PDA

View Full Version : العيد..يأتي فجأة ..!!



يوسف الديك
17-12-2007, 11:38 AM
العيد .. يأتي فجأة ..!!
[LEFT]يوسف الديك




[SIZE="5"]القلب يعرفُ حين يعزفُ لحنَهُ وجعاً ...
وينزفُ نبضَهُ .... صمتاً ...
سيتعبْ ..!!

والعيدُ قبل أن يأتي ...
سيخطئُ دربَه للمتعبين ...
ويحملُ ظلّه عن سورِ غيمتنا..ويذهبْ ..

ولأن مايا لم تزل سرّ النساء جميعهنَّ
وقد تظلُّ إلى هبوطِ الشمس يوم الحشر
سيدة الوفاء ...." لا تبكي...وتلعبْ " ...

ولأنني ما زلت أنهلُ من رموشِها شِعراً
من الندى في رقّة الخدين ،تسكرني ، فأطربْ .

يا ويح هذي الأرض كم مرت بها
حِمَمٌ ، دخان سجائرٍ ،
ودموع عشّاٌقٍ ، أمَمْ

يا ويحَ من رسموا على الحيطان قلباً ...
ثم عادوا أحرقوه ...
تناسلوا عبثاً على سور الندمْ ..

لا تهدني قلباً بليداً بارداً
إن البلادة منذ فجر الأرض معضلة الصنم .

يا عيد عُدْ ما شئتَ / لستَ تهمّني
بيني وبينك ... نصف قرنٍ في المنافي والسقم ...

بيني وبينك ... يا حبيبي ،
موعدٌ في أول " الدبلان " ليلاً
قرب عامود الإنارة .. ضوء الوجنتين
وألف شكرٍ يا خطوط الكهرباء ..

بيني وبينك ... ما أشاء ولا تشاء .

سحبٌ ، وأمواجٌ ، وألف قصيدة
كتبت على خزفٍ ..تساقط مع دموع الكبرياء

لكننا ... عبثاً نحاول أن نكون كما نشاء .

عبثاً يجيء العيدُ ..يقنعنا ...
ونراه يحمل بسمة من لونه / صفراء
يوقظنا ..ويلقي معطف الصوف الرماديّ الثقيل على وجوهنا
و يسرقُ ما تبقى من دموع ٍ في خزائنِ حزنِنا ...
ويمضي مثل لصٍّ في الخفاء ....

لا تهدِني ورداً ودثّرني بضلعك
إن الشوق أوجع .. في الأماسي
وخز ما يصحو من الذكرى
في جمرة الحسراتِ/ أقسى في الشتاء .


---------
عشية عيد الأضحى
الموافق 19/12/2007

خالدة باجنيد
22-12-2007, 04:55 PM
لا تهدِني ورداً ودثّرني بضلعك

إن الشوق أوجع .. في الأماسي

وخز ما يصحو من الذكرى

في جمرة الحسراتِ/ أقسى في الشتاء .


---------
عشية عيد الأضحى
الموافق 19/12/2007

تحملني حروفك على التصفيق ما قرأتها!!
أثيرُ عجب من حولي..! وألتزمُ الصمتَ إزاءها مشيرةً إلى حرفٍ يتفتقُّ شعرية باذخة..!
حروفك براءتي.. تدفعُ عنّي تهمةَ الجنون!!
وهذيانَ تردادها بصوتٍ مسموع مع نفسي..!
فأنا ببساطة............
أقرأُ ليوسف الديــك..!
الصورة أعلاه أبهرتني..
سلمت أيها الشاعر الشاعر..
وسلم لنا هذا الحرف..
كن بخير..
.
.
.
خالدة..

طارق زيد المانع
22-12-2007, 07:23 PM
قصيدة متماسكة جدا

يا للروعة!

تحياتي

طارق المانع

سارة333
22-12-2007, 08:03 PM
القدير...يوسف الديك

العيد يأتي فجأة ...لم أصدق هذه العبارة إلا حين قرأت هذه !
عيد هو هذا الجمال الآسر في قصيدتك
مروري السريع لا يسمح لي أن أفي هذه الجميلة قدرها
لك التقدير والتحية.

يوسف الديك
22-12-2007, 10:32 PM
تحملني حروفك على التصفيق ما قرأتها!!
أثيرُ عجب من حولي..! وألتزمُ الصمتَ إزاءها مشيرةً إلى حرفٍ يتفتقُّ شعرية باذخة..!
حروفك براءتي.. تدفعُ عنّي تهمةَ الجنون!!
وهذيانَ تردادها بصوتٍ مسموع مع نفسي..!
فأنا ببساطة............
أقرأُ ليوسف الديــك..!
الصورة أعلاه أبهرتني..
سلمت أيها الشاعر الشاعر..
وسلم لنا هذا الحرف..
كن بخير..
.
.
.
خالدة..
-------------

الكريمة المبدعة خالدة

أخجل منّي أمام ردّك ...

دمت بكلّ هذا النقاء .

يوسف الديك
22-12-2007, 10:34 PM
قصيدة متماسكة جدا

يا للروعة!

تحياتي

طارق المانع

----------

عزيزي طارق المانع ...

أشكر لك مرورك الماتع ..وحضورك الرائع .

وكل عام وانت والجميع هنا بخير .

يوسف الديك
22-12-2007, 10:37 PM
القدير...يوسف الديك

العيد يأتي فجأة ...لم أصدق هذه العبارة إلا حين قرأت هذه !
عيد هو هذا الجمال الآسر في قصيدتك
مروري السريع لا يسمح لي أن أفي هذه الجميلة قدرها
لك التقدير والتحية.
--------
وردّي عليك لن يفيك ما تستحقين سارة

بحجم كفّ القلب ...لك الشكر والإمتنان .

كوني بخير دوماً . .بمشيئة الله .

ضباب
28-12-2007, 08:35 AM
الملامح الفلسطينية لا تغيب عن قصائدك , فهي بطبيعتها حزينة .
كنتُ دائما ً أقفُ على شاطئ البحر - قصيدة البحر - أبكي .
أمواجُ شعرك تجتاح ذائقتي بعنف ٍ تكسر شتاء الأحاسيس و توقظ صيفها .


يوسف الديك

أنت شيء آخر



.
.
.

ابن أو أخوك أو تلميذك أو صديقك

:)


كن بخير .

يوسف الديك
28-12-2007, 06:56 PM
شرف عظيم لي ان تكون كلّ هذه معاً ..ضباب .

موددتي وتقديري لمرورك الدافئ .

هو الجرح عزيزي ...

هل يمكننا إخفاء الجراح حتى وإن جاء العيد ؟