PDA

View Full Version : ][ قوليها ][



عمرو صبحي
24-10-2007, 06:09 PM
قوليها !
http://tn3-2.deviantart.com/fs5/300W/i/2004/346/f/c/Razorblade_Heart_by_scattereddreams.jpg

وأرقٌ - بعدُ - يلزمني

وتمزيقٌ

وتأبينٌ

لشوقٍ قد سرَى فينا !

وحبٌ صار في جوفي

كأغصانٍ لأشجارٍ ..

فتنزعُ من مآقينا !

فذاك الحب يَجْمَعُنا

وهذا النـزع يُدمينا

كجلادٍ يُعذبني

ويجلدني ..

بسوط الشوق يَضرِبُني ..

وأَواهٌ ..

تواسينا !

فلا الأشواقُ ترحمنا,,

ولا الأيامُ ..

تُنسينا !

فما نقضي ..

وقد راحت ..

وسقط كل مافينا !

ويغدو ذِكْر لقيانا

بجوف الليلِ ..

بالأحلامِ ..

يرثينا !

وقَمرٌ كان يَحسُدُنا

يُراقِبُنـا ..

وسَحَرٌ كان يطوينا !

ونارٌ في حَنايا القْلبِ

دمع ٌفي مآقينا ..

أمانيِّ بأن نبقى

بعهد الوصل ياروحي ..

أراها ملء أعيننا ..

تُقَطِِّعُ في حواشينا !

رَبابٌ فوق أوديتي

وزخاتٍ من المطرِ

وقَطْراتٍ من الكدرِ

تُسطِّرُها

وتكتب في مراثينا !

تُنادينا ..

تُنادينا ..

بعبق الحـُبِ تحملنا ,

بفيض الشـوق ِ

تُلقينا !

فقوليها ولو زيفاً

" أُحبكَ "

إن تقوليها ..

فنار الشوق قد زادتْ

وقد نلقى أمانينا ..

فتُنسينا ..

مرار العيش من قبل

وتزهو روحنا فينا

وتُنسينا

وتُنسينا .



- تمت -

عبداللطيف بن يوسف
24-10-2007, 06:25 PM
نص جميل جدا

لافض فوك

فذاك الحب يَجْمَعُنا

وهذا النـزع يُدمينا

كجلادٍ يُعذبني

ويجلدني ..

بسوط الشوق يَضرِبُني ..

وأَواهٌ ..

تواسينا !

-----
عجيب أن الآه على ما فيها من حرقة و عذاب أصبحت بمثابة المواسي

شكرا سيدي أستمتعت كثيرا

عمرو صبحي
24-10-2007, 08:20 PM
شيخ التائهين وشيخي لأني من التائهين ..
أشكرك على مرورك العبق .


عجيب أن الآه على ما فيها من حرقة و عذاب أصبحت بمثابة المواسي
حين يبلغ الألم أقصاه ، قد يحدث هذا !

عمرو صبحي
26-10-2007, 09:35 AM
هل هي بهذا السوء ؟!

هاني درويش
29-10-2007, 12:57 AM
هل هي بهذا السوء ؟!


عمرو

صباح الخير

ليست سيئة ابدا

انزلقت منك الموسيقى في بعض المقاطع


ولكن

اكتنب يا صديقي فبالكتابة نتعلم

لي رجاء

ان تراجع تقطيع النص وستكتشف اين الخلل وهو قليل

مودتي واحترامي

هاني

عبدالله بيلا
04-11-2007, 08:18 PM
الشاعر / عمرو صبحي ..

في زحمةِ الإبداع قد يُفلتُ منك نصٌّ ما .. دون أن تكتحل عينُك

برؤيته ..

وهكذا الأمرُ هاهنا في ( أفياء ) ..

قد يمرُّ النصُّ الجديرُ بالتعليق .. دون أن يلتفت إليه أحد ..

ونصُّك الشعريُ هذا من الروعةِ بمكان ..

وفيه من الجمال ما يشهدُ به الجَنان .

ولا عليك .. فلن يبقى إلاَّ الأصلح .

لك تحياتي .

الغيمة
04-11-2007, 11:04 PM
وأرقٌ - بعدُ - يلزمني

وتمزيقٌ

وتأبينٌ

لشوقٍ قد سرَى فينا !

بداية منسابة كالماء يا أخي..إلا أنها تفتقر إلى التركيز في الفكرة..
أي أنك نثرت أفكارك وصورك دون أن تحاول التنسيق بينها..أو حتى إعطاء كل فكرة حقها..
فمثل كلمة(تأبين)أحسبها لم تأخذ حقها من الوصف..
فالأرق متسق مع التمزيق..ولكن التأبين ما مكانه بينهما..هنا كأنك حشرت الكلمة فقط..بالرغم من أنك تستطيع أن تجعل لها مقاما جميلا بين أخواتها..
قدرتك اللغوية جيدة هنا من حيث ربط الكلمات ببعضها..
وحبٌ صار في جوفي

كأغصانٍ لأشجارٍ ..

فتنزعُ من مآقينا !
صورة جميلة..الأشجار التي تنزع من المآقي..

فذاك الحب يَجْمَعُنا
هنا عدت لترمي فكرة دون أن تعطيها حقا..فإما أن تستبدلها بما يتسق..أو تجعلها تتسق مع ما بعدها وقبلها..بالإضافة إلى أن (يجمعنا)لشيء حاضر..والأمر قد انتهى والدليل هو التأبين..



وهذا النـزع يُدمينا
كجلادٍ يُعذبني

ويجلدني ..
النزع هو صورة الحب الذي ذهب..
ولا أدري والله..أشعر أن تشبيه ألم نزع الأشجار بألم سوط الجلاد غير متسق..وإذا ما سلمنا بتناسقها فلننظر إلى كلمة (كجلاد)..فنجد أنها كافية جدا عن أن نقول(ويجلدني)فالجلاد ما سمي جلادا إلا لأنه يجلد..أطنت يا أخي في مواضع الإطناب..وأوجز في مواضع الإيجاز..إن كانت الكلمة الواحدة تعطي المعنى المطلوب..
بسوط الشوق يَضرِبُني ..
هممم..استمرار في وصف الصورة..وتبدو جميلة وحدها..
وأَواهٌ ..

تواسينا !


فلا الأشواقُ ترحمنا,,

ولا الأيامُ ..

تُنسينا !
هذا المقطع جميل وقد جعل المحبين بين نارين لا فرار منهما..
فما نقضي ..

وقد راحت ..

وسقط كل مافينا !

هنا لازلت تنثر كلماتك..ولم تنتبه إلى الصور..واللغة..والنحو..

ويغدو ذِكْر لقيانا

بجوف الليلِ ..

بالأحلامِ ..

يرثينا !
الذكرى تؤجج الأشواق..والأشواق لم ترحم المحبين كما ذكرت..فكيف بالذكرى هنا ترثيهم؟
وقَمرٌ كان يَحسُدُنا

يُراقِبُنـا ..
يعني..أن القمر بعد أن كان حاسدا أصبح راثيا..
لا أدري..اما كان من المناسب أن يصبح شامتا؟فالبغض في النعمة حسد..وفي البلوى شماتة..
يقول ابن زيدون:
غيظ العدا من تساقينا الهوا فدعوا
بأن نغص فقال الدهر آمينا

بقية النص تسير على هذا المنوال يا أخي..
وأظن أن نصك السابق أجمل منه بكثير..
ولو أنك أعطيت هذه القصيدة حقها من التركيز في الصور والمعنى ولم تسمح للوزن هنا والقافية بأن تنسيك المعنى والصور..لكانت قصيدتك بديعة فأنت تستطيع ذلك..
ننتظر جديدك وأحسبه بإذن الله أجمل..
لك كل تقديري يا أخي..
وشكرا لسعة صدرك..

عمرو صبحي
05-11-2007, 04:55 PM
عمرو

صباح الخير

ليست سيئة ابدا

انزلقت منك الموسيقى في بعض المقاطع


ولكن

اكتنب يا صديقي فبالكتابة نتعلم

لي رجاء

ان تراجع تقطيع النص وستكتشف اين الخلل وهو قليل

مودتي واحترامي

هاني


عزيزي وأخي الكبير
هاني
\
/
جزاك الله خيراً ..
أسعدني مرورك كثيراً !
وشكراً لنصيحتك وتأكد اني سأعمل بها ..

دُمت بود .

عمرو صبحي
05-11-2007, 04:57 PM
الشاعر / عمرو صبحي ..

في زحمةِ الإبداع قد يُفلتُ منك نصٌّ ما .. دون أن تكتحل عينُك

برؤيته ..

وهكذا الأمرُ هاهنا في ( أفياء ) ..

قد يمرُّ النصُّ الجديرُ بالتعليق .. دون أن يلتفت إليه أحد ..

ونصُّك الشعريُ هذا من الروعةِ بمكان ..

وفيه من الجمال ما يشهدُ به الجَنان .

ولا عليك .. فلن يبقى إلاَّ الأصلح .

لك تحياتي .



الشاعر عبد الله بيلا

والله إنه لشرف كبير أن تخرج كلمات المدح من فمك ..

جزاك الله خيراً

ويسعدني دائماً مرورك ويشرفني رأيك .

دُمت بود .

عمرو صبحي
05-11-2007, 04:59 PM
الأخت العزيزة / الغيمة
أتفق معكِ في معظم ماقلت ..
ولا حرمني الله رأيك .

وتقبلي خالص شكري .

ووفقك الله

هاني درويش
06-04-2008, 12:42 AM
وأسمح لنفسي بان ارفعها إلى أعلى

راجيا أن لا يتعارض ذلك مع رأي الأخوة المشرفين

بكل احترام

هاني