PDA

View Full Version : جنائـزية مديـنة الفـرح الخرافـي



عامر الرقيبة
30-12-2007, 10:14 PM
جنائزية مدينة الفرح الخرافيّ

سنة ٌ بلا رأس ٍ

وأيامٌ بها داءُ الكساحْ

ومدينة ٌ قد خلـّعتْ أبوابـَها كفُّ الرياحْ

وأنا المجندلُ بين أوراق القصائد ِ

من هدوء الليل أستجدي الصياحْ

ماذا تبقـّى يا تـُرى غير المراثي والنواحْ ؟

حتى النوارسُ غادرت شطآنـَها

والبحر من خوفٍ تأبـّط موجـَه العاتي وراحْ

ماذا تبقـّى يا تـُرى ؟

ودم المآذن قد جرى

وتوشـّحت كلّ الشوارع والأزقـّة بالجراحْ

* * * * *

سنة ٌ بلا رأس ٍ

وأحلامٌ مفخخة ٌ بلغم الخوف

في كسل ٍ ممدّدة ٌ ظلالُ الصمتِ فيها

تحت أقدام البواحْ

يا فاختات الحزن فوق بيوتـنا

لا توجعي قلبي المشبّع بالأسى.. يكفيه همـّا

سنة ٌ بلا رأس ٍ

وأطفالٌ مؤجلة ٌ طفولتهم الى أجل ٍ مدمـّى

ومدينة الفرح الخرافيِّ

تلفّ الذكريات السود حول قبابها مثل الوشاحْ

والصبرُ فيها - فاتحاً عينيه -

يرقـُد ُ فوق أرصفة الفجيعةِ مثل شحـّاذ ٍ

وينتظرُ الصباحْ

-----------------

عامر الرقيبة

طارق زيد المانع
30-12-2007, 10:19 PM
أحجز المقعد الأول

الغيمة
30-12-2007, 10:30 PM
والمقعد الثاني لي!
عذبة..
تستحق التأمل..
والقراءة مرات ومرات..
شكرا لك أخي عامر..

سارة333
31-12-2007, 09:49 AM
القدير...عامر الرقيبة

ليس غريب هذا الجمال الذي اعتدناه منك
شاعر حقيقي
تقديري .

محمد بابا
31-12-2007, 11:18 AM
رائعة هي قصيدنك أيها العامر الفذ ..
قرأتها ..
غنيتها ..
طبعتها ..
حملتها لبيتي ..
لي عودة لقصرها المشيد ..بإذن ربي ..
شكرا لروعتك ...........

طارق زيد المانع
31-12-2007, 03:39 PM
الشاعر الكبير عامر

أهلا بك

ها أنا أعود

هناك بعض أسماء الشعراء الحقيقين الذين لم أعرفهم سوى من خلال الانترنت

ولقد أبهرني إلى الآن حوالي عشرة أسماء في ستة أشهر قضيتها مع النت

وفي الساخر حوالي خمسة أسماء منها

وأبشرك أنك من محتلي تلك القائمة

هذه قصيدة تزيد تأكيدي بأنك شاعر شاعر

تبدع في العامودي والتفعيلة

هذه القصيدة لا يستطيع كتابتها سوى كبار الشعراء

انظر الصور التي حملتها

والنغمة التي لم تضطرب

اذهب فأنت شاعر

تحياتي

المعجب

طارق المانع

السنيورة
31-12-2007, 05:53 PM
مبدعٌ أنت ياعامر
أراك أبدعت في التفعيلة والعامودي فماشاء الله وتبارك
أتابعك وكلي امتنان
أسعدك الله ووفقك.

محمد غطاشة
31-12-2007, 09:09 PM
أتعلم يا عامر..
ربما أكون أكثر الأعضاء تواجداً في أفياء ومتابعةً لمواضيعها, ولكني أقلّهم مشاركة..
لا لشيءٍ سوى لقناعتي بأن إضافة ردٍّ فارغٍ إلا من الشكر لا يسمن القصيدة وصاحبهما ولا يغنيهما من جوع
غير أني وجدت أنه لزاماً عليّ ان أحييك بكل صدقٍ
وأن أتوقف تقديراً واحتراماً لمثل هذا الشعر الذي لا يأتي به إلا كلّ شعّارٍ حكيم :)

عاملان جعلاها تحفةً يا عامر..
واقع القصيدة وواقعنا .. ثم روعة الصورة وابتكار المشاهد..
وإنها تستحق الكثير الكثير

لهذا ولأشياء كثيرةً آثرتُ ألا أخرج دون ان أشكرك عميقاً

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.

**بسنت**
01-01-2008, 12:46 AM
مالذي سأضيفه إن قلت رائعة لقصيدة رائعة بالفعل؟..!
.
كان لزاماً أن أمرَّ وألقي تحية..
.
شكراً عامر.

تـرف
01-01-2008, 08:07 AM
تصويــــــــــر جميل لمدينه لا تعرف معنى الجمال

شعرك خرافي إبداع

بشار الحريري
01-01-2008, 08:20 AM
سلسة وغنية هذه القصيدة يا عامر
لكنني أطرح سؤالاً في قولك هنا:


يا فاختات الحزن فوق بيوتـنا

لم أفهم جملة يا فاختات الحزن، وشعرت أن كلمة فاختات قد خرجت عن جمال القصيدة.
كلي أمل أن تزيل اللبس حول هذه الجملة، مع شكري الجزيل لك.

عطا البلوشي
01-01-2008, 08:31 AM
سنة ٌ بلا رأس ٍ

وأطفالٌ مؤجلة ٌ طفولتهم الى أجل ٍ مدمـّى

ومدينة الفرح الخرافيِّ

تلفّ الذكريات السود حول قبابها مثل الوشاحْ

والصبرُ فيها - فاتحاً عينيه -

يرقـُد ُ فوق أرصفة الفجيعةِ مثل شحـّاذ ٍ

وينتظرُ الصباحْ

جمال يطل علينا من شرفة الألم

طابت أوقاتك أستاذي عامر

فواز الجبر
01-01-2008, 11:31 AM
سلسة وغنية هذه القصيدة يا عامر
لكنني أطرح سؤالاً في قولك هنا:

لم أفهم جملة يا فاختات الحزن، وشعرت أن كلمة فاختات قد خرجت عن جمال القصيدة.
كلي أمل أن تزيل اللبس حول هذه الجملة، مع شكري الجزيل لك.

توضيح وتعقيب

فاختات وفواخت في اللغة تحمل أكثر من معنى
وما قصده الأخ عامر هنا هو ( الحمام) نعم طائر الحمام
وقد استخدم مصطلح (نواح الحمام ) كثيرا ولكن الشاعر هنا
استخدم وبشكل رائع (فاختات الحزن) بنفس المدلول.

يشرفني أن أنوب عن الأخ عامر في التوضيح وأرجو أن أكون قد وفقت

أذهلتني القصيدة بروعتها

سلمت وسلم الشاعر

نصل
01-01-2008, 12:50 PM
ابتكار المعنى

والتفنن اللغوي

والتصوير المدهش


آيات حسن توجت النص أيها المبدع عامر ..

عند قراءتي للنص .. كأني أسمعه بصوت الشاعر مظفر النواب !!

دمت ودام الحرف والحس ..


ود وتحية ..


لقطات ..

(من هدوء الليل أستجدي الصياحْ )

(والبحر من خوفٍ تأبـّط موجـَه العاتي وراحْ)

(وأطفالٌ مؤجلة ٌ طفولتهم الى أجل ٍ مدمـّى)



ليهنك الإبداع يا عامر !!

إبراهيم الطيّار
01-01-2008, 02:48 PM
سبقني من سبقني إلى المقاعد الأولى وأتيتُ متأخراً..
ولكنني أتيت وسعيد لأنني أتيت..
أسجل إعجابي بكلماتك التي تضرب كخنجر
ودمت يا سيدي

مصطفى حامد
01-01-2008, 08:35 PM
جنائزية مدينة الفرح الخرافيّ

سنة ٌ بلا رأس ٍ

وأيامٌ بها داءُ الكساحْ

ومدينة ٌ قد خلـّعتْ أبوابـَها كفُّ الرياحْ

وأنا المجندلُ بين أوراق القصائد ِ

من هدوء الليل أستجدي الصياحْ

ماذا تبقـّى يا تـُرى غير المراثي والنواحْ ؟

حتى النوارسُ غادرت شطآنـَها

والبحر من خوفٍ تأبـّط موجـَه العاتي وراحْ

ماذا تبقـّى يا تـُرى ؟

ودم المآذن قد جرى

وتوشـّحت كلّ الشوارع والأزقـّة بالجراحْ

* * * * *

سنة ٌ بلا رأس ٍ

وأحلامٌ مفخخة ٌ بلغم الخوف

في كسل ٍ ممدّدة ٌ ظلالُ الصمتِ فيها

تحت أقدام البواحْ

يا فاختات الحزن فوق بيوتـنا

لا توجعي قلبي المشبّع بالأسى.. يكفيه همـّا

سنة ٌ بلا رأس ٍ

وأطفالٌ مؤجلة ٌ طفولتهم الى أجل ٍ مدمـّى

ومدينة الفرح الخرافيِّ

تلفّ الذكريات السود حول قبابها مثل الوشاحْ

والصبرُ فيها - فاتحاً عينيه -

يرقـُد ُ فوق أرصفة الفجيعةِ مثل شحـّاذ ٍ

وينتظرُ الصباحْ

-----------------

عامر الرقيبة

عامر لست اعرف ماذا اقول ..
سامحك الله لقد زدتنا وجعا على وجع ..
ايها الشاعر الشاعر تقبل مرورى وتحيتى وعجزى عن التعليق ..
فالصمت فى حرم الجمال جمال ..
احمد عبد الواحد..مصطفى حامد

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:14 PM
أحجز المقعد الأول
جلوسك في المقعد الأول هو تشريف لقصيدتي
شكراً لك أخي طارق

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:17 PM
والمقعد الثاني لي!
عذبة..
تستحق التأمل..
والقراءة مرات ومرات..
شكرا لك أخي عامر..
وأنتِ أيضاً أختي الكريمة الغيمة
يكفي وجودك هنا لتتباهى الحروف بجمالها

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:19 PM
القدير...عامر الرقيبة

ليس غريب هذا الجمال الذي اعتدناه منك
شاعر حقيقي
تقديري .
ولك منّي كل الودّ والتقدير سيّدتي الكريمة سارة

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:21 PM
رائعة هي قصيدنك أيها العامر الفذ ..
قرأتها ..
غنيتها ..
طبعتها ..
حملتها لبيتي ..
لي عودة لقصرها المشيد ..بإذن ربي ..
شكرا لروعتك ...........
لقد أسعدني مرورك أيها المدهش الجميل

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:23 PM
الشاعر الكبير عامر

أهلا بك

ها أنا أعود

هناك بعض أسماء الشعراء الحقيقين الذين لم أعرفهم سوى من خلال الانترنت

ولقد أبهرني إلى الآن حوالي عشرة أسماء في ستة أشهر قضيتها مع النت

وفي الساخر حوالي خمسة أسماء منها

وأبشرك أنك من محتلي تلك القائمة

هذه قصيدة تزيد تأكيدي بأنك شاعر شاعر

تبدع في العامودي والتفعيلة

هذه القصيدة لا يستطيع كتابتها سوى كبار الشعراء

انظر الصور التي حملتها

والنغمة التي لم تضطرب

اذهب فأنت شاعر

تحياتي

المعجب

طارق المانع

شهادةٌ أعلقها في نياط القلب
أعتزّ بشهادتك الرائعة أخي الكريم طارق

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:26 PM
مبدعٌ أنت ياعامر
أراك أبدعت في التفعيلة والعامودي فماشاء الله وتبارك
أتابعك وكلي امتنان
أسعدك الله ووفقك.

وهذه شهادة أخرى أعتزّ بها أيضاً منك يا أختي الكريمة السنيورة
شكراً لك

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:29 PM
أتعلم يا عامر..
ربما أكون أكثر الأعضاء تواجداً في أفياء ومتابعةً لمواضيعها, ولكني أقلّهم مشاركة..
لا لشيءٍ سوى لقناعتي بأن إضافة ردٍّ فارغٍ إلا من الشكر لا يسمن القصيدة وصاحبهما ولا يغنيهما من جوع
غير أني وجدت أنه لزاماً عليّ ان أحييك بكل صدقٍ
وأن أتوقف تقديراً واحتراماً لمثل هذا الشعر الذي لا يأتي به إلا كلّ شعّارٍ حكيم :)

عاملان جعلاها تحفةً يا عامر..
واقع القصيدة وواقعنا .. ثم روعة الصورة وابتكار المشاهد..
وإنها تستحق الكثير الكثير

لهذا ولأشياء كثيرةً آثرتُ ألا أخرج دون ان أشكرك عميقاً

زادك الله بسطةً في العلم والرزق

.


بوركت يا أخي شراع فوالله لقد طوّقتني بطوق شكر ٍ تستحق مثله وأكثر

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:33 PM
مالذي سأضيفه إن قلت رائعة لقصيدة رائعة بالفعل؟..!
.
كان لزاماً أن أمرَّ وألقي تحية..
.
شكراً عامر.

ومني لك تحية معطرة بالود والامتنان أختي بسنت

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:35 PM
تصويــــــــــر جميل لمدينه لا تعرف معنى الجمال

شعرك خرافي إبداع

صدقتِ أختي الكريمة ترف
شكراً لمرورك الجميل

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:39 PM
سلسة وغنية هذه القصيدة يا عامر
لكنني أطرح سؤالاً في قولك هنا:

لم أفهم جملة يا فاختات الحزن، وشعرت أن كلمة فاختات قد خرجت عن جمال القصيدة.
كلي أمل أن تزيل اللبس حول هذه الجملة، مع شكري الجزيل لك.
شكراً لك على مرورك أخي الكريم بشار وأنا سعيد بملاحظتك
وقد سبقني إلى الجواب أخي العزيز فواز الجبر مشكوراً وقد وفّى وكفّى

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:44 PM
جمال يطل علينا من شرفة الألم

طابت أوقاتك أستاذي عامر

وطابت أيامك أخي الكريم عطا البلوشي
ثناؤك صورة شعرية ولا أروع!

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:48 PM
توضيح وتعقيب

فاختات وفواخت في اللغة تحمل أكثر من معنى
وما قصده الأخ عامر هنا هو ( الحمام) نعم طائر الحمام
وقد استخدم مصطلح (نواح الحمام ) كثيرا ولكن الشاعر هنا
استخدم وبشكل رائع (فاختات الحزن) بنفس المدلول.

يشرفني أن أنوب عن الأخ عامر في التوضيح وأرجو أن أكون قد وفقت

أذهلتني القصيدة بروعتها

سلمت وسلم الشاعر

شكراً جزيلاً على ما قدّمتَ من تعقيب فقد والله أحسنتَ وأجدتَ خيراً مني
وأشكرك على هذا المرور الجميل

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:51 PM
ابتكار المعنى
والتفنن اللغوي
والتصوير المدهش
آيات حسن توجت النص أيها المبدع عامر ..
عند قراءتي للنص .. كأني أسمعه بصوت الشاعر مظفر النواب !!
دمت ودام الحرف والحس ..
ود وتحية ..
لقطات ..
(من هدوء الليل أستجدي الصياحْ )
(والبحر من خوفٍ تأبـّط موجـَه العاتي وراحْ)
(وأطفالٌ مؤجلة ٌ طفولتهم الى أجل ٍ مدمـّى)
ليهنك الإبداع يا عامر !!

وشهادةٌ أخرى أعلقها على جبيني أيها النصل الذي خبر طعان الحروف
شكراً لك لا ينقطع

عامر الرقيبة
01-01-2008, 09:57 PM
سبقني من سبقني إلى المقاعد الأولى وأتيتُ متأخراً..
ولكنني أتيت وسعيد لأنني أتيت..
أسجل إعجابي بكلماتك التي تضرب كخنجر
ودمت يا سيدي
تأخرك لا ينقص من بهائك يا أخي الكريم ابراهيم
بل حللتَ أهلاً ونزلتَ سهلاً
أرجو أن يجنبك ربي ضربَ الخناجر !

عامر الرقيبة
01-01-2008, 10:01 PM
عامر لست اعرف ماذا اقول ..
سامحك الله لقد زدتنا وجعا على وجع ..
ايها الشاعر الشاعر تقبل مرورى وتحيتى وعجزى عن التعليق ..
فالصمت فى حرم الجمال جمال ..
احمد عبد الواحد..مصطفى حامد
آآآآآمين
مرورك يكفي الحروف لتعرف أنها جميلة دون تعليق منك
شكراً لك أو لكليكما
الأخ أحمد عبد الواحد والأخ مصطفى حامد

فايز ذياب
02-01-2008, 11:40 PM
سبقني إلى تهنئتك بهذه الفاتنة كثيرون .

و لكن لديّ سؤال .. من أي لك بهذه
الى أجل ٍ مدمـّى



فلقد أصابتني بالدوار .

شكرا ً لك .

فايز

عبداللطيف بن يوسف
03-01-2008, 07:50 AM
رفقاً بنا يا سيدي

ما هذا الإبداع..

لا أريد أن أعيد ما قاله الأعضاء..

ولكنني أقف معجبا إلى حد الإنبهارً لهذا القصيدة..

دمت شاعراً..

bat-man
03-01-2008, 08:14 AM
تناثرت الكلمات فما عاد يجدي الكلام حينما خانني التعبير وفرت الاحرف معلنة عجزها .

هنا يكون صمت الكلام أصدق تعبيراً

دمت ودام قلمك النابض

لك الحب غزيرا

عامر الرقيبة
04-01-2008, 11:38 PM
سبقني إلى تهنئتك بهذه الفاتنة كثيرون .

و لكن لديّ سؤال .. من أي لك بهذه

فلقد أصابتني بالدوار .

شكرا ً لك .

فايز
سلّمك الله من كلّ دوار يا أخي الكريم فايز
وشكراً على مرورك الرشيق :62d:

عامر الرقيبة
04-01-2008, 11:44 PM
رفقاً بنا يا سيدي

ما هذا الإبداع..

لا أريد أن أعيد ما قاله الأعضاء..

ولكنني أقف معجبا إلى حد الإنبهارً لهذا القصيدة..

دمت شاعراً..

ودامت كلماتك الجميلة يا شيخ التائهين
شكراً لك لا ينقطع

عامر الرقيبة
04-01-2008, 11:47 PM
تناثرت الكلمات فما عاد يجدي الكلام حينما خانني التعبير وفرت الاحرف معلنة عجزها .


هنا يكون صمت الكلام أصدق تعبيراً


دمت ودام قلمك النابض


لك الحب غزيرا

ولك مني كل الحب والود والتقدير أيها الأخ الكريم
bat-man

عبدالجليل عليان
05-01-2008, 12:40 AM
أخي الشاعر ..
قصيدة رائعة بكل المقاييس .. كل شطر فيها يدعوني للكلام ، لكن ..
الصور جميلة ومشحونة بالأسى والحزن العميق ، بل مترعة بالقهر إلى أبعد الحدود ، والمعاني مكثفة واللغة سهلة سلسة مناسبة للموضوع ، ومفصلة على قدود المعاني ، على حد البلاغة .. واستعمالاتها على حدود الفقه فيها ، والجديد من هذه الاستعمالات لم يكن الإتيان به هما عند الشاعر ـ كما هو الحال عند أدعياء الحداثة الذين يجعلون من الانزياح الدلالي ( أعني الانزلاق ..! ) هما أوليا عندهم وقضية فوق الموضوع وسائر القضايا الفنية الأخرى ـ كما في قوله :

وأطفالٌ مؤجلة ٌ طفولتهم الى أجل ٍ ( مدمـّى )

فمن الواضح أن الوصف العادي لتعبير ( الأجل ) أنه يكون مسمى ، أو غير مسمى ، وقد جاء به الشاعر بحلة جديدة لونها لون القهر الذي قطع رأس السنة ، فتساوت الأيام في جحفل المأساة واستوعب الظلام الدامس كل مساحة الكون الذي يبصره الشاعر ..
لن نطيل كثيرا .. لنقول إن الشاعر في قفلة النص أفرج عن الأمل بالله ، من كوة الإيمان ، ليرسم مشهد الصباح / الخلاص ، بلون ينم عن جدوى القصيدة والشعر ، ودوره في بعث الأمل ، وتوجيه المتلقي
ذاك أن الكلمة تبني وتهدم .. والشعر من بين الكلام ـ بعد القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف ـ أحرى بأن يوصف بذلك التأثير للكلمة ، لأن الشعر الشعر أوقع أثرا في النفس من النثر ، ولنا في التاريخ الأدبي شواهد كثيرة يصعب حصرها ، عن كلمات شعرية عملت العمائل .
تقبل مروري أيها الشاعر المبدع ..
وسلامي الحار
إلى أخينا أبي نزار

عامر الرقيبة
05-01-2008, 01:48 PM
الأخ الكريم الشاعر عبد الجليل عليان
كلماتك شهادة ووسام يعلّق على الصدر
شكراً لك ولأخيك أبي نزار

المستجير 2002
05-01-2008, 07:33 PM
تحية لك أيها الشامخ على قمم القوافي
عامر الرقيبة
وعندما أصبح مشرفاً أقول لك , إلى
الروائع
.
.
.
!

لمسة إبداع
05-01-2008, 07:43 PM
سنة بها رأس

ماذا دهاك أيها العامر الفواح

أأستبطأت فرج الله وبدأتَ بالنواح

سنة بها رأس

ألا تلعم أن الله قد وعد المتقون وبلا مزاح

بأن سيجعل لهم من اليسر ما يبهج الأفراح

سنة بها رأس

اصبر ترى الفرج الكبير قد بدا منه ما يزاح

منه كل هم تراه في سمائك قد لاح

عامر الرقيبة
08-01-2008, 09:58 AM
[quote=المستجير 2002;1232148]
تحية لك أيها الشامخ على قمم القوافي
عامر الرقيبة
وعندما أصبح مشرفاً أقول لك , إلى
الروائع

شكراً لك يا أخي المستجير وبارك الله فيك

عامر الرقيبة
08-01-2008, 10:01 AM
سنة بها رأس

ماذا دهاك أيها العامر الفواح

أأستبطأت فرج الله وبدأتَ بالنواح

سنة بها رأس

ألا تلعم أن الله قد وعد المتقون وبلا مزاح

بأن سيجعل لهم من اليسر ما يبهج الأفراح

سنة بها رأس

اصبر ترى الفرج الكبير قد بدا منه ما يزاح

منه كل هم تراه في سمائك قد لاح

الأخ أو ( الأخت ) لمسة ابداع
شكراً على دفقة الأمل الجميل
وشكراً على مرورك الأجمل

نزف منفرد
08-01-2008, 12:26 PM
جميل
تحياتي

عامر الرقيبة
08-01-2008, 08:12 PM
جميل
تحياتي

زاد الله جمال أيامك يا أخي الكريم
وأبرأك الله من نزفك المنفرد !

النبأ العظيم
14-01-2008, 06:14 PM
اعجبتني بشدة


ايها الشاعر المتالق


تحياتي

عامر الرقيبة
15-01-2008, 10:13 AM
اعجبتني بشدة
ايها الشاعر المتالق
تحياتي

شكراً جزيلاً وبارك الله فيك يا أخي الكريم

وحي اليراع
15-01-2008, 02:49 PM
الفاضل عامر الرقيبة ..

قصيدة مصوَّرةٌ بصورِ الألم وبأنواعهِ كلِّها ..

إلا أنَّ العبارة التالية :


من هدوء الليل أستجدي الصياحْ

لا أدري أهي التي قلبت المعنى ، أم فهمي لها .

شكرًا لك أيها الفاضل ..

تحياتي :
وحي .

عامر الرقيبة
16-01-2008, 10:49 AM
الفاضل عامر الرقيبة ..
قصيدة مصوَّرةٌ بصورِ الألم وبأنواعهِ كلِّها ..
إلا أنَّ العبارة التالية :
لا أدري أهي التي قلبت المعنى ، أم فهمي لها .
شكرًا لك أيها الفاضل ..
تحياتي :
وحي .

شكراً لك على مرورك أخي الفاضل وحي اليراع
واسمح لي أن أترك التأويل لقراء القصيدة