PDA

View Full Version : In response to "Michael Shit Savage"



الملاحـظ
21-11-2007, 11:53 AM
بسم الله شديد العقاب ...



أيها القذر الامريكي ابن البغي والقواد والمتربي في مواخير
نيويورك واحضان مومسات واشنطن ودورات مياه الغرب
ومزابل العرق الابيض المخنـث....

انت احقر واصغر وارذل واحط واسفل واقل
من قتلك .. وساخبرك لماذا


القتل عملية عظيمة واي عملية عظيمة يجب ان تكون اهدافها كذلك
وحينما يكون هدف هذا العمل العظيم وضيعا وحقيرا وسافلا لا يعود
هذا العمل عظيما بل يصبح عملا وضيعا وسافلا وحقيرا .. لانك لا
تستحق القتل ولان الاسلام يرأف بالحيوانات ويمنحها الحق في الحياة
حتى وان كانت حميرا تصدر اصواتا منكرة .. او كلابا يسبب نباحها
فهذا لا يحل قتلها ..

ايضا تفاهاتك ايها الـ " المزبلـة " حقيقة هي اكبر الادلة على حجم
الوسخ التي ترفل في نعيمه المدنية الغربية الوسخة اصلا قبل وجودك
وبعد وجودك وستبقى متسخه لالاف السنين ..
فلن يغير شيئا تلفظك بما تلفظت به من قذارات ووساخات شيئا من
الحقيقة ...ويمكنني اعتبارك مثالا يصلح للشرح في درس " الانحطاط
الغربي وعلاقته بالاعلام النفاياتي" ودرس أخر " القمامة والقذارة
في تكوين عقلية العرق الابيض " .

الدستور الامريكي الذي يعبده الامريكيون والذي تمجده ليس بينه وبين
نفاية بيتنا اي فرق بل واقسم بالله ان نفاية منزلنا اعلى شأنا منه
وارفع قامة وأكثر قدرا ... وهذا الدستور او النفاية لا اعتبره الا ملخص
لمجمل المعارف البهيمية التي وصل اليها عقل البغل في كيفية التهام
الشعير وخلاصة التجارب التي خاضها الحمار وهو يبتلع العلف ..

هذا الدستور من أكثر دساتير العرق الابيض غباءا وحمقا ,,,
بل اعده اشدها امعانا في البلاهة وتستطيع ايها المخنـث وضع قليل
من الملح عليه والكتشب والتهامه ولن الومك ابدا
لان البهيمة تأكل كل شيء ................



القتل ليس العقوبة المناسبة لك ....
لكني اعتقد ان قطع لسانك ووضعه في مؤخرتك
مناسب جدا ...
وجدا
_________________

ردا ً "على مايكل مزبلة سافاج "
المذيع الذي شتم القرآن ....

________________________

قال الله تعالى
"ولو ترى اذ يتوفى الذين كفرو الملائكة يضربون وجوهم وادبارهم"

بدرالمستور
21-11-2007, 01:47 PM
أخي الكريم ..
دفاعك عن القرآن لابد أن يكون بتخلقك به !!!
إن الألفاظ التي كتبتها هنا لاتعبّر عن ديننا ولاتعبّر عن شيء له قيمة !!
يجب أن يكون خلقك القرآن .. على الأقل عند دفاعك عنه !!
لاتؤذي من يقرأ لك !!
إن شتمته أم لم تشتمه لن يأتي من أمريكا و ( يضرب مشوار ) ويقرأك هنا ثم لن تصيبه بإكتئاب صدّقني !!
ولكننا نحن من نقرأك .. فلاتؤذنا !!
بدأت الشيء المكتوب هنا بأقذع العبارات وأنهيته بنفس الطريقة !
.
.
أنا أستغرب منك .. كيف توحي بأنك أتيت من بيئة القرآن بهذه الطريقة ؟!!
الأغرب أن توقيعك يحمل آية من القرآن الكريم !!!!!!
.
.
إسمع النصيحة وإحذف ماكتبت وكن ذكي العبارة قويّها ودافع بذكاء ووعي .. وكن حضاريّا !


أتمنى أن الخط كان كبيرا بمافيه الكفاية لتقرأه بوضوح .. يبدو أن الأسلاك المكشوفة أصبحت ( تلذع ) من يقترب منها !!!

نيلوفرة
21-11-2007, 02:10 PM
وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ (50)
الأنفال

فتح الله الدغوغي
21-11-2007, 02:27 PM
وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارهم
الْحَسَن : ظُهُورَهُمْ , وَقَالَ : إِنَّ رَجُلًا قَالَ لِرَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا رَسُولَ اللَّه , إِنِّي رَأَيْت بِظَهْرِ أَبِي جَهْل مِثْل الشِّرَاك ؟ قَالَ : ( ذَلِكَ ضَرْب الْمَلَائِكَة ) . وَقِيلَ : هَذَا الضَّرْب يَكُون عِنْدَ الْمَوْت . وَقَدْ يَكُون يَوْمَ الْقِيَامَة حِين يَصِيرُونَ بِهِمْ إِلَى النَّار .

_تفسير القرطبي_

محمد مهران
21-11-2007, 02:35 PM
ليس من اللابقة في شيء في حالة عدم وضوح الرؤى والخوض في التذمر والسب واللعان السير على نفس النهج المتزمت.
أيها المدعي بالأعلى سواء أنت أو هو فأنتما لا تصلحان للمناقشة ولا الحوار.
تذكر سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وما فعله معه أهل قريش قبل الإسلام.
تذكر واتعظ.
ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ (126) وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللَّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ (127) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوا وَالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ (128)

محمد مهران
21-11-2007, 03:26 PM
اسم مش على مسمي
ويبدوا أن السيد ملاحظ هذا لم يعد يلاحظ أنه قد أنحط لما هو أقل مما وصل إليه الذي يلعنه بالأعلى فإنه قد أهتم بمثل هذا الإنسان وكاد يملؤ عقله وجوارحه.
أعانك الله أخ ملاحظ وجعلك تلاحظ وأن تفرق بين التفاهات وما يسمو عن التفاهات،