PDA

View Full Version : ها هي تأتي اليَّ بعد غياب



bat-man
16-12-2007, 03:43 PM
ها هي تأتي اليَّ بعد غياب
ها هي رحالها تُنيخُ ببابي
لِتنزل من على راحلة ِ القدر كعروس تتمايلُ بمشيتها بدلال.

ها هما طائران ذو الوان زاهيه يطرقا بابي إعلام بوصولها.

كانت العصافير تعزف الألحان والبلابل تغرد بأعذب نشيد بينما الأغصان تُراقص نسمات الهوى .
تلكم كانت هي مراسيم لإستقبالها.

لم اكن اعلم بقدومها !!

كان معي صديق عزيز أحببتهُ من اعماق قلبي فقد كان رفيقاً بي حنوناً عليَّ تعودت عليهِ فألفتَهُ ورضيت به,
إلا أنه لا خفاكم لم يعد له مكان بقدومها.

فحين فتحتُ البابَ على عُجالة وعرف هو أيضاً بقدومها نهض سريعاً وأقبل إليَّ يسلم عليَّ سلام الوداع
لاكنني لم أودعه ولاكن عانقتهُ وقلتُ له إلى اللقاء يا صديقي العزيز لعلمي من أنها لن تمكث معي طويلاً, فابتسم وأفل ذاهباً.

كان الباب مفتوحاً على مصرعيه , هنالك إستقبلتُ زائراً وودعتُ مُقيم !!!

دخلت لتملئ البيت زغاريد وسرور , رسمت على شفتي الابتسامه كبارعة في الفن التشكيلي ترسم بفرشاة القدر وبالوان الشعور على
لوحات الوجيه .

لله درها كم جميله , خلابة , رائعة, نادرة , ساحرة .

لم اتغزل بها كثيراً لاني على علم من انها سوف ترحل بأي لحظة ودونما سابق انذار كما اتت تماما .

هي لم ترحل بعد فلله الشكر على ان رزقنيها, ولاكنها سترحل وسيعود صديقي الحميم ذلك الصديق الوفي الذي أحببته وأحبني فلله الحمد على ان رزقنيه.

يا ترى من تكون ؟ ومن هو صديقي ؟
إنها السعادة وصديقي هو الحزن