PDA

View Full Version : وتسألين .. !!



ربما أعود .. !
26-11-2007, 04:04 PM
وتسألين عن الأيام ما صنعت ..!!

بمفرقي.. والهوى ما نال من جلدي ..!

وترحلين كأني يوم فرقتنا ..

لم أذرف الدمع .. لم أمدد إليك يدي

هل تعلمين غداة البين كيف أنا ..؟

كيف انطوى خافقي ؟ ... ما دار في خلدي ؟

لملمت حزني واريت الأسى عبثا ..

ورحت أصرخ .. أين الحب ..! وا كبدي .

أنساك هجرك .. وصلاً كان يجمعنا

وأننا بالهوى روحان في جسد .

عبدالله بيلا
26-11-2007, 07:01 PM
الشاعر / ربما أعود ..

هو مقطعٌ شعريٌّ تراثيٌّ رائع ..

يختصرُ لحظةً من لحظاتِ الأسى التي يتفنَّنُ الحُبُّ

دائماً في اختلاقها .


لك تحياتي .

طارق زيد المانع
26-11-2007, 08:30 PM
قصيدة رائعة

لا يكتبها إلا كبار كبار الشعراء

أنا لا أجامل

بل هي حقيقة

الغيمة
26-11-2007, 09:22 PM
أبيات رقيقة..
أفكار مركزة في كل بيت..
ومعنى متكامل..
وإن كانت قصيرة..
بسيطة..وتراثية كأنها جاءت من الماضي..
أكمل...
فبعد وقت ستصبح لك لغتك الخاص إن سرت في الطريق الصحيح بإذن الله..
وفقك الله..

ربما أعود .. !
27-11-2007, 01:44 PM
الشاعر / ربما أعود ..

هو مقطعٌ شعريٌّ تراثيٌّ رائع ..

يختصرُ لحظةً من لحظاتِ الأسى التي يتفنَّنُ الحُبُّ

دائماً في اختلاقها .


لك تحياتي .

ها أنا أعود ثانية ...
لأجد الأستاذ عبدالله بيلا .. ضيفا .. على حروفي الحزينة ..

أستاذ عبدالله .. إطلالتك .. بعثت الأمل في عودة الحبيبة ..
ليتها تسمعك الآن ..

تقبل فائق الود .. وربما أعود .. !

كان هناك ولازال
27-11-2007, 05:16 PM
أسجل إعجابي بما أثارته فيك..فوضى البين
وأنبطه منك قمع الهجر..

تحيتي أيها المحب...

ربما أعود .. !
27-11-2007, 10:06 PM
قصيدة رائعة

لا يكتبها إلا كبار كبار الشعراء

أنا لا أجامل

بل هي حقيقة
أخي الحبيب : طارق المانع .... رفقا .. رفقا بأخيك .. الكبار بيننا وبينهم ... مفاوز

مرورك هدأ من روع القوافي ... لك مني أجمل التحايا .. رعاك الله

m.a.jed
27-11-2007, 11:03 PM
يوشك الإصغاء هنا
أن يكون إحدى الفرائض

رائع أنت بحق
سأجد نافذة أخرى تقودني لنبضك هذا

ربما .. كأنت حتماً

m.a.jed

وحي اليراع
28-11-2007, 01:02 PM
الفاضل ربما أعود ..

أهلا وسهلا بك في أفياء ..

ودمت مبدعًا ..

تحياتي :
وحي .

ربما أعود .. !
28-11-2007, 03:50 PM
أبيات رقيقة..
أفكار مركزة في كل بيت..
ومعنى متكامل..
وإن كانت قصيرة..
بسيطة..وتراثية كأنها جاءت من الماضي..
أكمل...
فبعد وقت ستصبح لك لغتك الخاص إن سرت في الطريق الصحيح بإذن الله..
وفقك الله..


أيتها الغيمة .. جئت فسكبت الندى فوقنا حروفنا

دام حضورك الندي ... ولك خالص التحية ..

ربما أعود .. !
29-11-2007, 03:49 PM
أسجل إعجابي بما أثارته فيك..فوضى البين
وأنبطه منك قمع الهجر..

تحيتي أيها المحب...



كان هناك ولا زال ...

أهلا بك ..
ولم تسجل إعجابك بألمي وحزني أيها الحبيب .. :(

غير أني أعذرك هذه المرة .. :m: تقبل فائق شكري

ومرحبا بحضورك الجميل ..

العطية الأحسائي
29-11-2007, 04:36 PM
جميلة هذه القطعة لان الشائع ان ما دون السبعة قطعة ومن السبعة فما فوق فقصيدة

بلا ميناء
29-11-2007, 05:39 PM
جميل ما كتبت..
وما اشعرتنا به وما طوقتنا به بكل حرف ...

لا أجيد المديح ..!! ولكني اتمنى لك المزيد من الإبداع



ودمتم.,,,,,,,,

الإنسان أولاً
29-11-2007, 07:53 PM
* وأننا بالهوى روحان في جسد .

أنت شاعر يا ( ربما أعود ) ، و هذا جلي .

على أن هذا المعنى أصبح مستهلكاً و مكروراً كما أحسب .


ليهنك الشعر .

المستجير 2002
29-11-2007, 08:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
يا أيها الــــــــــــــ ربما تعود
أشعرتنا أنك شاعر , فأشعرنا أننا شعراء عندما نقرأ لك مرة أخرى
بانتظار جديدك

كفرالمعيز
30-11-2007, 03:13 AM
وتسألين عن الأيام ما صنعت ..!!

بمفرقي.. والهوى ما نال من جلدي ..!
لا اظنها سائلة ! فإن مفرق الرجل اذا لعب الحب في حسبته لن يعدوا الابيض او "البيج" وقيل ان سبب هذا البياض شئ آخر غير الحب ولكن الشعراء قوم ينصبون

وترحلين كأني يوم فرقتنا ..

لم أذرف الدمع .. لم أمدد إليك يدي
نعم الشعراء ينصبون الفاعل ويمرغون المفعول به ثم يتباكون عليه فلله در أعذب الشعر!

وكلمة حق أقولها
اذا اجتمع شاعرانا ..ربما اعود, وما زال هناك (على غرابة الاسمين وعجيب المعنى)
فحق لاضلاع ان تتقعقع ولاكباد ان تتفت ولقلوب ان تنزف وجدا وحبا فلا تتوقف

ربما أعود .. !
01-12-2007, 09:41 PM
يوشك الإصغاء هنا
أن يكون إحدى الفرائض

رائع أنت بحق
سأجد نافذة أخرى تقودني لنبضك هذا

ربما .. كأنت حتماً

m.a.jed

أخي الكريم .. ماجد .. أهلا ومرحبا بحضورك الجميل .. ونعدك بمشاركات قادمة نأمل أن تلبي ذوقكم الرفيع ... وأنت رائع بحق .. كذلك

ربما أعود .. !
01-12-2007, 09:44 PM
الفاضل ربما أعود ..

أهلا وسهلا بك في أفياء ..

ودمت مبدعًا ..

تحياتي :
وحي .

أخي الكريم .. وحي اليراع ... شكرا لكم ... ولكلماتكم الرقيقة العذبة ..

ويسرني أن أكون عضوا في هذا الملتقى الجميل ..

السنيورة
01-12-2007, 10:16 PM
ربما أعود

مقطوعة سلسة وسهلة وجميلة

وفقك الله..

مَأن
03-12-2007, 08:23 PM
هذه الحروف المشكّلة هي من تجبرني على معانقة الاحتضار

* *

ربما تعود ** شكراً على احتضارٍ منحتني إياه

مَأن
03-12-2007, 08:24 PM
هذه الحروف المشكّلة هي من تجبرني على معانقة الاحتضار

* *

ربما تعود ** شكراً على احتضارٍ منحتني إياه

أميرة جزائرية
05-12-2007, 12:51 PM
سيدي .. ربما أعود

ليتك أكملت !

و عد إلينا .. بلا ربما !

أطيب الأمنيات،،
أميرة

نهر الفرات
05-12-2007, 04:05 PM
وتسألين عن الأيام ما صنعت ..!!

بمفرقي.. والهوى ما نال من جلدي ..!

وترحلين كأني يوم فرقتنا ..

لم أذرف الدمع .. لم أمدد إليك يدي

هل تعلمين غداة البين كيف أنا ..؟

كيف انطوى خافقي ؟ ... ما دار في خلدي ؟

لملمت حزني واريت الأسى عبثا ..

ورحت أصرخ .. أين الحب ..! وا كبدي .

أنساك هجرك .. وصلاً كان يجمعنا

وأننا بالهوى روحان في جسد .

........................
أنت موجَع حد الهذيان ، وعاشق حد الجنون ،
وشاعر طائر في مداءات الحزن المكتوب على إنسان ،
ربما يعود ..
تقبل إحساسي العميق بقصيدتك الرقيقة ..
نهر
.

ربما أعود .. !
05-12-2007, 07:35 PM
جميلة هذه القطعة لان الشائع ان ما دون السبعة قطعة ومن السبعة فما فوق فقصيدة

أيها الحبيب . حضوركم زاد قطعتنا .. ألقا ... فمرحبا بكم

ربما أعود .. !
05-12-2007, 07:37 PM
جميل ما كتبت..
وما اشعرتنا به وما طوقتنا به بكل حرف ...

لا أجيد المديح ..!! ولكني اتمنى لك المزيد من الإبداع



ودمتم.,,,,,,,,

بلا ميناء .. أرجو أن ترسو حروفك دائما في ميناء حبورنا .. بإطلالتكم .. وأهلا ومرحبا بك دائما .. في موانئ الحروف

ربما أعود .. !
05-12-2007, 07:40 PM
* وأننا بالهوى روحان في جسد .

أنت شاعر يا ( ربما أعود ) ، و هذا جلي .

على أن هذا المعنى أصبح مستهلكاً و مكروراً كما أحسب .


ليهنك الشعر .

الإنسان أولا .. أهلا بك أخا نعتز به .. ماذكرته أخي الكريم .. صحيح .. ولكن لا يخفى عليكم .. أن الشاعر إن أجاد سبك قوافيه .. فسيجعل المعنى .. ذا طابع خاص ونكهة خاصة .. لا يمكن أن تكون مشابهة لغيرها من الاستخدامات المستهلكة .. آمل أن أكون من أولئك الذين يوجدون النكهات الجديدة .. تقبل فائق شكري

sara 5
07-12-2007, 03:32 AM
بديعة جدا و رقيقة للغاية

هل نطلب من الأيام أن لا تكف عن صنع ما صنعت ؟
أم نطلب منها أن لا تكف عن سؤالها عن الأيام ؟
أم نطلب من أنانيتنا أن تكف البحث عن المتعة في ألم الآخرين ؟
أو جميع ما سبق ؟ :p

شكراً جزيلاً لك .

ربما أعود .. !
07-12-2007, 03:43 PM
الإخوة الكرام
المستجير
السنيورة
مأن
نهر الفرات
سارة
شكرا جزيلا .. لهذا المرور الجميل ..

كفر المعيز .... أهلا بك .. غير أنني لم أفهم مما قلت شيئا .. على العموم أهلا وسهلا في كل الأحوال.. !!!!