PDA

View Full Version : وقفة ألم على موطني !(1-4)



Optical Man
03-11-2007, 10:41 AM
محاولة صغيرة للدخول بين سلاطين الساخر ، إول بدايتي للكتابة .. عن مأساءة موطني !

أقف انا في موطني لا هذا ليس هو موطني ، أراه يبحث عن غريبها قبل قريبها ، وقفت اتمعن في الشرف أجد الشرف قد بيع للانذال قبل يسمى بشرف الاشراف أرى موطني مؤسس للافعال قبل تؤسس الافعال اراه يبحث عن الطائفية قبل نهضة الطائفية أرى البطالة لا تقهر ارى التهجير قد قتح الابواب للاجيال، أرى الاجنبي هو اصيل موطني وأنا الاجنبي .
وقفت أرى البيوت تقع على سكانها وغيرها قد يقع ، وقفت أتأمل الفقير يبني لنفسه دولة من ذهب والغني ينام على الفرش من سعف .

سألتني الوقفة هل هذا هو موطنك قلت لها لا قد يكون حلم نومي لم ينتهي ، نهضت أسال الحلم هل هذا هو موطني ؟ تعجب لو يرد الرد !

قلت هل هذا موطني ، قلت لا فقد تكون هذه إحد القرى الفقيرة في موطن جاري! ، ذهبت بإتجاه جاري لأجد العجب ، رأين المواطن يكنس الشارع والاجنبي يلبس الشماغ العربي ، رأيت الشباب يطالب بعودة الشيب ، رايت الاطفال تطالب بعودة البسمة ، رأيت العجب حين رأيت أن موطني لا يملك مسكناً لي ولا عملاً ولا حقاً من جنسيتي كمواطن لموطني ..

رأيت أن البحر أصبحا ملكاً للاجنبي ، وأن وقفتي على هذا الساحل جريمة لأنني أقف وأسأل !

أكل هذا حاصلاً في بلدي *

Optical Man - Bahrain

السناء
04-11-2007, 06:51 PM
خاطرة جميلة
تحتاج لقليل عناية ببعض الأخطاء الطباعية ربما..

تنقل لمنتدى الرصيف ..ونتابع هناك
حييتَ