PDA

View Full Version : :: أُعانيكِ ::



عمرو صبحي
21-10-2007, 08:33 PM
http://aycu02.webshots.com/image/33001/2004979200027013085_rs.jpg
أعُانيكِ ..
ويؤسفني ..
ويؤلمني
وأكره ما أرى فيكِ ..
كصَمْـتٍُ فيك يقتلني
تمَـنعكِ ..
وأشعاري تناديك !
أُقاسيكِ ..
أيا امرأةً ..
تؤرقني وتجذبني
ويؤسيني تآسيك !
وأما بعد ياعمري
وياقدري
وياقلباً يجافيني ..
وياعيناً تخاطبني
تحاورني ..
وتعرف كيف تُنسيني ..
وتمحو ذكرى آلامي ,
وتضرم نار أحلامي
وتفرحني..
كطفلٍ في ملاهيكِ !

فلا تقفِ كتمثالٍ
أُخَاطبهُ
أكَلِمهُ
إذا مالشوق أضناني
وأتعبني وأبكاني
متى هذا سيبكيكِ !

ويُجري الدمع أنهاراً
يسيلُ من مآقيكِ !
ويبكيكِ
ويبكيكِ
أشعري ليس يرضيكِ ؟!
أحبي ليس يكفيكِ ؟!
فما أفعلْ
وما أصنعْ
لأهوى في مراميكِ !
دلالُكِ عني ,
يحجبكِ
يورايكِ !
وأبقى في بحور العين
واستهوي مراسيكِ
ويا ألماً أقاسيهِ ..
ويا أهاً ..
أقاسيكِ ..
بخمر الحب يا روحي
احاول أنْ أُداَويكِ !
وأسقيكِ ..
وأسقيكِ ..
أما الأحلام تأتيني ؟
وتُسعدُني ..
وتُحزنُني ..
وتأتيكِ ؟!

وأعرفُ زيف أحلامي
وأعرف ضَنْكَ أيَامي ..
وأُبكيني وأُبكيكِ !
أنا أهواكِ سيدتي
وذاك لست أنكره
فهلا ذاك يجُديكِ ؟!
لأجلك ياجنا عُمري
كتبت الشعر والنثر
وذاك لا يوَفّيكِ !
ملاكٌ انت سيدتي ؟!
على ارضي ,
فلا حورٌ تُباريكِ !
أيا وطني ، ويابيتي
وياعيني ، وياسكني
فمن هـذا يساويكِ !
أٌعانيكِ .
أُعانيكِ

- تمت -

الغيمة
22-10-2007, 12:12 AM
نص جميل..راقص..فكرته عذبة..وكلماته جميلة..

أعجبتني..وبالأخص هذه الكلمة:
وأما بعد يا عمري
وعموما فهو نص جميل وإن كانت هناك بعض الهنات في الوزن..كما أظن..والله أعلم..ولنأت عليها:

وتعرف كيف تُنسيني ..
وتمحو ذكرى آلامي ,
هنا (ذكر)وليس(ذكرى)لاستقامة الوزن..أما المعنى..فابحث عن كلمة أفضل..


فلا تقفِ كتمثالٍ
لا بأس..ضع ياء المخاطبة..(فلا تقفي)سيستقيم الوزن..


ويُجري الدمع أنهاراً
يسيلُ من مآقيكِ !
(يسيل)كسرت الوزن..فلو جئت بعبارة كـ(يرقرق)مثلا أو ما هو أفضل..
ويبكيكِ
ويبكيكِ
أشعري ليس يرضيكِ ؟!
أحبي ليس يكفيكِ ؟!
فما أفعلْ
وما أصنعْ
لأهوى في مراميكِ !
ولكنك قد هويت وانتهيت..المشكلة فيها هي..فتساؤلك هنا..كان من المفترض أن يكون عكسيا..فما تفعل وما تصنع لتهوى في مراميكا!


وأُبكيني وأُبكيكِ !
أنا أهواكِ سيدتي
وذاك لست أنكره
لا يستقيم الوزن هنا إلا بإشباع الفتحة في(ذاك)لتصبح (ذاكا)


فهلا ذاك يجُديكِ ؟!
لأجلك ياجنا عُمري
كتبت الشعر والنثر
ربما أردت كسر النثر لكي يوافق عمري..ولو لم تذكر ذلك..ولكن الأجمل لو أنها جاءت مكسورة..ولا يمكن كسرها بهذه الحالة لأنها منصوبة.


وذاك لا يوَفّيكِ !
نفس الخطأ..وذاك=وذاكا لاستقامة الوزن..



وبعد..فمرحبا بك شاعرا طيبا بيننا..وقد أمتعتنا هنا..فاعتن بنفسك يا رعاك الله..

عمرو صبحي
22-10-2007, 01:05 AM
الغيمة
جزاك الله خيراً ..
ربما يغفر لي حداثة سني نسبياً و أنها قصيدتي الأولى - الحرة -
أشكرك بشدة على مرورك .

أ.تميم التميمي
22-10-2007, 10:04 PM
احسنت أيها الفنان
فقد إرتسمت مفرداتك في ذاكرتي
وتجسدت في لوحة كلاسيكية
كما ترسم يد الرسام إبداعاته
من خلال خيالاته وأفكاره
لتجسد لنا تلك اللوحات اللوفرية
ففي ثناياها ....
استشعار للواقع
ورسم للحقيقة
وتجسيد للمشاعر
وبيــــــــــــــــــــن جنبيها!!!
صواريخ تمني
ومدافع ترجي
وقنابل توجع
ومن صــــــــــــــــــــــــدرها إلى عجزهــــــــــــــاااا
تتجلى فيها احلام الليقظة
وتبدوا فيها دموع قلقة
متخفية خلف السطور الضيقة
ومن بابـــــــــــــــــــــــها الى سردبهــــــــــــــــــــــــــاااا
عشق من وحي القلم
وصرخات من وقع الالم
وحنين بعيد عن الندم
احسنت الرسم يا صاحب الريشة
فلو علم أهل الابداع فيكـ
لتجالدوا عليك بالسيوووف

تحياااتي لكـــــــــــــ من اعماق الفؤاد!!!!

عمرو صبحي
22-10-2007, 10:08 PM
أ.تميم التيمي
أستاذي أهلاً بك ..
أسعدني ردك كثيراً ..
ورفع هامتي وضعني فوق السحاب ..
شكراً كثيراً على تشريفك لصفحتي بالمرور ..

عمرو صبحي
23-10-2007, 01:22 AM
الغيمة



ويُجري الدمع أنهاراً
يسيلُ من مآقيكِ !
(يسيل)كسرت الوزن..فلو جئت بعبارة كـ(يرقرق)مثلا أو ما هو أفضل.
ساستبدلها ب"تساقط من مآقيك "

:)

محمد عمر 95
23-10-2007, 02:22 AM
جميل يا عمرو الصبحي
هذه القصيدة أجمل من الأولى التي نشرتها أول مرة تحلُّ كالصبح على أفياء ,,
فأنت تتصاعد شيئاً فشيئاً ..
فتصاعدْ !
واعتنِ بتعليقات أقلام منتداك ..
بورك فيك ,,

( سعيد )
23-10-2007, 06:15 AM
وتعرف كيف تُنسيني ..
وتمحو ذكرى آلامي ,
وتضرم نار أحلامي
وتفرحني..
كطفلٍ في ملاهيكِ !

جميل أيها الشاعر ... خصوصا هذه الصورة في القصيدة - شكرا يا عمرو

الغيمة
23-10-2007, 07:03 AM
الأمر لك أيها الشاعر..فأنت رب البيت هنا..وقد أطربتنا هذه الجميلة..فوددنا أن تكون أجمل..
حفظك المولى..
وشكرا لسعة صدرك..

عمرو صبحي
23-10-2007, 10:22 AM
محمد عمر
يشرفني تواجدك دائماً ومرورك الجميل على صفحاتي المتواضعة

mrslow74
23-10-2007, 12:47 PM
كم هي جميلة تلك الكلمات.

http://aycu02.webshots.com/image/33001/2004979200027013085_rs.jpg
أعُانيكِ ..
ويؤسفني ..
ويؤلمني
وأكره ما أرى فيكِ ..
كصَمْـتٍُ فيك يقتلني
تمَـنعكِ ..
وأشعاري تناديك !
أُقاسيكِ ..
أيا امرأةً ..
تؤرقني وتجذبني
ويؤسيني تآسيك !
وأما بعد ياعمري
وياقدري
وياقلباً يجافيني ..
وياعيناً تخاطبني
تحاورني ..
وتعرف كيف تُنسيني ..
وتمحو ذكرى آلامي ,
وتضرم نار أحلامي
وتفرحني..
كطفلٍ في ملاهيكِ !


فلا تقفِ كتمثالٍ
أُخَاطبهُ
أكَلِمهُ
إذا مالشوق أضناني
وأتعبني وأبكاني
متى هذا سيبكيكِ !


ويُجري الدمع أنهاراً
يسيلُ من مآقيكِ !
ويبكيكِ
ويبكيكِ
أشعري ليس يرضيكِ ؟!
أحبي ليس يكفيكِ ؟!
فما أفعلْ
وما أصنعْ
لأهوى في مراميكِ !
دلالُكِ عني ,
يحجبكِ
يورايكِ !
وأبقى في بحور العين
واستهوي مراسيكِ
ويا ألماً أقاسيهِ ..
ويا أهاً ..
أقاسيكِ ..
بخمر الحب يا روحي
احاول أنْ أُداَويكِ !
وأسقيكِ ..
وأسقيكِ ..
أما الأحلام تأتيني ؟
وتُسعدُني ..
وتُحزنُني ..
وتأتيكِ ؟!


وأعرفُ زيف أحلامي
وأعرف ضَنْكَ أيَامي ..
وأُبكيني وأُبكيكِ !
أنا أهواكِ سيدتي
وذاك لست أنكره
فهلا ذاك يجُديكِ ؟!
لأجلك ياجنا عُمري
كتبت الشعر والنثر
وذاك لا يوَفّيكِ !
ملاكٌ انت سيدتي ؟!
على ارضي ,
فلا حورٌ تُباريكِ !
أيا وطني ، ويابيتي
وياعيني ، وياسكني
فمن هـذا يساويكِ !
أٌعانيكِ .
أُعانيكِ


- تمت -


[/quote]

عمرو صبحي
23-10-2007, 06:07 PM
سعيد
الشكر موصول لمرورك .


الغيمة
أن تقولي أني شاعر فكفاه مدحا ً:)

mrslow74
شكراً لكلماتك .

tuota
23-10-2007, 06:52 PM
[quote=عمرو صبحي;1203478]

أُقاسيكِ ..
أيا امرأةً ..
تؤرقني وتجذبني
ويؤسيني تآسيك !
وأما بعد ياعمري
وياقدري
وياقلباً يجافيني ..
وياعيناً تخاطبني
تحاورني ..
وتعرف كيف تُنسيني ..
وتمحو ذكرى آلامي ,
وتضرم نار أحلامي
وتفرحني..
كطفلٍ في ملاهيكِ !


أٌعانيكِ .
أُعانيكِ


- تمت -

أكثر من رائعة مما قيل لن يوفها حقها
رائعة أكثر مما تحمله الكلمة من معانٍ

عمرو صبحي
23-10-2007, 06:57 PM
touta
أنارت أحرفك قصيدتي وكفاها !
دمتي بكل خير .