

ذا شجن ولد عتاب كتوائم الرمل يا ذا النقاء

سعيد بحضور حرفك النشوان في شتات هدأتي

غير أن كل نص لا يستقاد منه بمقصلة النقد

فدمه مهدور يا بن الكرام

ولا ينكشف عما برق به القلب غير ما يتخلل مسامه من نقد يبدئ ويعيد

فإنه شُرفة النص التي تزوّده وتؤوده

شكرا للوطن الذي تسكنه بين الحنايا أيها الفوح عطورا

كرم الله وجهك .

يـاسر المطري
25-10-2007, 04:03 PM
قصيدة جميلة وهي ليست بغريبة من جرير الصغير
وإن كان لي ملاحظة فهو عنوان القصيدة .. وبكة بكا نونو .. أخي الكبير هذا العنوان
لا يليق بقمامكم الكبير فأرجو إعادة النظر واستبداله ..!

تحية

سلطان السبهان
30-10-2007, 10:17 AM
جرير ينزف حكمةً : " منيّة الاحسان في المنة "



مرحباً بصاحبي
لا ألجأك الحظ لصحبة ساقط الحظ
ولا ولّى عليك من يظلمك
قرأت هذه التي تشبه البيان والتبيين ، وتأسر أذن الأديب اللبيب ، وتعرف طريقها لقلب المتأمل .
وعلمت أنك تغرف من معين ، وتستفيد من درس السنين
ولي تساؤلات للتعلم وتعليقات للتنعّم :

قَلبِي نَهَى قَدَمِي
فَقُلُتُ لَهُ
لكِنَّهُ ..
يَا قلبُ لكِنَّهْ.. !
أطع قلبك فهو خير ناصح ، ودع لكنّ خلف ذلك النجم الغائب في الأفق .



أدنُو فَأقْصَانِي
وَأكْرِمُهُ
فَأَذَلَّنِي مُسْتَعْذِبًا فَنَّهْ
هنا تسائلت لماذا أصر جرير على اختلاف الزمن في الفعلين
وتذكرت أن جريراً لا يُتنبّؤُ بما يخفي من حجة :)
حين قلت " أدنو فأقصاني " ولم تقل فيقصيني !
ومثلها " فأذلني " !
فهلا سمحت لي بدخول عالمك هنا ؟:stop:

كُلٌ بِكِلتَا الخُلتَيْنِ لَهُ
خِلٌ وَلِي
نَارٌ بِلا
جَنَّةْ
ما رأيك بالاستدراك بكلمة " بلا " هنا
هل يلزم من النار جنة ، حين قلت " لي نار بلا جنة " ؟!
لم تكن كمثل قول " نار ولا جنة " لنفي التلازم ؟!
اقطع غلتي بارك الله فيك h*


أغْرَاهُ مَنْصِبُهُ
فَغَيَّرَهُ
وَانْصَبَّ مِثْلَ الضَّبِّ
فِي كُنَّةْ
متنبه أنا يا جرير لفنون البديع التي تستخدمها فلا تظنّن غيرَه .
في مثل " منصبه " " انصب " ومثيلاتها ، فلله أبوك .



وَمِنَ العَجَائِبِ
حَقُّهُ عِنْدِي
فَرْضٌ وَحَقِّي عِنْدَهُ
سُنَّةْ
أما هذا فلامزيد عليه ، ليته لي :)



أسْقَيْتُ آمَالِي
بِخَبْتِ عَسَى
يَا خَيْبَتي مُدِّي
مَعِي أنَّةْ
والخبت والخيبة أيضاً :cwm15:
وللغيمة أقول : الخبت معروف خصوصا عند أهل الجنوب ، وهو من أسماء الأرض الفضاء
أو الصحراء .



الشَّهْمُ دِيمَتُه نَدِيمَتُهُ
وَالنَّذْلُ
غِيبَتُهُ تَلِي بُنَّهْ
وَصَلَتْ بِلا صِلةٍ
يالطيف ، ما أروعك هنا


أضْحَى فَطِيمًا
عَنْ وَظِيفَتِهِ
فَبَكَى
بُكا نُونُو عَلى نَنَّةْ
ونحن نقول بلغتنا " عساه ما يقوم " :)

ولا أفرح الله بنا وبك شامتا ولا حاسداً .
ولا فض فوك يا عليّ البيان .

سلطان السبهان
30-10-2007, 10:17 AM
جرير ينزف حكمةً : " منيّة الاحسان في المنة "



مرحباً بصاحبي

لا ألجأك الحظ لصحبة ساقط الحظ
ولا ولّى عليك من يظلمك
قرأت هذه التي تشبه البيان والتبيين ، وتأسر أذن الأديب اللبيب ، وتعرف طريقها لقلب المتأمل .
وعلمت أنك تغرف من معين ، وتستفيد من درس السنين
ولي تساؤلات للتعلم وتعليقات للتنعّم :


قَلبِي نَهَى قَدَمِي

فَقُلُتُ لَهُ
لكِنَّهُ ..
يَا قلبُ لكِنَّهْ.. !
أطع قلبك فهو خير ناصح ، ودع لكنّ خلف ذلك النجم الغائب في الأفق .



أدنُو فَأقْصَانِي
وَأكْرِمُهُ
فَأَذَلَّنِي مُسْتَعْذِبًا فَنَّهْ
هنا تسائلت لماذا أصر جرير على اختلاف الزمن في الفعلين
وتذكرت أن جريراً لا يُتنبّؤُ بما يخفي من حجة :)
حين قلت " أدنو فأقصاني " ولم تقل فيقصيني !
ومثلها " فأذلني " !
فهلا سمحت لي بدخول عالمك هنا ؟:stop:


كُلٌ بِكِلتَا الخُلتَيْنِ لَهُ
خِلٌ وَلِي
نَارٌ بِلا
جَنَّةْ
ما رأيك بالاستدراك بكلمة " بلا " هنا
هل يلزم من النار جنة ، حين قلت " لي نار بلا جنة " ؟!
لم تكن كمثل قول " نار ولا جنة " لنفي التلازم ؟!
اقطع غلتي بارك الله فيك h*


أغْرَاهُ مَنْصِبُهُ
فَغَيَّرَهُ
وَانْصَبَّ مِثْلَ الضَّبِّ
فِي كُنَّةْ
متنبه أنا يا جرير لفنون البديع التي تستخدمها فلا تظنّن غيرَه .
في مثل " منصبه " " انصب " ومثيلاتها ، فلله أبوك .



وَمِنَ العَجَائِبِ
حَقُّهُ عِنْدِي
فَرْضٌ وَحَقِّي عِنْدَهُ
سُنَّةْ
أما هذا فلامزيد عليه ، ليته لي :)



أسْقَيْتُ آمَالِي
بِخَبْتِ عَسَى
يَا خَيْبَتي مُدِّي
مَعِي أنَّةْ
والخبت والخيبة أيضاً :cwm15:
وللغيمة أقول : الخبت معروف خصوصا عند أهل الجنوب ، وهو من أسماء الأرض الفضاء
أو الصحراء .



الشَّهْمُ دِيمَتُه نَدِيمَتُهُ
وَالنَّذْلُ
غِيبَتُهُ تَلِي بُنَّهْ
وَصَلَتْ بِلا صِلةٍ
يالطيف ، ما أروعك هنا


أضْحَى فَطِيمًا
عَنْ وَظِيفَتِهِ
فَبَكَى
بُكا نُونُو عَلى نَنَّةْ
ونحن نقول بلغتنا " عساه ما يقوم " :)

ولا أفرح الله بنا وبك شامتا ولا حاسداً .
ولا فض فوك يا عليّ البيان .

المتئد
31-10-2007, 01:55 AM
جميلٌ أنت هنا.
قرأتها مرة، وسأعيدُ الكرّة، فإن جاد معي من الكلم جريءٌ تحدثتُ بغير هاتِه.

وحي اليراع
31-10-2007, 02:47 PM
مرَّ إعجابٌ ..

شكرًا يا جرير ..

تحياتي :
وحي .

رائد33
01-11-2007, 01:59 PM
جرير
صار لي أيّام وأنا أرددها
لله أنت من شاعر
دمت رائعاً
بكلّ ودّ
رائد