PDA

View Full Version : كُتُبي مَمْنوعةٌ من الصَّرف



فرانكلين
22-11-2007, 02:50 PM
كُتُبي

مَمنوعةٌ من الصَّرف





كُتبي عَلى الرَّفِّ مَصْفوفَةٌ..

أصابها الرشحُ من الغبارِ..

فما عُدتُ أقرأ..

ولم أعد أقلبُ الصَّفحاتِ..

لأسبابٍ معروفة..

فلم يعد فيها شيئاً من المنطق..

صارت كلها صفراء..

تتأوه من شدة الهجر..

مشتتةٌ في كلِّ الغرفة..

كأوراقِ وردٍ منتوفة..

فَقدت شذاها ويَبُست..

وفقد فيها المنطق..

كان الكتابُ خليلي..

كان الكتابُ كَمِعطفي..

أقرأهُ طولَ اليومِ ..

وعندما أنام..

أعلقهُ على شماعةٍ مَعقوفة..

أحلمُ بما قرأتْ ..

وأطوفُ حول أبوابهِ..

الآن وقد أصبحتْ ممنوعةٌ من الصَّرف ..

فأين كتبي المصروفة.









فرانكلين

الأسبرطي
23-11-2007, 05:46 PM
صديقي فرانكلين ...

صورة جميلة تلك التي تراءت لي بعد قراءتي لهذا النص و بعض نصوصك الأخرى بغض النظر عن النقد الموضوعي ...

حافظ على هذا الحس فهو راقٍ ...

صديقك : الأسبرطي

فرانكلين
24-11-2007, 10:24 AM
أسعدني رقي مرورك أيها الاسبرطي ..

بدرالمستور
24-11-2007, 10:53 AM
كُتبي عَلى الرَّفِّ مَصْفوفَةٌ..

أصابها الرشحُ من الغبارِ..
تعبير لطيف ..


فما عُدتُ أقرأ..

ولم أعد أقلبُ الصَّفحاتِ..

لأسبابٍ معروفة..

فلم يعد فيها شيئاً من المنطق..

صارت كلها صفراء..

تتأوه من شدة الهجر..

مشتتةٌ في كلِّ الغرفة..

كأوراقِ وردٍ منتوفة..
تعبير جميل .. ولو قلت : كأوراق ورد أسقطها الخريف لكانت أكثر تعبيرا
- طبعا وجهة نظر شخصيّة -


فَقدت شذاها ويَبُست..

وفقد فيها المنطق..

كان الكتابُ خليلي..

كان الكتابُ كَمِعطفي..

أقرأهُ طولَ اليومِ ..

وصف جميل .. ولو قلت : ألبسه طوال اليوم .. لكانت أحلى ..

وعندما أنام..

أعلقهُ على شماعةٍ مَعقوفة..

أحلمُ بما قرأتْ ..

وأطوفُ حول أبوابهِ..
تشبيه لايخلو من ذكاء ..


الآن وقد أصبحتْ ممنوعةٌ من الصَّرف ..

فأين كتبي المصروفة.


فرانكلين




.
.


أشكرك .. على هذا النص اللطيف

فرانكلين
27-11-2007, 12:16 PM
رد جميل واقتراحات أجمل ..

دمت كما أنت وأبهى ..