PDA

View Full Version : ندوب ذاكرة!



علي جبريل
01-12-2007, 10:58 AM
في مساء الخريف
يهبِط الليلُ من كوخهِ ..
كي ينامَ على الأرض !
بعد أن ..
جفَّفتْها الرياحُ السخينةُ
بعد أن كنستها ..
من الوهمِ
يهبِط الليلُ ..
كيما ينامَ على الأرض
ملتحفاً بالحنين
* * *
في مساء الخريف
كل شيءٍ على مسرح الصمت
مُصْغٍ ..
إلى أغنيات الرياح
وعلى البُعدِ
ترمقهم نخلةٌ ..
من وراء الظلام !
تذرِف الدمعَ ..
فوق امتداد الضياع
لتمسحَ عن أمسها الشاحبِ
لونَ الأنين
* * *
في مساء الخريف
الطيور التي حلَّقتْ ..
كي تهاجرَ نحو الشمال
انْثَنتْ
آهِ !
لم تستطعْ أن تهاجرَ
رغمَ انْقضاءِ النهار
ورغمَ اقتراب المسافة ..
نحو الديار
* * *
في مساء الخريف
جالسٌ ..
خلفَ نافذة الوقت
يحتسي قهوة الصمت !
يغنّي لكل الدروب ..
التي أنْهَكتْها الخُطا
كان حين يسيرُ عليها ..
وحيداً
تلاحقه أمهاتُ العفاريت !!
تركضُ ..
باحثةً عن طعامٍ ..
لأطفالها !
كان يركضُ
يلهَثُ
كان يبكي
يخبِّئ بين ذراعيه ..
وجهَ المخاوف
يا لبشاعتها !!
وهي تركضُ ..
خلفَ النساء
وخلفَ الرجال ..
إذا ما هووا !
وخلف البنات العوانس
تحملهم ..
للعشاء الأخير !
كان يمضي ..
يصارعُ ليلَ الشتاء
وصوتُ الذئاب الضواري ..
يغنّي مع الريح ..
أغنيةَ الرعب
والليلُ ينبض
خلفَ خُطا الخائفين !
* * *
جالسٌ ..
خلفَ نافذة الوقت ..
يحدّق في الأفْق ..
وهو يبتلعُ الكلَّ
دون انتظار
كان يوماً يحبُّ الغناء
يحب القصائد
يهوى الصغار
وهم يلعبون بأيامهم !
ولا يأبهون
جالسٌ ..
في مساء الخريف
خلفَ نافذة الوقت
يغمس خبز السنينَ العجافِ
ويمضَغُ أيامَها الماحلاتِ
بعد أن أنهكَتْه
وخطَّتْ على وجنتيه
الجفاف !
* * *
جالسٌ ..
للرياح
وهي تذرو رمادَ الحقيقة
بين يديه
وتذرو رمادَ الأماني الجميلة ..
بين يديه
وتذرو رمادَ السنينَ ..
التي لم تجئْ !
ورمادَ السنين
التي غادرته بصمت
* * *
جالسٌ في مساء الخريف
تغني له الريحُ
يُصغي ..
ويضحك !
رغم الجراح
* * *

محمد عمر 95
01-12-2007, 01:58 PM
علي جبريل[/COLOR]
ويسرني أن أكون أول المارين على نصك
الذي وقفت على جمالياته ,,
أرجو تكبير الخط ليتسنى للقراءالاستمتاع بالنص أكثر !

علي جبريل
01-12-2007, 04:34 PM
علي جبريل[/COLOR]

ويسرني أن أكون أول المارين على نصك
الذي وقفت على جمالياته ,,
أرجو تكبير الخط ليتسنى للقراءالاستمتاع بالنص أكثر !
شكرا لك على مرورك أخي محمد ..
أنتظرك دائما بكل جمالياتك!!

عبدالله بيلا
01-12-2007, 07:29 PM
الشاعر / علي جبريل ..

بزوغٌ رائعٌ في ( أفياء ) ..

بقصيدةٍ رائعة ..

وأترك النقدَ والتشريح لأهله .


لك تحياتي .

الغيمة
01-12-2007, 07:47 PM
وأتيتنا تحمل الخريف في قصيدتك..
حياك الله بنص جميل..يليق بأن يكون مدخلا..

طارق زيد المانع
01-12-2007, 07:50 PM
رائعة

صور متقنة

علي جبريل
01-12-2007, 08:58 PM
الشاعر / علي جبريل ..
بزوغٌ رائعٌ في ( أفياء ) ..
بقصيدةٍ رائعة ..
وأترك النقدَ والتشريح لأهله .
لك تحياتي .
أخي عبد الله بيلا ..
شكرا لك على تعليقك الجميل
سعدت بك

علي جبريل
01-12-2007, 09:01 PM
وأتيتنا تحمل الخريف في قصيدتك..
حياك الله بنص جميل..يليق بأن يكون مدخلا..

أيتها الغيمة !
أتيتني تحمل الري والسحر في تعليقك ..
دمت مبهجا

علي جبريل
01-12-2007, 09:03 PM
رائعة
صور متقنة
صديقي طارق المانع
الأروع إطلالتك ..
ورهافة حسك

أسد القوافي
01-12-2007, 09:11 PM
نص ليس فيه غير الإبداع!!
هنيئا لساحات الشعر بك

علي جبريل
02-12-2007, 04:30 PM
نص ليس فيه غير الإبداع!!
هنيئا لساحات الشعر بك
أيها الأسد ..
الابداع يتقطر من تعليقك !
هنيئا للقلم بك