PDA

View Full Version : جدتـــــي



هند جودة
29-10-2007, 07:24 PM
كانتْ

بحفنة ياسمين وحناء

في كفٍّ مسافرة عبر حقولٍ من غيم

وذاكرة ٍ لاتترك للنسيان حصّة فيها


تعرف ما مضى

كملامح وجه في مرآة




صفرةُ تعتُّــق ٍ

تغطي محافل أمسياتٍ كما الصباحات

مرّت مسرعة



تتوقف في متحفٍ سينمائي الطابع

تروي على سمع روحٍ

تتركها تتسلق غيماً

عبر أذرع تينة ٍ عتيقة

لا تبخل في مدّ أصابعها






في أروقة من ظلال وركض

حيث:

قصور من دخان

تفتح مدينة عجائب أسرارها




كانتْ

تهزج بدلعونتها

فلا يبقى لظريف الطول*

سوى أن يمارس دبكته

على خشبة الصوت العذب





راحة الليل تقلق

فضوله تثير

بإعاداتٍ تصهل في وجهٍ نومٍ

عرف أنه جاء قبل الموعد بكثير



*

كان للبدر رقصة

صمتٍ وثبات

بين جدائل أمسياتٍ حالكة

تحملني

تشير

وبدوري أمدّ إصبعا إليه


بعدها:

صرت أقتنص استدارته كل شهر

أهرع لها

شادّة على الأصابع

عاضّة على أهتزازة فرحة في القلب




كانتْ

تعجن من دقيق الخيال

خبز وعيي




ترسلني إلى جيب غول الحكاية

لأسرق شعرات ثلاث

توقفني في شرفة حديقة الذهب

تتركني أبلل شعري

بأصابع نهر أميرةٍ لا تختلف عني كثيرا.. [كما ترى]




*


سكاكرها المخبّأة

حملت قصصاً

تلتها على سمع الروح

بعفوية قصدت دائما

وضعي

حيث: تمطرُ أرض

وتنبت سماء






تركتنــــي..

أعدُّ بطولاتٍ

في ممالك لم أزرها

أحصي خيباتٍ

في ليل غادر دون صوتها

تركتني وبقيت الذاكرة


* ظريف الطول: وصف لجميل القامة وهي كلمة من التراث الفلسطيني