PDA

View Full Version : محاولة للوصول إلى الشتات



نـوال يوسف
09-11-2007, 08:25 PM
أحيانا كل الذين من حولك لا يستطيعون سماعك حتى لو آذانهم صالحة لاستقبال الموجات، ربما لأنه أنت من ليس لديه استعداد للحديث أو أنك تشعر أنك مزعج جدا. في بعض الأوقات المحصورة المدة الزمنية تكون بحاجة لتكتب شيئا ما تخفف به الثقل عن قلبك أو تنظف به ما علق به من سواد، و قد تنتج نصّاً غاية في الفضيلة و الذوق و لكنها تبقى نتاج عملية تنظيف فهي كالماء النظيف شكلاً الحامل للكوليرا مضموناً.


في بعض الأحيان نحن بحاجة إلى تسويق مـزايانا و أفكـارنا، لكن في أحيان أخرى تستمع لأحدهم و تتمنى أن يتوقف عن كيل المديح لذاته و قد ينتظر منك عند انتهائه من أحد فصول تعظيم الذات أن تصفق له و في الحقيقة تكون في أشد الحاجة لتغني: أنت بشع، أنت قبيح، أنت بشع....و هنا أتذكّر حادثة سمعتها عن الحاج محمد العنقا عميد القصيد الشعبي في الجزائر، دخل مرة المستشفى و استقبل عدداً من الـزوّار و كان من بينهم زائر عند جلوسه أعطى ظهره للحاج العنقـا ثم استسمحه قائلاً " آسف أعطيتك ظهري" فردّ المريض على محاولة تبرير قلّة الذوق هذه بقولـه " ظهرك خير من وجهك"، و أقول لهذا الذي لا يرى إلا نفسه، القليل الذي نعرفه عن ظهرك أفضل من الكثير الذي عرفناه بلسانك عن وجهك.

صديقتي استقبلت أمس مجموعة من الهدايا بمناسبة عيد ميلادها و أنا اكتفيت بوضع قُبلة على نافذة الماسنجر، فرحت بها جدا كونها تعلم أني مستعدة على توزيع ثروة بدل تلك القُبلة ( ايقونة بلون شفاف حتى لا يخرب تنسيق النص - لا يا شيخة و تسميه نص)، صديقتي هذه لم تفرح بالاهتمام الذي حظيت به أمس لأن زملاءها في العمل بعد تقديهم للهدية بخمسة دقائق عادوا لأعمالهم كما لو أنه لم يحدث شيء، و استغربت منهم الموقف و شكت لي برودتهم، صديقتي هذه تتعامل بحميمية مع كل الأشياء، مع الشجر و مع الورق، صديقتي عندما تلتحق بمكان عملها باكراً لا تنير المكتب لأن على نافذته يرقد عصفوران فلا تقوى على إيقاظهما في هذا البرد.
- إذا الخلل فيّ أنا؟
- لم أقل أن المشكلة فيك، و لكن حاولي استيعاب أن هؤلاء زملاء عمل و ليسوا أصدقاء.
- في الحقيقة لا يمكنني الحكم حول إن كانوا أصدقاء أم مجرد زملاء، هم في بعض الأحيان أقرب إليّ من نبضي و في أحيان أخرى يحملون صفات هذا الجدار.
- لا تكوني متطلّبة و حاولي تفهّم طِباعهم.
- و لماذا أتفهّم دائما الآخرين و لا يفعلون معي ذلك؟
- أنت تتفهمينهم من أجلك لا من أجلهم، أنت تفعلين ذلك لتتجنّبي التعب، يمكنك أن تنتظري أن يتفهموك، أجزم أنكِ الخاسرة.
- ....


- ما رأيك في المقـولة: الرجل الذي لا يكذب على المرأة لا يحترم مشاعرها.
- نعم، في حدود أن تصدّق و إلا فهي أكبر مغفّلة. كما أن الرجل الذي لا يشعر أمام زوجته/ حبيبته أنه شخصية عظيمة عليه أن يتأكّد حول إن لم تكن هذه الحبيبة نوع جديد من الجمرة الخبيثة.

ماجد راشد
09-11-2007, 08:42 PM
حاولت مرة و وصلت , لدي من الخبرة ما يكفي كي أجزم أنك لن تنجحي - ليس في هذه المرة على الأقل :)

هذا تعيلقاً على العنوان .. أما المضمون فلا يحتاج لتعليقي / تعليقي أنا .. ربما هو في حاجة لغيري


تقبلي أطهر الود

آلام السياب
09-11-2007, 08:52 PM
نوال

أرى أنها محاولة جيّدة للوصول الى الجداريات .

أتعلمين . . بالأمس جاءت الي فتاة تتعلم معي لم أتعرف عليها من قبل ولكنها اتت الي وهي تقول :" كم أكره البشر !؟ " تفاجأت واستغربت . ثم اردفت:" تخيلي انه من المستحيل أن يكون لديك صديق/ة يتقرب اليك إلا لمصلحة" ... فقفلت لها :" وهل تتقربين مني الآن لمصلحة ؟"... فأجابت :" لا ولكن اريدك صديقة لي لأنك لم تتقربي الي !!"

حتى الآن أنا مستغربة مما حدث . . ولكن يبدو أننا سنكون أفضل صديقتين ؟!

نوال إذا أردت أن تصلي للشتات . . الموضوع سهل جداً مش بحاجة لذكاء:n:

(سلام)
10-11-2007, 02:00 AM
تحذير "مفهي"
الطيبة سبب رئيس لتفشي النصابين والحلنقية وسود الضمائر.
لا نطالبكم أن تكونوا خبثاء . لكن الحياد في المسألة هو المنجاة الوحيدة من نير الألم من الأخرين أو من نفسك .
ما أجمل موقع الصفر في سلم الإحداثيات السينية والصادية ، إنه في قلب الحدث .

كوني بخير

ابو الود
10-11-2007, 02:07 AM
صباح الفـــل أختي نوال وصاحبتك ،،

وكل عام وأنتم بخير،،

بس .. لم نعرف هل هو العيد الوحيد في حياتهـا الذي يمر هكذا،،،!

لن أسأل عن الرقم بالطبع ،،

إلا أننـا أصبحنـا وأمسينا في الأرقام فهي المسيطرة في عالم اليوم، فبقدر

كثرة الرصيد يقاس المرء من من حوله ..


وقفت كثيراً عند النهـاية ...>>>>

بدرالمستور
10-11-2007, 02:07 PM
صديقتي هذه لم تفرح بالاهتمام الذي حظيت به أمس و استغربت منهم الموقف و شكت لي برودتهم، صديقتي هذه تتعامل بحميمية مع كل الأشياء، مع الشجر و مع الورق، صديقتي عندما تلتحق بمكان عملها باكراً لا تنير المكتب لأن على نافذته يرقد عصفوران فلا تقوى على إيقاظهما في هذا البرد.


^
^
( بتصرّف ) .. مثل هذا الوصف لايُعطى ظهرا أبدا
.
.
أحيانا يصبح زملاء العمل أقرب الأصدقاء وأحيانا تنساهم بمجرّد الخروج من مكتبك !
أحيانا مَن تعرّفت إليه حديثا يصبح أقرب الناس ومن الممكن أن يصبح أقرب مِن مَن كنت تعرفه طوال عمرك !!
أحيانا صديق السنين يزداد قربا والذي عرفته حديثا يظل لديك حديثا إلى الأبد !!
أحيانا صديق الأمس يصبح عدوّ اليوم وعدوّ اليوم يغدو صديق الغد !!
أحيانا مَن كنت تحسبه - بطيبتك على رأي سلام - صديقا تكتشف أنه لم يكن إلاّ مجرّد زميل مرَح عادي !!
أحيانا مَن كنت تحسبه كذلك والله حسبه يكون ألدّ الأصحاب !!

و ..

أحيان ربّي يرزقك خوّة إنسان *** واحد ويسوى في عيونك قبايل !!
.
.
فقط تبقى محاولة التفّهم من أجلك لا مِن أجلهم ولتجنّب التعب .. لُبُّ القول
.
.
شكرا نوال

الحنين
10-11-2007, 02:59 PM
أحيان ربّي يرزقك خوّة إنسان *** واحد ويسوى في عيونك قبايل !!

كما أشار الأخ بدر بهذا البيت البسيط ، هناك من يساوي كل من حولك من زملاء وأصدقاء وعابري سبيل وربما أقرباء ،،فيتسيك جحد تعاملهم في أوقات الضيق.

كم من شخص وحيد يعادل الدنيا بأسرها، ولكن لابد من تأني وجدية في التعامل مع الآخرين من ناحية المشاعر والمواقف المتبادلة فليس كل ما تعطينه ممكن أن تحصلي عليه منهم في وقت قادم.
الدنيا هاك عيني وعطني خدك!!

مع الود:nn

wroood
10-11-2007, 05:53 PM
أحيانا كل الذين من حولك لا يستطيعون سماعك حتى لو آذانهم صالحة لاستقبال الموجات
وربما لأنهم تعودوا عليكِ منصتة بامتياز..فصوتك يأتي شاذا في آذانهم لا يستوعبونه..ربما


في الحقيقة لا يمكنني الحكم حول إن كانوا أصدقاء أم مجرد زملاء، هم في بعض الأحيان أقرب إليّ من نبضي و في أحيان أخرى يحملون صفات هذا الجدار.
عندما تجد خصال مشتركة بينها وبينهم تعتبرهم أصدقاء.
وحين تتنافر خصالها وخصالهم تعتبرهم جدار.

تقبل طباع الآخرين بغض النظر عن ماهية هذه الطباع أمر متعب ومرهق خصوصا للأشخاص الذين يشبهون صديقتك يا نوال..بس لازم يتفهموا هذه الطباع لتستمر الحياة دون تنغيص
هنيئا لها بك.

Minerva
10-11-2007, 09:03 PM
موضوعك حر حد التطرف، فلا يثبت عند نقطة واحدة و لا يستسلم لخط معين.
أعتقد أنك طرحت كل ما يدور بذهنك كما هو "خام"، و ليس في هذا مشكلة، لكني أردت أن تكملي حتى أعرف بالضبط مالذي يشغلكِ.


شفتي كيف إني شريرة؟
كملي..

نـوال يوسف
10-11-2007, 10:36 PM
ماجد، أنا باعتقادي أن أفضل طريقة للوصول إلى الشتات كتابة قصيدة نثر، و طبعا هذا لا يعجز أختك أبداً، صحيح اهتماماتي بسيطة لكن طموحي أن أصل للشتات بإذن الله تعالى.

آلام السيّاب، ممكن يكون اسمك مثلاً وُجد؟ تراتيل مشتاق ( عنوان لقصيدة السفياني)، اعطيني احتمالات لاسمك و أنا اختار واحد.


أرى أنها محاولة جيّدة للوصول الى الجداريات .

أرجوك لا تكررينها، لسبب بسيط يا بنتي، أن اختياري ليس تواضعا مني و لا غرور، و لكن نوع من اللعب على النفسيات، فأنا مثلا كنت متأكدة أن موضوعي يروح للشتات لكن لا أريد أن يتحقق حلمي بهذه السرعة الكبيرة لأن سعادتي بتحقيق الحلم ستذهب أيضاً سريعاً، أنا أردته أن يبقى في الرصيف، فالعنوان كان حركة فقط أو لنقل دعوة للحنين و السناء للرأفة بي و تركه في الرصيف، أما أن أختار عنوان محاولة للوصول إلى الجداريات فصدقيني وقتها ستتحقق كل أحلامي بما فيها استقبال تعليق مرتّب من قرنبيط و لماذا؟.



أتعلمين . . بالأمس جاءت الي فتاة تتعلم معي لم أتعرف عليها من قبل ولكنها اتت الي وهي تقول :" كم أكره البشر !؟ " تفاجأت واستغربت . ثم اردفت:" تخيلي انه من المستحيل أن يكون لديك صديق/ة يتقرب اليك إلا لمصلحة" ... فقفلت لها :" وهل تتقربين مني الآن لمصلحة ؟"... فأجابت :" لا ولكن اريدك صديقة لي لأنك لم تتقربي الي !!"

حتى الآن أنا مستغربة مما حدث . . ولكن يبدو أننا سنكون أفضل صديقتين ؟!

تعرفين آلام، عند انتقالي للصف التاسع حضرت إلينا زميلة، كانت منعزلة و لا تتحدث مع أي شخص، و اعتقد الجميع أنها متعالية و متكبرة و رغم أني لا تستهويني لعبة البحث عن أصدقاء لكن أحب الأشخاص الذين على وجوههم مسحة حزن أو غموض، كنت أحاول الاقتراب منها و أصبحنا بعدها صديقتين، و أسرّت لي مرة أنها ارتاحت إلي لأني الوحيدة التي اقتحمت عالمها برغم الغيمة السوداء التي كانت تظلها أينما تذهب.
فسبحان الله يا آلام، صديقتك اختارتك صديقة لأنك الوحيدة التي تظهري اهتماما بها، و صديقتي ارتاحت الي لأني الوحيدة التي تقربتُ إليها.
الناس طِباع يا آلام واكتشفت أيضاً أن الغيرة إذا تسربت إلى القلوب فهي الوحيدة التي من الممكن أن تهدم أي علاقة، تعلمت أن أتحدث عن محاسن الذين أتحدث إليهم إن لزم الأمر و لا أذكر محاسني، هكذا لا أوذيهم و لا يؤذونني بأي حركة أو شعور.

أهلا بك دائما آلام.

Minerva
10-11-2007, 10:40 PM
أحب الأشخاص الذين على وجوههم مسحة حزن أو غموض،.

هذا يبرر وقوعك في حبي
إذ على وجهي مسحة شر و كِبر و تعالي و أشياء نحوية أخرى لا أفقه منها إلا علامات التشكيل!
لي مستقبل في قلبك و لله الحمد، يا رب بس تثبتني. :i:

نـوال يوسف
10-11-2007, 10:51 PM
هذا يبرر وقوعك في حبي
إذ على وجهي مسحة شر و كِبر و تعالي و أشياء نحوية أخرى لا أفقه منها إلا علامات التشكيل!
لي مستقبل في قلبك و لله الحمد، يا رب بس تثبتني. :i:

يا رب تعدي الليلة هذه على خير
تيماء، الأشياء الخاصة بيننا تبقى خاصة، لا داعي للفضائح أرجوك
تيماء أنا أكره التعالي و الكِبر و الأشياء النحوية و لكنك و بنت المستغانمي استثناء و أشياء لا أستطيع مقاومتها:er:
أهلا بكِ أختي الكريمة معنا:p

نـوال يوسف
10-11-2007, 11:19 PM
تحذير "مفهي"
الطيبة سبب رئيس لتفشي النصابين والحلنقية وسود الضمائر.
لا نطالبكم أن تكونوا خبثاء . لكن الحياد في المسألة هو المنجاة الوحيدة من نير الألم من الأخرين أو من نفسك .
ما أجمل موقع الصفر في سلم الإحداثيات السينية والصادية ، إنه في قلب الحدث .


خذ الحكمة من أفواه المسالمين
نعم أخي سلام، صدقت
مرة كنت على الطريق السريع و مرّ شيخ كبير و لم يصل للأسف إلى الطرف الآخر سالماً، فبعيداً عن المخالفة و التفكير الغريب في قطع طريق سريع فقد كان يعتقد أن سنّه الكبير يجعل من قوافل السيارات تقف من أجله.
السذاجة سبب رئيس في تفشي النصابين .
شكرا سلام


-------------

أهلا أبو الود و مساءك سعيد أخي
أسعدني مرورك، شكرا لك.

-------------


أحيانا يصبح زملاء العمل أقرب الأصدقاء وأحيانا تنساهم بمجرّد الخروج من مكتبك !
أحيانا مَن تعرّفت إليه حديثا يصبح أقرب الناس ومن الممكن أن يصبح أقرب مِن مَن كنت تعرفه طوال عمرك !!
أحيانا صديق السنين يزداد قربا والذي عرفته حديثا يظل لديك حديثا إلى الأبد !!
أحيانا صديق الأمس يصبح عدوّ اليوم وعدوّ اليوم يغدو صديق الغد !!
أحيانا مَن كنت تحسبه - بطيبتك على رأي سلام - صديقا تكتشف أنه لم يكن إلاّ مجرّد زميل مرَح عادي !!
أحيانا مَن كنت تحسبه كذلك والله حسبه يكون ألدّ الأصحاب !!
و ..
أحيان ربّي يرزقك خوّة إنسان *** واحد ويسوى في عيونك قبايل !!

رؤيتك ليس عليها أي غبار يا بدر
لماذا قلت ان الزملاء ليسوا أصدقاء؟
أنا أؤمن أن الأصدقاء نلتقيهم في الأماكن التي نختارها و نرتاح لها نحن أما الزملاء نجدهم في الأماكن الذي اختار لنا الآخرون التواجد فيها
في حالة صديقتي فهي ترهق نفسها بطقوس و بروتوكولات عديدةشكرا بدر و أهلا بعودتك أخي

نـوال يوسف
10-11-2007, 11:41 PM
كما أشار الأخ بدر بهذا البيت البسيط ، هناك من يساوي كل من حولك من زملاء وأصدقاء وعابري سبيل وربما أقرباء ،،فيتسيك جحد تعاملهم في أوقات الضيق.
أهلا بكِ أم عبد الله
ربما هؤلاء يتعاملون معنا بتلك الصفة من منطلق مبادئ يحملونها
قد أقف إلى جانب شخص و أقدم له المساعدة و قد ينفطر قلبي لحزنه و مآسيه و و و لكن في الأخير لم نحقق معادلة الصداقة


فليس كل ما تعطينه ممكن أن تحصلي عليه منهم في وقت قادم.
الدنيا هاك عيني وعطني خدك!!

لا أدري إن كنّا بتلك القوة التي نعطي فيها دون أن نشعر بالألم من عدم الحصول على شيء، كما أني لا أرى في هذه المعادلة أي ظلم، فنحن أحيانا نقدم لنُسعد أنفسنا، نحن عادةً نسعد بالآخرين.
الحنين :rose:

-------------
أهلا بك كثيراً يا وروود



اقتباس :
أحيانا كل الذين من حولك لا يستطيعون سماعك حتى لو آذانهم صالحة لاستقبال الموجات
وربما لأنهم تعودوا عليكِ منصتة بامتياز..فصوتك يأتي شاذا في آذانهم لا يستوعبونه..ربما


و ربما أيضاً شعوري الدائم بأن ما عندي لا يستحق أن يُسمع، و ربما أيضاً لا أتمكن من ايصال أفكاري بشكل جيّد.




تقبل طباع الآخرين بغض النظر عن ماهية هذه الطباع أمر متعب ومرهق خصوصا للأشخاص الذين يشبهون صديقتك يا نوال..بس لازم يتفهموا هذه الطباع لتستمر الحياة دون تنغيص
هنيئا لها بك.

نعم يا ورود صعب جدا، لأن هذا الحوار دار بيننا أكثر من مرة و حول أكثر من موقف، خصوصا إذا كان حظك مع أشخاص لامبالين، أتصور أنه يحترق بعضها كل يوم.
و هنيئا لنا بكِ يا ورورد:rose:

نـوال يوسف
11-11-2007, 12:13 AM
موضوعك حر حد التطرف، فلا يثبت عند نقطة واحدة و لا يستسلم لخط معين.
أعتقد أنك طرحت كل ما يدور بذهنك كما هو "خام"، و ليس في هذا مشكلة، لكني أردت أن تكملي حتى أعرف بالضبط مالذي يشغلكِ.
شفتي كيف إني شريرة؟
كملي..

تيماء،
بما أني لا أختلف كثيراً عن الحوامل المستعجلات فقد تولد أفكاري في محطة القطار أو في السيارة أو في حافلة نقل الطلبة، أو في محاضرة مملّة فاليوم كان في يدي كتاب لـ أنري بلزاك، رواية الأب غوريو، و كان الكتابة يحوي في مقدمتة رؤية انطباعية حول الرواية و بين كل مجموعة من الصفحات صورة تقديرية لأحد شخصيات الرواية، عندما أقول صورة تقديرية فأنا أعني أن أحد الرسامين قام بقراءة الرواية و ألبس الشخصيات ملامحاً من تصوارته، عندما كنت أقرأ الرواية كنت أتصور الأشخاص و لم تنطبق تصوراتي مع الرسمة، ناهيك عن الخطأ الذي وقعت فيه و هو تجاوزي للمرحلة التي كُتبت فيها الرواية، حوالي سنة 1834 و نُشرت أوائل 1835.

هذه الرسومات ذكرتني بالشخصيات التي أرسمها في ذهني، فمن خلال الحالة النفسية لشخصيات أي رواية يمكننا رسم ملامح مناسبة، مثلاً "حياة" في رواية عابر سرير لا يمكن أن تكون جميلة، لأني أحمل اعتقاد يقول أن الأشياء المركّزة دائما بحاجة إلى إماهة، فشخصية بحجم حياة لا يمكن أن تُهضم دون إماهة، على الأقل يكون الوجه عادي :p . كما أنها لدى زيارتها باريس لبست معطف من الـ forrure و جاء وصف أحلام استقراطيا و أنا وجدت المعطف و الوصف غير مناسبين لشخصية حياة، لا أتحدث عن الرشاقة فالقسنطنيات رشيقات و لكن شيء ما لا يرضيني، ربما تصورت المعطف على أحلام و لم يعجبني عليها و ربما هذا النوع من المعاطف لا يليق بنا :)

من جهة أخرى يا تيماء هل ممكن القول أنك تخيلتِ حياة بملامح يمنية؟
سؤال لمجرد السؤال يا تيماء.

ما يشغلني يا تيماء أن لم أحقق شيء في حياتي و تقريبا سأصبح عجوز:biggrin5:

musti
11-11-2007, 12:22 AM
الأخت نوال

لا أعلم أجدني تلقائياً وبعد قراءة ردود الزملاء تذكرت حديث الرسول الكريم :
أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يوما ما , (http://www.islamweb.net/ver2/library/BooksCategory.php?idfrom=109&idto=109&bk_no=44&ID=73#)
وأبغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما


مشكلة صديقتك أنها مصابه بعمى التوقع !!
حيث تنتظر ان يُـقدّم لها ما تتمناه لنفسها و أكثر مما يستطيع من حولها منحها إياه
ففي كثير من الأحيان يتعامل البشر بأحاسيس مجمده كآليات مبرمجه و بلا روح
و من الواضح سيطرت مشاعرها على واقعها وتقيمها للأمور
حيث عميت بصيرتها وفرحت بقبلتك الماسنجريه التي لا تقدم ولا تؤخر وقلتها أحسن :p :p




- ما رأيك في المقـولة: الرجل الذي لا يكذب على المرأة لا يحترم مشاعرها.

نعم واوافق على أنه معدوم المشاعر أيضا ً
الكذب نكهة الحياة وبدونه لا تضبط الأمور ،
و المرأه تريد دوماً من يجلس ويذكر لها محاسنها ويعد مزاياها ويتغزل في مفاتنها !
وهي قد تشبه الحجي قافيه او أقبح
في هذه الحاله بربك ما العمل ؟؟ ما الحل ؟؟
يجب أن نكذب ثم نكذب ثم نكذب
وذلك لا لشئ ولكـــن لتستمر الحياة بهدوء

وهذا ليس على المرأه وحدها
فانا على سبيل المثال لا أتخيل نفسي صادقاً مع رئيسي في العمل :h:










شكرا ً

جومانا طاهر
11-11-2007, 12:32 AM
صباحك ورد "نوال"..
لفت نظري عنوان الموضوع..فأجبرني على قراءة فحواه..

ووجدت ان محاولة الوصول الى الشتات ليست صعبة جدا بالعكس..هي اسهل من الوصول الى الترابط والانتماء..
اغلب مواقف حياتنا تجعلنا نتشتت وبالتالي نتبعثر كالفقاقيع الصغيرة في بركة ماء..
ما ان ننصدم بأمر ما حتى نفقد القدرة على لملمة اجزاءنا ومشاعرنا وبالتالي تهرب ايضا افكارنا...فيحصل شتاتا داخلنا حتى اكثر مما نريد او نتوقع...

صديقتك طيبة جدا..ما تزال تعيش بعالم الصدق والوفاء والمحبة الخالصة..
وما تزال اقصى امانيها ان تفرح للأخرين كي يفرحوا لها..

اظن ان صديقتك هي من سوف تصل يوما الى الشتات الكامل كونها تظن ان البشر على هذا القدر من الكمال والترابط والانتماء...

فلا تبحثي انتي للوصول الى الشتات..لأنك كما يبدو تتواجدين على ارض صلبة ..بفضل افكارك وحبرك..المنطقي جدا..

مودتي...لكما معا..

جومانا

**بسنت**
11-11-2007, 03:31 PM
نوال أهديك هذا البيت



ولا خيرَ في ودِ امرئ متلون . .


إذا الريح مالت مال حيث تميل !

: )

يروقني هكذا سرد
أشكرك جداً

بدرالمستور
11-11-2007, 03:58 PM
لماذا قلت ان الزملاء ليسوا أصدقاء؟
أنا أؤمن أن الأصدقاء نلتقيهم في الأماكن التي نختارها و نرتاح لها نحن أما الزملاء نجدهم في الأماكن الذي اختار لنا الآخرون التواجد فيها

ماقصدته أختي الكريمة ..
هو أن زميل العمل قد يظل مجرّد زميل عمل وتنتهي علاقتكما ببعض بمجرّد إنتهاء وقت الدوام
وقد يوجد زميل عمل يصبح صديق مقرّب إليك ..
كنت فقط أضع إحتمالات أنه قد يبقى زميل عمل أو قد تتطور الزمالة إلى روابط أقوى كصداقة أو أخوّة
كل ماذكرته سابقا كان مجرّد ضرب أمثلة على من يربطك بهم أي رابط ..
عمل .. مرح .. رفقة سفر .. أخوّة
وقد يكون في حياة الإنسان من يحمل مواصفات البيت أعلاه ولايُقارن بالزملاء العاديين !
.
.
بمعنى آخر المعارف الذين من حول الإنسان يشكّلون دوائر
كلّما قربت الدائرة منك كان من يدخل ضمنها أقرب إليك
معرفة عادية = دائرة كبيرة
فزميل عمل = دائرة أصغر
فرفيق مرح = دائرة أصغر
فصديق أقرب = دائرة أصغر
فصديق أخ = دائرة أصغر
فأخ = دائرة أصغر
فأنت هو .. وهو أنت ! = مركز الدائرة
.
.
وتبعا لذلك يكون العتب و .. ( تطيح الميانة ) !
فالقريب يكون العتب عليه أكبر من صاحب الدائرة الكبيرة البعيد هنااااااك فلاعتب عليه ..
وصديقتك لوعملت بهذا الشيء لماعتبت على زملاء عملها لأن هذه هي حدود دائرتهم فمعاتبتهم يجب أن تكون بحجم قرب دائرتهم منها !!
.
.
عذرا للإسهاب وعذرا إن عُدّ ماكتبتُ خربطة ..
.
.
شكرا نوال

نـوال يوسف
12-11-2007, 06:15 PM
نعم واوافق على أنه معدوم المشاعر أيضا ً
الكذب نكهة الحياة وبدونه لا تضبط الأمور ،
و المرأه تريد دوماً من يجلس ويذكر لها محاسنها ويعد مزاياها ويتغزل في مفاتنها !
وهي قد تشبه الحجي قافيه او أقبح
في هذه الحاله بربك ما العمل ؟؟ ما الحل ؟؟
يجب أن نكذب ثم نكذب ثم نكذب
وذلك لا لشئ ولكـــن لتستمر الحياة بهدوء

وهذا ليس على المرأه وحدها
فانا على سبيل المثال لا أتخيل نفسي صادقاً مع رئيسي في العمل :h:
شكرا ً

أهلا بك أخ musti
لا أجد إلا أن أوافقك في ان الكذب شيء ضروري في حياة الرجل، بل هو فعل ذكي جدا، فالرجل يعرف أنه يجيد الكذب لكن ليس كالمرأة، فهو يمارس عليها الكذب لتحترف عليه الكذب، عندما يقول لها أنتِ جميلة و قد تكون قبيحة و تصدّق، لا أحد يلومها، اشياء نفسية، لكن هي عندما تقول له أنت شخصية عظيمة و هو كل يوم " شاد كرسي و قاعد أمام باب الدار" و رغم ذلك يصدق قولها أنه عظيم، لا أحد يلومه هذه أشياء نفسية أيضا :p
أشكرك أخي.

نـوال يوسف
12-11-2007, 07:18 PM
صباحك ورد "نوال"..
لفت نظري عنوان الموضوع..فأجبرني على قراءة فحواه..

ووجدت ان محاولة الوصول الى الشتات ليست صعبة جدا بالعكس..هي اسهل من الوصول الى الترابط والانتماء..
اغلب مواقف حياتنا تجعلنا نتشتت وبالتالي نتبعثر كالفقاقيع الصغيرة في بركة ماء..
ما ان ننصدم بأمر ما حتى نفقد القدرة على لملمة اجزاءنا ومشاعرنا وبالتالي تهرب ايضا افكارنا...فيحصل شتاتا داخلنا حتى اكثر مما نريد او نتوقع...

مساءك ياسمين يا جومانا
الله .. لم أكن أنتظر أن يُفهم العنوان أحد كما فهمتِه أنتِ، أعطيتِ لعنواني معنى بعد أن كان بدون معنى، كيف ذلك؟
بما أنك جديدة على المكان فربما لا تعرفين القسم الشهير في هذا الموقع و المسمى "شتات" فهو يستقبل كل يوم بضع مواضيع حسب تقييم المشرفين أنها ذات مستوى متواضع و لما كتبت موضوعي فهو كما قالت عنه تيماء، مجرد أشياء متفرقات كانت تشغلني كتبتها و ربما في نظري كانت تستحق الذهاب إلى القسم المعنون " شتات"
نعم يا جومانا ليس أسهل من الوصول إلى الشتات و أتفق معك في نظريتك أعلاه.



صديقتك طيبة جدا..ما تزال تعيش بعالم الصدق والوفاء والمحبة الخالصة..
وما تزال اقصى امانيها ان تفرح للأخرين كي يفرحوا لها..


بصدق، كنتِ دقيقة في وصفها


اظن ان صديقتك هي من سوف تصل يوما الى الشتات الكامل كونها تظن ان البشر على هذا القدر من الكمال والترابط والانتماء...

ليست وحدها، أنا ايضا :biggrin5:
نظريا أعرف أن الشر و السوء موجودان لكن و هما بعيدين، تماماً كعلمي بأن بوش موجود لكن من يتصوّر أنه سيدخل بيتنا يوماً؟! >> مرحّب به.

أهلا بك دائما جومانا.

نـوال يوسف
12-11-2007, 07:25 PM
بسنت الغالية، شكرا لكِ

بدر، سيرني دائما أن أقرأ مشاركاتك، سابق تعليقي عليك لم يكن تضاد في وجهة نظرك، لكن أحيانا يجتاحني شعور اسمه " أنا أفهم خلوني نهدر" و لم تكن الإضافة سوى إضافة، و أتفق معك كليا يا بدر، شكرا جدا.

نـوال يوسف
13-11-2007, 09:30 PM
محاولـة " للتـزويق"

أنـا مقتنعة أنه من حقّي أن أغضب
من حقّي أن أغصب جدّاً
من حقّي أن أشعر بالظلم
من حقّي أن أشعر أن الآخرين يغارون، لشيء أو لالشيء، منّي
من حقّي أن أفعل كل ذلك
لكن ليس من حقّي أن أترك حذائي يتحدث بدلاً عني أو يشاركني في الكلام.
و أنا مرّة فتح حذائي فمه!
و قد كان إيطالي الصُنع
و شعب إيطاليا معروف عنهم البذاءة و كثرة الحديث فيما لا يليق
لذلك استبدلتُ حذائي بآخر ياباني الصُّنع
صحيح أنه لا يثير فضول و تعليق الصديقات
صحيح أنه ليس بكعب عالي و لا يساعد في زيادة طولي
صحيح أنه تافه القيمة
لكنه صامت و في أغلب الأوقات حكيم.
.

.

زنجبيل
15-11-2007, 01:02 PM
تأكدي من أن حذائك الياباني لا يدمن "الساكي" فيفقد ميزة "الحكمة" ويصبح أكثر بذاءةً وثرثرةً من الطلياني :gg1:

وانا متأكد يا نوال أنك ستدخلين الجنة إن شاء الله نظير تضحيتك المستمرة ومحاولاتك الدائبة لتقديم نفسك كقربان من التواضع والصدق في نهر النفاق والخداع من أجلنا.

ففي مرات عديدة ، تقدمي خفايا نفسك البشرية امامنا - نحن من نخاف ممارسة الصدق مع أنفسنا امام الغير- فتهبي لعقولنا راحةً مؤقتة لأننا نرى شخصاً يمارس التواضع بأريحية وعفوية .. فننتذكر أنه يمكننا أن نضع أقنعتنا وأزياءنا الثقيلة والفاخرة وأحذيتنا الإيطالية جانباً بين الفينة والفينة..

ربما لن نفعل .. سنحافظ على أقنعتنا وملابسنا الفاخرة .. سنمشي بخيلاء ونُسِمعك طقطقة الكعب الإيطالي على بلاطنا الرخامي اللماع ..

وبالتأكيد سنتحدث من خلف ظهرك عن حذائك "الياباني" البسيط .. وسنمارس فوقيتنا بتكلف..

وهكذا أصبحتي قرباناً .. :z:

فـ مغسي بوكو لكِ
وبنصوار إلي :p

Minerva
15-11-2007, 05:09 PM
صحيح يا نوال، أنا أتفق مع ما جاء أعلاه بخصوص
" أنك ستدخلين الجنة إن شاء الله نظير تضحيتك المستمرة ومحاولاتك الدائبة لتقديم نفسك كقربان من التواضع والصدق في نهر النفاق والخداع من أجلنا."

لإن إحنا حنشفع لك يعني حنشفع لك ومافي داعي تهدري طاقاتك! :gogo:

لكن و بما إننا في الدنيا مازلنا غصباً عنا، حيدفع لك حاطب ليل الإيجار و ثمن البنزين، و كمان علبة المكياج من عند ضياء القمر. و إذا تدخني ممكن لماذا؟ يتبرع بالي عنده ولو كانت نوعية رديئة يجيب لك غيرها ولا يهمك، و مرقة ماجي من عند رندا، و كيس طحين من عند أخونا سلام، و شوية معلبات من عند بدر المستور، و كل الأمور هذي ثمناً لتضحيتك المستمرة في سبيل كمبيوتراتنا. يعني مافي داعي تتحايلي علينا و تحاولي تقنعينا إنك كويسة علشان ما تتشردي و يضيع مستقبلك الي ما حينقذه أحد غيرنا، لإننا دافعين لك المعاش يعني دافعين و جميع النفقات علينا، و أولادك حتبناهم أنا وأمري لله نيابة عن أبوهم الي دخل السجن بتهمة الزواج بكِ! ايش تحبي أكثر من كذا؟

"حاجتك بقة" على قولة أوفيليا بالسوري! :k:


بس كويس الي جاب زنجبيل نقطة مهمة زي هذي و كشفك على حقيقتك
قبل ما تحتالي علي كوني بريئة و مسكينة و على نياتي و كنتي على وشك استغلالي يا شريرة :gg1:


و أنا أقول ليش نوال طيبه طيبه معاي على طول، ايش تشتي ايش تشتي يا ربي، على قولتنا في اليمن؟
أخوي و خلاص تحرر و تزوج غصباً عنا، ايش تبغى هذي مني يا ربي؟:g:


أكيد بترسمي على اللبان البخور، ها؟ و الله مش مدياكي ولا نتفه! << وجه يعلك لبان بخور من الحجم العائلي.

بدرالمستور
15-11-2007, 05:28 PM
لا ياتيماء .. إنتي طيّبة وعلى نيّاتك
الموضوع أكبر من كذا بكثير ..
لي عودة بعد قليل .. فاصل إعلاني يحكي عن شرور نوال :gg1:
.
.
ريثما أعود ..

بدرالمستور
15-11-2007, 06:01 PM
كنت سأكتب ردا مطوّلاً لكن بعد ( سكند ثوت ) إتضح لي أن ذلك لن يُقدّم أو يؤخّر في ماسأقوله كون نوال صادقة و متواضعة فعلا .. فآثرتُ الإحتفاظ بمجهودي لأمرٍ يحتاج الإثبات والرد بجديّة !
.
.
شيلوا لوحات الإعلانات .. خلاص شطّبنا ..

Minerva
15-11-2007, 06:03 PM
يعني ما حتجيب المعلبات يا بدر المستور؟ و البنت تقعد هنا ملطوعة طول عمرها؟

إخص!

نـوال يوسف
15-11-2007, 06:11 PM
وش هدا؟ :(

بدرالمستور
15-11-2007, 06:15 PM
أخاف تكون معلباتي منتهية الصلاحية وتحتوي زنجبيلا مطحونا من سنة جدّي وقد لاتحب الزنجبيل وتروح المسكينة تستلف كعب إيطالي وتعطيني على رأسي !!
ساعتها راح أتناسى - بفعل الضربة - أنها غير متواضعة ..
لأنها إستخدمت كعبا إيطاليا ولم تتواضع كما تدّعي وتستخدم حذاءً يابانيا له شسع من حديد ..
وبعدين أخاف يكون مقاسها من الحجم العائلي !!
.
.
وبعدين أشوفك ماجبتي طاري تبرعات قافية !!
للدرجة هذي هو بخيل ؟
ما يعطي ولو من ذنوبه ؟

Minerva
15-11-2007, 06:18 PM
^
^
الأخت صاحِبة المعرّف الإفرنجي أعلاه ..)k
أجدُك تقولين :

قولي ساطور ، مشعاب .. متفجّرات ..أيّ حاجة إلّا مكياج !
مو لابقة عليّ بنوب ..
إخص ..
؟


الأخت صاحبة المعرّف الي عربوه بعد وساطة و رشاوي..
أقول البنات الننوسين زيك لسه فرحانين بالمكياج، و كل شويه يشدو في فستان الماما
"مامي ، حطي لي روج حطي لي روج" k*
فأنا استنتجت إنك مدام صرتي تعرفي تتكلمي، حتروحي تشتري علبه كاملة لحسابك كتعويض معنوي و نفسي
و مدام حتشتري واحده اشتري كمان واحده ثانية علشان نوال، على الأقل تساعديها في محاولة "النفاق"
و التنكر علينا. ساعدي البنت ايش بك؟




وجه يحب نوال بتطرف :m:

نـوال يوسف
15-11-2007, 06:19 PM
تيماء: كان من الممكن أن أتحايل على الأخ زنجبيل و أعمل حالي ما قريت شي لكن ماذا في وسعي أن أعمل مقابل فضيحتك؟
على فكرة نسيتي زهورات قافية و موصلات قرنبيط لعالم الأرض فأنا في الجنّة إن شاء الله سأشتاق جدا للأرض.

على العموم، الواحد يكون غاطس في أعمال شاقّة لتصليح الأعطاب التي لحقت بأخلاقه و باللتي أيضا لحقت بتفاصيل وجهه، ثم يأتي بعض الكرمـاء ليجبروك على رحلة أخرى من الأعمال الشاقّة لترتاح نفسيا و تشعر أنه ربما فعلاً تستحق ما يقولونه.

Minerva
15-11-2007, 06:33 PM
على العموم، الواحد يكون غاطس في أعمال شاقّة لتصليح الأعطاب التي لحقت بأخلاقه .



ها؟ تصلحي أعطاب أخلاقك ثكلتك المشيئة! :pirat:
و من وراي، و بعد ما نصحتك و علمتك و أفسدتك؟ تعالي هنا كرت أحمر :banned:







شوفي يا قلبُ

في واحد يفهم قال Life is wasted on the living يقصد يقول إن الناس تضيع عمرها بحثاً عن العيش، و إن الأموات بس هم الي عايشين لإنهم ما يضيعوا وقت بحثاً عن الحياة. ركزي معي ، يرى في "البحث عن الحياة" تضييع وقت، فما بالك في البحث عن راحة البال! لا تضيعي وقتك في أي شي، و عيشي متناغمة مع الطبيعية و خليكي باردة.


نصيحة أخرى لإفسادك كما يجب، لإن الظاهر إن جهودي رايحه سدى.:m:

نـوال يوسف
15-11-2007, 06:43 PM
تأكدي من أن حذائك الياباني لا يدمن "الساكي" فيفقد ميزة "الحكمة" ويصبح أكثر بذاءةً وثرثرةً من الطلياني :gg1:

وانا متأكد يا نوال أنك ستدخلين الجنة إن شاء الله نظير تضحيتك المستمرة ومحاولاتك الدائبة لتقديم نفسك كقربان من التواضع والصدق في نهر النفاق والخداع من أجلنا.

ففي مرات عديدة ، تقدمي خفايا نفسك البشرية امامنا - نحن من نخاف ممارسة الصدق مع أنفسنا امام الغير- فتهبي لعقولنا راحةً مؤقتة لأننا نرى شخصاً يمارس التواضع بأريحية وعفوية .. فننتذكر أنه يمكننا أن نضع أقنعتنا وأزياءنا الثقيلة والفاخرة وأحذيتنا الإيطالية جانباً بين الفينة والفينة..

ربما لن نفعل .. سنحافظ على أقنعتنا وملابسنا الفاخرة .. سنمشي بخيلاء ونُسِمعك طقطقة الكعب الإيطالي على بلاطنا الرخامي اللماع ..

وبالتأكيد سنتحدث من خلف ظهرك عن حذائك "الياباني" البسيط .. وسنمارس فوقيتنا بتكلف..

وهكذا أصبحتي قرباناً .. :z:

فـ مغسي بوكو لكِ
وبنصوار إلي :p

ما أعرفه يا زنجبيل أن حذائي الياباني لا يدمن الساكي لكن للأسف تخرج منه رغوة عند نزول المطر و يفتح فمه و أبرع إسكافي لا يستطيع غلقه وقتئذٍ.



الساكي (نيهونشو Nihonshu) شراب كحولي ياباني يصنع من الأرز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B1%D8%B2) المخمر ومكوناته الأرز والماء ويقدم عادة وهو ساخن. وهو قديم العهد حيث كان يتم استخراجه من الأرز منذ قديم العصور في اليابان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86).
الساكي مشابه لمشروب البوظة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A8%D9%88%D8%B8%D8%A9&action=edit) المعروف في مصر.


يعني حب اليابانيين للأرز و كثرة زراعته في حقولهم جعلهم يفضلونه حتى كشراب كحولي، فكّرت كثيراً في نوع الخضار أو الحبوب أو أي شيء آخر نشتهر به، في الحقيقة لم أجد شيئاً، لكن مؤخراً استوردنا كميات كبيرة من البطاطا الفاسدة من كندا، فهل ممكن الدولة تكون تفكّر في صنع مشروب كحولي من البطاطا المخمّرة؟!

باقي الحديث يا زنجبيل فأنا فهمت نصيحتك و سأعمل بها ان شاء الله تعالى.
زنجبيل أسعدني جداً حضورك.

نـوال يوسف
15-11-2007, 07:12 PM
:gogo:
.
تيماء البارح مرّت عليّ هذه المقولة:

الناس الذين يتحلون بالشجاعة وقوة الشخصية يبدون دائما أشرارا للآخرين !
هيرمان هسه


شوفي يا قلبُ

في واحد يفهم قال Life is wasted on the living يقصد يقول إن الناس تضيع عمرها بحثاً عن العيش، و إن الأموات بس هم الي عايشين لإنهم ما يضيعوا وقت بحثاً عن الحياة. ركزي معي ، يرى في "البحث عن الحياة" تضييع وقت، فما بالك في البحث عن راحة البال! لا تضيعي وقتك في أي شي، و عيشي متناغمة مع الطبيعية و خليكي باردة.


يمكن يا تيماء ما فهمت هذا الحديث بشكل جيّد و على هذا الأساس يمكن القول أني لو ضيعت حياتي كلها حتى في الأخير أحصل على عشرة دقائق راحة بال ثم أموت فلن أندم على العمر الذي أضعته، هذا لا يعني أنني سأعيش و الهواجس تحاصرني: أخطأت، لا ما أخطأت، أحسنتُ هنا، لا ما أحسنت، كل شيء باعتدال.
ربما اللغز في المقولة التي جئتِ بها يا تيماء موجود في كلمة "حياة" فأحيانا كثيرة يتعذّر عليّ تعريفها بالشكل الصحيح.
:m:

نـوال يوسف
15-11-2007, 07:16 PM
أخاف تكون معلباتي منتهية الصلاحية وتحتوي زنجبيلا مطحونا من سنة جدّي وقد لاتحب الزنجبيل وتروح المسكينة تستلف كعب إيطالي وتعطيني على رأسي !!
ساعتها راح أتناسى - بفعل الضربة - أنها غير متواضعة ..
لأنها إستخدمت كعبا إيطاليا ولم تتواضع كما تدّعي وتستخدم حذاءً يابانيا له شسع من حديد ..
وبعدين أخاف يكون مقاسها من الحجم العائلي !!
.
.
وبعدين أشوفك ماجبتي طاري تبرعات قافية !!
للدرجة هذي هو بخيل ؟
ما يعطي ولو من ذنوبه ؟

بدر من يوم سمعت أن شراب الزنجبيل المنقوع في الماء يساعد على التخلّص من الشعور بالاحباط و أنا لا أتركه أبداً، فأنت أدرى منّي بما يحيط بنا من ظروف و أشخاص محبطين و أحيانا حتى النفس التي تقبع في داخلنا مثيرة للاحباط.
بدر من يرى الطيبة في الآخرين فهو بكل تأكيد أشد طيبة منهم و كذا كل الصفات الجميلة.
شكرا يا بدر

نـوال يوسف
15-11-2007, 07:18 PM
ضياء يا شقيّة صدق من قال أن الساخر من غيرك و من غير تيماء سلطة
طيب وش فيها السلطة ؟ :er:

محمود الحسن
15-11-2007, 07:41 PM
هو لسّا ما وصل الشتات ؟

على طاري صديقتك , مرة ببرنامج من سيربح المليون خلصت كل وسائل المساعدة عند الأخ أبو الشباب ما عدا الإتصال بصديق فسأله جورج قرداحي شو بتعمل؟ سكت برهة ً ( حلوة برهة ) ثم قال : بعمل مهندس معماري ..

صديقه عالأغلب يكون قد أغلق جواله إلى الأبد , وما ينفع يضعله قبلة على المسنجر

حطّوا الشارة :biggrin5:

نـوال يوسف
15-11-2007, 10:05 PM
هو لسّا ما وصل الشتات ؟

على طاري صديقتك , مرة ببرنامج من سيربح المليون خلصت كل وسائل المساعدة عند الأخ أبو الشباب ما عدا الإتصال بصديق فسأله جورج قرداحي شو بتعمل؟ سكت برهة ً ( حلوة برهة ) ثم قال : بعمل مهندس معماري ..

صديقه عالأغلب يكون قد أغلق جواله إلى الأبد , وما ينفع يضعله قبلة على المسنجر

حطّوا الشارة :biggrin5:

:biggrin5:
يارب استرني من مواقف كهذه >>> تذكرت موقف ما
محمود الموضوع شوي و يوصل لنيويورك، توقف المترو بسبب عطل كهربائي.
أهلا محمود

نـوال يوسف
15-11-2007, 10:10 PM
.
.
أيوة صحيح واش فيها السَّالاد ؟ :biggrin5:

ما فيها والو، خصوصا إذا كان اسمها الآخر تبّولة
:rose:

Minerva
16-11-2007, 05:48 AM
وش هدا؟ :(

هِدَا الشؤؤون الإجتماعية و وزارة التموين، احمدي ربك.

على فكرة فاتني الرد الي تقولي فيه شيء عن أحد الأموات، و المدعو إنرك بن مادري مين. كعادتك، حافظة أكثر من نصف أسماء الي في المقابر الأوروبية! لا و حافظة أعياد ميلادهم و جايبه خبرهم في الدنيا! و أنا مش قادرة أحفظ سطرين على بعض من المقرر و ناسيه ايش أكلت من ساعة، حاجة تجيب الإحباط فعلاً.

و أضفتِ أنك لا تعتقدين أن حياة جميلة، و أنا أتفق معك في هذه المسألة ليس حقداً مني على حياة فقط، لكن الفنانين، خاصة الرسامين منهم، لهم ذوق بوهيمي عجيب في النساء، لا يفهم وجهه من قفاه! و إذا سمعتيه يتحدث عن واحدة ستقولين أشهد أنها معجزة هذا العصر! لتكتشفي أنها تشبه اسماعيل ياسين إلى أبعد حد، و في أحسن الحالات تكون كمحمود المليجي!

أنا تخيلت حياة بملامح مادري ايش بها، لإن السرد كان متناقض و غامض نوعاً ما من ناحية الوصف. أو هكذا شعرت به.

نـوال يوسف
16-11-2007, 02:17 PM
تُعجبني ردّة فعل البعض، فموضوع أو موضوعان أو حتى خمسة ضيّعوا طريقهم إلى المكان الصحيح هنا في الساخر فبعد خمس دقائق تجد أن قانوناً جديداً قد وُلِد من أجل تلك النصوص الخمس.
من جهة أخرى أنا لا أعترض على شيء هنا و أقدّر موجهود المشرفين في الترتيب و بعث النظام في كل الأقسام، لكن أخشى أن يتحوّل حب التنظيم و التصنيف إلى أعراض من الوسواس القهري.

بدرالمستور
16-11-2007, 07:41 PM
^
^
لا ماعليكي إنتي بس إنتبهي لحملة التبرعات اللي قايمة فيها تيماء لأني أحس إنها بتخنصر منها حسب ماتردد أيضا ..
النظام حلو يانوال .. فيه نظام بال وسيكام وإن تي إف إس .. فلازم تشغيل الشريط بنظامه الصحيح !
.
.
:g: << تجربة معلباتي قبل الزج بها في مغامرة غير محسوبة وتسليمها للراعي الرسمي لمتبرعي شمال الفينيقي !

الوردي ساري
18-11-2007, 04:08 PM
نوال يوسف
محاولة الوصول الى الشتات
رسم آخر للكلام الأحمر الذي يجيء هذه الأيام من الصين ..
صوت من الخشب الأسود العاري تماما
كل يوم تلتقي بالماء
نوال يوسف
من قائمة الأسماء كلها أتت هكذا كالوشم
..
كتبت نثرا لتنسى الطريق نحو ذكرياتها ...
نقشت على الجدار كل ذالك الشوق ،... مثلما نسجن من قبلها الزربية للجرموني ..
والملحفة للريميتي .
ولا علاقة لقرط الشاب خالد بما أكتب ....
يوسف نوال
الشتات
بعض الوقت الباقي

الحلم
كل النبل والأمتنان
ساري

نـوال يوسف
21-11-2007, 05:53 PM
النظام حلو يانوال .. فيه نظام بال وسيكام وإن تي إف إس .. فلازم تشغيل الشريط بنظامه الصحيح !


ما شاء الله بال و سيكام، يبدو أنه عندكم تلفزيون ملّون يا بدر:p
عن النظام، فعادةً لا أطيع النظام و لا أعصيه

نـوال يوسف
21-11-2007, 06:27 PM
نوال يوسف
محاولة الوصول الى الشتات
رسم آخر للكلام الأحمر الذي يجيء هذه الأيام من الصين ..
صوت من الخشب الأسود العاري تماما
كل يوم تلتقي بالماء
نوال يوسف
من قائمة الأسماء كلها أتت هكذا كالوشم
..
كتبت نثرا لتنسى الطريق نحو ذكرياتها ...
نقشت على الجدار كل ذالك الشوق ،... مثلما نسجن من قبلها الزربية للجرموني ..
والملحفة للريميتي .
ولا علاقة لقرط الشاب خالد بما أكتب ....
يوسف نوال
الشتات
بعض الوقت الباقي

الحلم
كل النبل والأمتنان
ساري

شكرا ساري رغم أن الموضوع أبسط من أن يتلقّى منك هذا الكرم
الأهم أني سأقرأ الآن عن الخشب الأسود
أهلا بك

بدرالمستور
21-11-2007, 07:24 PM
نعم .. ويصنع ألذ عصير ..
المهم إحترمي النظام لكي ينتظم !
.
.
بالمناسبة .. البال ولاّ السيكام اللي بيعمل عصير كوكتيل ؟! أعرف أن الإن تي إف إس بيعمل عصير خلطبيطة ولكن البقية لا أعرف عنهم شيئا .. نوريني ؟! :2_12:
تحية