PDA

View Full Version : ! !



> <
16-07-2007, 01:47 AM
http://www.moq3.com/img/uploads/VTI36092.bmp


.. !
/ !






!
.. . - !
.. !
.. ..
.. !

.. !
. .. !
.. !

!
!
.. !

* !
..!

.. !
..
!
.. !

.. !
.. !


.. .. !
.. / !

* !
... !
.. !

.. !
.. .. !
.. .
.
.
!

.
.. .... !
!

.. !
/ - !


!
.. !
.. !
!


.. !
.. !
( )
: !
: !
: . !
: .

..!
: . . . !
.. !
/
!
!

.. .
!


.. !
.. / !
.
() !
!
/ .. !

!
.. !
..
..
.. !

..
!
.. . .. !

/ .
!
/ !
.

!
/ !
..
!


/ !
..
!
!

!
/ !
!


/
/
/ !

:


!


/ / !

:
* !
/ !
.
..
/ !
/ !

:
.... !

" . . "
!



!

16-07-2007, 12:36 PM
يا غالية...

//

لا توجدُ في القواميسِ الحياتية كلمةُ "مواساة"


فلا الكلامُ ينفعُ حينَ نفقدُ من كنا نُبصرُ به ...
ولا دموعُ المُشفقينَ تعيدُ لناَ من رحلوا...


//


فقط.. نرتدي ثوبَ الصبر الثقيل..

ونسير...


علّناَ ننسى... و"لن ننسى"..!



//

16-07-2007, 12:38 PM
.
/ !

.....!

...
...

::::::
16-07-2007, 10:38 PM
.
.
.. ><..

..
!


.. . - !
.. !
.. ..
.. !

.. !
. .. !
.. !

..
... !



.. !
( )

.. ..:)

.
.

.. !
..

.. ..

..
:m:

16-07-2007, 11:09 PM
أريدُ أن أقول لكِ أنَّني أحبكِ حقاً يا صديقتي !!
.
.
قويّة أنتِِ ، قوَّاك الباري أكثَرْ ..


و حرفكِ ، جميل كالروح التي تسكن جسدك المتعب ، أبعدي عنه الأضغاثَ بآيَة و ذكْر ، فينام مطمئناً ..

في أمان الله

( )
17-07-2007, 03:26 AM
كأوَّل رجلٍ يسطِّرُ هُنا حرفًا !
أعجز عن الحديث إلا بـ [ رحمها الله وأسكنها الجنان ] .. !
وحرفُكِ أخرسني ..
ستكتبين لترتاحي ونقرأ كتابتك لنحزن .. !
جبر الله كسر قلوبنا .

تقديري .

17-07-2007, 09:22 AM
.

> <
19-07-2007, 07:02 AM
أختي ضياء القمر ..

مرورك يثلج صدري فيعتلي صهوة أنهكها الحمل والعبء / فأبتسم ..

بـاعد الله بينك وبين الألم / وأسكن بين جوانحك الأمن والأمل

رحمها الله و أسكنها الفردوس الأعلى و جمعكِ بها
اللـهـم آميـن / أجمعين

ثمّ أنـه : مـاأقربـك ياألله ..
.
.
لـك باقة ود شذاها المسك يا طيبة

كوني بضياء وأكثر
لك التحايا أعبقها

19-07-2007, 11:54 PM
..

ليتني لم أكن هنا , بل يا ليتني أنسى ما كُتب هنا

سَأتركُ هنا " أدمعي

وأمضي بصمت
..




فقط !

أسعد الله قلبك

> <
24-07-2007, 01:34 AM
ما أصغرني أمامك أمي //
أمـام فقدٍ ألقنه لمن بعدي !!

لـن يوازي خطي اكتواء بين شراييني ونقش على أضلعي !
.
.
أتحاشاك أنـا هنا أحاول ألا أمكث / علي أسترد بعضي !
أضعتُني مرارا !!
أخاف أن أيقظ ماتبقى منك فيني !
.
.
ســ أ.ع.و.د . .

> <
25-07-2007, 02:54 AM
أختي نقـاء ..

قد نحتاج في دنيانا متسع للتنفس / فما عاد الوقت ليفي حتى بشهيق وزفير !

لم تكن المواساة يوما بالـ كلام !
بل ستكون بالحضور / وحضورك يبث النقاء أرجائي !

سوف لن ننس لـ نصبر ثم نبكي لنهمس بحرقة إليـك يا أللــه !

شاكرة مرورك النقي دوما
ولتكوني كما أنتِ يا عليلة
تحية نقية

25-07-2007, 06:49 PM
عين القلم لقد أحزنتني جدا
عشت كلماتك التي تنبض ألما
لاأراك الله مكروه .......تقديري لك أختي الكريمة

> <
26-07-2007, 01:09 AM
أختي :::رحيـل:::

أو تكون ذكراها في مكان غير الصميم / لـــن تكون أبدا !
رغم أن الأحرف صامدة إلا أنها ترتعش بداخلي أعواما !

ولن تهون .. لن تهون !
هي مفرداتي وكـلـي .. هي الحاضر المتخفي بقناع خوف والماضي المطلي بـالألم !

أتعليمن .. لا لن أحترس / حتى يتجدد للقرح معنى !(طالما أن الأثر باق)

..
حسنا قلت :
لـن يوازي خطي اكتواء بين شراييني ونقش على أضلعي !
.
.
ولن يكون لدي طراز أول أبدا !

اللهم واجمعني وإياها في مستقر رحمتك .. آميــن
.
.
رحيل شكرا لك يارفيقة / ولتكوني ما عهدتك أبدا
تحيتي أخلصها

> <
27-07-2007, 12:47 AM
أختي نائية ..

مرورك مطر على حزن احدودب على ظهري !

ومحبتك واحـة تجدر لمن يمر بها أن يمكث طويلا !

نـائية شكرا لك يا غالية ..
جزيت خيرا / ودمت بحفظ من المولى ورعاية

تحيتي أبهاها

> <
28-07-2007, 12:03 AM
أخي ( أبو نايف )

جزيت خيرا على مرور يصدق دعاؤه !

[ رحمها الله وأسكنها الجنان ]
اللهم آمين / جميعا / وهل يجبر بقلوبنا غير الدعـاء !

أبعدك الله عن الحزن ..
مرة أخرى شكرا بحجم تواجدك

تحية طيبة

> <
28-07-2007, 12:04 AM
أخي أزهر ..

شاكرة لك مرورك

ونعمَ باللـــه
اللهم أعنا على أنفسنا وهمومنا ودنيانا

تحية طيبة

> <
29-07-2007, 12:45 AM
أخي عناد القيصر ..

ممتنة لمرورك من هنا !
لا أراك الله جشبا / ولا أدمعك على غير صلاح !

أسعدك الله بالدارين
دمت والخير دربك

تحية طيبة

> <
29-07-2007, 12:48 AM
أختي بنت بجيلة ...

شكرا لطيب مرورك
ولا أراك الله بأسا ..

كوني بخير وأكثر
كثير قد نلتقي في الموت ...
رحماك ربي

تحيتي أصدقها

23-08-2007, 08:29 PM
ارفقوا بنا رضي الله عنكم والله مقال جعلني اتصل بأمي وأواعدها على العشاء وعيوني ملأى بالدموع قلت سابقا ساخركم هذا سيعجل بنهايتنا , بدأت أقتنع بضرر هذا الموقع على الصحة والبيئة !!

> <
25-08-2007, 10:00 PM
أخي براق الثنايا ..

أوَتعلم بصعوبة أعود هنا لأرد على أحدهم !
لأنني أستذكر النص !!
فأضطر للتأمل !

أي ضرر / بل نعمة ربما :)

جميل إذ واعدت الوالدة / حفظها الله وأتم عليها بالصحة

وعذرا إذ جرف نصي بعض الدموع

دمت بكل خير وفضل

تحية طيبة

26-08-2007, 12:22 AM
.. ..
..

> <
27-08-2007, 03:13 AM
أختي الحنين ..

يسرني تواجدك هنا / بقدر صدق دعوتك هذه يا طيبة ..
(اللهم آميـن)


هنا سأنتهز الفرصة لأقول جعل الله عبد الله من خيرة العباد وأقر عينيك به ولا حرمه إياك ..
شاكرة مرورك العليل

كوني بخير دائما
تحية تليق بك

09-09-2007, 12:25 AM


12-09-2007, 12:52 AM
عين من ألم ، ينبوع ... خُيل إلي أنه من أمل !
سحاب من .. نقاء ، سماءٌ أشرقت صفاء
حشرجاتُ رُوح ، وأنينُ .. دمعة ,,
وإنذواء شمعة ، و احتراق دمعة !

كلمات .. تكاد تمزق أوداج من سرَت فيه ، حزناً ، وحدةً ، وألماً !
فيا جورية القلب ، يا نقية الحرف ، لله هذا القلب .. ما أرقّه ، ولله تلك الأجفان ، ما أجملها .. حين احتوت صوراً لازالت تنبض بالحياة ، ولن يدفنها النسيان يوماً !



نحن في أيامٍ مفترجاتٍ ، فأكثري ، وسنكثر ، فيها من الدعاء لها ، ولموتى المسلمين ..
لاعليكِ ، سلِّمي أمركِ لله ، وتوكلي عليه ..
ولاتلتفي إلى الوراء .. فقلبك لن يصمد !

تقبلي إعجابي بحرفٍ يرشح نقاءً !
ودي وتحياتي .. أعمقها .. أبهاها .. أصدقها أنقاها !

أخوكِ في الله .. عمر !

> <
12-09-2007, 07:38 PM
أخي بخار ..

هي ذا الحياة ..
وفاقد الشيء مدركه !

لهونا وتناسينا وغفونا / وعلى أكتافهن عرفنا مامعنى الحضن ومعنى أن تربت على الوجع ليهدأ !

يـاألله
رحمة وفسيح جنان وقبر من رياض الجنة
رمضان مبارك
شاكرة لك مرورك

تحية طيبة

> <
12-09-2007, 07:44 PM
أخي نبض الحياة ..

أو تكتب النزف من جديد !
أو تعرف كيف تبذر بحضورك أنة لا مثيل لها !

أخي
ممتنة لحضور يفوح برائحة العراق
ويحنن القلوب لها في هذا الشهر الفضيل

ليبارك الله لك في هذا الشهر الفضيل
وليجعلنا وإياك من عتقائة

تحية تفوق مرورك صدقا

::::::
15-09-2007, 10:16 AM
><

.. !
.. ..