PDA

View Full Version : مِهرجان ذبح



ناريمان كرّوم
23-11-2007, 01:34 PM
مِهْـرجانُ ذبح ....


خبزٌ وزيتونٌ
ودفءُ الثلجِِ
والأمُ الرؤومْ

وشُعاعُ أدفَا الشَمسَ
ظُهْراً..والنُجومْْ

يا عَذبَة الهَمَساتِ
يا ذاتَ الدلالْ
يا جَدْولاً
قد سالَ بالْماءِ الزلالْ

يا حَق..عِبْرَ الدهرِ
قد مَحَق الضلالْ

خَضراءُ..يا خَضراءُ
أنتِ الزعترُ الْمَننثورُ
والنعناعُ ..!!
قد فَرشَ البِقاعْ

أنتِ انْبِثاقُ الضوءِ
فِي الديْجورِ
من عيْنِ الشُعاعْ...

كنتِ الْمُحالَ الصرفَ
عِبْرَ الدهرِ
فِي أفق الرعاعْ

ماذا جَرى
حتى غدَوتِ اليومَ
مِنْحَةَ قَيْنَقاعْ...

قالوا رصاصاً
وانْتهوا بالفِعلِ
إذعاناً
وضِعنا فِي الضَياع..

بل قد أعَدوا
مِهرجانَ النَحرِ
فِي صدرالسلام

باعوا لنا النَخواتِ..
والكراتِ..لكن بالكلام..

واسْتقبلوا الباغيْن
فِي وجلٍ
وما سَلوا حُسام

وأنا هناك ..وهم هنا
أخذوا السنابلَ والْجَنا
بل ضَرَجوا وجهَ السَنا

بل أمْعَنوا
بل أسْرفوا
وأراهمُ..من لوزتِي
أخذوا الْخشبْ
من كرمتي
عَصروا العِنَبْ

لكن فما..نالوا
وقد جَهِدوا الأَرَبْ..!!

أنا كَرْمتي
لن تسْتوي
مَلهى لِبعضِ الراقصين ...

لن تنْتَهي حاناتِ
تَأوي الْمَُترعيْنْ

لن يَرقصَ الشيطانُ
مع هذي الْخلاخل
فوق عنوانِي الْحزينْ

يا كَرمَتي
إنِّي أراك حزينةً
والأرضُ
قد حَضنَتْ تُرابَكْ..

فِي حفلةٍ للذبحِ
قد سَفحوا بها
الفُجارُ ماءَك

بَهَتَتْ وشاهَتْ واخْتَفت
فيها الوجوه..

والكَرمةُ الْمَذبوحُ
تنْزِفُ حالَها
عِند الْمدى ..

قبَعَتْ وحيداً
كي تراقبَ ذبْحَها
واللحنُ فِي أسماعِها
من ضيمِ ..
قد أمسى صَدَى...



لكنها رغمَ الْجراحِ
تَجَلَدَتْ
وتَمَنَعتْ
وتبَرجَتْ..وتَدَللْتْ
وبَكتْ قليلاً
كي تهادي الفجرَ
إن يَزهُ على الأمداءِ
حباتِ النَدى...

ناريمان كرّوم

سبارتكوس
23-11-2007, 01:55 PM
ناريمان كروم ..

وكأنك تقتطفين كرمةً من حدائقِ الأدب لتهديها لأرضِ فلسطين
بهذه القصيدة .. وللأمانة قصيدتك جميلة ..
وتوقفت عند بعض المحطات فيها .
أ- ( وشُعاعُ أدفَا الشَمسَ )
ألاحظ هنا شيئاً من عدم استقرار اللحنِ الشعري واللغة !

ب -( يا حَق..عِبْرَ الدهرِ )
حق منادى ويجب نصبه هنا وهذا ما لم أجده هنا .
و(عبر) عينه مفتوحة وليست مكسورة كما هو موجودٌ هنا .

ج- ( فِي حفلةٍ للذبحِ
قد سَفحوا بها
الفُجارُ ماءَك )
أراكِ أثبتِ في الفعل سفحوا واو الجماعة
مع أنها لاتثبت هنا ما دام الفاعل مذكوراً بعدها إلا في لغةٍ شاذة
وهي ما يسمى بلغة ( أكلوني العصافير ) .

د -( والكَرمةُ الْمَذبوحُ
تنْزِفُ حالَها
عِند الْمدى ..)
أراك قد ذكَّرتِ لفظةَ الكرمة وهي مؤنثة وذلك في قولك
والكرمةُ المذبوح !
وهذا لايصح إطلاقاً .

شكراً .

ناريمان كرّوم
23-11-2007, 04:12 PM
ناريمان كروم ..


وكأنك تقتطفين كرمةً من حدائقِ الأدب لتهديها لأرضِ فلسطين
بهذه القصيدة .. وللأمانة قصيدتك جميلة ..
وتوقفت عند بعض المحطات فيها .
أ- ( وشُعاعُ أدفَا الشَمسَ )
ألاحظ هنا شيئاً من عدم استقرار اللحنِ الشعري واللغة !


ب -( يا حَق..عِبْرَ الدهرِ )

حق منادى ويجب نصبه هنا وهذا ما لم أجده هنا .

و(عبر) عينه مفتوحة وليست مكسورة كما هو موجودٌ هنا .


ج- ( فِي حفلةٍ للذبحِ

قد سَفحوا بها

الفُجارُ ماءَك )
أراكِ أثبتِ في الفعل سفحوا واو الجماعة
مع أنها لاتثبت هنا ما دام الفاعل مذكوراً بعدها إلا في لغةٍ شاذة
وهي ما يسمى بلغة ( أكلوني العصافير ) .

د -( والكَرمةُ الْمَذبوحُ
تنْزِفُ حالَها
عِند الْمدى ..)
أراك قد ذكَّرتِ لفظةَ الكرمة وهي مؤنثة وذلك في قولك
والكرمةُ المذبوح !
وهذا لايصح إطلاقاً .

شكراً .










أخي الكريم ..سبارتكوسُ
دعني أشكرك يا أخي مرتين..المرة الأولى على مرورك العِبق على نصي..
وأما الثانية فهي على نقدك الهادف والمفيد والبناء لِقصيدتي
وبعد ...فدعني أوضح قليلاً

ـــ أما عن {{شعاعُ}} يا أخي فهي معطوفة ..على خُبزٌ وزيتونٌ ..أي وشعاعٌ إذ أنني ما زلتُ أخاطبُ الوطن
ـــ وأما عن يا حق..فأنا أعرف أنها منادى ..والمنادى النكرة أو المضاف هو {{ يا حقاً}} ولكنني كما ترى قد توقفت بالشعر وقفة طويلة حتى أُعطي لنفسي حَق

التسكين..بل وأستطيع لو شئتْ من باب التوكيد أن أعتبر أنني أخاطبُ حقاً معلوما ومعرفاً كالعلم ..فيكون مثلاً {{ يا حقُ}}
...أما عن {{ عِبْرَ}} فهي عِبْرْ أي {{ خلال }} كما هي وليست فِعل {{ عَبَرَ}}
ـــ أما عن الكرمةِ المذبوح فهي بلاغة اللغة..كأن يُقال ...المرأةُ الثكلى ..{{والمثكول}}
أو الحرب الضروس..أو العانِس ..أو العاقِر ...والأمتلة كثيرة

أما عن تشبيهك {{ أكلوني العصافير}} فَنعم هذا التشبيه فما أجمل الأزهار والعصافير..فمن يكرهُ العصافير إلا كاره نفسه..!!
فلتأكلنا العصافير قبل أن ينهشنا الهم والغمُ من وهن أُمتنا نهشاً..
قد تعلمت هذا المصطلح " أكلوني البراغيث " أنَّ الفعل إذا أُسندَ إلى ظاهر مثنى أو جمع وجب تجريده من علامة تدل على تثنيته أو جمعه . فيكون حكمه مع المثنى والجمع كحكمه مع المفرد .....
عزيزي ..
أنا لا أدعي الكمال معاذ الله ..وأناما زلتُ تلميذة على مقاعد التحصيل العلمي

..فَنحن بَشر جميعاً وكل أمور البشر هي نِسبية أولا وأخيراً ..
هذا ولك الشكر والأحترام مني على الدوام..
وكما بدأتك الكلام بِتحية أودعك بِتحيتين
أختكم ناريمان كروم

عبدالله بيلا
23-11-2007, 04:18 PM
الشاعرة / ناريمان كرّوم ..

مِهرجانُ الذبح .. قصيدةٌ تستحق القراءة ..

ومن عنوانها يتبين مدى الهم الذي تحمله القصيدة .

وجميلٌ هو تفاعلك مع ما أُخِذ على القصيدةِ من ملاحظات ..

ولكِ تحياتي .

خالدة باجنيد
23-11-2007, 07:52 PM
مِهْـرجانُ ذبح ....

خَضراءُ..يا خَضراءُ

أنتِ الزعترُ الْمَننثورُ

والنعناعُ ..!!

قد فَرشَ البِقاعْ



أنتِ انْبِثاقُ الضوءِ

فِي الديْجورِ

من عيْنِ الشُعاعْ...



كنتِ الْمُحالَ الصرفَ

عِبْرَ الدهرِ

فِي أفق الرعاعْ



ماذا جَرى

حتى غدَوتِ اليومَ

مِنْحَةَ قَيْنَقاعْ...





رائعةٌ .. رائعة..

غاليتي ناريمان..

سعيدةٌ لرؤيتك هنا.. فحيهلا بك أيتها الشاعرة..

حقيقةً.. ماذا عساي أسطرُ تجاه كليماتٍ رحبٌ فضاؤها.. مضمخةٌ بحبّ وألمٍ باذخين..

لله أنتِ..

أيتها الشاعرة.. تسجيلُ حضور وسرور ..

ولي عودةٌ بإذن ربّي..

كوني بخير..

.

.

.

خالدة..

عمرو صبحي
24-11-2007, 12:29 AM
الشاعرة ناريمان

قصيدة رائعة ، وموسيقى تنساب وتقطر جمالاً .

شكراً لإمتاعي .

آلام السياب
25-11-2007, 06:18 PM
ألم أقل لكِ انّ الساخر جميل !

ومن ثمّ إذا كانت القصيدة قصيدةً كهذه جميلة

فهي تستحق افياء وأفياء تستحقك

( ما لم يكن للمشرفين رأي آخر طبعاً :n: )

أهلا بك من جديد

ولتشهري سلاحك

سعد بن ثقل
27-11-2007, 02:30 AM
ناريمان


عزفٌ عذب منقطع النظير


تعرفين كيف تدوزنين الحروف


أنا هنا أطرب



كان الربيع هنا


كوني والأمة بخير

زياد مشهورمبسلط
28-11-2007, 02:33 PM
اسجل حضوري في صفحتك وتفاعلي مع نبض حروفك .

تحياتي ،

خالدة باجنيد
29-11-2007, 06:19 PM
ناريمان..
عذبةٌ أنت..
راق لي بديعُ تصويرك الزاخرِ بالحبِّ الصادق..
خَضراءُ..يا خَضراءُ
أنتِ الزعترُ الْمَننثورُ
والنعناعُ ..!!
قد فَرشَ البِقاعْ

أنتِ انْبِثاقُ الضوءِ
فِي الديْجورِ
من عيْنِ الشُعاعْ...

كنتِ الْمُحالَ الصرفَ
عِبْرَ الدهرِ
فِي أفق الرعاعْ

ماذا جَرى
حتى غدَوتِ اليومَ
مِنْحَةَ قَيْنَقاعْ...

قالوا رصاصاً
وانْتهوا بالفِعلِ
إذعاناً
وضِعنا فِي الضَياع..
عجبتُ للروعةِ هنا!
أيتها الشاعرة..
كوني بخير..
.
.
.
خالدة:)..

وحي اليراع
29-11-2007, 07:35 PM
الفاضلة ناريمان كروم ...

إن لم يخب الظنُّ هذه أولى قصائدك هنا ..

ومن هذا ، أهلا بك في أفياء ..

وفي شوقٍ للجديدِ ..

تحياتي :
وحي .

المستجير 2002
29-11-2007, 08:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحببت أن أسجل مروراً , مباركاً حروفك
وشاكراً ماتمنحيه من متعة
في هذه الكلمات

ناريمان كرّوم
08-12-2007, 01:44 PM
الشاعرة / ناريمان كرّوم ..


مِهرجانُ الذبح .. قصيدةٌ تستحق القراءة ..


ومن عنوانها يتبين مدى الهم الذي تحمله القصيدة .


وجميلٌ هو تفاعلك مع ما أُخِذ على القصيدةِ من ملاحظات ..


ولكِ تحياتي .



ألقدير عبدالله بيلا
كل المهرجانات تبدأ وتنتهي في فترة زمنية محددة بالساعات
إلا هذا المهرجان بلغ من السنين أضعافها ليكون الدم خمرة الأرض

شكرا لمرورك الجميل
دمتَ بخيرٍ وشِعرٍ

الناصر نصر
10-12-2007, 04:59 AM
لازال شعرائنا المساكين
يكتبون الشعر لفلسطين
ويهدونها عقود الياسمين
منذ الاف السنين
فهل ياترى؟؟بشعرهم ستعود
وبابياتهم...ستنسف الحدود
ويقهر اليهود؟؟؟
متى سيفهم شعراؤنا العرب
بان القدس لن تعود لنا
مادام يحكمنا ابولهب؟؟؟؟؟

اعذري وقاحتي على هذا الرد ولك مني كل الاحترام قصيدتك جميلة

ناريمان كرّوم
27-12-2007, 07:24 PM
رائعةٌ .. رائعة..

غاليتي ناريمان..

سعيدةٌ لرؤيتك هنا.. فحيهلا بك أيتها الشاعرة..

حقيقةً.. ماذا عساي أسطرُ تجاه كليماتٍ رحبٌ فضاؤها.. مضمخةٌ بحبّ وألمٍ باذخين..

لله أنتِ..

أيتها الشاعرة.. تسجيلُ حضور وسرور ..

ولي عودةٌ بإذن ربّي..

كوني بخير..

.

.

.

خالدة..
ألجميلة خالدة

لكم أسعدني مرورك الرقيق
وكلامك الجميل الذي زادني خجلا
دمتِ بخيرٍ وشِعرٍ

يوسف الديك
27-12-2007, 08:08 PM
الإبنة الراقية ناريمان ..
لحروفك جمال خاص ، فتقدمي مع كلّ جديد .

ما عناه العزيز سبارتكوس في الفقرة ( ج ) من مداخلته ..
ج- ( فِي حفلةٍ للذبحِ
قد سَفحوا بها
الفُجارُ ماءَك )
أراكِ أثبتِ في الفعل سفحوا واو الجماعة
مع أنها لاتثبت هنا ما دام الفاعل مذكوراً بعدها إلا في لغةٍ شاذة
وهي ما يسمى بلغة ( أكلوني العصافير )

هو الجمع لما لا يجمع ..

وهي لغة معروفة عند الإخصائيين ..
لكنّه خفّفها بالعصافير والأصل فيها أنها لغة .
( أكلوني البراغيث ) وهي إشارة لعدم جواز جمع الفعل والفاعل معاً . .
والصحيح
أكلتني البراغيث .

أما قولك سفحوا بها الفجّار ماءك ..فالصحيح ..سفح بها ..لولا حاجة الوزن الشعري ..ومن الممكن الخروج من هذا بتعديل طفيف على المقطع كأن تقولي مثلاً :

( فِي حفلةٍ للذبحِ
قد سفّح الفجّار فيها
كلَّ مائِك )

دمتِ بخير وإبداع .